المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكايات ... من كرش الفيل


الصفحات : [1] 2

ABULWAFA
27-05-2007, 08:19 PM
الأخوة الأعزاء .. أعضاءا وزوارا ...
وكل من يمر بنا (قارئا .. مشرفا .. معلقا )

هذا البوست .. ليست موضوعا بعينه بل هو (كوكتيل أو كشكول .. أو فقل بانوراما) ستجدونه ربما فى كل أقسام المنتدى .. حسب الحكاية .. فمن يمر ولايعجبه منه شيئا فليقل رده بصراحة متناهية ولا يبقى على شىء للغد ...
عنوان البوست هو حكاية من أرضى الطيبة سيأتى مجال سردها بعد حين ....

هنا أحادث الذين يحملون هم العزازة .. خلافا واختلافا فى الرؤى وقلوبا مجتمعة على الهم والهمة فى العمل .. وقصورا فى تنفيذ الحد الأدنى من الطموحات .... التقصير المتداول المزمن .. والحديث المتكاثر المهمل .. وخطوات البداية الصعبة لكل شىء ومن كل شىء ..

آسف .. فقد نسيت أن أذكر للجميع بأن هذا البوست ربما لن يكون مرتبا كما ينبغى وتترادف فيه بعض الأحداث وتتباعد أخرى .. فأرجوا أن أجد من يتقبلنى كما أنا والشكر موصول لكم والعتبى لمن يخالفنى وعلى جمعكم سلام بكامل الأناقة ..
الموضوع الذى يشغل الجميع الآن هو مشكلة المدارس .. وكأن المغترب هو من يتحمل مسئولية لوحده وكأن كل المغتربين سواء .. هذه ليست تبرئة لساحاتهم ولكن مايجودون به يكون غاية تم الوصول اليها ..
قبل عقدين ونيف من الزمان (دى طبعا حكاية أولى) ساعفتنى أيامى بأن أتولى شرفا تتقاصر دونه قامتى .. فقد تعينت معلما فى مدرسة العزازة المتوسطة وقد كان شرفا لى لايعادله شىء فى الوجود أبدا ولولا أنى (فصلت منها) لكنت بها الى يومنا هذا ... وتعيينى بها حكاية وفصلى عنها حكاية أخرى ليست ههنا مقامها ..
وانما أردت القول أن المشاركة فى العمل العام تكون من الخارج (المغتربين) ومن الداخل (ناس العزازة .. مزارعين وموظفين) ومن داخل الداخل وهم طلبة المدارس أنفسهم وكان ذلك أهم عنصر وكان هو الدافع لأن يكتمل دفع مايزيل الحاجة والضرر من الداخل والخارج .. ولعلنى لا أذهب بعيدا ان استشهدت ببعض طلابى وهم بينكم أفاخر بهم دوما ... فقد كنا قبل طلب المساعدة من أحد نبدأ العمل بأنفسنا .. فمثلا عند بداية السنة الدراسية نقوم بنظافة المدرسة .. ثم نقود جميع الطلاب صغيرهم وكبيرهم الى الأقاصى البعيدة لقطع الشوك لتسوير المدرسة تمهيدا لزراعتها والافادة من العائد ... ثم نمد يدنا لأولياء الأمور لدفع رسوم تمكننا من صيانة المدرسة الفصول والمكاتب .. كراسى وأدراج وجير وبوهية .. وان بقى شىء نطلب ادارة التعليم ثم المستطيع من المغتربين الذين يأتون فى الاجازات وكان ذلك يكفينا ..
ثم تأتى بداية الفترة الدراسة الثانية .. ونهىء الجميع لموسم لقيط القطن وما نجنيه من ذلك نسد به بعض الفرقات وندخر معظمه لأشياء أخر فقد كان بالمدرسة دائما ميزانية وان قلت لكنها موجودة ..
الآن الطلاب والطالبات يدفعون رسوما مرتفعة للمدارس ويفترض أن تكون للمصلحة العامة وليست الخاصة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فى يوم من أيام اجازتى السابقة .. سألنى أبنائى البنت والولد قروش عشان نشترى حاجات للمدرسة يابابا .. حاجات زى شنو يابابا .. عاوزين بيبسى وميرندا وحلاوة عشان جايين ضيوف للمدرسة (موجهييين تربوييييييييييين) مدرسة البنات والأولاد ثمانية فصول وكل فصل تعداد سكانه ضعفى ماكان لدينا فى زماننا ذاك .. كل هؤلاء أتوا بالبيبسى والميرندا وأشياء أخر للتربوييييييييييييي،؟؟؟ هل من متعجب فى ذلك؟؟؟؟

للحديث بقية ستأتى .. ان لم تملوا سماعى .. شكرن جدن

مهدى الصادق السيد
28-05-2007, 05:12 AM
واصل ابو الوفاء انت بتعزف على الوتر الحساس
هذا الموضوع متوقع له يثرى البوست اذا كان هناك راى وراى اخر والا فعلى العزازة السلام
انا ردى بعد عودة ابوالوفاء ياجماعة

ABULWAFA
28-05-2007, 12:08 PM
الأعزاء الكرام ..
المرور يسعدنى طالما به قوة دفع الى الأمام .. لن أعود خطوة متقدمة .. وليتقبل الجميع ترحابى بهم فى أول البوست ...
الأخ مهدى بن المهداوية ....
وعذرا لأرد على ابنى وابن العم الحبيب عمار بن الحسن
لم أحمل على أحد هناك ... ولم أعف أحدا بأن أجد له مبررا .. فقط أستميحك العذر أن ترجع للبوست مرة أخرى لقراءة متأنية .. ثم انى فى انتظار عودتك للتعليق .. فقط أذكرك بداعابات الشعراء للزمان :
نعيب زماننا والعيب فينا
وما لزماننا عيب سوانا
ونشكو ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمان لنا هجانا

وأردف بقول الآخر : (لو كانت النفوس كبارا ... تعبت فى مرادها الأجسام ) طول بالك ونفسك .. فنحن نؤمل فيك الكثير ..

أرجع للأخ المهدى :
وبرضو بقول ليك أقرأ البوست مرة تانية .. لا لشىء وانما لتتذكر أن هذا البوست شامل لكل المجالات وستجده حيثما يمتد بصرك .. ورجعتى اليه تقريبا ستكون بصفة شبه يومية ان أسعفتنى الأيام ..
المدرسة التى عملت بها أنا كمدرس ... وضع حجر أساسها السيد الرئيس الوطنى الكادح اسماعيل الأزهرى وعلى ما أعتقد فى الشهر العاشر من العام 1967 .. وبمجهود فردى فى بدايته من الأنصارى الوطنى المناضل جدنا السيد ود يوسف عليه رحمة الله وأجرا بكل حرف كتبه تلميذ فى هذا الصرح .... وبعد وضع الحجر بأيام قلائل ذهب بنفسه وجاء بالعمال وشاركهم بحفر الساس وبعد أن تكلف كل هذا المشوار أوضح للناس فى بيت المجلس ماقام به ومساهمة الحكومة وما هو مطلوب منهم حتى لايذهب أبنائهم بعيدا عنهم وهم أو معظمهم لم تتعدى سنواته أحد عشر فأهلهم أحوج اليهم بجانبهم مساعدة لهم فى الزراعة والرعى وأستجاب الناس وفى نفس العام تم افتتاح المدرسة وذهب بنفسه وجلب لها ناظرا من أبناء الأنصار كان قويا ومشهورا هو الأستاذ الفاضل الأمين أحمد ناصر والذى أرجو أن لا يسقط اسمه حين التوثيق ...
قصدى أنه حينما رأى الناس عملا جادا ورجلا مخلصا دفعوا كل مايملكون وقامت المدرسة فى بضع شهور .. ولم يكن فى ذلك الزمان مغتربين ولا موظفين يشار اليهم ... الآن فى نفس الرقعة من الأرض أقيمت ثلاثة فصول والآن فى عامها الثالث ... ولم تك تك تك تك تكتتتتتتتمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سنعود .. أبقوا معهم وأبقو عشرة على المبادىء

النعيم الزين
28-05-2007, 12:34 PM
العزيز سيد الوفاء
قرأت الموضوع وسفيت وقريت الموضوع مرة تانية والردود
اوافقك بانه ليس المطلوب مغترب ذو مواصفات وطنية عالية بدون اناس مستقرون بوطنية نص نص يكيلون اللعنات للمغترب الذي يقدم شيئا للبلد بالاضافة الى اناس قائمون على الامر ايدي كثير منهم في ماء بارد " ان كنت متفائلا ؟؟؟ " ، ولكن من يحرك سكينة الانفس هناك ، فالشباب وحسبي علمي الضعيف ليس لهم وجود يذكر " عدا بعض الاسماء التي لا تتعدى اصابع اليد الواحدة " مع انه وفي قرى اخرى الشباب هم كل اللجان العاملة ولهم تنظيمات شبابية لا تعرف المستحيل ؟؟؟؟
الامثلة التي ذكرت حاولت استبدال الاسماء باسماء عصرية " من واقع العزازة اليوم " وتركت كثيرا من الخانات بها علامة تعجب كبيرة جدا .
واشكرك وانت توثق ايضا تجربة " فيها المعايشة الشخصية " للعمل العام خضه يوما سواء بارادتك او لظروف وضعتك فيه ولكن لو طلبنا من كثير من شباب اليوم ان يسرد لنا علاقته بالعمل العام لاحتجنا اولا ان نشرح له ما هو العمل العام ووووووو الخ ... ونأمل ان تكمل هذا المشوار الهام فهو لليوم وللغد بانارات من الامس الجميل ..
اكرر لك التحية واتمنى ان يتواصل الاخوة جميعا ما امكن .....

ABULWAFA
28-05-2007, 03:06 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(ABULWAFA @ May 28 2007, 02:08 PM) 1596</div>الأعزاء الكرام ..
وعذرا لأرد على ابنى وابن العم الحبيب عمار بن الحسن
وأردف بقول الآخر : (لو كانت النفوس كبارا ... تعبت فى مرادها الأجسام ) طول بالك ونفسك .. فنحن نؤمل فيك الكثير ..
[/b]
مرة أخرى ابنى العزيز عمار تدفعنى اليك فلا أجد الا أن أعتذر ان لم أكن واضحا .. فهذا ماعنيتك به .. ويعلم الله أنى لم أقصد أبدا ماذهبت اليه فى مقتضب ردك .. ولو تعلم ما بداخلى تجاه الكل هنا لفسرت أى كلمة نشاز تصدر أقصدها فرحا .. فوالله العظيم لن يأتى يوم أستصغر فيه أحد أو أن آخذ بموقف غير الذى يكون فيه ذات الشخص .. وانا أمدد يدا لرتق الخروق أعيب على نفسى ان خرقت بالأخرى .. لك العتب حد الرضا فيك .. ودائما سأكون خلفك أكرر على مسمعيك صبرا قليلا وطول بالك ونفسك وكل التحايا لك

ABULWAFA
28-05-2007, 03:26 PM
فى يوم ما .. فى زمان قريب قام عمنا العزيز فضل محمد عبد الله وعمنا الصديق أحمد البشير(رحمه الله) ببداية مشروع أسموه قرية فضل النموذجية .. طرحت الفكرة وضحك من ضحك واستهزأ بالفكرة آخرون ولكن مقصدهما كان عظيما .. فلم يلتفتا .. وانما قام الأستاذ فضل المعلم الفاضل بصورة شخصية بعرض الموضوع على الناس فردا فردا وطلب رسوما لاتذكر كمصروفات تسجيل ... واستمر بعض من يعجبه الخراب فى استهجان الفكرة .. لكنه كان متأكدا بأن هنالك شيئا سيرى النور واكتملت الفكرة ووصلت حتى مصلحة المساحة وطلبوا مبلغ خمسة ملايين لتقوم شركة ألمانية بعمل المسح وادخال كامل الخدمات .. ومرت على ذلك سنوات لم تلن عزيمة عمنا فضل ولكنه فقد الأمل فى كل الناس الا نفر قليل قدم ما يستطيع ...
بعد سنوات تم التصديق بموقع آخر غير الذى كان (وكان الصمت سيد الموقف) من شيبنا وشبابنا وكأنى بهم يقولون(فالسكات من ذهب) ألم يكن أحدهم ليتقدم أو بمجرد فكرة .. كان كل الهم أن يحصل فلان الحاضر على قطعة أرض لنفسه أو لفلان الغائب ... فكرة الأستاذ فضل لم تكن لابدال الموطن وانما كانت متنفس لرقعة محدودة لم تعد تسع للكثيرين ..
أما كان الأجدر بالناس هناك أن يفكروا فى العزازة مثلما فكروا فى أنفسهم وبكل أنانية .. حسب علمى أنها (200 قطعة) أما كان يمكن أن توزع منها مائة قطعة أو مائة وخمسون لمن يحتاجها فعلا وتباع باقى القطع لمن يستطيع ويدخل المبلغ فى شكل خدمات عامة على القرية الأم من ماء وكهرباء ومدارس ..
فرضا لو أن خمسين قطعة فقط عرضت للبيع لمن يرغب ويستطيع الشراء من أبناء العزازة سواء مغترب أو غيره وبمبلغ ثلاثة مليون فقط أما كان قد تجمع لديهم وفى لمحة البرق مائة وخمسون مليونا تفيض عما تحتاجه القرية من خدمات نتصارخ ونتصارع فى دفعها هنا وهناك أححححححححححححححححححححححح ؟؟؟؟؟؟

ABULWAFA
30-05-2007, 11:46 AM
سلامات للجميع
وللهمام عمار أقول : طرحت فكرة تمديد القرية بتمانية (الترس) أو تسعة (بلالة) كانت ادارة مشروع الجزيرة حجر عثرة فى الطريق بمساعدة بعض من اهلنا الطيبين جدا (سامحهم الله) وأقفل الموضوع منذ أكثر من ثلاثين سنة لاستحالته بالقوة المضادة .. قبل أقل بقليل من عشر سنوات وبعد تغيير خطة مشروع الجزيرة الى الخماسية قام نفر عزيز من شبابنا بفتح الموضوع من جديد لكن .. نفس المواقف السلبية السابقة ووصفهم بأنهم أولاد (سعاليق) جعلتهم يتراجعون لا خوفا ولكن احتراما ..

نفس هؤلاء الشباب الـ (سعاليق) كانوا جزءا من اللجنة الشعبية بعد حين عن ذلك ... نصف هذه اللجنة فارق .. ونصف نصفها انتقل الى الرفيق الأعلى وبقيت أفعالهم اضاءات فى فضاء ضيق لذلك كان انعكاسها بريقا ووجودهم مازال بين الناس وهجا لا ينطفىء ..
فى يوم من الأيام اضطرت هذه اللجنة لجمع بعض المال لانفاقه فى خدمات صغيرة وكانوا لا يريدون أن يثقلوا على الناس فيعرفون أن مابهم يكفيهم ففى تلك الحقبة أى قبل عشر سنوات (كانت البقرات نحيفة والسنابل يابسات) فاخترعوا مشروعين أولهما جمع جلود الأضاحى وبيعها والافادة من ثمنها فى خدماتنا ... المشروع الثانى كان الوقوف لساعات طويلة وعمل حاجز فى الكوبرى الداخل الى القرية وتحصيل رسوم من كل سيارة عابرة .. ومازال أمام عينى حتى هذه اللحظة منظر أخى وشقيقى وصاحبى المناضل الجسور الفاضل الحاج أحمد وهو يجلس ساعات النهار كاملة على ذلك (العنقريب المقطع) تحت شجرة الكتر عند زاوية الميدان لتحصيل المبالغ وغيره يتمتع بالقيلولة ولم يشتكى .. وان أنسى ما أنسى منظر ذلك الشاب المقدام سليمان على الصديق جالسا فى نفس الموقع يشرب من الترعة ويأكل بلحات بعدد الأصابع وغيره من أقرانه فى التمرين أو فى جلسات الجكس وحلقات الرهان الخاسر ..
نفس الكبرى موجود وعدد العربات ماشاء الله حدث ولا عدد ومازال الناس يضحون .. لكن الفاضل تعب ومرض من أجل العزازة وسليمان وجد نفسه وحيدا وذات حين فى قفص الاتهام ..
قلت الكبرى موجود ومازالت الخراف تذبح ... ولكن أين الـ ................؟؟؟؟؟؟ أححححححححححححححححح

النعيم الزين
30-05-2007, 12:06 PM
لا زلت متيربي
لست ادري لماذا كلما قرأت ما تجود به كرش فليك الزاخرة بالتجربة " وهي خير برهان " عمقت في الاحساس بان زمن الشباب العامل اجتماعيا قد انغرض او كاد ،،، فالمصادر التي تحدثت عنها لا زالت باقية وتحتاج لمن يضحي من اجل المجتمع ولو بقليل من وقته وجهده ولكن خراف زمانك كانت للضحية وخراف هذا الزمان " فحول " للتربية ...
هل اصبح الشباب " واقف يعاين " ... ام ان الشعار هو " يلا نفسي " وقد سبقتني بابيات " ابو رزق الله يطراه بالخير " نعيب زماننا ..
وحتى لا اكون ظالما او متشائما ربما هناك بقية نظن فيهم الخير لو وجدوا السند البشري " قبل المادي " ولو تراجع مقياس الاحترام الشخصي نحو احترام المجموعة وان المصلحة العامة هي ما يجب ان يقدس ،، فقد تولى كما ذكرت بعض الشباب زمام بعض الامور ونجو دون ان يفقدوا الاحترام للاخرين او لانفسهم ..
وحتى نجد محفزا لشباب اليوم المتواجدون بالقرية للبذل ... سوف نتابع كرش فيلك متيربية
ولك خالص ودي

shaugiazaza
30-05-2007, 05:45 PM
لكم التحيه جملة لا تفصيلا
الكادر الشبابى من اهم الدعائم فى مجالات النهضه والتعمير وهو الاكثر قابليه للعطاء وانه محط انظار وواجهه حضاريه تعكس وجه القريه المشرق من خلال تمثيله الخارجى سواء اكاديميا (الجامعات) او رياضيا وكافة الملتقيات الشبابيه ونحن لنا شبابا كثر تالقوا فى هذه الروافد واستفادوا كثيرا من تجاربهم الخارجيه وسعوا لعكسها داخليا من خلال الدعوه لملتقى يجمع شتات فرقتهم داحرين كل النعرات القبليه جمعهم هم واحد هو القريه وانسان القريه وشكلوا الملتقى الطلابى فى كيان رابطة طلاب وخريجى العزازه بالجامعات العليا وصبوا عصارة جهدهم وفكرهم فى سعى منهم لاثبات ذاتهم وفرض وجودهم بالمجتمع ففى كل يوم تتولد افكار منها مايظل حبيس ومنها مايرى النور فمثلا كانت نقطة الانطلاقه مشروع النظافه الدوريه مستقطعين من مصروفهم الخاص لتسيير وانجاح العمل وفرض على الطالب مبلغ 3 الف والخريج مبلغ 5 الف وفاض المتحصل فاتت فكرة الشروع فى انشاء لافته تعكس اسم القريه بمحاذاة الزلط وقد تم هذا بحمد الله وتللاه اصلاح وترميم اعطاب المياه ومن بعده ابتداء العمل بحملات الرش الضبابى لمكافحة البعوض كل هذا كان من جهدهم الخاص وثم تلاه مشروع تحديث الجزارات بالزنك الامريكى ومصاطب للخدرجيه واحاطتها بالسلك الشائل وهاهم الان يشرفون على مشروع معالجة ازمة المياه .. حقا لابد من الاشاده والوقوف على انجازاتهم وكل مانتطلبه منكم مزيدا من الثقه والتحفيز فلقد حانت ساعة اعلان وجودهم وسيطرتهم على ذمام ومقاليد الامور وخاصتا ان من يتسيدون الساحه الان مبتغاهم الاول ماذا سيجنون
ولكن كيف ذلك وكل العيون ترمق هؤلاء الشباب بنظرات الخيبه والاستهجان وفى ذات الحين هم الاجدار واالانسب مايحتاجه هؤلاء الشباب دعما معنويا والسماح لهم ببسط اياديهم والسنتهم فى كل شى واحترام وجودهم ومزيدا من الثقه
ومعا هيا لنبنى ........................................

ABULWAFA
30-05-2007, 09:15 PM
شوقى عزازة .. أيكفى ان ناديتك بذات الاسم الذى تعشق
أم أن عبد الرحمن صاحب اليد الطولى ورفيق زمان الابتدار له رأى غير ذلك .. أولا لك التحية ان انعطف طريقك داخل الكرش .. فقط لو أمهلتنى يوما أو بعض يوم .. أو لو أنك عمدا أهملت هذا البوست ولو قليلا لوجدتنى أذكر ما أشرت أنت الآن اليه ..
أعود لأذكرك يوما كان وجودى بينكم بصفة المتفرج تقريبا ... أتذكر ذلك اليوم وأنتم تجتمعون خصوم الاخاء أو اخاء الخصوم .. بديوان الأخ العزيز محمد أحمد على ابراهيم وبحضور الشيوخ والزعماء بقصد توضيح ما آلت اليه المبالغ المستفادة من الجناين المتاحة من المكتب كنت بينكم ولم أكن بكاملى معكم ... تلك اللحظة أرجعتنى الى اليوم الذى اخترت فيه أن أكون مدرسا بمدرسة العزازة المتوسطة وأنى فضلت ذلك على ماكنت فيه من وظيفة .. أتدرى ما السبب ... سأحكى ولا أفخر بذلك ولكنها مناسبة سأذكر فيها السبب ..
فى يوم من أيام السنة الدراسة وأنا راجع من مدنى بعد انتهاء يومى العملى وطبعا المشى كدارى فلم تكن عرباتنا كما حال اليوم .. وبعد أن وصلت وجدت قرب سور المدرسة شابين غريبين ينبى حالهم بأنهما ليس عابرى سبيل كما ينبى عن عدم استقرار جالستهما وعرفتهما بنفسى وكانا اخوين عزيزين كما أصبحا فيما بعد وحتى الآن هما الأستاذين محمود جاه الله وفتح الرحمن جلال الدين .. فى حديثى معهما عرفت أنها تعينا قبل أقل من شهر لمدرسة العزازة .. وليست معهما مديرا ولا غفيرا .. وفى طريقى منهما الى البيت كنت أحادث نفسى شابين غريبين كل منهما ينتظر فرصة قبوله فى مكان آخر هؤلاء مسئولين عن جيل بكامله من أبناء بلدى الذين سيكونون يوما ما العضد والسند والعدة والعتاد لهذا البلد الأمين .. وقررت أن أكون معهم فلعل مايدفعنى الآن أكبر من دافعهم .. وفعلت وأنا فى غاية النشوة والسعادة بأن وجدت فرصة أرد فيها بعض جميل العزازة ..
عبرنى هذا الخاطر نفس يومكم الذى فيه اجتمعتم واستمعت اليكم شوقى عبد الرحمن .. أبنعوف محمد أحمد ومنتصر الصادق .. وآخرين ولم يخب ظنى فقد توارثتموه عن من سبقوكم ...
تلك الليلة رجعت وبعدها بيوم عدت الى هنا .. وكنت أقول نقلا لكم ..
مشاعر قديمة كاد أن يموت قائلها .. أعلم أنها شعرا هنا لأهديه الى (شوقى ومنتصر وأبنعوف وكل أبناء بلدى الذين همهم الوطن)
أحبائى
مسحت عن الجفون ضبابة الدمع الرمادية
لألقاكم .. وفى عينى نور الحب والايمان
بكم ... بالأرض ...بالانسان
فواخجلى ..لو أنى جئت ألقاكم
وجفنى راعش مبلول
وقلبى .. يائس مخذول
وها أنا يا أحبائى .. هنا معكم
لآخذ منكمو جمرة
لآخذ .. يا مصابيح الدجى
من زيتكم قطرة .. لمصباحى
وها أنا يا أحبائى .. أمد يدى
وعند رؤوسكم أبقى .. هنا رأسى
وأرفع جبهتى معكم الى الشمس
وها أنتم كصخر جبالنا قوة
كزهر بلادنا الحلوة
فكيف الجرح يسحقنى
وكيف أمامكم أبكى
يمينا .. بعد هذا اليوم لن أبكى
عودوا أيها الأحباب كما كان العهد بكم .. والوعد بينكم .. أين من ذهب عنا .. ألا تخبرهم قلوبهم بأنا نفتقدهم .. وأن أماكن تواجدهم فينا مازالت شاغرة .. لاتكابروا .. فهنا حب بلا ثمن واخاء سيبقى مع الزمان .. ستلتقى ذات يوم ههنا كل القلوب العامرة بحب هذا الوطن .. كثيرون هم الذين ألتقيتهم .. والذين لم ألتقى بهم تسربت الى حروفهم وأعمالهم عبر مسام الروح وجنوح الخواطر البهية .. كل يخامره شعور بأن الحروف التى يمر عليها يعرف أصحابها تماما .. سنقول بعض خواطرنا وسننقل بعض خواطر تشبهنا هنا .. فربما أمتدت أيادينا الى رواسى القلوب فتصنع لنا اخاءا ومودة..
شوقى العزيز أبدا لن نبخس الناس أشياءهم وأبدا ستجدوننا كما العهد بنا .. دام الجميع بحب وسلام

ABULWAFA
31-05-2007, 01:17 PM
شوقى والـ(فاول التانى) كرت أصفر
قلت الحمد لله أن قدمت جهد المقل .. وخرج جيل وجيل سلموا الراية للآخرين للبناء والسمو ...حتى تلك اللجنة وكلكم خير وبركة فنفس ماتنادى به أنت الآن حملوه من قبلك ماذكرت باستحضار ذاكرة الخراب ... ويافرحى بكل من تقدم وحمل الراية .. ولتكن دعوتى من هنا فلعل مبلغ خير من سامع أن تصل دعوتى الى شوقى والى المنتصر والى أبنعوف والمقاعد الشاغرة كثيرة حضورا وغيابا ..
ولن نتوقف ..
وكل جيل سوف يروى ويغنى ويعيد

hafiz
03-06-2007, 02:23 PM
ابو ميعاد دخول بدون استئذان لك التحية وانت تفتح كرش الفيل رسالة عبرك للاخوة في راطة طلاب العزازة بالجامعات اذا سمحت

الاخ / رئيس واعضاء رابطة طلاب العزازة بالجامعات والمعاهد العليا والثانويات
بواسطة الاخ هشام عبدالرحمن ...الاخ شوقي احمد
تحية ومودة وسلاما كثيرا بقدر ما ترضي

اولا قراءت الكثير من الموضوعات في هذا المنتدي عن العمل العام ومنذ بدايته اعلنت عن بعض الموضوعات عن العمل العام ولكن سرعان ما توالت علي المكالمات ورسائل الجوال والمناورات عبر موضوع اعلاني عن الحديث عن العمل العام ولم اوقف الكتابة خيفة او توجسا ولكن اغلقت هذا الباب كاغلاق الجامعات ايام الاضراب لاجل غير مسمي والان جاء دور الرد علي موضوعاتكم دون سرد..

العزازة في نقاط

1/ قضية البحث عن ماء افقدتنا تخمة الشعور بالعطش فقد ازبج الجميع في الحديث حيث ان الامر في غاية السهولة ولايحتاج الي بصل وعدس ..هناك مبلغ بمئات الملايين تبرع به الوالي للعزازة وتقرر تقصيده الي اجزاء ..والله لو تحرك اربع شباب من العزازة لمدة ثلاثة ايام لحلو عبر هذا المبلغ قضية البحث عن الماء ولكن الكل نائم في سريره ويغني علي ليلاه..
2/ تتحدثون عن ضرائب المغتربين اصحاب ال(اسكيرت وبلوزة) والرسوم المقرره عليهم والمواطن غير متعاون تماما ..نعم انه فقير كما تقولون ولكن هل لا يستطيع ان يعمل ان يتحرك يريد ان ينتظر الماء في السرير لكي يستحم ويقشر ويمشي ناس العرس...اذا توفرت مؤاد لبناء فصل هل يستطيع الشباب بناءه كنفير ام يتم استئجار البناء من العزازة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
3/ المطلوب اولا تشغيل المواطن تفعيله احساسه بالمسولية تجاه وطنه ومن ثم طالبوا من بالخارج بدفع ضريبة الوطن...
4/ الطلاب وشباب الجامعات والطالبات يدورون في كفاتيريهات السوق العربي والركن الهاددددددددددي ولا يجتمعون في مركز الشباب لحل قضاياهم وقضايا وطنهم
5/ الفتاة تنظف منزلهم ولا تخرج لكي تنظف شارع بيتهم حدها الباب بس هل هذا معني الوطنية المراءة عاجزة معوقة مشوهه وطنيا لا دور لها لاهية في حلهل وحللها روكورها ..هل هذا دور الشابة الخريجة اين هم طلاب الجامعات وطالباتها لا وجود لهم تفرقوا ايدي سبا..
6/ انتم تعلمون ان شباب مركز شباب العزازة لهم دور فاعل وقصروا انفسهم علي خدمة مركزهم وتعلمون ان مركز الشباب اجمل من المدارس وموسس اكثر منها لماذا لا تتعاونوا معهم وهم يعرفون طريق تلك الاموال وسيحضرونها في عشية وضحاها فعلوهم بحكم دوركم في القيادة( وانتم تعلمون ةانا اعلم عندما كنت عضوا بمركز الشباب انهم اذا ارادوا امرا فعلوه
7/ ان المبالغ التي تبرع بها الوالي ليست احلام وهي قادرة ان تحل مشاكل القرية ولا مانع من اضافة مساهمات المغتربين وغيرهم عليها كزيادة خير ولكن لن ولم ولا يستطيع المغتربون حل مشاكل القرية ابدا ابدا ابدا
8/ اخير صحووووووووووووووووووا المواطن من النوم واستنفروا الشباب وبنات الجامعة وحتي الاطفال لتعمي الوطن لا ن اليد الواحدة ما بتصفق..
اخي الرئيس انتم قادرون علي فعل ذلك وانتم تعلمون اين المال وكيف تسير المور وكيف تحل المشاكل
لكم التحية والكفاح مستمر
حافظ بدوي
عضو شبابي

ABULWAFA
04-06-2007, 07:19 AM
مدرسة حنتوب الثانوية
كائن حى .. علم فى بلادى لاتحتجنى جهدا للتعريف بها .. فى بداية السبعينات وبعد (بداية انهيار التعليم) بالسلم التعليمى الجديد تلك الفترة شهدت ازدياد فى القبول فى مرحلة ماقبل الثانوى بتغير مسمياتها (الثانوية العامة .. المتوسطه وكانت قبل ذاك الوسطى .. الخ) تبعا لذلك ازداد عدد الطلاب المقبولين وضاقت المدرسة بمارحبت .. وميزانية المدرسة لم تكن تسمح بزيادة المبانى حسب المطلوب .. لاتكفى لبناء ماتحتاج من زيادة لكنها تكفى لعمل أقل من ذلك .. بعد تفكير بسيط من القائمين على الأمر تقرر أن تكون الاجازة الصيفية للطلبة عمل عام للمدرسة وفى ساعتها تقرر قيام مشروع صغير كبير .. صغير بحسب الامكانات المتاحة وكبير بقدر العزيمة وما خطط له .. ولعل من درس بحنتوب فى تلك الحقبة يستمتع باجترار ذكرى مشروع (المليون طوبه) .. أراح الطلاب قليلا عن أهاليهم ثم عادوا لعمل كبير حتى على قدراتهم .. وبدأ العمل ورفعوا شعار صادقا كانوا يتغنون به وهم يحملون التراب والطين والقوالب :
بأيادى عملحققنا أمل
والرقم وصل
مليون طوبه
انتهى المشروع فى وقت قياسى ورفعت خطابات لجهات الاختصاص مفاده بأن هؤلاء الفتية بجهد وعرق المخلصين جهزوا مليون طوبة بكل مابقى بالمدرسة من ميزانية .. وكمكافأة لهذا الجهد المخلص تم ماكان ينقص المدرسة .. حتى بعد ان تحولت الى جامعة لم يكن هناك حاجة الى زيادة مبانيها ...
نحنا عندنا طلاب وطالبات وشباب وشوية قروش تلقطت من هنا وهناك .. والحمد لله رب العالمين

ABULWAFA
05-06-2007, 03:20 PM
</span>
كل يوم ينضم عضوا جديدا الى هذا الصرح أعتبره عيدا احتفل به على طريقتى الخاصة
عدت اليوم لأحتفل بهذا العزازى الجديد .. ثم تبادر الى ذهنى عدد الغائبين اختفاءا وعدم مشاركة .. وطرأت أغنية .. عدت ياعيدى بدون زهور .. وين قمرنا وين البدور .. غابوا عنى ...
لهم أقول وأنا أستحضر بعض موروثاتى فى حياة لاتخلو من العوائق .. أستحضرت أولها كلام أبونا العارف الشيخ دفع الله ود الحسن فى مقطع يقول فيه :
كان جاب لك حديثا
أهله داسنوا
أعلم أنو خوسه
وعاوزك انت تسنوا
وهو السم الذى
لايسلم الماسنوا
أوردت ذلك وفى بعض ظنى أن بعض الغائبين (هم حضورا) ولكنهم توقفوا عن الدخول للمشاركة وابداء الآراء علنا واكتفوا بالدردشة المهلكة أحيانا وبعضهم ربما ينفرد بموبايله ليقول للآخر .. شفت بالله فلسفت فلان (ده عامل فيها ...؟) ولى شفت بالله ده كاتب شنو .. ويكون الرد ياخوى ما الموقع ده خليناه ليهم .. ندخل نتفرج ونطلع ... أعلم يقينا أن لسان حال البعض يقول ذلك .. ومعاول الهدم كثيرة .. ودعوة أجددها ليتخلى كل منا ماعلق بنفسه من فلان وعلان ورأيه فى الآخرين ولأننا نحتاج الجميع فليرجع الجميع وأهلا بمن أخطأ ومن أصاب فالرجوع الى الحق فضيلة والرجوع الى العزازة ما أجمله .. فهذه العزازة بأحضانها المشرعة دوما تمحو وتصافح وتغفر .. لكن هل ياترى ستصفح وستغفر الأجيال القادمة ان رأتنا مقصرين هنا .. لا أعتقد .
فى الحديث الشريف:
أتق الله حيثما كنت وأتبع الحسنة السيئة تمحها وخالق الناس بخلق حسن .. وفى كلام المفسرين أن (حيث ما .. أو حيثما كنت) تعنى ظرف مكان وهذا أفضل مكان يتواجد فيه جمعنا العزازة الموضع والموقع .. فلنتقى الله فى أنفسنا وفى غيرنا .. ولنفعل من الحسنات ما يدارى مابنا من سوء ولنخالق بعضنا بأحسن مانريد لأنفسنا ...

وللذين حجبوا ابداعهم عنا عمدا ثم مضوا أو مايزالون بيننا تحضر ذهنى قصيدتين أو (نشيدتين) أولهما النخلة الحمقاء التى رأت فى طول عوارفها وكثير ثمرها ضررا لها ومصلحة للآخرين .. فعقدت العزم لتقصر عن نفسها عوارفها فلا يبينن طولا منها ولا قصر .. وقد فعلت لكن مع بدايات الربيع ازدان كل مخضر الا تلك النخلة فلم (يطق صاحب البستان رؤيتها ( وصاحب البستان هنا هو أجيالنا القادمة ) فاجتثها وحرقها حتى لا تشوه ما أوجدته طبيعة الانسان .. وفى ختام النشيد أوصانا الشاعر قولا يبقى على مر العصور :
من ليس يسخو بما تسخو الحياة به
فانه جاهل بالحرص ينتحر

أما النشيد الآخر فقد كانت قصة عن الكلب والحمامة ... قال شاعرها فى آخرها :
هذا هو المعروف يا أهل الفطن
الناس بالناس ومن يعن يعن
فيا أخى الكريم .. حروفك هنا معروفا تقدمه لنا فنحن نحتاجه ونحتاجك بيننا ... وأفرد طولك لتكن نخلة تهب ثمارك فى غير من ولا أذى
كونوا هنا وصيغوا للأحرف لون بهاء يليق بأهل العزازة ..</span>[size="5"]

ABULWAFA
06-06-2007, 08:10 PM
صباح الخير
ما أجمل أن نكون هنا .. أهل العزازة .. بعضنا ينصح بعضنا .. وبعض يذكرنا ان نسينا أو غدرنا بأيامنا هناك ... فى سنى الأولى وقبل دخول المدرسة الأولية كان قدوتنا من قبلنا .. كانت أمنياتنا أن نكبر ونصير مثلهم ونفعل بعض أفعالهم .. أذكر (طشاشا) أن عند قيام ثورة أكتوبر خرج طلاب المدرسة الأولية (فلم يكن لدينا متوسط ولا ثانوى) خرجوا يهتفون ولم أتفهم حينها هتافاتهم لكنى تبعتهم وصلوا لأماكن فهدموها ولأسوار من الشوك فحرقوها انطلقت ثورة فأشعلت فيهم ثورة على أعمال وتقاليد بالية ليغيروا وجه العزازة فى ذلك الزمان الغابر لم أفهم ساعتها مايدور ولكننى أستبنته بعد حين ..
فهل نحتاج الى ثورات لتغيير مانراه مخالفا أو تقويم مانراه أعوجا بعد كل هذا الكم من التعليم والثقافة والانفتاح ...
مدرسة العزازة الأولية وقبلها (الكتاب) كانت قبلة ومنارة لكل جيراننا من قرى .. تعلموا لدينا بعضهم بقى على العهد وبعضهم تنكر لكن العزازة بقيت فى دواخلهم وغصبا ستبقى الى الأبد ..
كذلك فى المواصلات وفى ذلك الزمان لم يكن غير القطارات سبيلا للتواصل فكنا نحمل أمتعة القادمين الى تلك القرى عبر العزازة ونوصلهم الى ديارهم دون أن نتقاضى على ذلك الا كلمة شكر تملأ جوانحنا ...
داخليا حملت العزازة أبهى وأنصع صور التكافل الاجتماعى (وقد أوردت فى مكان غير هذا) أن العرف الاجتماعى لدينا أقوى من اسلام بعض الشعوب فيمن حولنا ..
فقد كان من لا يملك حواشة فى العزازة فقيرا لكنه غنيا فى مواسم الحصاد وحفر المطامير .. ففى يوم الحصاد كان المزارع قبل أن يحمل ماحصد الى البيت يقسم الكثير للمحتاج ولمن لايملكون حواشات .. تطبيقا لـ (وآتو حقه يوم حصاده) كان يتجمع لدى فقرائهم أو الذين لا يملكون حواشات أكثر مما لدى بعض أصحابها .. وتعاد الكرة فى الصيف وعند اعادة قلع المخزون من المطامير فالذى (يبحت) المطمورة يأخذ نصيبا مثلما أخذ عند حفرها .. وكذلك يعاد التقسيم مرة أخرى تطبيقا لـ (من كان عنده فضل زاد) ولأن الصيف يقرب المشوار الى موسم الخريف والزراعة لذلك لايبقى المزارعين لديهم من سابق الحصاد الا قليلا لقوادم الأيام أو مايستخدم كـ (كتيراب)
فى مواسم الزراعة رأيت بعينى رأسى شلة من الشباب منهم مثالا (أستاذنا الهادى دفع الله الذى لقب بماجد لاعب المريخ فى يوم الأيام فقد كان مهاجما ماكرا .. وبرفقته الأستاذ حيدر الأمين عكاشة والعزيز أبو ميعاد) ولعجبى كلهم معلمين ... كانوا فى الموسم يجهزون (جراياتهم) لزراعة حواشة فلان لأن امكاناته ضعيفة أو تضامنا مع صديق عزيز وكانوا لايتقاضون على ذلك أجرا ...
كان من سمات ذلك الزمان تيسير المعيشة لكل فقير .. فقد كانت (شدرة الجزارة) وهى حينذاك السوق الوحيد تباع فيه اللحمة والخضروات وأشياء كثيرة كان تعامل الفقير فيها بـ (التشه) تاء مفتوحة وشين كذلك مشددة مفتوحة .. والتشة هى تبادل أى سلعة يريدها بقليل من حبات الذرة
جميل ذلك الزمان .. ونواصل ..

admin
06-06-2007, 08:28 PM
لست ادري يا هذا الابداع ان اتبعه
فمن المعلوم ان المتيربي مهمت كان حريفا لن يتسطيع ان يلحق بمن يمسك " الجراية " وبالمقابل الماسك " الجراية الحريف ينهك اربعة وخمسة متيربية ، وشماتة المتيربي ان يقال ان ماسك الجراية فرق الزراعة ،، ولكن والله زراعتك مربوطة وجرايتك سنينة لكن واضتك درابها كبار وربنا يسدد خطاك في هذا المشور الصعب ولكنك اهل له ومتيربيك فتر .......

ABULWAFA
07-06-2007, 09:12 AM
ومواصلة لبعض تكافل أهلى بالعزازة :
مشاركة كل شىء ومنذ لحظة ميلاد أحدنا ... وقبل لحظة الميلاد يكون الزواج .. منسبة فرايحية تجمع الناس كبيرهم وصغيرهم غنيهم وفقيرهم يتهاتفون مشاركين بما استطاعوا من تواجد وخدمة ودفع المستطاع فى الكشف ... وكذلك البنات يجاملن العروسة بالهدايا ودفع ماتيسر ولأم العروس وأيضا أم العريس مجاملة من الأمهات فكل ذلك مردود فى صورة متكررة على كل يبقى على قيد الحياة .... حتى فى العزاء يأتى الناس اليك نساءا ورجالا وابتدءا من شاى الصباح حتى العشاء وكذلك دفع ماتيسر .. كثير من تلك الصور مازال باقيا وسيظل ...

أيها المتيربى الهمام .. لتجلس قليلا فلم يبق لى الا الشلابى والبابور لسه ماوصل ..

admin
07-06-2007, 09:31 AM
انت جبتها لروحك براك
المتيربي يتعلم في الشلابي
مشاركة الشباب والصغار في الافراح والاتراح ... ففي ديوان الفرح او العزاء تخصص زاوية تظلل بالشوالات او الميزة ويوضع بها كانون كبير والفحم ويحضرون الحلل والكفاتير والكبابي وجردل الموية لغسيل الكبابي ، وبرميل موية شراب وتكسير التلج فيه وتقديم الموية بالجرادل وتجد الشباب يعد ويقدم الشاي والموية في همة ونشاط طوال ايام المناسبة يتسابقون لخدمة الجميع دون انفة في تواضع وادب جم ، وتجد الصغار يعكفون على الاباريق ممسكين بها كانهم جنود يقدمون خدمة الغسيل ، وتجدهم يتفقدون هذه الاباريق قبيل الصلاة يملؤنها ويفون عليها حتى يتوضأ الجميع ..... و ديل اهلي
وكان زراعتها ما سمحة الرقاعة مطلوبة

yousifaraky
07-06-2007, 09:33 AM
الاخ ابو الوفاه سوف اكون صريح جدا فى ردى 1-الاستاذ الذى تتكلم عنه استاذا فى السودان تانى اكبر دوله بها فساد فى العالم 2-الفلوس التى يلزم بها ابنك وبنتك انا اعتبرها حقا مبررا بسببه لذلك الاستاذ الضعيف المسكين الذى من سو حظة انة استاذ حكومة فى السودان3-كم هو راتب زلك الاستاذ انه ضعيف جدا والا لماهجرت انت طريقة وبحثت سكك اخرى افضت بك لظروف افضل بالتاكيد4ياخى اذا قست الدنيا على الانسان اخطا فليسامحهم اللة

admin
07-06-2007, 09:53 AM
عزيزي عركي
ارتبط الاستاذ في دواخلنا بالقدسية ونخاله كذلك واذا فسد الاستاذ فهي الكارثة " تخيل كم من مفسدين سوف يخرج " واعتقد ان ابو الوفاء قصد الاستاذ ابن العزازة المضحي " نوعا ما " بقليل من جهده ووقته والمقدر لظروف اهله لا نطلب منه ان يكون مثاليا جدا ولكن ان يكون ابن العزازة مثله مثل المغترب ومثل المزارع ومثل العاطل الذين يقتطعون من وقتهم ورزقهم في سبيل رفعة العزازة . فلتكن هناك دروس خصوصية وطلبات من ابناء المستطيعين والقادرين ولكن بالمقابل ان يكون هناك درس مجاني " ضريبة مواطنة " لابناء الغىبة ،، المقصد ليس المحاسبة ولكن الشفافية في التعامل .
ولك التحية وفائق الاحترام وابقى مواصل يا عركي

ABULWAFA
07-06-2007, 10:04 AM
الاخ ابو الوفاه سوف اكون صريح جدا فى ردى 1-الاستاذ الذى تتكلم عنه استاذا فى السودان تانى اكبر دوله بها فساد فى العالم 2-الفلوس التى يلزم بها ابنك وبنتك انا اعتبرها حقا مبررا بسببه لذلك الاستاذ الضعيف المسكين الذى من سو حظة انة استاذ حكومة فى السودان3-كم هو راتب زلك الاستاذ انه ضعيف جدا والا لماهجرت انت طريقة وبحثت سكك اخرى افضت بك لظروف افضل بالتاكيد4ياخى اذا قست الدنيا على الانسان اخطا فليسامحهم اللة
للأخ العزيز أقول ..
1/ أرجو أت تصحح معلوماتك أو مصدرها .. تانى أكبر دولة بها فساد فى العالم على الاطلاق .. لاحول ولا قوة الا بالله .. يعنى معنى كده العزازة طوال بعد تل أبيب أو روما طبعا هنا الواحد ينسى العاصمة ويقيس بنفسوا؟؟
2/ الفلوس التى يلتزم بها ابنى وبنتى وآخرين ليس لها مايبررها .. لأن هنالك شىء اسمه دروس خصوصية ليست مجانية ..يعنى مامرتب الحكومة وبس .. وأكرر تانى ليس لها مايبررها لأن أحد عيالى كان يحتاج ليست درسا خاصا وانما تلحيقة لمقرر فاته فعرضت الأمر على أحد المعلمين وهو من تلاميذى فطلب خمسة أضعاف مايتقاضاه من الآخرين .. ولم أعجب؟؟؟؟؟
ثالثا.. أنا لم أترك المهنة .. فقد تم فصلى ولو ذلك لكنت ما أزال باقيا .. ولتكن متأكدا فسبب فصلى لم أكن أبدا طرفا فيه حتى لا تحمل على فانى أرى فى الأفق غمام ماطر لاينذر بالهطول ..
لك التحية وأنت كما يقولون قلم مبدع

ام كريم
07-06-2007, 10:18 AM
الاخوة الاجلاء لكم التحية
اهلاً باخونا العزيز يوسف
الواحد جد سعيد بيكم وسعادته بتزيد كل ما كانت هناك مشاركات من الداخل شكراً ليك اخونا يوسف وواصل
عندي تعقيب بسيط لي كلام الاخ عركي
انت قلت انه راتب المعلم بسيط انا لا اوافقك ، زمان كان راتب المعلم بسيط بس اليوم بسم الله ماشاء الله عليهم المرتبات ارتفعت والدروس الخصوصيه احسن من رواتب الحكومة والمدرسات ماشاء الله شاريات الدهب والعفش ووضع بعضهن افضل من كثير من المغتربين ؟

بت العزازة
07-06-2007, 06:40 PM
تدور الأيام ويختلف الزمن والكبار مهما حصل.. كبار.. هكذا هي المعادلة التي لا تقبل النقاش وابو الوفاء من الكبار الذين مهما غابوا يعودون .. أشعل ليالي المنتدىبانضمامه االقوى الذى عرفناه (( به )) ,, يتفنن ويكتب ويوثق ويناقش وفي أبسط الحالات يصنع الفرح بكرش الفيل أوحتى مجرد حضور وبلا جدال ليل الفرح بك سيطول فى منتديات العزازة فانت بلا منازع افضل من ناقش وفتح مواضيع جرئية ولى عودة لهذه الكرش الممتلئية لانك وباختصار وانت تكتب كانك كنت تقرا افكارى وما كنت اود الخوض فيه بعد عودتى والذى تناقشت فيه بالساعات انا واخى ابو على قبل انطلاقة المنتدى .

ABULWAFA
07-06-2007, 07:31 PM
بت العزازة العزيزة .. وبت العزازة اسم مركب لذلك تكون الصفة للمضاف والمضاف اليه .. وكذلك أنا بكليكما عزيز ..
شكرا سيطول .. فقط الآن أهلا بك وعودا حميدا .. وطالما النفوس طيبة فكرش الفيل ستسع الكثير .. شكرا لطلتك البهية .. وحمدا لله على السلامة

أم كريم .. كده حايقولوا عليك حاسدة .. وأنا حا أكون فى صفهم لأنى (حاقد عليك) لكن البركة فى الأدمن طيب الخواطر شويه
للجميع التحية .. وللعزازة وأهلها انحناءة اجلال وتقدير فبها نكون ..

alarabi
08-06-2007, 06:28 AM
اسـتاذي العزيز:
إنسان في قامتك استحي ان اكتب إليه..
جـيت على صـدئ الـزكـرئ وايام جــدة...
وقـت الـحاج يـقول عازم ناس الحلة غداء...
والحـاجة تسحن البن عشـان ابو الوفاء بريد القهوة...
لومن الحـصة اتخـرتة لك العـتبة حتى تـرضى....

ABULWAFA
08-06-2007, 07:27 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(ahmed fadol allah alabas @ Jun 8 2007, 08:28 AM) 2089</div>اسـتاذي العزيز:
إنسان في قامتك استحي ان اكتب إليه..
جـيت على صـدئ الـزكـرئ وايام جــدة...
وقـت الـحاج يـقول عازم ناس الحلة غداء...
والحـاجة تسحن البن عشـان ابو الوفاء بريد القهوة...
لومن الحـصة اتخـرتة لك العـتبة حتى تـرضى....[/b]
أحمد فضل الله (المليح) (أبـ .... بكمل ليك الحاج) وأنتم شامخون ونحن بكم دوما نفخر تتوسدون سطوة المجهول فى المنافى البعيدة ... كنت وسأظل من أنصار تلاحق الدقون .. والابداع دائما قول ذلك الصبى فى مجلس الخليفة العادل حين طلب الخليفة من ذلك الفتى أن يتأخر فى مجالسته لأنه صغيرا .. فكان رد الفتى لأمير المؤمنين (لو كان الحكم بالسن لكان فى موقعك من هو أحق منك بمجلسك هذا ) فان كانت هذه الكلمات قد قيلت لمن أعز الاسلام وعدل فلقب بذلك (الخليفة العادل) فمن نكون نحن؟؟؟؟؟ لك التحية والحرف الذى يأتى على حياء يتصف بالنبل وهمة عالية .. أهلا بك ولا تغب

ABULWAFA
08-06-2007, 07:48 PM
أهلى المؤصلة فيهم الطيبة والتسامح لايغيبون عن بالى أبدا حتى وان لمحت فى الأفق بارقا أو هلالا ... كبيراتنا (حبوباتنا وأمهاتنا) كن اذا رأين الهلال فى هدب المساء .. يتسارعن :
الشهر مبارك عليكن
علينا وعليك يتبارك
العفو
لله والرسول .. حت اتى اعفى مننا ...
ياآآآآآآه .. أناس رغم محبتهم وتوادهم وتعاطفهم .. يطلبون العفو من بعضهم كل أول شهر ... فمابالنا نحمل فى قلوبنا مانستطيع أن نفرغه لحظة لقاء أو مناسبة تجمع الناس .. أو مع طلة كل شهر ..

فى مدينة وادمدنى العريقة وبعد أن تتخطى مكتبة مضوى فى طريقك الى البحر أو أحد دواوين الحكومة .. بمجرد أن تتخطى مربع المكتبة وتنعطف فى نفس صالتها يمينا تجد رجلا بسيطا مهنته تصليح أحذية كرة القدم (الكدارات) اسمه التوم ابراهيم سنهورى (النمر) تجد اسمه معلقا فى لوحة مكتوب عليها هذه الأبيات :ـ
اذا شئت أن تحيا كريما من الأذى
وعيشك موفور وعرضك صين
لسانك لا تذكر به عورة امرىء
فكلك عورات وللناس ألسن
وعينك ان أبدت اليك معائبا
فصنها وقل ياعين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى
وفارق .. ولكن بالتى هى أحسن
تخرج منه وقد أصلح لك ما أفسدته (أرجل الباكات) وبين جوانحك منه اهداء بلا ثمن أن تحمل معك هذه القيم الانسانية ومنها ما يصلح لأن يكون مبدأ فى الحياة ...
مرت بعض أيام على قراءتى لتلك الأبيات وحفظتها دون أن أكتبها .. لأن الموقف والموقع يهزك ببساطته وكبرياء الرجل .. ثم دفعت بى الأيام الى أمدرمان معهد التأهيل التربوى فى حضرة أخى أبا ميعاد وكان يشاركه فى غرفته الأستاذ بشير خضر رجلا سمحا اذا جالسته وجدته يكتب على صفحة خزانة ملابسه من نفس ذاك النهج فترحمت على امامنا الشافعى وكتبتها منه :ـ
اذا المرء لم يرعاك الا تكلفا
فدعه ولا تكثر عليه التأسف
ففى الناس ابدال وفى الترك راحة
وفى القلب صبر للحبيب ولوجفا
فماكل من تهواه يهواك قلبه
ولا كل من صافيته لك قد صفا
اذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
فلا خير فى ود يجىء تكلفا
ولا خير فى خل يخون خليله
ويلقاه بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده
ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا اذا لم يكن بها
صديق صدوق صادق الوعد منصفا
فى المدارس يعلموننا شتى المناهج على اختلاف علومها .. ربما كثيرا منه لايصادفنا فى حياتنا العامة أو العملية .. لكن هناك مايجب أن نحفظه ونحافظ عليه .. هكذا أرادنا الأولون أن نحمل مشاعلا لظلمة جهل تتقدمنا أو لسنا نور نتبعة ..

hafiz
10-06-2007, 04:08 PM
لا ادري ان كان موجودا ذاك الاسكافي النمر حتي الان ام انه ذهب مع متغيرات الزمن والنقلتية الذين شردتهم سياط البلدية ..الشهر مبارك عليكم اصابتي هذه العبارة بقشعريرة من الخوف والحزن لقدوم شهر رمضان والذي لن تسعفني الظروف بحضوره بالعزازة.. سبق ان ارسلت بهذا البوست رسالة عبرك للاخوة في رابطة الشباب لا وجدوها وما عثرت عليها انت ضاعت بين السطور ام هي كرش الفيل تحتاج الي الكثير من الزمن لتنقب في دواخله( ففي الناس ابدال وفي الترك راحة وفي القلب صبر)ودي بدوي

ABULWAFA
10-06-2007, 09:05 PM
مدرسة العزازة المتوسطة (الوسطى) التى جاء ذكرها آنفا والتى تم تأسيسها بمجهود جبار من المناضل الوطنى بعيد البصر والبصيرة جدنا حاج السيد ود يوسف عليه رحمة الله .. نسيت أن أذكر شيئا اقترن بها وبغيرها من المدارس .. فقد كانت المدرسة الأولية بنين فى فترة صيانة والصيانة تطول وتأخذ وقتا فلا تكفى لذلك العمل حتى الاجازة الصيفية .. ولم تطل الحيرة بالناس فقد تبرع أهل الفضل (وأعلم أن أهلى كلهم كذلك) تبرعوا بدواوينهم وبذلوا جهدا فى تجديدها وتجهيزها لتكون صالحة للمهمة كفصول دراسية فى غير من ولا أذى .. وتوزع طلاب المدرسة وأمضوا ماشاء لهم الله أن يبقوا هناك حتى اكتملت المدرسة صيانة ونظافة وتجهيزا ..
كذلك الحال مر على المدرسة المتوسطة وبدأت لعدة شهور بدواوين غير تلك .. ونفس النهج اتبعه أصحابها أسوة بمن قبلهم ... وكذلك المدرسة المتوسطة بنات والتى ابتدأت الدرسة بها قبل اكتمال البناء وكان ذلك بديوان عمنا وأخونا أبو سنينة الشيخ القاسم وبقيادة المدير البهيج واسع العلم والمعرفة الأستاذ مبارك الوسيلة وهو موجود الآن بمكة يذكر تلك الفترة وأولئك النفر من أهلى كلما التقى واحدا من أبنائهم .. وكان برفقته الأخ أبو ميعاد(فقط لأن الشىء بالشىء يذكر) فقد ظل أبو ميعاد معلما بها الى أن تغرب عنها ..
ماحدث نهجا وطبعا وخلقا فى الدواوين .. جعل أولياء أمور التلاميذ والتلميذات يرسلون أبنائهم وبناتهم الى مدارس العزازة .. تقريبا معظم قرى الجزيرة ولو ذكرتها لطال حديثى .. ولكن حتى من الجزيرة أبا والدويم وصلت سيرة آبائى العطرة الى هناك فأرسل الناس فلذات أكبادهم بكامل الطمأنينه ... فتحت أبواب البيوت لهم وقلوب الأمهات ولم يحسب أحدهم نفسه غريبا وأكملوا دراستهم وتنقلوا فى مراحل التعليم المختلفة حتى صاروا فى أعلى الوظائف ..
فقط قليل منهم بقى على العهد .. وبعضهم تنكر .. لكن ماذا نقول لقرية طابعها السماح وطبعها دفء أحضان مؤقنة ..

alarabi
11-06-2007, 06:00 AM
ياهو المليح,,,
مهما الدقون اتلاحقت....انت الاستاذ و انت النبع ونحن الفيل منك بنملا الكرش ..
سيرعلى الدرب ومن سار على الدرب وصل حتى لو بكلمة..
لك خالص الود.....

ABULWAFA
12-06-2007, 09:42 AM
والصادق حاج على
لمن لايعرفه .. رجل يمتد عبر الفصول .. ولد وتربى فى هذه البلدة أخذ كل طباعها .. وترك لها كل مايملك من مودة ومحبة .. يعرفه صغار القوم قبل كبيرهم .. ولأنه كبير فى كل شىء ولأنه كبير لكل شىء .. تجده دائما حيث يجب أن يكون لايتخلف ولايبخل ولايضن ولايملكن من حطام الدنيا شيئا .. ولو قدر له أن يجمع ما أعطى وما قدم لكان أغنى الناس .. ولعمرى فهو كذلك فهو ملىء بالغنى والقناعة .. مترع بالخير يؤثر على نفسه ويديم الخصاصة على نفسه طبع قام عليه وتشبع به وأقول جازما بأنه يجد راحة وسعادة فى ذلك .. لاتجده غاضبا أبدا (تراه يبسم هازئا فى غمرة الخطب الكريه) قدم الكثير والكثير جدا ولم يتعرف الناس على كثير مما قدم
وفوق ذلك فهو من جيل بدايات السبعين من المعلمين .. تنقل أرضا وناسا .. شرقا وغربا لم يحمل معه الى حيث ذهب الا نفس صافية ملئية بالرضا والقناعة ورسالة يحملها قصيدة يقول مطلعها (انا ابن العزازة) لن أخذلها .. وقد كان .. ففى كل قرية أو مدينة ذهب اليها ترك ليدها أثرا وبعض سحر فكثيرا رأيت زورار زملاء ومواطنين من كل شبر زاره يأتون لزيارته وقضاء أيام معه فى بيت ماكان ليسع الكثير فى زمانه ذاك .. لكن القلوب الصافية والابتسامة كانت هى المرقد والزاد لأولئك النفر ..
عشق الصادق العزازة مثلما يعشق (خالتى آمنه) وقدم لها أكثر مماقدم لآمنة بت محمود ... وبين تعريفه لها لدى الآخرين الى ميقات التأمين الصحى بذل كل مايملك ولم ينتظر أن يرد له جميلا .. وفى خلال ذلك كان فى كل عام يتسلم ويسلم كسوة العيد لأبناء الفقراء واليتامى حتى مكنة الحلاقة لمن لايملك حق الحلاقة فى العيد وكان دائما قبل أن يقدم ذلك .. كان يقوم بتطييب الخاطر وتطبيب جراح تلك الأسر يترك لهم بعض بهجة وشيئا للعيد ..
له علاقات واسعة فى كل مجال فيه شىء من الثقافة .. لذلك أدعو الاخوة الذين رأيت أنهم يتحدثون عن الجمعية الثقافية أن يعتادوه ويرتادوه ويقدموه ليوصلهم فهو الكاتب والشاعر والناقد وهو المعلم ..
وربما يعرفه بعض أكثر منى ويعرفون عنه وعنه كذلك يحدثون ..

ABULWAFA
12-06-2007, 09:06 PM
وبعد ندائى الى كل الذين حملوا حقائب عشقهم ومارسوا الغياب
سننادى .. قلتها قبل هذا .. وسأظلل أرددها أن لا تبتعدوا ... يا كلكم .. يابعضكم ... قوموا الى هنا فمكانكم بين القلب والرئة ولحظة شهيق تتملكها مسام تفخر بوجودكم ..
الأخوة هناك الذين (شالوا الهم) بعدد سنوات الغياب نحنى لهم الرؤوس ونمهد لهم طريقا يمشون عليها .. وان بذلنا مالدينا ومانملك سيكون لتلك العزيزة فى المآقى انعكاس لم تمر عليه النجوم .. وسنبقى ..

اصحاح البيئة .. تزامن كما قرأت وسمعت مع الألم الدفين الذى لم يبارح ووهنت أمامه كل المسكنات .. فهو عمل كبير وكثير فقط أن تكون خطوته الأولى صحيحة .. وأرجو أن تكون أول خطواته هى أخطر مناطقه وهى المربع الذى يعيش فيه الفلاته .. أنا لست ضد وجودهم ففيهم من هو أقدم من آبائنا تزامنا .. ولكن لمن يزورها ليلا يرى عجبا .. فهل يعلم من لم يأتى الى هناك ليلا .. أن العدد الذى نعرفه منهم يتضاعف ليلا الى أكثر من عشرة أضعاف ليلا .. ينامون فى الأزقة بين القطاطى وفى الخلاوى أمامهما وخلفها وفى المسجد وكل الشوارع التى حوله كل هذه الأعداد فى هذا المربع ..
أنا لست ضد تواجدهم بيننا ولكننى ضد تلك الأعداد التى نزحت قريبا فهم لامأوى لهم .. والجميع يعلم كم هو عدد (بيوت الخلاء) لديهم أظنها أقل عددا من أصابع اليد الواحدة ..
وللذين هم على رأس الأمر هناك أوصيهم باقتنام فرصة التعداد السكانى وليبقوا منهم على من يحمل الجنسية وليخرجوا باقيهم أسوة بكل قرى الجزيرة الى (كنابى) تقام لهم على مقربة من الكنار أو أى مساحات تعطى لهم أو (بمعرفة) دوائر الاختصاص بحكومة الولاية .. ومن بقى منهم تنظم الرقعة الخاصة بهم ويتم الزامهم بحفر المراحيض ومايمت الى ذلك من أولويات صحة البيئة ..

هنالك أخوة أعزاء مناضلين قاموا قبل عقود من الزمان بالبدء فى خطوة مماثلة لكن الوضع حينها كان مختلفا من كل نواحيه (اعتراض من كبارنا بحجج واهية أهمها أنهم يساعدون فى الزراعة .. فهل ياترى الآن هم كذلك .. لا أعتقد فهم بجانب افساد البيئة ففيهم كثير مما يفسد المجتمع بكامله ولست هنا بصدد التفصيل فالكل يعلم بما يدور هناك ليلا أو نهارا ..

ألا هل بلغت فاللهم أعن من يقوم من أعزائنا هناك بالخطوة الأولى ..

ABULWAFA
16-06-2007, 12:19 PM
فضل الله العباس عبد الباقى ... سراج حامد زهران .. الحمرانى والسليمانى المتحدة .. ثم شركة الحمرانى ... عرفته فى أزقة العزازة قبل أن أدخل المدرسة فقد ربطته علاقة حميمة فى ذلك الزمان مع الخال جعفر محمد أحمد لا أعرف أسبابها أو مسبباتها .. بعدتها صادفته عند دخولى المدرسة الثانوية بالخرطوم .. نفس الشخص بملامحه وطباعه ... ثم رحلة الاغتراب وأول يوم بمكة للعمرة بمنزله الكائن بالتيسير .. ضيق الشقة رغم وساعاها على كثرة عدد الناس لم تشعر الناس بالضيق فرحابة صدره والابيسامة التى لاتطيق عن وجهه فراقا جعلت المكان أوسع وأرحب واستبشار الأخت الخالة عجبتنا عبد الباقى محمد بخيت ترحابا واعدادا تجعلك لاتريد أن تبارح المكان (انطباعا أول عن الرجل وبيته وأهلنا بديار غير التى كنا فيها) .. ثم بداية عملنا بجدة لنجده أيضا أمامنا عنيكش غرب شارع الستين ورحلة يوم الجمعة برفقة طفليه منير وأحمد والعودة من مسجد أبو بكر الصديق مرورا بنا ويجزم لا يتركنا خلفه لنتغدى معه .. وبيمينى رفيق معظم العمر (النعيم الزين) وقبل الغداء كان يسمعنا على الفديو شريط يذكرنا بمن تركنا وراءنا فقد كان يملك مكتبة ثرية قبل دخول الغبوات أقصد(الغنوات) التى أفسدت كل جميل ..
حين كانوا بمكة كان منير وأحمد وسلمى ومنى (وكلهم ماكانو يجيبو مترين عمرا وشحما) ... بعدها أخذتنا السنوات فى مخابئها لنعود ونجده كما هو فقط تغير من غرب الى شرق شارع الستين ولكنه رغم مرور السنوات ظل كعهدنا به .. تجده فى أى مناسبة وبصحبة رفيقة عمره دائما .. وكل مايقابلك يسألك عن كل شىء وعن كل الناس ويكثر من ترداد (ياخى عليك الله ماتجونا خلونا نتونس بس)
وتفرقت السبل ببنيه عنه .. منير التيسير وعنيكش وفكى الطيب وتبوك ... أحمد المليح خطوتين مثله ثم السودان ثم أمريكا وسيحلق بعيدا عن مضارب العشق بالعزازة لتكوين الخلطة السرية الأزلية (الشوبلاب .. كاتنقا .. السعودية .. أمريكا) أما الأخريات فمن مكة الى جدة الى الشرفة ثم الى المملكة جنوبا ...
بقيت له سارة وبضعة شهور هنا وربما العود أحمد والذين صادقوه أو صادفوه أينما حلت به قدم سيجدونه الآن رغم كم السنين الهائل مازال ابن العزازة الصميمى فقط أعيب عليه أنه يدخل الى منتدى العزازة متفرجا دون أن ينفح الناس بمشاركة ولو بقلب دينمو نيسان
كثيرون مثله من أحبائنا وقليلون صمدوا كالثوابت ..

admin
16-06-2007, 01:49 PM
لله درك ابا الوفاء ،، فعهدي بك وافيا وكافيا
حقيقة لقد سطرت احرفا عن رجل لا تسعه الكلمات مهما تنمقت وتموثقت ولكنها فقط لمحة ونفحة
فله التحية والتقدير

ABULWAFA
16-06-2007, 08:29 PM
ملخص مانشر :ـ
اليوم أصبح عمر المنتدى (55 يوما)
عدد الأعضاء (138 عضوا)
المواضيع ( بمتوسط ثلاثة مواضيع لكل عضو ... وسبعة ونص موضوع لكل يوم .. والمشاركات ماشاء الله .. ولكن)
وطبعا هذا الكلام الفوق غير منطقى .. لأن كثيرا من أحبابنا اكتفوا فقط بتسجيل أسمائهم .. وبعضهم يدخل (متاوقا) ثم يتلفت يمينا وشمالا ليطمئن أن لم يره أحد ويقول (يافكيك) ... وبعضهم يكثر من الاطراء الغير ضرورى .. الحال تغير قليلا منذ عدة أيام فبعد أن أصيب المنتدى بالقحط اذا بعوارض السحاب والمطر تصيب بعض أجزائه وتلك نعمة نحمد الله عليها ..

بعض المواضيع تسير بخطى وتثير كوامن الآخرين ولو أن المرء يكرم فى داره لأكرمت يوميا عزيزنا الزعيم الصادق أبو المنتصر وبمعيته الأخ الهمام عمار هبار وفى اعتقادى الشخصى لو قدر له أن يولد ويتربى ويتعلم فى العزازة لكان أكبر بكثير مماهو عليه الآن ..

من المواضيع المهمة التى أثيرت .. وكرر التعبير عنها فى أكثر من ثلاث مواضع هو مايهم العزازة وعنوان النفرة الكبرى التى أنفض سامرها ربما لأسباب كثيرة (منها هل من مجيب .. ومن شارك .. ومن دفع .. ومن تخارج قانعا) وقد ذكرت جزء من الهم فى مقطع من هذا البوست ..
يقينا ينتابنى بأن بداية المشروع لم تكن موفقة وكان يمكن من البداية أن بقسم المجتمع (مجتمع المنتدى ومجتمع العزازة) الى فئات ويحدد مبلغ الاحتياج ثم يحدد مايقع على جهد الناس .. حينما كتبت عن هذا الموضع فى هذا الموضع ردنى البعض معارضا وآخر موافقا ولكننى قلت أنى أعنى كل حرف قلته ..
مما لاشك فيه أن هذا الموضوع لم يأت من فراغ بل هناك لجنة بالقرية كتبت للناس .. فات على تلك اللجنة تنظيم الفكرة وأن يفصحوا على أعين الملأ كم جمعوا من الداخل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولمعلومة الذين اعترضونى سابقا والذين فى نيتهم الآن الاعتراض على رأى شخصى فانى أفيد بالاتى :
فى بداية كل سنة دراسية يلزم جميع الطلاب والطالبات فى مرحلة الأساس (دون استثناء) بدفع رسوم دراسية مقدارها عشرة آلاف من الجنيهات للصفوف من الثانى حتى الثامن .. أما الصف الأول فعلى كل طالب وطالبة دفع مبلغ خمسة وعشرون ألف جنيه (ولاتقبل الشيكات أو بطاقات الائتمان) علما بأن متوسط الفصل خمسين طالبا تقريبا فهل هذه المبالغ تم الافصاح عنها حينما طلبوا النفرة .. وهل أفصحوا عن ميزانية أى مدرسة(حينما وقعت الركيزة التى تكلف خمسمية جنيه فقط وماتت بسببها طفلة)
علما .. علما .. علما .. بأن كل طالب وطالبة يشترى كل مايلزمه حتى الكتب من السوق .. أى أن المبالغ التى تجبى فى بداية العام الدراسى لاتنفق على احتياجات الطلاب .. فاذا كانت أيضا لا تنفق على الصيانة فمن يدلنا اذن على ديوان الزكاة أو الضرائب ..

لم أقصد فيما ذهبت اليه شيئا تجاه أحد وانما قصدى أن نتريث فى طرح المواضيع وأن نضع اجابات الأسئلة التى سوف تطرح والاستفسارات والأرضية التى بنى عليها الموضوع ... كل شىء قد قيل حتى (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) وهلا جلس أحدنا فى بيت أبيه وأمه وينظر أيهدى له أم لآ ... كل أمورنا تتطلب الأمانة .. تتطلب الوعى والادارك لمانحن فاعلون .. نفس الأمانة سنسأل عنها هنا فمن يأتى بعدنا سيسألنا وسيسأل عنا ..
كونوا قوامون بالشهادة ولو على أنفسكم .. أسأل الله أن يسدد خطى الجميع لمافيه مصلحة ذلك الوطن الذى تضرر أكثر مما استصلح .. وأكرر شكرا أبديا لأولئك الشباب الذين غضوا الطرف كرما عن كثيرا مما رأوا وكثيرا مما واجهوا وكثيرا مماعانو ا .. ونؤكد لهم أننا معكم أمسكوا بزمام الأمور وارفعوا صوتكم عاليا ولا تلتفتوا لنصيحة تعلمون أنها تعطل مسيرتكم وستجدوننا معكم حتى لو تناقص قوت عيالنا ..

admin
17-06-2007, 08:37 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(ABULWAFA @ Jun 16 2007, 10:29 PM) 2495</div>[font=Arial Black]
لم أقصد فيما ذهبت اليه شيئا تجاه أحد وانما قصدى أن نتريث فى طرح المواضيع وأن نضع اجابات الأسئلة التى سوف تطرح والاستفسارات والأرضية التى بنى عليها الموضوع ... كل شىء قد قيل حتى (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) وهلا جلس أحدنا فى بيت أبيه وأمه وينظر أيهدى له أم لآ ... كل أمورنا تتطلب الأمانة .. تتطلب الوعى والادارك لمانحن فاعلون .. نفس الأمانة سنسأل عنها هنا فمن يأتى بعدنا سيسألنا وسيسأل عنا ..[/b]
سلم يراعك وانت تخط الجملة التي اخترت لها اللون الاحمر .... فقد اوفت
لك التحية

بت العزازة
17-06-2007, 08:54 PM
استاذى ابو الوفاء شكرا من الاعماق وانت تتناول هذه المواضيع بتلك الجراة

للاسف الشديد استاذى هذا الامر اصبح واقعا مريرا فىالعزازة اشياء دخيلة على مجتمعنا

ولا ندرى كيف السبيل للخلاص منها والكل يغض الطرف اما خوفا او حياء او لصلة القربى التى تربط بين مجتمع العزازة

حتى وان جاء هذا على حساب مصلحة معشوقتنا

ما ذهبت اليه فى مجمل قولك من اهم الاسباب التى جعلتنى اتخذ قرار فورى لا رجعة فيه بان اتراجع عن قرار اتخذناه انا

وابو الصادق عن الاستقرار بارض الوطن ومواصلة الدراسة بالعزازة

والعودة مجددا الى ارض الغربة (امرين كلاهما مر )

كل الشكر استاذى ولى عودة..........................

alarabi
18-06-2007, 05:55 AM
كنا صغار في الغربة وكانو هم جيل في قمة الروعه عنوان للحلةخرجو منها وسلاحهم العلم والاخلاق....كان للوالد والولدةدور في ربطنا باهلنا...ولكن هذا الجيل كان له القدح الاعلى...الونسة عباره عن الحله ..شوارعها الناس العادات..المنسبات..بدون القاب....
النزير ومهدىومحى الدين وخالد هبار وبله وفيصل الشيخ وعبدالمنعم
عبدالعظيم العباس وعبدالرضى وعبدالله عوض الكريم ....والقائمه تطول
لاتسع صفحات المنتدى ولكن لهم كل القلب...معهم كانت فترة الصبا ومنهم تعلمت حب العزازه وعرفت من اكون ومن انا ....

ABULWAFA
18-06-2007, 03:28 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(عمار حسن هبّار @ Jun 18 2007, 09:25 AM) 2583</div><div align="right">الأخوة الأعزاء هنا ..

يبدوا أن الكثير منكم تغيب عنه معلومة ما هي النفرة وما هو الهدف منها ؟!

النفرة سادتي فكرة طرحت من أحد الأخوة الحادبين على مصلحة ورفعة العزازة في بيت من بيوت أهل العزازة العامرة هنا في مدينة الرياض

.. دعونا الجميع هنالك لإجتماع في حي العمل يوم الجمعة وإخترنا يوم الجمعة لأنه أنسب يوم لذلك ولكن للأسف كان العدد لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة .

. وتصحيح لمعلوماتك أخي أبو الوفاء
.
. قررنا الإجتماع وطرح الأفكار .. لمعلومات البعض الذي قال أن النفرة تخص الفصول فقط .. أما عن مبلغ الأربعمائة ريال .. فقد أتت بعد التشاور مع كل الحاضرين

فقد تأكدنا تماماً أنه ليس هنالك

أحد لا يستطيع دفع 400 ريال في مدة شهرين وعلى قصدين إلاّ إذا لم يكن يحب العزازة
(دا كلام فارغ) !!

أخي أبو الوفاء : أعلم تماماً أنك صاحب عقل كبير وقلب كبير .. فقبل أن تتحدث عن النفرة وعن فشلها أعرف ما هي .. [/b][/quote]
العزيز عمار .. طالما أن الكلام فى وعن العمل العام .. كان يمكن لردك أن يكون كذلك ... معى الآن صورة من خطاب أرسل لكثير ممن يحملون هم العزازة بأن هنالك فصول آيلة للسقوط وأن (نتبرع) لمعالجة الوضع وممهور بتوقيع اثنين من الأساتذة الأفاضل ..
حتى لو أن كلامك صحيح فقد اجتمعتم نفر لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة وقررتم وحكمتم على بعض أحوال الناس ...
أما عن معلوماتى حول النفرة أو (مايوجع) العزازة ومعرفتى به فأنا أؤكد لك بأنى لاشىء أمام أناس أعرفهم ..
لم يكن فى نيتى أن أرد عن شخصى ولكنها محاولة فاشلة من جانبى لصد الاتهام .. وأعلن توبتى ألا أعود حتى أعرف قدر الذين يحبون العزازة

ABULWAFA
18-06-2007, 03:48 PM
فى سؤال هاتفى لأحدى (الفردتين) أحمد وهبة الله .. عن كم مطلوب منكم قالوا ... عشرة ألف .. وكم عدد الطلاب فى الفصل قالوا (56) ... هذه الكليمات أوقفتنى طويلا .. وذكرتنى بزمن كنت فيه فى مثل سنهم ... والذين من قبلنا كانوا (أحسن وأسوأ) حظا مننا فقد كنا آخر دفعة تدرس خارج العزازة .. كنا نركب بص أب شنب عصر الجمعة قبل الامتحانات خمس وأربعون طالبا متوجهين الى المدينة عرب .. ثمانون مدرسة أولية يتم قبول فقط (120) طالبا ويرجع البقية .. الآن هؤلاء ست وخمسون ولا يرجع منهم الا قليل ...(رحم الله حاج السيد ود يوسف رحمة تملأ الفراغ مابين المدينة والعزازة)
تذكرت العصاميين من بلدى :
---------------------------------
ونحن فى الصفوف الدنيا رأيت أناس يتابعون تعليمهم بالشباك لأن القوة المقررة للفصل قد اكتملت أذكرهم تماما كما اليوم وهم محمد عبد الله محمد الفضل .. دفع الله على دفع الله ودكتور الأمين بخيت عثمان ..
وأمتدت خاطرتى .. فتذكرت المزارع وهو من أوائل المجاهدين .. تذكرت عبد الله السيد يوسف بعد العزازة ومعهد فداسى (مسك الحواشه) وقرر فى نفسه ونفذ مواصلة الدراسة وجاهد واجتهد حتى حصل على بكالريوس فى علم التاريخ
تذكرت أيضا بكل الفخر موظف الصحة محمد أحمد الصديق حاج عمر الذى رجع طالبا يدرس ويذاكر مع عياله وهم آنذاك فى الابتدائية أو دونها .. وواصل الى أن تحصل على بكالريوس كلية الصحة وصار ضابط صحة مديرا للقسم فى البلدية الرابعة بمكة المكرمة الى أن غادر ..
تذكرت الأستاذ المحامى عبد الله عبد الوهاب عبدالله ..والذى عمل بعد الثانوى موظفا فى البوستة أمدرمان ولكنه كان له هدف أسمى فقد قسم ساعات يومه كلها .. فى نفس الوقت كان طالبا فى معهد الأشعة والجامعة الاسلامية وموظفا أيضا ليلا بفندق الهيلتون لينفق على تعليم نفسه ..
تذكرت كذلك الحاج الصديق وبعد أن تخرج من الحوش الثانوية أبقى عليه أهل الحوش ليلعب مع فريقهم وتم نقله الى المدينة مجلس ريفى وقرر بعدها المواصلة وحصل على بكالريوس التجارة بدرجة ممتاز ..
كذلك أخى أبو الخاتم وبعد أن عملنا معا وقطع العدار وسم الفار ذهب الى الخرطوم معهد التربية سنة الامتياز وعمل ممرضا فى نفس السنة بمستشفى الخرطوم وطالبا فى الكلية التجارة جامعة القاهرة ..
يحضرنى كذلك الأستاذ يحى صديق والأستاذ بابكر أحمد الأمين فبعد أن شابت العوارض قرروا المواصلة ونالوا بكالريوس التجارة والآداب على ترتيبهم
كذلك الأخ العزيز عبد الرحمن الصديق (الجعلى) بعد سنوات عديدة فى الوظيفة (البوسته) رجع الى مقاعد العلم حتى حصل على البكالريوس
هذه أمثلة فقط من أبناء بلدى الذين ناضلوا واتخذوا خطوات تصعب فى بعض حين وهم ومن على شاكلتهم أولى بنا أن نقتدى بهم

ABULWAFA
19-06-2007, 04:07 PM
ونفس اللجنة التى تحدث عنها الزعيم هناك .. وبعد بداية حرق الشوق ومزامنة مع بدايات التغيير تم التشاور على انشاء روضةللأطفال .. وقد تم تجهيز حوش النادى تشجيرا وتمهيدا واعدادا .. وبدأ الأطفال يتوافدون مع ذويهم وولاة أمرهم .. وفى المنتصف كانت تقف شامخة تستقبل الأمهات والأطفال وتعلو قسمات وجهها ابتسامة الرضا فقد أتيحت لها فرصة كبيرة لايلقاها الا ذو حظ عظيم .. كانت رائدة من القلائل فى هذا المجال أحتضنت الأطفال وعلمتهم وكانت حلقة وصل لجيل يصعب خرطه من بين أبويه لدنيا جديده ومفهوم جديد لكن الأستاذة الفاضلة عزيزة المبارك ابراهيم حاج عمر .. كانت على قدر المهمة والمسئولية الى أن تدخلت الأيدى الخفية وأزالت الروضة من حوش النادى ومن على وجه الأرض وابتعدت الأستاذة عزيزة (ماما عزيزة) وشغلتها بعد ذلك مشاغل الدنيا (البيت والعيال وحميد العباس ..شوك) وحتما بقيت تلك الفترة من عمرها جزءا من عمر كثير من أطفالنا ..
بعدها تم افتتاح روضة فى ديوان عمنا ماصع أحمد البشير ادارتها باقتدار (ماما نوره) عليها رحمة ونور ... وبعدها بعض أفكار متفرقة هنا وهناك .. لم تقاوم المعاول ولا مساوى الدهر أو قلة الحيلة ولاتزال تراوح مكان لاينفع وما أحوجنا الى انتشار ذلك العمل ..
ولأن الشىء بالشىء يذكر فقد بذل الأخ طارق بابكر مع الجهة التى يعمل بها وشركة ألمانية بقيام عمل ودور كبيرة للأطفال على نفقة تلك الجهات .. كانوا فقط يحتاجون لقطعة أرض وستتكفل الشركة المقيمة للمشروع بالبناء والتجهيز ورواتب المعلمات على المدى البعيد .. كان هذا المجهود قبل فترة ليست بالقصيرة لكن بعض أهلى عارضو الفكرة وقالو نحنا عاوزين دعم مادى وماعاوزين انشاء روضه فليس لنا بهاحاجة ثم أن الجهة المانحة غير مسلمة وتبشر بالمسيحية أو أفكار مذهبية أخرى تهدم مجتمعنا الحنيف ...(وأهلى المعارضين آنذاك منهم من مضى ومنهم من هو باق الى يومنا هذا)

خارج النص:
-------------
الأخوة الشباب توليتم أمرنا الآن وأنتم (بى هناك) ولن نتأخر عليكم وقد بدأتم بخطواتكم الصحيحة فلا تلتفتوا لما كان الا لأخذ ماينفعكم ويدفع بكم الى الأمام .. وخذوا القدوة الحسنة حيث كانت فأنتم خير من يبنى ويعمر ونسأل الله أن نكون لكم سندا وعونا ..

ابومنتصر
19-06-2007, 07:39 PM
"]قريبا جدا نتفرغ بالكامل للغوص فى رص البلاغة----دا كان وين من زمان--ماقلت ليكم المنتدى بيفجر الطاقات-- لله در اولاد اخى كل واحد فيهم اعجب من التانى اللهم لا تحرمنا وهجهم وجهدهم وابداعهم البديع[/font]

ABULWAFA
20-06-2007, 08:21 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(بت العزازة @ Jun 17 2007, 10:54 PM) 2562</div>ولا ندرى كيف السبيل للخلاص منها والكل يغض الطرف اما خوفا او حياء او لصلة القربى التى تربط بين مجتمع العزازة
حتى وان جاء هذا على حساب مصلحة معشوقتنا
ولى عودة..........................[/b]
اما خوفا .. أو حياءا .. أو لصلة القربى
ربما هى تشبه المستحيلات الثلاث .. الغول والعنقاء والخل الوفى .. فى زمان غير هذا أذكر أن كنت (تبعا) لفتية مازالو هنا أو هناك داخل الوطن .. كان اجتماعا لكل أهل العزازة والغرض كان لمحاسبة اللجنة التى قصرت فى مهامها الكبرى ولتكن المواجهة واتخاذ قرار فورى فلا يحتمل (الظلام والعطش) لن أذكر الكل أو كل ماحصل لكن أذكر حين قام عمنا أحمد محمد النعيم ليدافع عما قاموا به أو ماهم بصدده .. وقف فى وجه الأخ العزيز (مبارك البشير أحمد مسكين ) وهو ابن أخت عمنا ود النعيم .. وقال له بالحرف الواحد وباحترام ترافق مع ثورة الغضب (انتو ماعملتو حاجة ولابتعملو حاجة كلو كلام وبس .. أبعدو أنفسكم خلو الشباب ديل يخدموا الحلة وليكم كامل الاحترام لمابذلتموه)
صباح اليوم التالى تحرك الشباب الى ود مدنى وقد كنت بصحبتهم متفرجا وفرحا بخطوتهم .. وشهادة للحق ماضاع أبدا أى مشروع كان على رأسه الثائر أبدا الفاضل الحاج أحمد .. واذكر من ضمن من أذكر (وعفوا للنسيان) كانوا الحاج الصديق الطيب الحاج التوم العباس .. عثمان محمد أحمد .. الزبير محمد أحمد .. ومحى الدين بابكر وبابكر أزرق وآخرين فقد كان عددهم خمسة عشر فردا .. ذهبوا ليقابلوا زعيم طائفة أخرى غير التى يتبع اليها أهلى أو فلأقل (المنافس) عبد الرحيم أبوسنينه ... وأذكر ذلك اللقاء وكأنه بالأمس وقفوا أمام الرجل فى (قهوة كبيرة فى السوق الصغير) وبعد السلام وقف الرجل متفرسا فى وجوه الذين أمامه وقال بالحرف الواحد (ماشاء الله مستقبل العزازة كلو قدامى) تفضلوا وأمر بواحد شاهى لكل واحد فيهم .. وقال كده يادوووب أقوم أحلق رأسى وقبل ماتكملو شاهيكم أكون جيتكم .. وفعلا عاد الرجل بعد برهة وجيزة ..
أها .. أبدوا لى كدى وبى رواقة قاصدنى ولى بالدرب .. كانت الاجابة الأولى من الفاضل الحاج لويذكر (وهو نحنا لينا غيرك نمشى ليهو) اجابة خلقها الوضع وكثير من الدبلوماسية .. فرد الرجل قولوا عاوزين شنو (وعلى الطلاق أمركم مقضى) أذكر رد العزيز حيدر الأمين والذى صار هتافا فيما بعد قليل .. (النور .. النور يا أبوسنينه) طلب منهم الرجوع والسكوت على الأمر حتى يأتى فى زيارة الى العزازة .. وقد حصل وأوفى الرجل بكل ماوعد زيارته للعزازة وكان احتفالا مهيبا فقد جهز له أولئك النفر .. وعند اعتلائه المسرح هتف الأخ العزيز حيدر الأمين بنفس كلماته (النور .. النور يا أبوسنينه) وهتف من ورائه كل الحضور .. أكمل الرجل كلمته وأخرج من جيبه ورقة أعلنت الكلمات الأولى بالتصديق لانارة العزازة ..
الحديث تخللته أشياء كثيرة تجاوزت بعضها واختصرت أكثرها .. بعدها مضى الشباب وبدأوا بالمزارعين شوال قمح .. وبالموظفين عن أسرهم وبالمغتربين المتواجدين خمسة وعشرين ألف جنيه .. وبدأ البرنامج وجاء تيم لصب الأعمدة تمت استضافته ببيت المدرسين .. وتم تقسيم الأسر لتقديم واجب الضيافة فكل يوم معروف من يأتى بالفطور وبالغداء فى جدولة منتظمة شارك فيها الفقراء قبل الأغنياء ..
وبعدها الحفارة وبعدها لجان خارجية وبعدها حوادث وأحداث وبعدها هاجر كل أعضاء تلك اللجنة ولجان بعدها .. وبعدها عينك ماتشوف الا النور ..

مهدى الصادق السيد
20-06-2007, 11:11 PM
فعلا وفى يا ابو الوفاء
وفعلا يستحق العم عبد الرحيم ابو سنينه ان نقيم له تمثالا بمدخل العزازه فقد قدم الكثير جدا
للعزازه . وعيب كبير جدا اقترن باهل العزازه الا يكرموا من قدموا خدمات جليلة وعلينا ان نطلق مبادره
لتكريم كل شخص قدم عمل ملموس للقرية حتى وان لم يكن الشخص حيا والتكريم شى معنوى له قيمة
كبيره جدا فهلا تبنينا هذه المبادره من خلال هذا البوست الرائع روعة صاحبه

ABULWAFA
21-06-2007, 07:39 PM
العزيز أبو المنتصر
سواكن الألم والأحزان تحتج الى ما .. أو من يحوم حولها أو يحركها (ويطبظ) عينها فتدمع .. أما الفرح فهى مكامن فى الأفق لاتأتى حتى يذهب اليها الناس .. كان كل شىء موجودا لكنه متفرق بين القبائل أقصد (المنتديات) وكانت كل أحلامنا أن نعود يوما .. أن نأـى الى أهل ودار .. وأن .. وأن .. وأن .. وها قد أتينا .. ومهما فعلنا وحاولنا سنكون متطاولين أن نلحق أول الخطى التى كانت بكم .. فمنكم تعلمنا ومازلنا ..

الأخ العزيز المهدى
كثيرة هى العلامات فى تاريخنا والمواقف التى تجبرك على التوقف عندها .. وأهلى دائما هم الصالحون .. يقدمون أعمالهم وعندما نبحث عنهم لأداء فروض الطاعة لانجدهم .. ستجد يوما ما لدى العزيز أبو ميعاد .. أو على خارطة التوثيق أسماء لأناس عبروا وعمروا معنا هذه البقعة الطيبة من الكون .. ساعتها ستفرح لمرة أخرى وسيثلج صدرك ماتقع عليه عينك باذن الله تعالى ..
دمتم على خير ما أتمنى لكم

ABULWAFA
21-06-2007, 08:00 PM
قبل بضع من سنين كنت أعرف شخصا غائل لآخر حاضر .. ورغم حضوره فى تلك اللحظة فقد كان غائبا عن الأهل والصحب والديار لفترات تجعل معرفته بالناس تحتاج الى اعادة جدولة ... المهم فى الأمر قلت له أن هذا فلان بن فلان بن فلان ومازال لم يتعرف تحديدا على ذلك الشخص ..
بعدها بأيام مرت خاطرة بأن أكتب عن ذلك الشىء ..ومرت أيام التغرب البليده وحملت فى طياتها كثيرا من خواطر أحاول استعادة بعضها .. منها أن هنالك أناس فى قومى تحتاج فى تعريفهم الى ذكر الاسم ثلاثى أو رباعى أو الاستعانة بشىء آخر لتوضيح ما أردت .. فمثلا السؤال الذى عنيته كان عن ابن صديقى وأخى العزيز عوض الكريم محمد أحمد .. وحتى الآن لو قلتها وسكت لماعرف الناس من أعنى .. لكننى لو أضفت عوض الكريم محمد أحمد أحمد على لعرفه بعض الناس واجتهد بعض آخر وربما فشلوا .. فأضيف للتعرف أكثر فأقول ود سيد البلد .. أو ود الدبلو .. فيعرفه أكثرية ويظل البعض لايعرف .. لكننى لو قلت ده ( ود .. تمر) بضم التاء والميم وتسكين الراء لما احتجت الى زيادة ..
الأسماء الحركية .. أو الألقاب أو أسماء (القفر) بفتح القاف وضم الفاء وتسكين الراء .. كلمة واحدة تفيد أكثر من الاسم الثلاثى .. لكن هل ياترى يقبلها أصحابها دائما ومن الجميع .. يمكن أحيانا وأحيانا لا .. لكننا فى غياب الشخص ولاختصار الحديث نقولها دون أن يكون فى نيتنا سوء فقط لسرعة فهم الآخر لنا ..
هنا سأقول بعض الأسماء وسيعرفها الناس لمن هى هذه الأسماء .. وسأبدا بأصحابى الأقربين (عشان ما واحد يزعل .. ولى واحد يفك فينا طوبة .. ولى يحرش علينا الكلب .. ولى واحد يجيك طاير بنمرة أربعه)
كرته .. أبو رزق .. حاج عوض .. وهم .. يانكو .. عرق .. العقيد .. تشكا .. حجاحيجو ..أبو داؤود .. ود الضيف ..رتل .. مناوا .. الجبل .. بوكاسا/وضع .. الجلكور .. الصميد .. الكديس .. اللسيد .. القرعى ..الرزيقى .. الجنوبى .. أب دحيش .. الضب .. نوير .. النمر ..البرعى .. عرديب .. لباده .. كابو .. كاتو .. اليبانى/حاج أحمد .. الجقر .. الكوده .. الدمباش .. فتيحى .. حجر ود جبريل .. عبود .. دخن .. تبر .. شنبر .. الجوكر .. أبكريق .. ود أب شلخ .. الترير .. ود تاتاى .. أب بورى .. أب ليلين .. ريبا ..حيدر فش .. كدوس
وآخرين كثيرة هى الأسماء ولكل سبب ومناسبة سنذكرها ذات حين وأما من نرى أنهم لايقبلونها سنقوم بسحبها وعدم ذكر سبب الاسم أو المناسبة التى قيل فيها وصار اسما يتبع صاحبه لسنوات وسنوات ..

بت العزازة
21-06-2007, 08:30 PM
ابو الوفاء ..نور يتلألأ في سماء منتدانا الجميل

تمر كالنسمة لتنعش الجميع وتضفي السرور ثم تغيب لتعود من جديد ..

بارك اللهم في حرف يحمل كل الحب والوفاء وفيض من العطاء ,,

احرفك لا تحتاج الى تعليق استاذى فهى رائعة ومتنوعة دوما ...

(بس بالله ابدا لى بيانكو دى )

alarabi
22-06-2007, 06:48 AM
استاذى العزيز
نسيت لقب مهم جلد كان عرفتو ابدا بيهو ...وانا بديك 1000دولار
بس امرقنى منها......ومشتاقين للقعدة معاك...

ABULWAFA
22-06-2007, 02:39 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(ahmed fadol allah alabas @ Jun 22 2007, 08:48 AM) 2824</div>استاذى العزيز
نسيت لقب مهم جلد كان عرفتو ابدا بيهو ...وانا بديك 1000دولار
بس امرقنى منها......ومشتاقين للقعدة معاك...[/b]
صباحك أمريكى أصفر .. وقبل ما أرد على بت العزازة أو أسترسل فى موضوع .. حبيت أرد عليك .. والرجل كلمة بس أرجو تحويل الألف دولار الى نفرة العزازة الكبرى بتنازلى عنها لها .. وكلمة السر المنسية هو عمك وجارك أبو صباح .. على ذكر القعدة قبل شوية كنت متغدى فى عنيكش الوالد والوالده وسلمى وسارة وجميعهم بخير ..
تسلم ياسيدى

بت العزازة
22-06-2007, 06:15 PM
مسلمية ........اب جنبة........السنجك......ابو.......بوكو.....شوقار.. ....غردون .....جلد.....ود قش.....

كمونية....آلى....اب دقلولة....حمتو....ابكية.....جدى....ابو صاحبو...سزوكى....عفش...بازيقا.....عماشة

بنبو..........نيشو.....ديسكو.....قرفة...الكوارتى.. ...الجعلى.....ساكوبيس..........قصة......العسكرى... .ابو الجاز.. الكويتش....الدود...ركس...المساح....

جوبا...شينى هاكا ...رانفى... القشاش...ملكة....البعيو....ابو جبور ...قرنبع....اب شوك....الازرق...

محنان....عافية.....كبو/زلابية......زيرو....حركة....الللى...التاشوق...نص الحلة ...تركمان ...بجة بجة

ابقرون...ود الدخيرى...القصبة....
عفوا استاذى ان اقتحمت المكان دون استئذان ولكنها القاب فى الزاكرة وعزرا ان كان احدهم لا يقبل اطلاقه عليه ولكن

مجرد محاولة لنفهم لماذا اطلقت وعلى من فى انتظارك استاذى ابو الوفاء واتمنى اضافة القاب حواء ايضا.

ام كريم
22-06-2007, 06:24 PM
ابو الوفاء وبت العزازة الاعزاء
الازرق وابشوك الف رحمة ونور عليهم حقوا تعملوها بالترتيب العمري

بت العزازة
22-06-2007, 06:58 PM
عزرا يا بت ابشوك انا قلت اساعد بس معليش وهل يخفى القمر وابواتنا علم على راسه نار مجددا لك العتبى .وتحياتى للعيال .

ABULWAFA
23-06-2007, 08:08 AM
شكرا جد .. للمتداخلين والمتداخلات
وشكرا لتذكرينى ومازال الباب مفتوحا لادراج مافاتنا من أسماء ثم بعدها نستسفر عما جهلنا لتكون المعلومة أكيدة وموثقة وكم كنت أود ذكر الأحياء فقط .. وفقط تجنبا للحدبث التفسيرى (أن لانذكر أخانا بمايكره .. فتلك تحت طائلة الغيبة والنميمة) أما الاسم الذين يعجب صاحبه ولو قليلا فاننا سنقوم بتشريحه .. ولكن لاعليكن فماذكر أ‘لاه ليست فيه حرج وسأقوم انشاء الله بعمل اللازم بعد التحميض ..
وشكرا بت العزازة لكن لتفسير معانى أو توضيح مناسبات (كمونيه .. المقصود عوض مش بتى .. وأبو .. والنقيب شوقار فدى لازم تستأذنى لى فيها من ود أخوك مجتبأ) لأنو الكلام ده فيهو سياسة ...

ABULWAFA
23-06-2007, 08:44 AM
المؤمن مرآة أخيه
-------------------

فى أواخر السبعينات وبداية الثمانينات .. وهى الفترة التى واكبت (مواسم الطفرة) فى دول الخليج .. وبسببها بدأ موسم النزوح من السودان ككل .. ومن العزازة بصفة خاصة ... وعلى أثر ذلك ذهب لديار الغربة نفر عظيم وعزيز من أبناء العزازة وتركوا لنا فكرا حائرا ومسئولية كبيرة .. فتلك الفترة تحديد كانت قد شهدت بداية عملاقة للعمل العام ..
فى ذلك الوقت أيضا تولينا سد الفراغ الذى حدث فى بعض اللجان وكان أول لجنة هى (لجنة الموية) فقد كانت الهاجس الأكبر فقد عملت موية الترعة عملها وصار تيم التطعيم ضد البلهارسيا يأتينا زى شهر رمضان فى كل عام مرة .. كان عمر البدوى أحمد والمناضل الفاضل الحاج أحمد وكنت ثالثهم ...
فى يوم من الأيام ونحن (شايلين كشفنا) ومارين على الناس وكان المبلغ الذى نقوم بجمعه ذلك الوقت (طرادة .. خمسة وعشرين قرشا) الكل يستطيع دفعها .. قابلنا أحد أعمامنا (متعه الله بالصحة والعافية) واستبدل الطرادة بنصيحة .. قال يا أولادى أنا كنت قبلكم فى اللجنة دى وكنا بنمر على الناس نجمع القروش ولأن الحكاية ما مكلفة فكنا (بنأكل نصها ونسقيكم بالباقى) بالحرف الواحد والله على ما أقول شهيد ولا أعتقد أن عمر أو الفاضل قد نسى هذه النصيحة .. سمعنا ذلك العم العزيز حتى آخر كلامه ووعدناه أن نعمل بنصيحته ونفذنا الجزء الأهم بالنسبة له فلم نأخذ منه مليما أحمرا وذهبنا فى حال سبيلنا لاكمال المهمة ..
بعد ذلك بقليل توجه الأخ عمر البدوى الى المملكة السعودية متغربا وليس مغتربا .. فبين الكلمتين علل وكوامن (فصنفوا أنفسكم) .. استمريت مع العزيز الفاضل الحاج فى مشوار العمل .. وبعدها بأيام ونحن مرورا على الناس قابلنا أحدهم يمكن أن نطلق عليه كلمة (عم أو جد بالنسبة لى وعم بالنسبة للفاضل) رحمة الله عليه .. لم أنسى أن (أذكروا محاسن موتاكم) لكن الحقائق التاريخية تذكر للأحياء والأموات .. فأوقفنا قليلا ليذكرنا ضاحكا ضحكة عريضة تشع سكر وعسل خلاص قروشكم كترت وسافر واحد .. أها انتو بتسافروا متين فضحكنا لضحكته وقلنا قريب انشاء الله ..
بعدها سافر العزيز الفاضل الحاج الى الجماهيرية .. وخاوانى بعدها علم من أعلام العمل العام وفى الصوفية رفيقى وزميلى وأخى العزيز الذى لا أفتأ أذكر كل خطواتى معه فقد ذلل أمامى كثيرا من الصعاب والمواقف وتفانى فى خدمة هذا البلد الى أن أقعده المرض واختاره الله الى جواره .. رحم الله أخى وزميلى ورفيقى قسم الله الصديق أحمد .. فكنا نجلب سكر التموين ونوزعه على التجار باسماء كل سكان العزازة كان لايكل ولا يمل من كتابة كل الأسماء وتوزيع الحصص بالتساوى .. وكان بعض التجار يتأخر فى سداد قيمة ما استلم من سكر فكان الشيخ رحمة الله عليه يذهب بنا الى الأمين الأنصارى رحمة الله عليه ولا أنسى أبدا مواقف هذا الرجل فقد ربطته بالعزازة علاقات وأصر .. وبعد أن عرفنا أكثر كان بعض الأحيان يقول لنا أمشو ولمن السكر يجى برسلو ليكن وتعالوا حاسبونى ..
ويوم من أيام الله وأنا بمعية الشيخ رحمة الله عليه فى ودمدنى (عشان نسوق شينى هكا لقسومة عشان نجيب الجاز للبيارة) دخلنا مطعم أبو ظريفة عشان نضرب الفول أب شلن .. واذا بأحد الشباب آآى والله شاب مازال موجودا وقبل مانقعد كويس قال لينا .. انتو عينكم للسمك ومطعم ود العود تجوا تاكلو فول أبو ظريفة والله ماعندكم راس ...
قصدى مما ذكرت أن يا أيها الشباب وأنتم تأخذون على عاتقكم هذه المسئولية الكبيرة بكل مافيها وفى زمن صعب كهذا وأناس (مفتحين) أكثر من الزمن الذى مضى ستواجهون الكثير وكثيرون مازالوا يمارسون (فرق تسد) بذرة الخراب التى كانت لاتزال آثارها لم تنته بعد وسواء هنا أو هناك ستواجهكم متاعب ومصاعب ممن تقاصرت هممهم وقصر نظرهم ومعاولهم مازالت (سنينه) وبالصبر فقط والترفع عن الصغائر وعدم الالتفات لما يؤخركم أو يسبط هممكم والله العظيم ستصلون بنا الى بر آمن وبلد آمن ونفوس مطمئنة .. فقط أكتبوا مبادئكم وارفعوا شعاركم والله يرعاكم .

ABULWAFA
25-06-2007, 08:33 AM
وقبل ردح من الزمن قيل فى المثل "من شابه أباه فماظلم" ترى أيجدر بى أن أغوص فى أعماقهم أو تفاصيل ماذهبوا اليه أم أنه يتعين على أن آخذ مايناسبنى من معنى وأترك مابقى منه ولكل مجتهد نصيب ولهم فيما يفسرون مذاهب .. وقبل قهوة الصباح طرأ هذا المثل على الخاطر فأخذته ونويت له تشريحا يناسب كرش الفيل قبل الصيام ..
هل تعنى من شابه أباه فى الشكل وتقاطيع الوجه والبنية .
أم أنها تعنى مطابقة الطباع والخطى التى مشاها الأب ..
هنا أريد أن آخذ بأحسنها وأقوم بتوفير كل المهلكات ومحتويات الظن السىء لشر آخر ومكامن أخرى .. فحتما مايستعصى على وعليكم استيعابه سيستعصى على هذه الكرش هضمه وتصاب بداء الكلب أو الشيخوخة المبكرة فتسكت شهرزاد ...
الوطن الكبير هو السودان .. لكن الوطن الأكبر والهم الأكبر والوجع الأكبر هو العزازة .. لذلك لن أذهب بعيدا .. ولأن لكل انسان فى الحياة مكان أتى منه وزمان أتى فيه .. و(الزمان والمكان) هى حكم لطبيعة مكتسبة للانسان .. أى أن بعض الموروثات الاجتماعية تعتبر عيبا فى زمن ومكان بينما تجدها كانت فخرا وشجاعة فى زمان ما ومكان ما .. نحن أبناء لآبائنا فهل بالضرورة أن نكون مثلهم فى كل شىء حتى فى أخطائهم .. حتى فيما اغترفوا من خطايا وآثام .. وهل يعاب علينا ان كان آباؤنا كذلك .. أى هل يعيرنا الآخرون بماكانوا عليه آباؤنا مثلما يمتدحوننا بمآثرهم .. لا أعتقد لأن ديننا الحنيف علمنا أن الانسان وعمره مائة وعشرين يوما فى بطن أمه يكون قد كتب له ماقد تكون عليه حياته ..
أعلاه مقدمة لكلام سيأتى لاحقا لننفض ماعلق بدواخلنا من غبار الأمس وأن يكون أبناء اليوم لليوم وللغد وأن لانعاقب بخطايا لم نرتكبها فقط نحاسب على مانقدمه بأيدينا عمدا ومانحن عليه ...

ABULWAFA
26-06-2007, 11:59 AM
جاهلية العرب .. ونحن أظننا عربا
من جوانب الفخر لديهم والرجولة وعلو الشأن ابتداءا .. وأد البنات ... والميسر وشرب الخمر والنهب وقطع الطريق والصعلكة ثم حروب طويلة بين القبائل وقبلها الأصنام .. جاء الاسلام بتعاليمه واتبع بعض الناس ذلك .. بقيت بعض العادات التى تم تحريمها أو النهى عنها الى يومنا الأمس أو هذا .. وجيل بعد جيل توارثت الأعباء والأفعال وبقى منها القليل .. وفى البوست السابق قلت أن ليس ذنب كابن فيما كان يفعل أبى .. ولا أنا فى طريقه ان لم يكن صوابا .. ومرور الزمن يعنى تطور الانسان بثقافته وعلمه وحفاظه على احترام وحفظ حقوق والديه كيفما كانوا ...
أبوك جاهل أو نصف متعلم وأنت متعلم مثقف أى أن هناك فارق بينك وبينه فهل تقلده فى جهله أم ترتفع به الى قليل مما أنت عليه من علم يناسب وعيه وفهمه وسنه حتى تقرب الشقة ..
كان لأبوك ماض غير محبب لك هل تتركه على ماهو عليه أم بالتى هى أحسن تجادله وترشده داعيا (ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا)
المجتمع لن يعيب عليك صفات أو أعمال اقترفوها .. فقد تغير المجتمع وصار يتعامل معك (حيث أنت) لكن حتما تكون ابن من؟؟؟
أعرف أنى قد شعبت وشبحت لكن سأعود لأنظم قولى ..

ودالبدوي
27-06-2007, 04:37 PM
كما قلت كن ابن من شئت واكتسب ادبا دع تاريخهم واصنع تاريخك وادبك فكل اناء بما في ينضح ...نتوفع منك العودة لمربع العمل العام في بوست قادم للتسخينة فهنا في كرش الفيل نناور ونرد دون حرج ناصية اكثر حرية ودي بدوي

ABULWAFA
28-06-2007, 08:06 PM
فى تعقيبى السابقين قصدت أن وتيرة الحياة ليست واحدة .. ومسيرتها لن تتوقف .. وماقصدته بالحرف هو توارث الزمان والمكان وتعاقب الأجيال .. ولكل جيل فكره ومكوناته وموروثاته ونظرته الى ماهو عليه ومستقبله .. ولا أتحدث هنا عن الشخوص بقدر ما أتحدث عن الهم الوطنى المشترك .. فنحن والذين سبقونا وبعض من بعدنا (أجيال الغربة والتى بدأت منذ أواخر السبعينات الى منتصف التسعينات) ثلاثة عقود وثلاثة أجيال مختلفة .... وكما قلت سابقا والحديث عن العزازة ماذا قدمنا لها وماذا نريد أن نقدم وكيف نتصورها مستقبلا وكيف هى فى كل أحوالها وأزمانها فى نظر الآخرين .. طال الكلام وسيطول ان تحدثنا عن الماضى فى شكله الأسوأ (مدلولات الخطأ والصواب) (ومن قدم لها ومن يقدم) علما بأن مانقدمه لها ليست هو مجال فخر وانما هى ديون علينا سدادها ... فى البدايات كان من يخرج من العزازة متغرببا طالبا للعلم يكون عمره عشر سنوات ليلتحق بالمدارس الأولية أو الوسطى .. وبعد قيام متوسطة العزازة صار الطالب يخرج منها لأول مرة متغربا عنها وعمره خمسة عشر أو ستة عشر عاما .. أخيرا وبعد تحويل وتغيير وتبديل العلم والتعليم صار الطالب يخرج منها وعمره سبعة عشر أو ثمانية عشر عاما أى أنه (راشد) بين تفاوت الأجيال عمرا وعلما يكمن معنى الانتماء الى العزازة فى دواخلهم .. ونرى من تقلب الزمن وتقادمه أن الأجيال الأخيرة أكثر معاصرة للعمل العام والفهم العام للوجع فبقدر ماكان عدد الطلاب قليلا فى السابق كانت المشاكل بسيطة .. ويتقدم الزمان ويتسع المكان ويزداد عدد الناس وكذا هى منهجية الحياة .. ولكل زمن أناس قادرون عليه .. وفى قول الشاعر (أناس كلما أنبت الزمان قناة ** ركب المرء على القناة سنانا)
جيل اليوم وجد نفسه فى وطن جريح مترامى الأطراف نزح عنه من نزح (فى غربة لا النفس راضية بها ولا الملتقى من شيعتى كثب .. فلا رفيقا تسر النفس طلعته ** ولا صديقا يرى مابى فيكتئب) جيل تلو جيل لم يكن أمامهم مفر من غربة قاتلة تأخذ ولا تعطى .. والذين بقوا هناك ماسكون على الجمر ويمشون حفاة على الشوك .. مواردهم شحيحة وقليل مايملكون .. لكنهم مازالوا يعملون وتعلو وجوههم ابتسامات الرضا ... فماذا فى نيتنا أن نقدم لهم فى حدود الممكن والمتاح أرقدوا عافية ..

admin
03-07-2007, 11:54 AM
تحيات متيربية شايلين كورن واقفين والضحوة كربت والموية في الجدول نكورك ارح يا هوي
الكرش كان بيتت والله ريحتا تاني ما بتتقابل اعمل حسابك

واين انت هنا

ABULWAFA
03-07-2007, 12:23 PM
رحيل عمنا العزيز عبد الجليل الخضر أرجعنى الى بعض الأيام الوريفة ... أناس وأماكن .. شخصيات لنفر كانوا أقرب للنفس فى كثير .. الابن الذى رحل وهو فى ريعان الشباب (عبدالله عبد الجليل) كان صديقا حميما وكنت أحبه جدا وتعلمت منه أن أخالق الناس وأن أحرس مرمى العزازة .. كل صفاته رحلت لأخيه عبد الغنى فصادقته لأنى رأيته فيه ....
عمنا عبد الجليل رحمة الله عليه ... كان بناءا وكان (يضرب الطوب) عمر كثيرا من الدور لساكنيها ويسكن دارا متواضعا لكنه ملىء بالحب والقناعة وابتسامات الرضا ... وكان يسقى الناس (بالجوز) و(بالخرج) .. الخاطر وقف بى هنا وأرجعنى الى أيام البيارة القديمة (طاحونة الهواء) ولم يكن هناك شبكة أو خلافه .. فقط الأمية الكبيرة (قرب الترعة .. شمال الصهريج الآن) وأمية أخرى جنوب غرب الجامع الورانى والثالثة أظنها كانت فى موقع بيت العزيز موسى أحمد سليمان الآن .. وكانت كافية لكل الناس ولجميع أغراضهم .. كان يزامله فى مهنة سقيا الناس (حسن الشايقى) وكان بجانب السقاية مؤذنا فى الجامع الورانى وقبل أن يبدأ بيع مويته كان يملأ أزيار الجامع والأباريق ... وكان من زملائه فى الشقا (بابكر محمود الضو .. وكذلك محمد فضل محمد فضل وللتقريب (والد عمر) .. وآخرين كثر بالتأكيد لهم مساحة ستفرد عند التوثيق ...
وتذكرت رفقائه فى مهنة التعمير (البناء وضرب الطوب) ومنهم آدم أزرق وعبد القادر ود النيل والوسيلة مدنى .. شاركوا فى تعمير دورنا وتعمير قلوبنا بالبساطة والعفة وكبرياء النفس .. وكذلك منهم رجل بسيط عفيف تحضرنى له فصة وهو عمنا الرحمة ود شوبلى فقد كان عاملا فى معية المعلم الماهر عمنا الحاج ود محمد أحمد .. وكان عمنا الرحمة كلما حضر وقت وجبة ما ينسحب الى خلف المبنى ويسأله عمنا الحاج أن يشاركهم فيقول (أنا أكلت واللة) ولأن مشوار العمل يبدأ باكرا كان عمنا الحاج لايصدقه ولكن يتركه على راحته .. وفى يوم من الأيام شديد الحرارة لم يشرب عمنا الرحمة حتى جرعة ماء وعندما حضر الفطور نادى عليه عمنا الحاج ولما امتنع .. عمنا الحاج قال ليه .. شوف يا الرحمة كان ماجيت أكلت تانى ما تشتغل معاى كلو كلو .. تحت هذا التهديد اعترف عمنا الرحمة .. الحاج أخوى (أنا والله صائم)
أناس بسطاء تكسوهم العقة .. وااااااااااااه ... ونواصل ...

alarabi
06-07-2007, 05:47 AM
ياغائب عن العين انت موجود......قالو الـغائب بجيب الغنائم....
كرش الفيل خلا ...ونحن في الميعاد ...كان زعلان ياابو الوفاء...
انا كبش الفداء...بس ما تكون استراحت محارب...نحن يا دوب بدينا وفي
جيل ينظر يلينا....يومين كتيرة يا استاذ...

محي الدين بابكر
07-07-2007, 06:15 AM
أبو الوفاء صباحك وفاء000كل راحل من العزازة وكل عابر بالعزازة له روايات طويلة وعظمة تتقاصر دونها كل الهام000لو أتاح الزمن لنجيب محفوظ العيش بيننا لنال جائزة نوبل قبل عقود من الزمان000كل الشخوص التي رسمها مدادك لها وقع في النفس00وندعو لكلهم بالرحمة والمغفرة ويقيننا أنهم صحابة في زمن آخر00ونحن قرية كما قال تشكا محظوظة بأهلها ومهما اجتمع نفر منهم في أي بقعة لن ينسوها00وهل هي فارقتنا في يوم من الأيام000نحن سودان صغير فيه كل المتناقضات ولكن ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا000ونحن بانتظار التوثيق بفارغ الصبر وربما نكلف الأخ الصادق الحاج علي للبدء في هذا الأمر
الرائعون مروا من هنا
لم ينتظروا أن نسمي كل الشوارع التي عبروها باسمائهم
لا يحتاجون لذلك لأنهم دونوا أسمائهم بالعصب والحس فينا
وخالط الدم و العظم
وكأنهم حليب الرضاعة
الذي تحرم به العلائق
فقط يحتاجون منا أن نزف لهم الدعاء
كلما عنوا لنا في الخاطر
رسما أو ذكرى
اللهم خصهم بما أنت أهل له من الكرم
وأنت يا الله تفرح بعبيدك الذين يسري ذكرهم بيننا
وأحسن الخلق عندك مرتبة أنفعهم وأحسنهم لخلقك
ولنا عودات فاعلات

saifuddin awadal karim
08-07-2007, 07:08 AM
Dear Brother Ustaz,
In all societies and communities there are outstanding persons and I believe you are one of Azaza outstanding persons. You are always present wherever you go. We remeber you as a teacher being a model to students. We also remeber you as a football player making and giving pleasure to all azaza alongside with your mates, Kawarti, Babikir Azrag, Haj Awad, Abu Rizig, Osman Mohd Ahmed, Abdurahman Hammad, Yousof Ashaigi, Attayeb Alhaj, Zuber Mohd Ahmed, Osman Attayeb, Mohd Siddig Ali Salih Alfadni, Siddig Abdugadir, Hammadu Wad Masi'ie, Talha Omer A.Bagi and the ever strongest goal keeper Zuer Omer. Plz the names of any person whom I may have forgotten. We remember all matches with all details and how all people in azaza of different ages and sexes came support your team. Here I hope to read some comments from youths today with concern to football team which can be a cornerstone to all other activities. My dear Ustaz thank you very much for moving all old dear memories.
Best regards.

ABULWAFA
09-07-2007, 07:56 PM
الذين كانوا رموزا لنا .. ولايزالون .. تصدرونا .. شالوا وتشيلوا .. وحق علينا أن نفخر بهم .. بدونهم لم تكتمل الخطوات وخلفهم يقف آباءنا اجلالا لكل الماضى .. بكل ماكان منهم لصالح أهلنا .. بكل ماكان فيهم وماكان منهم يظلون أعلاما شوامخ لايذكرون الا وتتبع ذلك هالة عند كبارنا ووقارا واحتراما عند أقرانهم .. ثم احتراما موروثا متوارثا وخلافا على أشياء واختلافا فى ماذا ومن يكون ..
كبارنا ورموزنا .. أقعدهم ما أقعدهم وهم فى أغلب الظن وأغلب الوقت الآن غير قادرين على تقديم كل مانبتغى .. وحتى أعمالهم وتحركاتهم وجهدهم لن يكون كسابق العهد بهم ... وليس فى الأمر خلافة .. انما أحق من يتقدم الصفوف هو من يبيعنا بعض ساعات نومه وبعض أيام لهوه وبعض سنى عمره .. لنكوووون ...
الشباب وكما كان أولئك الرموز تيجانا على جباهنا .. أنتم الآن شموعنا فى أيامنا الحالكة ودنيانا التى ستبخل ان تقاعسنا أو توقفنا أو أكثرنا الالتفات ... تحركوا وجدوا لأنفسم من طابع الرسميات شيئا وكونوا أنتم البذرة والنواة ليخضر بكم صباح ورد العزازة ويفوح أريجكم فنستنشقكم صبحا ومساء .. تقدموا الآن الصفوف وارفعوا رايتكم وسيروا فى طريق تعلمون كل مافيه كما أنكم تعلمون أين يؤدى بكم ..
وأبدأوا مسيرتكم التى بدأت واستمروا فى أمركم الذى مر ولا تتوقفوا ولاتلينوا ولاتهنوا .. فأماكم الكثير الكثير وكلنا ثقة فى أنكم واصلون بنا الى بر أمان وظلال وارفة ..

منذ لحظتكم هذه وقولوا بسم الله أولا وأخيرا:
كثيرة هى الأسر المحتاجة .. وكثيرون من لا يملكون قوت لحظتهم ... أعلم أن هناك زكاة تجبى من المزارعين عند الحصاد ألا يمكنكم تتبع الجهة المختصة لأخذ مايخرج منها الينا الى محتاجنا (فالأقربين أولى بالمعروف) وان لم توفقوا فلكم أجر المحاولة ..
كذلك من المغتربين فى كل مكان يمر رمضان ويخرجون زكاة الفطر منهم من يدفعها محليا ومنهم من يرسلها وهى ليست قليل وفى كل حالات ارسالها أو دفعها لاتساوى شيئا .. أما اذا جمعت فيمكن أن تقدم الكثير لكثيرين .. وحتى يمكن جمع من من هم بالقرية ان لم يتعودوا دفعها الى أقاربهم ... مايجمع منها لن يكون قليلا وسيفى ببعض الغرض اذا تم ترتيب الاحتياجات ...
نحن فى زمن كل شىء فيه متقدم .. وبعض الأسر التى تحدثت عنها مثلا (لايملكون انبوبة غاز أو بوتاجاز أو ثلاجة) أى بعض أساسيات البيت حتى لو كانت (عناقريب) يمكن لللجنة أن تتولى هذا العمل وأن توكل من ينوب عنها بجمعه وارساله حتى ولو من منتصف شهر رمضان .. أعلم تماما أن هذا العمل كان موجودا ومايزال مع اجتهادات بعض الاخوة ولكنى أقصد بقولى تنظيمه وزيادة حجم الاستفادة منه ..
كثيرة هى الأشياء الصغيرة التى تقدم عملا كبيرا .. وأى عمل لايوقف عملا آخر وتبقى الاجتهادات غاية الوصول الى أشياؤنا الصغيرة .. وسنعود

ABULWAFA
11-07-2007, 11:55 AM
كتب الأخ الصادق اليوم فى المنتدى العام موضوع عن
(طريق فداسى العزازة يتسفلتلتلتلتلتلت)
بكل التفاؤل ... هذه هى الميزانية الثالثة) وشكرا

وبأكثر من التفاؤل :
الفارق أنه وحسب ما أورد الأخ الصادق .. بأن هناك عروض تقدمت (أى أن المشروع قد طرح فى مناقصة) والمناقصة تطرح فى الصحف الرسمية لعامة المقاولين (صحف محلية .. أو داخلية فقط للولاية) وفى كل الأحوال يقوم المقاولون بشراء أوراق المناقصات برسوم دخول لاترد أبدا ؟؟؟؟؟؟
المناقصة خاصة بمشروع خاص بالعزازة .. ولأنو زى ماقلت قبل كده طلعت تلاتة (ميداليات) أقصد ميزانيات .. وحتى لاتلحق هذه الميزانية بالأخريات .. أجهر بصياحى وصراخى للشباب باللجنة بأنه من حقنا :
نصيب من قيمة بيع كراسات المنافسة ..
من حقنا أن يكون منا عضو فى لجنة قبول المظاريف وأن يكون حاضرا فتح المظاريف وأن يكون له حق القبول والاعتراض .. لأن الموضوع مكرر (ونحنا طناش) الآن الشباب بوعيهم يجب أن يثبتوا حضورهمم وبفاعلية وقوة ليأخذوا نصيبهم مما يدفع المقاولين .. وأن يختاروا شركة للتنفيذ وأن يكونوا هم (وليست هندسية الولاية) من يقوم باستلام المشروع بعد تنفيذه وقبل ذلك أن يكون المهندس المراقب مننا أو على الأقل بموافقتنا ..
أهم من ذلك أن يطلبوا من المقاول الذى يقوم بالتنفيذ تقديم خدمات أخرى للقرية (لأن المقاول يكون لديه العمال والمعدات التى ربما يفاد منها فى شىء آخر) ويمكن أن يطرحوا الفكرة لأى مقاول يضع اسمه على لائحة التنافس بحكم أن لنا مندوبنا داخل اللجنة وهو سيقوم بتزكية من يلتزم بتقديم خدمات أخرى للقرية خارج نطاق العقد .. أقل تلك الخدمات جعل الكبارى أوسع مما هى عليه .. أو عمل جسور لطريقه فى محاذاة الكبارى الموجودة ليكون الطريق بطوله مستقيما .. وكذلك ممكن أن يطلب منه تمديد طريقه فى اتجاهين أو على الأقل (ردمية ) حيث يكون الطريق الأساسى واصلا الى السكة حديد مثلا وتكون الردمية أو الطريق الفرعى مارا بمحاذاة الترعة الى المدارس الأساس أو الكوبرى التانى ..
ويمكن وحسب معرفة الشباب وتواجدهم ومعرفتهم للحوائج الحالية أن يقترحوا على المقاول مايروه مناسبا ..
الأخوة الأعزاء شباب القرية:
هذه احدى الفرص التى تأتى كل تسعة قرون .. وأنتم الآن أصحاب حق .. تحدثوا بقوة ولباقة ودافروا واقرعوا كل الأبواب ولا تتركوا لأضعف حق لكم فرصة للضياع ..
كل شىء سيكون وسيكتمل بالجهد وكثير من الصبر والصمت ..

بت العزازة
14-07-2007, 04:33 PM
استاذى ابو الوفاء انت نسيت ولا شنو منتظرنك

<div class='quotetop'>إقتباس</div>الأسماء الحركية .. أو الألقاب أو أسماء (القفر) بفتح القاف وضم الفاء وتسكين الراء .. كلمة واحدة تفيد أكثر من الاسم الثلاثى .. لكن هل ياترى يقبلها أصحابها دائما ومن الجميع .. يمكن أحيانا وأحيانا لا .. لكننا فى غياب الشخص ولاختصار الحديث نقولها دون أن يكون فى نيتنا سوء فقط لسرعة فهم الآخر لنا ..
هنا سأقول بعض الأسماء وسيعرفها الناس لمن هى هذه الأسماء .. وسأبدا بأصحابى الأقربين[/b]

hafiz
14-07-2007, 08:02 PM
من حقنا أن يكون منا عضو فى لجنة قبول المظاريف وأن يكون حاضرا فتح المظاريف وأن يكون له حق القبول والاعتراض do u think they do it or?????hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh or they laugh

ABULWAFA
15-07-2007, 11:52 AM
كدة بتذكرونى برفيقى النعيم الزين لما فى أول تعقيب سمى نفسو المتيربى .. وبعد شوية قال (نفسو انقطع) وانتو هسى دايرين تقطعو أنفاسى وتخلونى أتلاشى مع أنفاس النبات (ثانى أكسيد الكربون) .. ياخخخخخخخ

العزيزة الغالية ... والله مانسيت لكن الحمد لله الوكت الفاضى بقى مابكفينا عشان نمر على المواضيع والمشاركات رغم وجود كثير مواضيع ممهورة بـ (أيام وأسابيع مضت) لكن مادام مرقنا من مرحلة فقر الدم لسوء التغذية أكيد حنوصل لمرحلة تجويد المحصول وصولا لمرحلة الرجيم ....

العزيز حافظ ..
ياخى انت كل مرة بتخوفنى مااااااالك .. وبعدين ياخى أنا قلت المحاولة ممكنة مهما يصاحبها من رد فعل .. على الأقل نوصل صوتنا والعيار (المايصيب يوهوش) فخلونا على الأقل نوهوش والمرة الجاية نفلق ... بعدين ياخى .. اتشاتك الكتار ديل ماعرفتها هل هى (وحوحة) أم أنها بداية ضحكتهم علينا ..


ياشباب والله أبدا مانسييييت ... بس قبلوا كده شوية

ABULWAFA
15-07-2007, 12:06 PM
قد يمر بك الزمان فتعيش فى بعضه وتتخطاك بعض لحظاته .. وربما تخرج منه ببعض ذكريات .... وقد تمر بمكان تعيش فيه ويبقى فيك ولكنك تفارقه وتبقى معك بعض ذكرياتك ..
ذكرياتك الزمانية والمكانية .. بها ما بها من فرح وألم .. لكنها تبقى حتى الأحزان التى يقال أنها يطويها النسيان .. تعاودك فى أقرب ذكرى لحزن الآخرين .. أو لكل واقعة تجدد الحزن فى النفوس ... ويبقى كل ابداعك من روافد الحزن وتنتظر ليكون وليد اللحظة الماضية هو فرح عابر ...
حتى العزازة .. المكان والوطن والملاذ .. الزمن الخالد ونواقيس العودة .. لم تكتفى بماتشربت منه .. وبماعشت فيه من عمر وبما لاقيت وصاحبت فيه من بشر ...

أما هنا هذا الوطن (المنتدى الوطن)
مكان وزمان تلتقى فيه وبه .. أناس باعدتهم عنك أو باعدتك منهم الأيام ... سنوات طويلة قد مرت عليك وأنت قابع فى مكان ما .. فى زمان ما .. تنتظر أن يأتيك أحد منهم بخبر يعيد اليك صحو الذكرى المنسية .. أو يهدهد فيك ومنك كوامن الشوق العالق لزمان طال بعدك عنه ... هنا ولو بعد حين حتما ستلتقى من غاب عنك .. وتلتقى بنفسك قبل ذاك فتفصح لها ولنا ولهم بمكنون الدواخل .. وتبقى معهم وفيهم وبعدهم ... سيكون تواجدك هنا أكثر من تواجدك فى أى بقعة على وجه البسيطة .. ستلتقى وتتعرف على أناس هم منك ولم تقع عيناك عليهم ... ومن لم يلتقيك ستتعرف عليه من وقع حرفه وكلماته ستتعرف عليه أكثر لأن ماجمعك به من ظرف سابق لم يكن يتيح مجالا للتعرف أكثر من هنا .. أنظر حولك لكل تلك الحروف فربما يصيبك ذات حين بعض الاستغراب وتتسمر دهشة لما ترى من حروف مترعة وكلمات فى ثوبها الجمالى تخرج من شخص رافقته زمانا ومكثت بقربه بعض حين ..

hafiz
16-07-2007, 01:11 PM
العزيز عميد القلم لك تحيات
انا انتظر ان يصلنا الرد ماذا جري في ذاك العطاء الحلم هل فازت به شركة ام ماذالت اوراقه حايمة في دكاكين الحلة ومكتب المعتمد وهل اولئك الشباب يتابعون الامر ام ذهب الزبد جفا وطلع كلامنا كلام حواكير اركو ميني مناوي ...

ABULWAFA
16-07-2007, 01:21 PM
كل يوم نمر من هنا .. ننظر الأعضاء الجدد أو المواضيع الجديدة أو تلك التى تم تجديدها باضافة رد ... بعض المواضيع شاركت فيها وبعضها تم اطلاعى عليه وذلك اما أن صاحبه قد كتبه للاطلاع فقط .. أو أنى أخشى أن أفسده بحروف تمتد عبر جوانبه ..لذلك أقرؤه بتمعن وأتحين فرصة كتابة صاحبه لموضوع آخر لأجد جمعا أرد عليه ... موضوع واحد لا أدرى ما سبب عدم مرورى عليه ففى كل مرة أكن متذكرا له واذهب من دون أن أقرأه .. حتى ليل أمس وهو موضوع .. وما موضوع (صور خريفية) وبدل الرسم بالكلمات .. كانت الصور هى التى تحادثنى وقد رجعت بى بعيدا لزمان مترادف متعدد ومختلف عما حالنا اليوم ... وزمان كانت الكل مهتم بالسودان (الزراعى) فما كان يملك غيرها وكان مشروع الجزيرة الذى نحن جزء مهم منه هو عماد الاقتصاد السودانى .. فكانت وزارة التربية تقفل المدارس (الاجازة الكبيرة) بعد نهاية السنة الدراسية وتتراوح (3 ـ 4 شهور) حتى يتسنى للمزارعين الاستعانة بأبنائهم وبناتهم فى كل مراحل الزراعة المهمة .. وكنت ترى فى صباحات الخريف ولم يبق فى البيت غير الأم .. الأب أو الولد الكبير شائل التيراب فوق الحمار .. والأولاد والبنات كل واحد شائل (كورة التيراب) والكبير أو المعين من الشباب شائل (الجراية) وأحدهم يحمل الفطور (كسرة جديدة أو بايته مع لفة صغيرة فيها الملح والشطة) وعليها موية (أب عشرين) والجو صحو غائم تفطر أشهى من أى صفرة وتاخد عليها (كرف) من الموية المتحركة مع النسيم .. فى كل اتجاه وأنت طالع من العزازة ترى جموع الناس متوجهة الى الحواشات ولا يعودون الا بعد (جية المحلى) وهو وقت ماقبل الظهر بقليل .. ليرتاحوا قليلا ويتغدوا وبعد صلاة العصر (يسدر) الناس ضهرية كما فعلوا صباحا ..
بعض الأيام التى تنتهى فيها زراعة الحواشة يكون هنالك فراغ للأولاد والبنات .. فالبنات فى البيت والأولاد منهم من (يسرح) بالغنم لأن الراعى يوم المطرة مابسرح (نظام تقليدى لايخضع لمكتب العمل والعمال) ولكنه مجاز ... وبعضهم يلعب بالطين يبنون بيوتا .. وحيوانات وآخرها (الفرق .. ما .. لمة) ثم شكلة ثم صلح ولعب من جديد ... وبعضهم يذهب خارج الحلة رحلة صيد الطير (العصورى) ويعمل مالوفه حتى لو كانت قديمة فيضع على أطراف أغصانها (كرات طينية) ليغش الطير بأن بالمالوفة طير غيره .. ثم يذبح الطير ويشوى وأحسن (لحم طير مما نشتهى)
وأحيانا بعد الزراعة .. أو لعب الطين .. أو السرحة .. أو العصورى يتجمع الكل و(يدوها دفة) فى أقرب ترعة ويرجعون للبيوت تعلوهم الغبشة والكاروشة ..
(عنوانك أيها الأدمن وصلة غنائية .. أما صورك الرائعة فلى لها عودة .. ومرقت الناس تحت المطرة وفتح الجداول والسباليق و(نعل بيتكن ما صبه) ونا فلان الحيطة وقعت والنفير الغفير لنجدة الملهوف ..

احمد الحاج محمد علي
18-07-2007, 02:22 PM
كلما أدخل كرش الفيل يلح علي السؤال الآتي ( بي وين بتمرق ؟ وذلك لدسامة ما بداخله ) وكم حاولت الرد علي أغلب مشاهد هذه البانوراما الرائعة .. وقبل ما أسن القلم أقول نأجل الرد بعدين علي الأقل نجمع كم مشهد في رد واحد ! وفجأة قفزت كل المشاهد إلي ذهني في صور واقعية عشت أكثرها حضورا
حيث كان لنا شرف حضور قطع الشوك لتسوير المدرسة المتوسطة بداية كل عام جديد وكنا نذهب للمنحني وهو منعطف الترعة القدامية إتجاه الشرق ويبدأ إمتداد الترعة بمسمي ( الجنابية ) وفي تلك المنطقه يكثر الشوك الأمريكي مو تايواني !!!! وزراعة المدرسة بالخضار !! وكنت متعهد لتوصيل مديرنا الزبير (بيتر) إلي باشكار نهاية كل خميس بحمار هو أقرب للحصين بقوته وسرعته ! وكنت أستمتع كثيرا بهذا المشوارعشان فيه تعريجه في طريق العودة الي مندره !! حيث تحلو الدردشة مع احمد محمد عباس وعبدالرحمن ابكر ومحي الدين يوسف ...
وعن مشاهد الخريف والسؤال التقليدي .. بيتكم صبه ؟ وصوت عم عوض الكريم وفي يده العزمه ! يا الحاج ؟ والحاج تحت المطر ! صورة ابي وعم عوض الكريم دائما حاضره ... غابوا عن الدنيا الفانية وتركوا حزنا وجرحا لن يندمل مهما طال الزمن ؛ اسأل الله أن يغفر لهم ويرحمهم و يجمعنا بهم في الفردوس الأعلي من الجنه ؛
وحكايات العصوري .. كنا بنبيع جوز العصوري للاستاذه السنه بقرش واحد ! أبو الرخا !! لا ضرائب !! لارسوم !! لا قبانات !! تمن البيع كلو PROFIT
حيث أن سلك القلابات متوفر في الحله ما مستورد والصناعة محلية !
أما الفطور في الحواشة كسره بي مويه ومرات بايته لكن طعمها أجمل من فاخر الطعام في موائد الترف والرفاهية ! و يظل طعمها علي لسانك أبدا .. مش زي
AL-LADIES FINGERS
بتاعت أخونا حافظ ..
وكنت اسرح بنعيجاتنا في غياب الراعي ! واحد من أعمامنا وجدني يوم سارح قال لي مالك ومال الخط المعلق دا !! ما تخليك في قرايتك ! قلت ليهو نحن في اجازة ! والراعي يوم المطره ما بسرح بضرب اللوبه وبنوم !!
وسنهوري بتاع الكدارات ما مرينا عليهو عشان اصلا لانمك كدارات ! لكن بنعرف عمك لاظ بتاع الكور كنا نبتاع الكور بقيادة (الجاكوما ) الأخ غازي ماصع كان قياديا من الطراز الفريد ؛ وعن أبيات الشعرالمكتوبة علي اللوحات والجدران أو السيارت تظل راسخة لا يأتي عليها قطار النسيان ؛ وجدنا بيتا مكتوب في جدار غرفة أجرناها في القاهرة البيت بقول :
المسافر من بلادو حقو ما يتناسي عُشو
وحقو ماينسي الأصالة وحقو ما الأيام تغشو
ورغم كترت حقو ! في البيت لكن يمكن أن تتخذه عنوانا لك في غربة الأوطان !!
العمل الوطني يحتاج إلي ناس مهمومين فعلا بالوطن مخلصين أمناء وأري أن
تجاربكم في العمل الوطني أبوالوفاء جديره بالتوثيق وكم أعجبتني عبارة :
( أنا شايف مستقبل العزازة كله قدامي )
فأبو ميعاد والفاضل الحاج والصادق حاج علي وحيدر الأمين وباقي العقد الفريد هم فعلا أعلام في العمل العزازي الخالص ...
فلك ولهم التحية ..
وعزرا للإطالة ..
ولنا عوده إنشاء الله ..

محي الدين بابكر
19-07-2007, 07:04 AM
لي وقفة رغم طول الانتظار من كثرة ترداد أغاني حداة أشواق العزازة وماذا نريدها أن تكون 00والحال الواقع الآن هو ما نريده لنا00ليس في الخيال ولكن بأماني النفس000لا نملك عصا موسى لنجعل من المشاعر الراجفة في قلوب الكثيرين حبا للعزازة 00الامال الكبيرة تحتاج لرجال كبار في مقامات كبيرة وقلوب أكبر00فحتى لو جمعنا مثل أولئل ( المؤلفة قلوبهم) لأن حب الوطن ليس بحب حسناء تقابلها في المقعد المجاور لك في البص أو في زيارة
هذا طين محروق بدم أهلنا والأجداد والكل يعرفهم أو من لم يشاهدهم فقد سمع عنهم 00أسألوا عنهم كل القرى التي حولنا يحكوا لكم عنهم وإن فاق وصفهم كل الدنى
فنحن لم نتعلم الصفات التي فينا من البيت أو المدرسة أو المسجد00صحت عيوننا على الدنيا ووجدنا كل القدوة الحسنة مرتوية من هذا الفيض00وهم مشهود لهم بذلك وما زال في بعضنا ذلك الإرث والبريق الذي يشع من دواخلنا حضورا00
كان في ذلك الزمن لكل حوش وجيه أو ناصح أو رجل له كلمة
كم عدد الحيشان الآن في الغربة
كم ناصح في الميز
كم عدد الجوالات
كم عدد البطاقات التي تستهلك في اليوم
كم نميمة وكم قطيعة وكم وكم
والله الوجع كتير والناس لا تريد من يعزف لحن المساؤي
كل يرى أنه وحيد زمانه وهو في طريق صحيح
بغض النظر عن وجع العزازة
الوجع العام لم أسمع واحدا ينصح أخيه
حتى في توجيه لعيب أو تقصير
لم أسمع بأن فلان ذهب لاصلاح ذات البين بين أخوين كانا في يوم ما
ذهبت دعوتنا للصفاء مع الكتاحة
اندهش الناس لجرأة الطرح
وتداخلوا
ولكن قلوبكم بكل أسف خاوية
الايمان يجلى القلوب
وحسن الخلق يقودها
لما هو خير ونافع
علاقة الإنسان بنفسه
هل يمكنه أن يتصالح معها
صعب
فمن استهجن بذاته
فإن الغير أهون عليه من كل شيء
متي تفهم
أيها المتخم
يمتى يفهم أبناء العزازة بأنهم مسئولون كرعاة ورعية00وبحت الأصوات ولكن لن يصيبنا الإحباط فهناك شباب قادمون يجب أن نبعد عنهم حتى لا نلوثهم بالفيروس الذي يحمله بعضنا وليس كلنا إن شاء الله00
حاذرت وناورت كثيرا في أن أسجل بعض حرف في هذه الكرش00 التي لا نريد أن نشفط الدهن منها لأنه دهن عافية000الحديث لين يلين قلوب العصاة والعزازة ليست مكة المكرمة لنحرم ونحلل فيها 00نحن نلتقى فيها وليس في دردق000لن نتركلها ولن نركلها ولن نرميها بحجر سنردد ما نقدر عليه طالما هي منتدانا 00والمهم كلما تحاشيت أن أكتم هواي لكن الهوى غلاب00
ابو الصفا دعانا للمساهمة في دعم فريق العيون الطبي الذي حضر العزازة للكشف وتوفير نظارة ولا حياة فينا ولا حياء عندنا يا أبو الصفا واعتذر ليك بما أرسلته لي في خطاب من صلاح عبد الصبور :د
كنا الرفاق وأنا
نحمل إليك
بنفسجا كل أربعا
ولكن عفوا
هذه المرة فقد
اشترينا بثمنه خبرا
ومعذرة لمن يصله رذاذ الحرف إن وجد نفسه في خانة الهجاء لا أحد يلومنا عن الكتابة عنها ولها وفيهاوهي الخصم والحكم
عزازة عز للجميع وليس لفرد أو جماعة دون أخرى
تراب الوطن لا يباع في البوصة العالمية
لأنه لا يعادل سعر
تحياتي وسندق الحرف حتى نروح عن أنفسنا نحن الذين نكثر في العدد والضجة في الرادي ونحلم ونحلم
والعزازة بلدة طيبة ورحيمة
لم تلفظ من أساءوا إليها في زمن قريب وخدشوا كبرياءها وفضوا بكارتها ولكن من ستره الله فلن تفضحه العزازة وهم أمنون إلا من عذاب الله يوم الحساب يمشون في شوارعها ويأكلون الطعام ويشربون ماء زلالا وليس كماء عروة بن الورد :
أفرق جسمي في جسوم كثيرة
وأحسو قراح الماء وهو بارد
ناهيك عن أن تصرخ في هذه الشلة التي ناءت واسندت ظهرها للجدار استياء من طلبات العزازة
وحاجاتها00
تعالوا نكرم صلاح إدريس أو جمال الوالي طالما فاتنا ود الرسالة وود الجبل
شكر كتر خيركم

ABULWAFA
21-07-2007, 12:45 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(hafiz @ Jul 16 2007, 03:11 PM) 3983</div>العزيز عميد القلم لك تحيات
انا انتظر ان يصلنا الرد ماذا جري في ذاك العطاء الحلم هل فازت به شركة ام ماذالت اوراقه حايمة في دكاكين الحلة ومكتب المعتمد وهل اولئك الشباب يتابعون الامر ام ذهب الزبد جفا وطلع كلامنا كلام حواكير اركو ميني مناوي ...[/b]

الأخ القريب .. البعيد (جدا) حافظ ..

وبدورى أرفع هذا التساؤل لجهة الاختصاص ... وأتوسم فى الأخ شوقى خيرا ان اعتمل قلمه وفكره ومشوار لا يضير ان أفتأ وجعل لك فى بواكير صبحهم شوقا تشتهيه ..
كن آمنا حيث أنت .. فهمو بخير

ABULWAFA
21-07-2007, 01:11 PM
أحمد الحاج
أبو ميعاد

قد تكون الخطى الى شىء تريده وتعرف كنهه ومواقيته زمانا ومكانا ... وقد تجتهد أيضا ليكون لك أجر المناولة .. وقد يضنيك ذات حين كل اجتهادك وترجع الى بدء مسعاك (بخفى حنى .. أو حنين) وربما بخفى حنفى أو كما قالت ... لكنك تخالف المنبت .. بشىء أبقيت وأرض قطعتها ... فمن العزازة تعلمنا الصبر واليها نعود ذات يوم بكلمل الصبر واليقين ....


أمكنة كثيرة متباعدة متقاربة .. وعلامات مضيئة .. وعادات وتقاليد وممارسات بحكم وحجم الجهل الذى كان وأفئدة بيضاء تتوالد منها وتنتهى فيها أحداث ومفارقات ... وبعد أن كان الناس يسافرون الى (المدينة) ود مدنى بالمحلى فقط (والمحلى مقصود به القطر المحلى) يتحرك من الحصاحيصا الى وادمدنى ويتوقف فى محطات وسندات والفرق بين المحطة والسندة هو طول فترة الوقوف ... بعدها ابتكر الناس لوارى القرى المجاورة .. ثم بص الطيب ود عمر وفيما بعد بص أب شنب .. ثم بص حاج عبد الوهاب والسواق حجير وبص ودعفيصى والسواق العجيب أسطى حميد ... ثم .. وثم .. وثم الى آخر البكاسى والركشات والأتوس الفنظازيا ... والفرق بين المكان والزمان كبير حتى فى دفع مقابل الرحلة ( الطلاب والمساكين والفقراء .. كانوا معفيين من الأجرة)

كان الفرح يبدأ بلحظة الميلاد والسماية التى تقسم كيمان كل كوم يكفى لعمل (الحلة) يوزع أكثرها على فقراء الفريق والجيران .. وللولد فرحة أخرى (الطهور) حيث يقوم الأقران بالذهاب الى تجمعات الرجال والنساء ويمدون أيديهم مبتسمين (أدونا العادة) والعادة أقل مبلغ يدفع لكى يعطى الى (ود الطهور) ولم لم يشارك فى دفع العادة من الرجال أو النساء يقوم أصحاب ود الطهور بسرقته (فيسرقون فردة حذائه أو مفتاح بابه أو سرج حماره أو جزءا منه ) ويفدى ذلك بأن يدفع مكرها وبعضهم يتفنن فيقوم بسرقة اللبن اذ يقوم بعضهم بحلب الغنم فى القزاز وجلبه الى ود الطهور .. وكل ذلك يعرفه المسروق منهم لكنهم لايضجرون ولا ينتابهم الزعل فهى عادة مثلما مرت بهم ستمر على ابنائهم فى المناسبات .. ترى ان فقد الآن أحدنا شيئا فماذا تكون ردة فعله؟؟؟
كان الناس اذا استمرت فترة جفاف فى الشأن الاجتماعى فرحا أو كرها .. يستضيفون مادحا وبعض الأحيان يأتى المادح مارا بالديار فيستضاف وتقام ليلية يتجمع حولها الكل (كنوع من التغيير) وتغذية الروح بالذكر العطر .. وتكاليف كل ذلك صحن فتة وصحن شعيرية وثالث فارغ يوضع فى وسط الحلبة ليقوم كل من تأخذه النشوة بأن يضع تعريفة أو قرش على ثالث الصحون وتكون هى هدية المادح المباحة ..
وفى القطاع النسائى يكسر حاجز الجفاف الاجتماعى بأن فلانة اليوم عندها فرشية وهى حلقة الزار (الدساتير) فيجلب لها من تقوم بـ (دق الطش) وتتراقص هذه (المدسترة) على أنغام (اللولية والحبشى) وأولاد ماما وتجلب لها الهدايا الصغرى من سكر وشاهى وبن وسجاير للمعلمات .. ومن ثم تلبية طلباتها من ذهب وفضة وملبس وذبح ديك أسود أو خروف بلون المساء ...
نتابع كل ذلك ولايوقفنا الطرد والتوبيخ أو الضرب اذا لزم الأمر .. بعض تلك العادات قد رثاه الزمن وبعضه كان نوعا من الجهل والتخلف احتوته صفحة التعلم والحضارة .. وبقى فى نفوس الأمهات شىء من زمن مررن به ومر بهن وبقيت لهن حتى الآن بعض الطلبات والسبب فى الطلب رغبة مكتومة فى التمسك بأهداب الماض (عليك الله جيب لى معاك خاتم بفاروصة حمراء .. أو خاتم الجنيه .. أو أبو تلات جنيها الملك فاروق)
كان الزمن بسيطا وكان الناس يصدقون بعض ذاك .. ومن يغلب ظنه أنه لن يتعافى يذهب الى الفقراء والشيوخ ويحمل الرايات والخروف أب أربعة ونص وقية دهب وكل لما يدفع له ... (بلدة طيبة وبعضنا كفور)

hafiz
22-07-2007, 02:11 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(عمار حسن هبّار @ Jul 21 2007, 06:32 PM) 4309</div><div align="right"> عفوا اخي عمار هذا المشترك ربما ان يكون مغلقا او خارج نطاق التغطية ارجو محاولة الاتصال لاحقا دي شبكة عزازي وخليك عزازي </span>).. </span>وكيف يسمحوا بماحدث ، أرجو منهم وعبر هذا البوست أن يتحركوا سريعاً للتحري عن هذا الأمر والقيام بما يلزم لكي لا تضيع الحقوق .. وحتى لا يأتي يوماً ونندم كما ندمنا كثيراً على الذي ضاع منا هباء ..</span>
لك التحية وأرجوا الإفتاء في الأمر إذا كان عندك ما تفتينا به ..[/b][/quote]

تحياتي بدووووووووووووووووووووووووووووووووووووي (عزازي وخليك عزازي ...طالع مقال اخي الرئيس بالمنتدي العام )

ABULWAFA
22-07-2007, 03:43 PM
وعلى عجل .. كعادتى هذه الأيام دخلت متأبطا بعض تجميع الكلام سردا يوارى بعض سؤات طحنها زمانا وأبدلها ببعض انغماس فى أشياء لم تغنى عنا فى أشياؤونا الغبية التى تتربص بنا .. ونناظرها دون مراوغة أو اظهار لبعض حيل (الحواة) وها أنذا أجد تغييرا فى طعم ولون ماجئت به .. ثم دلفت الى (أخى الرئيس) ووجدت خيوط الفجر قد ألجمت قلمى وأجبرته على السكات ...
العمل العام متشعب ومتشتت له جوانب كثيرة وأبعادا غير مثالية للذى يوليها طرفة عين ثم يتنحى ... العمل العام تواصل ليوم سيأتى وأيام خلت ... لن نعيب عليهم فلم يكونوا نائمين .. لكنها عادتنا القديمة نسكب البن ونطبطب على ظهور بعضنا بوصية أن لانبكى على اللبن المسكوب ... نحن نفعل ذلك بأنفسنا .. وهذا لعمرى شىء من أشياء كثر سنفقدها أو سنفتقدها (عمدا مع سبق كل الأشياء البطالة فينا)
حكيت كثيرا عمن يكسرون مقاديف الشباب فى العمل العام .. وأزيد بواحدة قبل أكثر من عشرين عاما وكان العمل العام وفورة الشباب فى أوجها وقد تحركوا لاخراج الفلاتة عن المنطقة التى هم فيها واسكانهم قرب الكنار أسوة بمعظم قرى الجزيرة (والماعارف يشوف الكنابى على أبعاد من القرى) أمضى الشباب أياما يتابعون بجهد مبالغ فيه .. وفى اليوم الأخير رجعوا ليجدوا أن ابنا بارا من أشراف القوم قد وزع عليهم الأراضى بأسمائهم (ملكا خالصا فى عمل مخلص) مقابل حفنة من الدراهم وفى نفس الوقت قام أحد الزعماء الأشاوس باستخراج (جنسيات سودانية بالميلاد) لكثير منهم مقابل مبلغ واحد جنيه حيث كانت الرسوم الحقيقية ربع جنيه ( ويابلاش)
فى جزء من هذا البوست قلت .. أن بنا كثيرا من العلل والظلامات توارثناها ولن تبرحنا حتى يرث الله الأرض وماعليها رغم تعليمنا وثقافتنا وتحضرنا ومعرفتنا التامة بأخطاء السابقين التى أرجعتنا سنينا وجعلتنا مكانك سر أو خطوة للأمام وعشرات مثلها للخلف ..
يا أيها الناس .. أما آن لنا أن نخفف من نومنا العميق وانشغالنا بقال وقلنا فى الخفاء .. أما آن لنا أن نجاهر وأن نرفع أصواتنا أن العزازة (ماعندها سيد) وأنها وريث شرعى وأب شرعى ووطن شرعى للجميع ..
الذين ضحكوا ومدوا ألسنتهم لنفرة العزازة .. ألم يقوى أحدهم على أن يقول (والله ياجماعة أربعمائة ريال كثيرة وأنا أستطيع دفع خمسين بس) بدل أن يتهرب الأعضاء حتى من الدخول والمشاركة .. أو لايقدر أحدنا أن يرفع صوته ويقول والله (هسى ماعندى) لكن ممكن بعدين وبعدين دى نفسها ممكن يمطها لسنة أو لسنوات ... والذين سخروا وضحكوا وحتى الآن فى اعتقادى يضحكون ( من أمثال أبو عبد الباقى) الذين عملوا وقدموا ونحن نستهجن ونستهزىء بقلائل الأعمال وهى جليلة ...
كثيرون مازالوا على محك الضعف والجهل وكأن أمر العزازة لايعنيهم لأنهم (سادة ولأنهم معصومون) ليس لهم الآن أوبعد حين من يدرس بمدارس العزازة ليس فيهم ولامنهم من يمرض ليس فيهم من يموت أو يتزوج أو تمر بهم مواكب الحزن والفرح وتتخطاهم لغيرهم .. لأنهم صفوة الله المختارة على الأرض ...
وأخيرا هنا بس (ما لجرح بميت ايلام)

ABULWAFA
23-07-2007, 11:32 AM
أعرف أنى ربما أسرفت قليلا ولامست بعض الحروف أناس سيديرون لى ظهر المجن .. وهنا يلزمنى اعتذار لمن أصابه شيئا من حروفى .. فالفعل يأتى بردة فعل تحملنا فى اتجاهات لاتكمن حواليها مواضع للسيطرة أحيانا .. ولأن الذى أثارنى تلك الهبشة من (عمار وحافظ) وأعلم درجة الغليان التى بداخلهما .. وأوضح لاستفسار الأخ عمار ليس دفاعا ولا تبريرا ولا علم لى بماقام وسيقوم به الشباب أو الذين يمسكون بدفتنا هناك .. ولنكن أكثر عقلانية وتروى حتى لو قيل (أنه بيدى لابيد عمر) أو (جنت على نفسها براقش) .. الأمر ياسادتى :
حينما قام الأستاذ العزيز عمنا فضل ورفقته بذلك الطلب .. وللعلم فانه وفى (سنة الغرقة) وفيضان البحر وذلك جزء مما نؤرخ له ونؤرخ به أذنت الحكومة بترحيل الأسر المتضررة الى مكان لايبعد عن ذلك كثيرا .. واختلفت فى ذلك الآراء ومبررات البقاء فكان أن بقى الناس فماكانت الأرض بهذا الضيق ولا الساكنين بهذا العدد .. وذلك كان مجرد نظرة وقتية لعلاج واقع الحال فى ذلك الزمان (ولم تكن بها بصيرة ولاتبصر) قام الأستاذ فضل كما قلت بذلك الطلب وتحدد المكان ظنا منه ومنا بأن تلك الأرض موقعا مشاعا وملكا للدولة تعطيه لمن يستحقها .. ثم نقلة المكان الى الموقع الحالى .. كلا الموقعين أشار اليها أصحابها وجيرانها (فداسى والقريقريب) بأن تلك المواقع يجب أن تكون تابعة لهم لأجيالهم القادمة .. نظرة مستقبلية من حقهم شرعا وان كانت معدومة لدى السابقين منا ولدينا نحن كذلك أقولها وبكل أسف لأننا نضيع كثيرا من أزمنتنا وممتلكاتنا فيما لايفيد ولا يغنى من شىء أبدا ..
يجب عند طلبنا لأى شىء (أن يكون المنطق حاضرا) فهذه المساحات كان الحق فيها لأهلها وهم أهلنا أيضا فاعتبروا أن تلك المساحات حرما لبلداتهم وحقا لمستقبل أجيالهم لذلك لم يتطلب منهم ذلك كبير جهد ولو كنت بحضرتهم لطالبت معهم لينالوا ذلك الحق .. اذن يجب علينا أن نجعل المنطق حاضرا وأن نطالب اما بمنطقة أبعد عن كل مناطق العمران أو أن نجدد طلبنا ونلهث وراءه بكل قوة ويكون لنا الحق فى نمرة (8) أو (9) لتطرح وتقسم ولن يجادلنا فيها أحد .. فقط أن نجد بداية الطريق وأن يعلوا صوتنا ..
لم يتغير رأى أبدا فى المسلك .. ولكنها رجعة الى الحق والى الصواب وأن لانبحث عما نرى أن فيه تعجيزا أو أن نبدأ فى شىء نعلم يقينا ما ستجلبه لنا أشواط الانتهاء فيه .. ولنفكر بروية وبال واسع وأفق لايضيق بكلمة من هنا وأخرى من هناك وكلنا يعلم ماذا نملك وماذا نريد .. فهلا راجعنا الخطى وفهمنا مانريد ونبذنا اختلافا لايفيدنا واجتمعنا على قلب واحد لتلك الأهداف السامية ..

hafiz
24-07-2007, 01:01 PM
احب ان اوضح للاخ عمار ان الارض لم تمنح لاهل القريقريب في اليومين الفاتت المشروع هذا تمت سرقته(اقصد بيعه بدراهم يوسف) يا اخ عمار زماااااااااااااااااااااان وانا كنت شاهد ماشافش حاجة وحاااااااااااااااضر ولما كوركت قالوا لي يا ود انت سغيييييييييييير اسكت ولا ما عايز تقرا الجامعة وكنت دايما ما ارافق استاذ فضل في جولاته مع علمي باننا كنا نحرث في الرمل لانني شاهدت صك البيع ...الباعوا منو ما عارف ولي منو برضوا ما عارف ولا تسالني اكثر؟؟؟

النعيم الزين
25-07-2007, 01:52 PM
ابو الوفاء
تحية المتيربية التعابنين " كورتك يابسة ومجدوعة " يا فتر المتيربي ولا السراب طوال ولا الشمش غابت واحدة فيهن حصلت ،،، لكن خطر ببالي سؤال وجيه ،،، بعد الزرعنا دا كلو في موية ولا مستنين المطر ؟؟؟؟؟؟؟؟ .
واود ان اداخل معك وحافظ وعمار وابو ميعاد لك ولهم التحية والتقدير .....
من خلال مراجعة سريعة لمواضيع المنتدى التي فاتتني خلال الفترة الماضية كان هناك الكثير عن العزازة وهم العزازة وهو موضوع اشبع بل قتل استهلاكا وحديثا مرة تلميحا وفي اخرى بعض التصريح واستخدمنا كل لغات البلاغة المتاحة والغير متاحة لايصال الوجع كما يقول ابا ميعاد والنتيجة 0/0 اللهم هل بلغت !!!!!
في اعتقادي " يمكنكم تصويبي اذا اخطأت " ما الذي يضر لو قلنا : -
يجب اعادة تكوين جميع اللجان في العزازة الشعبية منها والاهلية من الشباب الوطني الذي لديه الرغبة في خدمة اهله وتطوير بلاده ؟؟؟؟
يجب اختيار مجلس من حكماء اهلنا ليكون حسيبا ورقيبا على العمل العام ؟؟؟؟؟
يجب ان لا يفكر انسان العزازة في اي دعم مادي من الفئات المغتربة ؟؟؟؟؟؟
يجب ان نفكر في تكريم من قدموا للعزازة الكثير من خلال عملهم على مشاريع مثل الكهرباء والماء .... الخ على الاقل الفئة التي بيننا الان وان لا ننتظر تكريمهم بعد الموت لاننا لن نفعل ؟؟؟؟؟
يجب ان نزرع الوطنية والحب والتآخي في الاجيال القادمة ليكون يدا واحدة وان نحرص على ان لا نورثهم سيل الامراض الذي نحمله من فرقة في كل شيء الا في الفرقة ؟؟؟؟؟؟
وقبل هذا وذاك كم عدد الشباب العامل " في العمل العام " مقارنة مع عدد الشباب بين 16-28 سنة اليوم في العزازة والسؤال للاخ حافظ ؟؟؟؟؟؟؟
ولكم التحية ومنكم السماح

ABULWAFA
26-07-2007, 12:33 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(النعيم الزين @ Jul 25 2007, 03:52 PM) 4490</div>ابو الوفاء
تحية المتيربية التعابنين " كورتك يابسة ومجدوعة " يا فتر المتيربي ولا السراب طوال ولا الشمش غابت واحدة فيهن حصلت ،،، لكن خطر ببالي سؤال وجيه ،،، بعد الزرعنا دا كلو في موية ولا مستنين المطر ؟؟؟؟؟؟؟؟ .[/b]
هى الحقائق جميعها .. تركمت حد الترادف وأصبح لايبين من أطرافها الا غبارا تم مهره بحروف تبين للعيان وكأنها من صفحات تاريخ الشرق الأدنى لانملك الا أن نطالع فيها وكأنها عناوين صحف الصباح البائته وأول عنوان تصطاده عين المغنى (اسمع جعجعة ولا أرى طحينا) لم نترك جميعا فرصة لزوغان الحروف من أننا نحب تلك الوريفة ومن أننا نعرف مكامن الوجع فيها ونشعر باحساسها المتعب .. ولكن ... الفعل ... الفعل ... الفعل ..
وأرجع الى سابق كلمات قلتها فى هذا البوست لربطها بحديثك هذا .. أن يكون هناك توافق بين هنا وهناك حتى ترسم الخطوات ببط يسهل فهم العمل الحالى لكل الناس .. أن تكون لجنة التنسيق لعمل اللجان وأشياؤنا الكثيرة التى قيلت لانرجو أن تكون مجرد كلام .. نحن حتى الآن وبحكم بعدنا نجهل من هم أعضاء اللجان اللهم الا اللجنة الثقافية التى ذكر الأخ شوقى القائمين على أمرها ... نحن منذ عصر ماقبل التاريخ ينقصنا النظام والتنظيم ويقتلنا (النظار) والتنظير .. ولتكن بداية حقيقية وفى بوست ادارى منفصل .. القائمين على أمر اللجان والمشاريع المجدولة على لوائحهم لا ليتم نقاشها هنا ولكن لنساندهم وقبل ذاك لنتعرف عليهم .. ومن واقعنا المعاش لو انتظرنا عملا جماعيا سواء من المغتربين أو غيرهم فلن يتم كما يرجى منه .. فقط يبقى معظم الاعتماد على مجهودات فردية ومعاونة بالرأى فقط .. وليس هنا مجالا للاحباط وانما تغيير الخطط واستجداء البديل .. فمن لم يشارك برأيه آثر الفرجة وبعض حين كسر المجاديف .. لن نجبر تلك اللجان العاملة بشىء فقد قاموا بماقاموا به عملا مخلصا لم ينتظروا من أحدنا كلمة شكر .. ورغم ماقلت أخشى أن يتغشاهم من بعض حروفنا الخائبة مايثنى عزائمهم .. وبين كل ذاك تحمل العزازة ألمها لوحدها فهى لم ولن تشتكى يقينا منها أن ماقدمنا وماسنقدم سيكون أدنى درجات واجبنا نحوها ..

hafiz
26-07-2007, 02:03 PM
التحية لك ابوفاء ولمداخلة الاخ ابو كريم
اهلنا العرب بيقولوا (<span style="color:#000080">بعدين يا جماعة البقول راسوا موجعوا بيربطولوا كراعوا يا سادة المشكلة شنو قروش قااااااااااااااااااااااااعدة مستنية البيمشي يجيبها والله والله والله لو كنت قاعد في البلد والله كان جبتها زمااااااااان وانا هنا اتحدث عن نفسي خليهم يقولوا انت انوي او يقولوا هو انت منو ...الناس مفروض تفتح عينيها شوية وتفتح مخها ويا عزيز شوقي يا خي انتو شغالين شغالين امشوا ما حا تخسروا حاجة وما ضاع حق من وراءه مطالب ...

وردا علي الادمن العزازة بها اكثر من الف شاب صالح للعمل العام وبها واحد يخدم منهم فرب الف كا افففففففففف ورب واحد كالف...

وحكاية تكوين اللجان ومجلس الشيوخ والله يا ادمن كونا في سنة اكتر من 15 لجنة وهسي ولا واحدة مافي ...اما اللجنة الشعبية فهي الوجع الحقيقي للقرية ولا تقدم شي للقرية وانا اطالب من هذا المنبر استقالتها وسنوجه برسالة لمركز الشباب ورابطة الطلاب ونجمع توقيعات المواطنين لسحب الثقة منها ونجعلها مؤسسة تتبع لمركز الشباب ورابطة الطلاب ما دام ناس ما قادرين يجمعوا تبرعات ليها 6 شهور ياخي ناس القريقريب جابوا تبرعات الوالي بعد اسبوع ....ود اخر اوراقي يا ابو وفاء بعد كدا ما حا نتدسوا وراء الحيط....ولنا عودة ان اردتم وان لا فابعثوا لنا رسالة سحب الثقة لكي لا ندخل دوائر العمل العام ...وسلام عام

ABULWAFA
26-07-2007, 02:57 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(hafiz @ Jul 26 2007, 04:03 PM) 4524</div>العزازة لست بحاجة الي لجان هى فقط تحتاج الي 5 اشخاص فقط يحملون في يدهم ختم اللجنة ويؤادون القسم علي خدمة القرية بس دي مش حكاية بسيطة...

بعدين يا جماعة البقول راسوا موجعوا بيربطولوا كراعوا</span>[/b]
<span style="font-family:Arial Black">الأخ العزيز حافظ
هذه هى حقيقتنا القديمة .. وقد ذكرت ذلك سابقا ولم يكن لدينا كثير من الهمم التى كنا نطمح أن تمسك بزمام الأمور وتسوقنا شوية لى قدام ... لكن أيعقل وبعد مرور كل هذا الكم من السنين أن نكون كما نحن بل أقل من ذلك .. بعد كل التنوير والتعليم وأرتال الخريجين والشباب النشط والتحدث عن نبذ كل ماهو رجعى ومتخلف والتشدق المكتوم بحب العزازة والتفانى وبذل الغالى والرخيص نكون (أسفل سافلين)
حتى ولو سلمنا جدلا بأن خطواتنا الأولى قد مسحها زمان الأمنيات ألم نحفر بئرا نردم فيه مستقبل أمنياتنا حتى يتعثر من يمر بها فيقول ياااااااااااااااه والله كنت ناوى أفعل كذا وكذا .. لولا أن فلان وقف لينا (شوكة حوت)
ألا يجدر بنا .. أو أننا لانستطيع أن نكون شيئا منتظما ولو لبعض حين .. الأخ حافظ العزيز (دعنى أسر لك بأمر) كلنا يعرف كلنا ووجعنا يحسه بعضنا ومانحتاجه يبذله أقلنا .. وأعتقد أن هذه معادلة موزونة الأطراف رغم عدم قبولنا لها فى التساوى لكن اذا جمعت كلام أبو ميعاد والأخ النعيم الزين تجد أن دالة (س) دوما تؤووول الى الصفر .. اذن فليكن صفرنا وصافرة البداية هذا المنتدى وأن نرجع الى بـ (صراحة) نشخص فيه الوجع العام والأمل العام وننسى تقاطيع الأوصال فـ (المنبت لا أرض قطع ولا ظهر أبقى) ونغنى عكس صلاح أحمد ووردى .. تعال نبنيه فرادى وبالضجة فى الرادى وبالخطب الحماسية .. وكل تقديرى لك

النعيم الزين
28-07-2007, 11:23 AM
لكم التحية ايها الاعزاء
هذا هو مربط الفرس " في اعتقادي " يا عمار ، فلابد للعزازة من تغيير اداري ، فلا يمكن ان نطلب من الشباب العمل والاجتهاد وهم مكبلون بعدم الشرعية ؟؟؟؟ ولاطفاء الشرعية لابد من عملية جراحية ،، ولا نعني عملية جراحية استئصالية بل هي عملية تفعيل لعضو فعال معطل ترقيع لما هدمته الايام وتجميل لوجه العزازة المشرق ، ودفع الشباب للعمل الخالص المخلص ...
ولكم التحية

hafiz
30-07-2007, 01:57 PM
لذا لابد من دعم الشباب بوثيقة عهد من المغتربين يطالب فبها المغتربين الشباب بالمشاركة في السلطة او استلام مقاليد الامور كاملة والسلام</span>..

ام كريم
30-07-2007, 09:39 PM
العزيز حافظ
حتى لو افترضنا اني اختلف معك في طرحك فانا احي هذا الروح الثورية وهذه الغيرة الجميلة على العزازة
واعتقد باننا بدأنا اكثر وضوحا ......
لك التحية ولجميع الاخوة المتداخلين

النعيم الزين
01-08-2007, 12:14 PM
العزيز عمار
حتى والان والموضوع بدون نحيك او تحايا او نحن واقفين معاك او ضدك ولا حتى الفرضيات ، في اعتقادي ان القكرة جرئية وصحيحة واقترح ان تكون الوثيقة عبارة عن بوست بالمنتدى ومن يريد ان يقيف معه يضيف موافقته ومن ثم تطبع الوثيقة من قبل الاخوان بارض الوطن وتسلم لرئيس الرابطة ،،
ولكم التحية والتقدير

ABULWAFA
01-08-2007, 12:28 PM
حتى حينما لانجد ما يقال .. نفغر أفواها لماقد قيل .. أو قد أعيد ترتيب القول فيه .. والكلام لايحتاج الى طرق معبدة ليصل سالما من غير تكسير .. ومن .. وما لايبدأ لايستمر أو أنه قد يموت واقفا .. ذلك حتى فى الحروف ... عبثا نحاول الخروج عن طور المألوف ونثبت جدية فى التعامل مع الطرح أيا كان .. فالحروف لاتحتاج الى ضماد أو جبيرة لتحفظ قوامها فقط تحتاج الى تثبيت من نوع خاص تثبيت بنقاشها واعتبارها خطوة أمامية نعول كثيرا عليها ان هى تقدمت ..
مثل هذا النوع من الطرح والأفكار لاتحتاج الى جواز مرور يمكنها من البقاء حينا حيث نريد نحن .. فنحن (هذه) تحتاج الى استفاضة نقاش لتثبيتها أولا .. ثم نكون بعدها .. الفكرة شاسعة ياحافظ ولكن أفقنا ضيق هنا .. أو هناك .. وكحكومات العرب .. (نستهجن .. ونستعجز ونميل أحيانا) على وزن (نشجب وندين ونستنكر) الكلمات التى صبرت فبقيت من العام 1948 أو فقل قبل ذاك ومن وعد (بلفور) ...
رسميا لن يبدأ تنفيذها من هنا .. فنحن لسنا هناك .. فلنخاطبهم وحتى لايكون الكلام سائبا فليخصص من يخاطبهم ولانرسل الهدهد ليأتى منهم بنبأ .. لنكتب لمن هم الآن على رأسنا هناك ولنسأل (كما أسلفت) من هم؟ لنتعرف عليهم ومن معهم ومن يتقاعس ومن يريد أن يلحقهم بركب الخراب .. لنتفق معهم أولا من يقترحون أن يكون لجنة أو جمعية ولنوافق معهم على اقتراحهم ان لمسنا به الحياد والايجابية .. وليكن الاجماع بأى صورة تقترح وترتضى .. يهمنا جدا أن نكون جمعا لتكون كلمة الجمع أقوى وأبقى ... فهلا بادرتم .. شكرا

ABULWAFA
01-08-2007, 12:49 PM
وما .. أدراك .. ما المغتربين
فى سواحل الخليج كانت رحلات صيد اللؤلؤ تأخذ الرجال شهورا للغوص فى أعماق الخليج .. كان وداعهم واستقبال عودتهم احتفالية رائعة يجتمع اليها الأهل والأصحاب من كل فج .. وتقام الاحتفالات يقينا بأن الآيبين من رحلات الصيد قد أتوا محملين بدرر من بطن الخليج ... كذلك حال المغتربين الذى كان فى البدايات .. يكون فى وداعهم الأهل والصحاب والدموع .. ويكون فى استقبالهم الأهل والصحاب وابتسامات الفرح والأمل الكبير فى الهدايا ومقتنيات رحلة ماقبل العودة بأيام ... والمغترب ... آآآآآآه .... لافكر لديه الا أن ينفق مايجمع فى هدايا للقريب والبعيد ومعظمها (دلاقين) يدفع مقابل وزنها مايقارب قيمتها المادية .. وبعد وصوله تذبح الذبائح ويتجمع الناس حوله كالمريدين لعدة أيام ينقطع فيها من ينقطع عن زراعته .. أو مدرسته .. أو وظيفته عشما منه أن يكون من المقربين ويكون صاحب القدح المعلى من النفائس والغنيمة .. والحسان يتفرغن عن شواغلهن ويتكسرن عند بيت العائد العازب أملا فى الفوز بجزء من قلبه المتعطش للأهل والحب والبيت الذى سيكون فلا يتركن بودرة ولا دك لمبة الا وتراه على الخدود .. وواحدة فى رحم الغيب هى الفائزة بالمنصب ..وتصحبه شلة فى الزيارات لقضاء مافاته من حضور المناسبات الاجتماعية (فرحها وحزنها) بجيوب عامرة وابتسامة أعرض من يوم باكر .. وكان المغترب لاهم له سوى أن يقسم هداياه وينفق ماجمعه يمينا وشمالا بغير حساب يلبس غالى الثياب كل صباح جديد ويتعطر بأغلى مافى خزائن (دوشان وسان لوران وبلاد سجمان) ويكون فى كل يوم كشامة على خد الحسان لايخاف الفقر فهو سيرجع الى بلد الحرائر والوسائد والدولار المتزائد ولايخطر على باله (أن للغد أنياب واحتياجات) الا من رحم ربى .. ثم يعاود الكرة مرة ومرات ... حتى تقادمت السنين وتسربت سنوات العمر وتبدل الحال (وسبحان من يغير ولا يتغير) وأنواع وأشكال وقمم وقيم هى أصناف الاغتراب .. الآن تبدل الحال كثيرا .. المغترب أصبح كشيك بلا رصيد (مكشوف ) الحال لا أحد الا أقرب الأقربين يعرف أنك وصلت وكثيرون منهم بطلوا حتى الذهاب للحاق مافاتهم من مناسبات .. وبعد أيام يقابلك أحدهم (ها زول .. حمد الله على السلامة .. متين الجية) واذا حالفك الحظ وقابلك نفس الشخص بعد اسبوعين أو تلاته ...(يازول انت لى هسى ماسافرت مالك) واذا قابلك مرة ثالثة فلا شك أنه (سيزوغ) منك خوفا من أن تطلب منه سلفة (ربما لن ترد)
يا أخوانا فى حاجات أنا نسيته .. برجع عشان أكمل .. بس دى حالة المغترب .. وبعض المغتربين ياستار .. فى الاجازة ينفقون جل مايملكون على حاجات تدى ربك العجب .. وسبحان مغير الأحوال ..

saifuddin awadal karim
02-08-2007, 10:01 AM
Dear brother, nobody can deny the role of expatriates brothers who have been providing support not only to their families and societies but to the whole country. Without mentioning names many families have highly benefitted from the incomes of their expatriate members. I notice when one visits e.g. Saudi Arabia for Haj, Ummra or regular visit, expatriates are very welcoming and generous, they give cash, gifts and perpare parties and receptions. Now people know that resources of expats are not as they used to be and they execuse them, but they still respect them and love them and I am one of them and I am here to declare that I respect, love and feel loyal towards all exptriate brothers wishing them all success.
Thanks and regards.

ABULWAFA
02-08-2007, 03:12 PM
أخى وابن عمى العزيز السيف
كل التحايا والمنى .. وعساك وكل من فى معيتك بألف خير .. وباعتبار كلامى ردا خاصا فى مكان عام .. ثم بصفة العموم هو وصف للحال العام لشكل الاغتراب والمغتربين .. لاتقليلا من شأن أحد بقدر ماهى وجه ممتد لما كان وما آل وماسيكون وبقدر حمدنا لله على أن نحن من العزازة بكل مافينا جبلنا على أشياء يفتقدها الكثيرون ولا أتحدث عن السودان فحسب بل عموم شعوب العالم ... ولا نرفع أنفسنا عن بعض الأخطاء التى نرتكبها فى حق أنفسنا أشخاصا وجماعات .. وعن تلك الضيافة والاستقبال فكل ذلك واجب تقتضيه (كل مافى الكون من صلات) .. وما قصدته تحديدا أن العمل العام بيننا تلاطشه كثير مستحيلات تقفز به من مجرد فكرة ...ثم تقذف به فى مكان سحيق ... وعلى فترات متباعدة وردت الى أفكار من بعض الطوحين من أبناء البلد الذين أعتز كثيرا بصحبتهم (رغم فارق السن) الذى لم يضعوه كقيدا .. منهم وأولهم الأخ العزيز عبدالرحمن الصديق الفكى (الجعلى) قال لى .. ياخى ماتحرك الناس ديل على الأقل الناس البتاخد رواتب عالية عشان نجتمع ونجمع ونعمل شركة .. ويمكن أن تكون شركة مساهمة يدفع فيها كل منا مايستطيع بشراء عدد من الأسهم (حسب القيمة) ومجرد ماتتكون ممكن العدد الكبير من الشباب المغترب ديل بعد ما اكتسبوا من خبرات ومعرفة يكون هم المسئولين عنها يعنى يكونوا أعضاء ومساهمين .... فيما بعد بمدة ليست بالقصيرة تكرر الكلام من الأخ فضل الله العباس .. بل زاد على ذلك أن علاقات الشباب المغترب سواء كان مع الجهات التى يعملون بها أو زملائهم فى العمل من دول أخرى .. كذلك كل فى مجال تخصصه يمكن أن يكون له علاقات مع المنتجين .. يعنى بمجهود بسيط ومبالغ بسيطة (تكثر بتجمعها) يمكن انشاء كيان متعدد الأنشطة يفيد الكل هنا وهناك ويتطور مع الزمن و..... و...... و........
لكن الحيطة كانت قافلة المرمى تماما وانت بتلعب دفاع يا تشكا ...

hafiz
04-08-2007, 12:14 PM
تحية فجرية بحلاوة احساس المغترب بالعودة لك وانت تخط اروع الكلم فبقدر ما هو الموضوع مهم وقضية مساس الا ان طريقة سردك هي التي نالت حظها عندي فقد كان الثرد للموضوع انيق ومحكم واختيارك للكلمات ولقد قراءت هذا الموضوع ليلا وراودني في الحلم واستيقظت ضاحكا في الرابعة صباحا وانا اتامل (ها زول .. حمد الله على السلامة .. متين الجية) .......(يازول انت لى هسى ماسافرت مالك) واذا قابلك مرة ثالثة فلا شك أنه (سيزوغ) منك خوفا من أن تطلب منه سلفة (ربما لن ترد)... هكذا انت احرف كل يوم تشع نورا وتبعث الفرح في الدواخل وتلامس قضايا المساس والتماس ....

اما عما كتبت في هذا البوست عن الوثيقة ما شفت ليها حاجة شوية ناس طلوا والسلام اعتقد انها ستكون كصحيفة قريش التي علقتها في الكعبة لمقاطعة النبي(ص) ولا زي المبادرة العربية (كلك كلك حلو) ولا كيف يا عميد

saifuddin awadal karim
06-08-2007, 07:41 AM
Dear cousin,
I always read Karsh Alfeel, and by the way Karsh Alfeel is a village beside Rahad River near Ethiopian borders, there are also small beautiful villages like Afrush tobak, Jazeerat addood, Um kara3(Um leg). The idea of establishing a company is constructive idea. I strongly support this idea. Let us select honest skilled persons and this project will meet the similar success which this Muntada is achieving now. We hope to have more participation in this respect from all members and from all azazians abroad. I am sure many of you have gained huge experiences of managing business. So let's haveviewpoints contribution from all.
Rgrds.

ABULWAFA
06-08-2007, 08:31 AM
تحية صباحية(بعد بوران الشاى) فقد بوز أصحاب المهازل وأصبح الشاى يسقى بالرشاشات أقصد(الصبارات) والشىء بالشىء يذكر .. وأظن أم كراع دى كان لعبت كانت جابت قووون وعلى الأقل تعادلنا ..
نحن اقتنينا شيئا منذ زمن لم ولن نتنازل عنه الا اذا توسعت بصيرتنا وامتد بصرنا الى أفق أرحب من (على قدر لحافنا) نحن مصابون منذ زمن بالتفكير الأحادى وهذا النوع من التفكير أكبر العلل والأمراض التى تصيبه هى (قتل الأفكار فى مهدها بتسبيط الهمم واللغة التعجيزية) وأعلم تماما أن كثيرا من أفكارنا التعجيزية وألوان بعض القلوب الخالية من اللون الأبيض هى سببا فى وقوفنا (محلك سر) الأفكار طرحت منذ زمن .. وأشكر لك حماسك ولتبدأ ولنكون معا بالخطوات الأولى ثم جمع عدد الذين لديهم الرغبة ثم تحديد المبلغ الذى يمكن أن يبدأ به المشروع مع تحديد أى نوع من النشاط يمكن أن يكون ضربة البداية .. قليل من الوقت والصبر (والسائقى لابد من تصل)
الشكر لك مرة أخرى .. وسأ‘ود لك لنوفى هذا الموضوع مايستحق الى أن يصبح (منتدى الأعمال) Business center

النعيم الزين
06-08-2007, 02:07 PM
الاعزاء لكم التحية والتقدير
اعتقد اننا بدأنا بالفهم الصحيح ،وهو تحاوزنا لمحطة 100% موافقون لاننا لن نتفق جميعا حتى في الاختلاف .. وانه قد آن اوان ان نبدأ من له رغبة المشاركة فليضف اسمه ، فلو انتظرنا قدوم النائيمن والهائيمن والمنتظرين القرار الجمهوري فسوف لن نلحق باي قطار حتى لو كان قطار اخر الليل .. فجميعهم لن لن يأتوا ولن يأتي اليوم الذي يأتون ....
طلب آخر من العزيز ابو وفاء : تفاصيل اوفي ولو لمرة ثانية ، يعني واحد ، اثنين ... الخ ومن بعدها من يريد المشاركة فليكتب اويتصل بشخص يكون هو المنسق والمشروع ليس في حاجة الى الجميع ويرحب بالجميع .
وادام الله عليكمنعمة العافية ...

hafiz
06-08-2007, 03:17 PM
برضوا نحنا في ال bussiness معاكم وسجلونا من هسة في شركتكم المساهمة ولنا في الشان مقترحات ودراسات جدوي حول الشركات حيث انني اتاحت لي فرصة عمل لاربعة سنوات اخذت منها القليل من الخبرات في مجال الشركات المساهمة كما انني ادرس في دبلوم تسويق الان نتمني ان نسهم في العزازة المساهمة للاستيرد والتصدير او للمقاولات وانتم فيما ترون مناسب...بدوي

ABULWAFA
07-08-2007, 01:45 PM
والقادم من جدة الى مكة المكرمة .. وبعد أن يتخطى منطقة العبور (الشميسى) بقدر يقربك خمس كيلومترات من مكة ترى على يمينك لوحة تحذيرية كبيرة مكتوب عليها (احذر ... الطريق يضيق) حتى نهدىء من سرعتك وتبدأ عيناك بمراقبة (الضيق الانت ماشى عليه داك) تصور .. تتخطى هذه اللوحة بمكانها الذى وضعت عليه فتجد أن الطريق ضاق جدا وأصبح (3 مسارات عريضة اضافة الى كتفتى الطريق) يعنى لو قدر لك أن تقف وفى كل مسار منها وقفت سيارة لأصبح هذا الطريق وبعد أن ضاق جدا (بقى بشيل خمسة عربات) اللهم يا الله ضيييق شورارعنا بمثل هذا الضيق الذى نراه فى تلك المنطقة ...
وسبحان الله فى مرة من المرات تمعنت فى هذه اللوحة وتقريبا كل يوم أمر بها .. فتذكرت المسافات التى قطعتها فى سوداننا الحبيب من أقصى (السافل) مروى ... الى أقصى الصعيد (الدمازين) ومن أعالى الشرق (بورتسودان) الى مرافىء الغرب (الفاشر) ومالقيت لى طريق ضيق أبدا ...
الكلام ده ماليهو علاقة بسابق البوستات لامن قريب ولا من بعيد .. لليس له علاقة بشركة المساهمة وفوز المريخ ولا بترحيل الفلاتة وعدم فوز الهلال ..
وعطفا على ماسبق أرى أن الحماس يدب فى بعض أوصالنا التى (انهرت وانهارت) بفعل عوامل التعرية وسوء التغذية وجور الحكام .. لكن الفكرة سترى النور قريبا وجارية هى اتصالاتنا لبلورة الفكرة يواكب ذلك التنفيذ بعد تحديد رأسمال تقريبى يبنى عليه عدد الأسهم وقيمة السهم وهى الخطوة الأولى والرئيسية .. وكما قال الأخ النعيم الزين هنا لامجال للتنظير وانما الراغب الجاد .. ولمحة بسيطة قبل الدخول .. فان الشركة انشاء الله بعد أن تبدأ عملها سيكون خمسين بالمئة من العائد لصالح مشروعات العزازة ومايبقى منه يوزع للمساهيمن أو الابقاء عليه لزيادة رأس المال وتنويع الأنشطة .. وكل ذلك سيكون مدونا فى سياسة الشركة )company policy( .. الأقواس بالمقلوب لماقبل وما بعد .. ومرحب بأصحاب العقول النيرة والأهداف السامية وكل ما من شأنه أن يغدو به لنا غد نرتجيه ..

ABULWAFA
16-08-2007, 03:26 PM
ومثلما .. كل يغنى على ليلاه .. أعيد ترتيب واسترجاع الحديث عن الغياب والغائبين .. ولأن ياسر الشيخ يتغنى دائما بداديته الخاصة التى أثارها ذات مرة .. ثم طور جزءا منها ليتمنى دوام هذا الصرح الى ثلاث قرون قادمات .. قال ذلك ليس بفيض الأمنيات ولكنه رأى نفسه وسط زحام فارغ المحوى والمحتوى .. وعابرى سبيل لايعنيهم من الأمر شىء ..
نحن من قوم يكنون الوفاء لجل أشياؤهم مهما كان شأنها (قليلا .. كبيرا .. حقيرا)
ولنا شيخ وقور .. بعضنا يطلق عليه عمنا .. وآخرون يقولون جدنا ومعظمنا نقول أبونا الشيخ .. هذا الشيخ لم يبرح هذه الديار الا لماما وبخطاو محسوبة .. وببعده عن الحياة (خاصها وعامها) كان يتحدث عن ملامحها وعن مساوىء تتملك بعضنا فلا تدع لنا فرصة الاتكاءة على شواهد الخير وطيب النفوس ... فقد قال ذات مرة عن مجتمع وتحديدا سيكون مجتمعنا فقد قلت أنه لم يتنقل كثيرا ولم يكن له طول اقامة الا بيننا .. وقد ذكرت حديثه هذا قبلا ودائما أعيد قراءة ما كتبت أو كتابة ما قرأت نكاية بالحرف ليبقى ويمكث حينا .. فقد قال :
والحديث هنا عن بعض :
لو جاب لك حديثا أهله داسنو
أعلم أنه خوسه
وعاوزك انت تسنو
وهو السم الذى
لايسلم الماسنو
ويقصد من يفشىء أسرار الناس أو من يقوم بالنميمة والقطيعة .. ولم ليس لهم تزيينا لمجالسهم الا بالقيل والقال ولو لم يعلم أحد القائلين أنك ستقوم مقامه فى مجلس آخر لما نقل لك ماسمعت ...
هذه الدنيا قصيرة مهما طالت الأعمار فيها .. ولو تفكرنا بأننا ومهما اختلفنا سنرجع ذات حيث كنا .. وأن المسامحة شىء متوراث فينا سنندم ان رجعنا وقد سكبنا وقودا ساعد على اشتعال يكلفنا مانبذله لاطفائه ..
وعليكم السلام

ابومنتصر
16-08-2007, 07:09 PM
العزيز ابو وفاء
كيفنك---امام تجاذبات انت تعرف بعضها وارتباطات شائكه شغلتنى عن متابعة اقلام المنتدى وفى تقريرى ان الصدفه وحدها دون التخطيط قسمت المنتدى اليا الى ماضى اتحدث عنه وحاضر يقوده الادمن وكوكبته من الشباب ومستقبل طرحته انت فابقى عليه عشرة--تستهوينى فكرة الشركة لكنى ارى ان حكمة التدرج مطلوبه ولعلك تذكر جمعية العزازة الخيرية التى انشاناها بالدمام كيف قامت ثم وقعت ==قام تقدم وقع
ما رايك ابحمد ان تبدا بماكنة رش الباعوض وتتدرج بنا الى اعلى قليلا قليلا وعلى مهل --لكن امضى نجن من خلف كل ذاهب الى الامام
رايت ان اهرب من البوست بتاعى اليوم وكل خميس لاطوف مع الطائفين لاطالع اعماقهم ومشاغلهم ندلى بالدلاء--تحياتى

ABULWAFA
18-08-2007, 07:05 AM
<div class='quotetop'>إقتباس(الصادق عبد الوهاب @ Aug 16 2007, 09:09 PM) 5202</div>العزيز ابو وفاء
كيفنك---امام تجاذبات انت تعرف بعضها وارتباطات شائكه شغلتنى عن متابعة اقلام المنتدى وفى تقريرى ان الصدفه وحدها دون التخطيط قسمت المنتدى اليا الى ماضى اتحدث عنه وحاضر يقوده الادمن وكوكبته من الشباب ومستقبل طرحته انت فابقى عليه عشرة--تستهوينى فكرة الشركة لكنى ارى ان حكمة التدرج مطلوبه ولعلك تذكر جمعية العزازة الخيرية التى انشاناها بالدمام كيف قامت ثم وقعت ==قام تقدم وقع
ما رايك ابحمد ان تبدا بماكنة رش الباعوض وتتدرج بنا الى اعلى قليلا قليلا وعلى مهل --لكن امضى نجن من خلف كل ذاهب الى الامام
رايت ان اهرب من البوست بتاعى اليوم وكل خميس لاطوف مع الطائفين لاطالع اعماقهم ومشاغلهم ندلى بالدلاء--تحياتى</span>

<span style="font-family:Arial Black">[/b]
العزيز الغالى أبوالمنتصر بالله
لعلك قد ألقيت نظرة على (تحت التنفيذ) ففى ردى بتاريخ 11أغسطس بعض مماذهبت اليه فقد قلت يمكن أن نبدأ بأقل نفر ويمكن أن نبدأ ولو (بقالة صغيرة)
لا .. لم .. ولم أنسى جمعية العزازة فهى جزء من اخفاقاتنا التى لا نتنكر لها فقد تعلمنا منها وأصبحت جزء من تاريخ نستند على بعض قوائمه وقواسمه علنا بعض حين ندون مافاتنا ..
هروبك من البوست .. كان بالنسبة لى مطلب محبب ولعلمى بظرفك خشيت أن أثقل عليك فكم كان بودى أن أراك (تتحاوم) على الأقل يوما واحدا فى الاسبوع على ابداعات الشباب فهم يحتاجونك مربيا موجها وأبا صالحا
لك كل الشكر والامتنان ولمرورك عبقا استنشقه كل ذات قائلة

ABULWAFA
19-08-2007, 12:07 PM
قرأت قبل زمان طويل جملة وأظنها اسم لكتاب ما .. لكاتب ما .. (الدموع فى عيون تبتسم) واعتقد أن ذلك العنوان أو تلك الكلمات قد تحولت الى فيلم.. والفيلم عبارة عن نقل لأحداث نراها ونسمعها .. أما الكلمات فاننا نراها فقط ونحسها .. اليوم صباحا باكرا وفى مكالمة هاتفية سمعت هذه الدموع ووقع تلك الابتسامة فى خليط صدر من دواخل مفعمة بالحب والذكريات الجميلة .. فقد كان فى الطرف الآخر من الخط أخى العزيز عبد الرحمن الفادنى .. الدمعة لم تنزل فقد أمتد الزمان فتجف بعض المحاجر وتصبح كالمنخفضات تحتضن ما يأتيها وتبخل بها الا على ماكان أكثر انخفاضا منها ... لم ينسى شيئا (أمسك ياعبد الرحمن القهوة .. وامسك سارة ماتقع) سارة كانت فى عمر الوقوع من السرير .. والأيام الجميلة كانت تتأهب للتسرب من زوايا العمر .. باعدت الأيام بين عيال الفادنى ومن أحبوا من أرض وناس .. واذكر آخر الأيام كان عبد الرحمن يفكر أن يجد قطعة أرض فى العزازة ليبنى له بيتا أو حتى فى الشيخ طه ليبقى قريبا .. لكنها الأيام وتقصيرنا فيها ذهب كل فى حال سبيله وذهبت الأيام الجميلة وبقى لنا شىء من التذكر لأناس بكل ذلك الجمال ..

النعيم الزين
09-09-2007, 10:10 AM
حكاية البنت التي طارت عصافيرها للرائع بشرى الفاضل
امسيات حميلة كانت لنا بصحبة تلك المجموعة القصصية وكيف كنا نقرأ الجملة عشرات المرات مشدوهين من روعة الكلمة والعبارة " وكأن النهر امال كتفيه قائلا .... " لا زلت ابحث عن نسخة عن تلك المجموعة علي اجد بين طياتها عبق تلك الليالي الصافية الدافئة .
اين انت ايها الرفيق

ABULWAFA
10-09-2007, 09:17 AM
<div class='quotetop'>إقتباس(النعيم الزين @ Sep 9 2007, 12:10 PM) 5490</div>اين انت ايها الرفيق[/b]
موجود أنا أيها العزيز .. وغير موجود كذلك
موجود فى أعلى ربوة من الروابى كانت تكسوها الخضرة ويبرق حولها سناء كشهاب فى الأرض أهدته السماء لها .. ثم استرد الله وديعته .. كنت مع أخيك عثمان الذى فقد فلذة كبده ... وهل بقى له كبد ليفقد منه شيئا ... كنت معه وما أزال كل ليلة وهو يبحث عن وريف الظل والأمل البعيد ... كنا هناك فى لحظة خارجة عن حساب الكون والزمان .. فى الخامسة مساءا عاد عمر من المدرسة وماقبل السادسة بقليل أيقظه طعم (استفراغ) يمر من جوفه أتصلت منى بعثمان .. وعثمان بود الجيلى فهو أقرب من موقع الحدث وهم فى عجالة ,, وحضر ود الجيلى ليحمله الى المستشفى ويقفون حوله وهالة من الذهول والترقب وفى خلال عشر دقائق لكل ذاك .. يفارق الحياة بكل هدوئه المعهود مثلما دخلها أمام أعينهما وبين أيديهما لم يرد حتى تعبهما .. وكان الذهول والحزن وثورة عدم التصديق وما يصاحبها من جزع .. وفى زمن وجيز كان كلنا هناك وآخرين .. وعلى سيارة الاسعاف الى المستشفى ومنه الى دار الشرطة ومن ثم السفارة وكل شىء تم بنفس السرعة والهدوء .. وبعد صلاة ظهر اليوم التالى تم كل شىء .. وانتهى كل شىء وبقى الوجوم سيد الموقف الا من هنهنات هنا وتنهدات هناك وسيل من الدمع ..
أنا هناك أيها العزيز والكل حاضرا .. ومئات ممن لانعرف حضروا الينا اخوة عثمان وأصحابه وبعضهم أقرب منا اليه .. وبعد حين كنا نتأمل لحظة انصرافنا عنهم وكيف ستصبح هذه الدار بعد ذهاب الناس عنهم .. ولد واحد فى ريعان شبابه وعثمان هده التعب والمرض المتوارث الذى أضعف بصره والموت المفاجىء الذى هد قواه ونحن لا نملك الا الدعاء .. نعلم يقينا أن الدار ستصبح غير صالحة لهم فلا طعم ولا لون غير الحزن سيبقى بها لزمان .. حتى مساء البارحة كانوا جمعا فى تواجد غير مألوف ليكون التصبر اقتناء والصبر قافية لاتنازع فهو حاضر بكل قفشاته رغم ارتسام الحزن والألم على محياه لكنه كعهدنا به وكانوا كثر .. كل الأخوات العزيزات لم يبرحن الا للحظات ثم يعدن .. وكان بالأمس ايضا حسن وبدر الدين ومحمد وكفاح وطلحة وبعض ممن بالجوار عل ذلك يبدد بعض لحظات وحدة موحشة ستصاحب عثمان طويلا .. لكننا سنعود

admin
12-09-2007, 10:32 AM
عذرا ابها الرفيق
عيني معكم تدمع وقلبي معكم يتفطر حزنا ، وانا لله وانا اليه راجعون
لقد احب الله عمرا فاختار له جواره واحب عثمان ومنى فابتلاهم بفراقه ، احب الله عثمان فحبب فيه خلقه ونسأل الله ان يهبه صبرا جميلا ، وان يرحم عمر النقي الطاهر وان يلهم الجميع الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون ...

ABULWAFA
21-09-2007, 03:31 PM
ها قد عدنا وبالذاكرة تراكمات لصور كثيفة تتخزن تلقائيا فلم تخلقها الصدف .. أنه رمضان .. أول رمضان فى حياة المنتدى العامرة المديدة باذن الله ... نعرف تماما أن الدوامات تتغير فى رمضان حتى تصل الى أواخر الليل وبعضنا الى ماقبل الفجر بقليل .. والنهار قصير لا يفى باكمال النوم أو اكمال ممتطلبات الفطور والتجهيز حتى لو كان الواحد معزوما .. لذلك أصاب المنتدى اليباس فى شهر كله خير ... ولكن سؤالا يبقى ألا تكفى الجمعة لنعود للمنتدى بعد راحة اسبوع كامل منه لنقرأ ونشارك ولو بالقليل ..
رمضان العزازاة .. كرحلة السندباد .. يبدأ من جمع (حطب القطن) قبل شهور عدة والهذف واضح وأهم وهو (عواسة الآبرى) والتى تبدأ من أواخر رجب تجمعات الخالات والعمات وفناجين القهوة يصاحبها بعض سجارات البرنجى لمن تعودن على ذلك أو أنهن بصحبة (لولى الحبشية) أو (أولاد ماما) وكلمة ماما ليست دلعا فهى موجودة قبل أن نولد .. ولهذا كلام كثير وار قريبا ...
بداية رمضان تكون (عواسة الآبرى) قد انتهت أو أوشكت ويبدأ لدى بعض العزيزات برنامجا آخر يشارك فيه أغلب الناس ويعم خيره على كثير من خلق الله وهو (موية العريس) ذلك الذى خطب أو عقد حديثا .. وعلى من تتسلم تلك الموية أن تقوم برد المواعين وأن تجزل فى العطاء وهذا من خيرات رمضان وفضلله ...
هذه الأيام على امتداد الشوارع والدواوين تجد الجلسات والفرشات والأطفال يحملون (المويات) وينتظرون أن يفرغ الكبار من افطارهم ليهجموا فى انتظام على الأكل ومن ثم تأتيهم بعض البليلة وشوية (ليمون وآبرى) وبعدها يرجعون بالأوانى فارغة والبطون ملئية حد الافراغ .. ثم يذهبون بعيدا للسمر وقبل السمر سداد دين لابد منه ..
تجمعات بعد التراويح للعشاء وساعة كاملة من العشاء والشاهى ثم النادى .. أو مكان آخر لا يختلف كثيرا عنه .. ثم يلى ذلك التجمعات الحريمية على العشاء أيضا فقد يصعب عليهن التجمع فى الفطور لأنهن جندن أنفسهن لخدمة الرجال ساعة الفطور .. ويمتد بهن الأنس والسمر وقت العشاء على عكس الرجال ..
ثم ساعات بعد ذلك وتسمع قرقعات أو طرقات على بابك أو ضرب غير مبرح لصفيحة مطفقة أو جردل قديم من شلة تحوم الطرقات لتصحى الناس للسحور وكان بعض القواد لحملات السحور تلك (أبو رزق من الأمام .. وعيسى الامام من السكة حديد) ولم يكونوا يتعبون وكان الناس يشكرونهم فقد كانت تلك من الأشياء المحببة ..
ثم يبادر رمضان وتتسارع أيامه مضيا ويبدأ التجهيز للعيد (تنظيف البيوت والتسعيف وغسل كل العدة حتى تلك الموروثة عن سابع جد والتى تناطح سقف البيت امتدادا من رأس الدولاب .. حتى البروش المعلقة .. ثم تنجيد اللحفات والمراتب .. ثم الذهاب للسوق لكسوة الصغار ..
وصباح يوم العيد .. يايوم العيد للكبار وللصغار .. وللصباح

ابومنتصر
21-09-2007, 07:45 PM
ابوفاء تصوم وتفطر على خير



"]شلة تمانية اكبر شله بتفطر فى الساحه---كلهم شباب امامنا ابراهيم طه والمشرف العام خالك الامين ---والطاعم عتيق--رمضات بيتعبو شديده لانه بيعتمد على العجله فى التجوال بالبضاعة انتظرنا ثبوت الرؤيا تضامنا مع عتيق ننتظره ان يطوف بالبيوت قبل ان ترد اخبار الراديو---وعندما تاخر وجاء متكاسلا ساله الحبشى اها بشر ياعتيق


قال ليه المفتى دا هلالابى---ونعرف على طول ان رمضان ثلاثين يوما---بعضنا يشرك للماره وبعضنا رابط الدرب والصادق موسى بيشرك للحافلات---والعوض ود الصديق لناس البصل ومحمد احمد عبد الوهاب للمفتشين المارين بالدرب----يفرطون فى تعاونهم بالجردل والسباته وتقسيم العصيده على البيوت--والجبنه بالدور---
كل المواسم فى العزازة ليها طعم العزازة[/font]

بت العزازة
25-09-2007, 11:11 PM
حين تزمجر رياح الفقد

يئن الفؤاد بوجع وتشرق

العين بدمعة شوق

تحفر فى القلب اخاديد الم

ما اقسى معالم الفقد

قعقعة في الأعماق استاذى ابو الوفاء

لكنها خرساء

تتردد في صمت خانق

لوأسمعَ

لعصفت الحروف

& & & & & & & &

معالم الفقد

لم تترك متنفساً..

دمت بوفاء دوما استاذى .

ABULWAFA
30-10-2007, 02:24 PM
عمار العزيز وكعهدى بك دؤوبا تحمل الهم وتطرق أبواب الحضور لعلنا ذات حين نكون هنا ..
لا .. لم تفرغ الكرش .. ولن أبدا
وان لم تبارحنا أحزاننا بعيدها لكنها لن تجفلنا عن جادة الطريق ..
وستصبح الكرش (كضل مصطفى) زى الأصلو فى الجوف أندفن .. لابتنسى .. لابنمحى .. ولا .. ولا... ولن يفرغ أبدا فأنت تعرف كيف ابتدأ وأين غاية منتهاه ...
الانقطاع الغير مقصود فضغط العمل لايكون طول العام وانما ينحسر بين رمضان الى نهاية ذى الحجة .. ومابين تلك المسافات ستجد الكثير ان أمد الله فى الأيام وان تناستنا ظروف اشتهاء البعاد لنا
دمت بألأف خير .. وعائدوووووووووون

بت العزازة
26-11-2007, 04:04 PM
<div class='quotetop'>إقتباس</div>وعائدوووووووووون[/b]

طال انتظارنا يا صاحب الكرش الجائع لحرف يسد رمقه.

ABULWAFA
01-12-2007, 10:44 AM
والسابقون .. السابقون
اليوم ندرك أن فارقتنا .. ولحقتهم
لنبقى نحن اللاحقون
فسبقتنا ولحقتهم
ياشيخنا
هل قابتهم ..
هل قابلت من كانوا هنا
كبيرهم .. وكبيرنا
فهل وجدته؟؟
عمنا وعمه
خالنا وابنه

*******
ياشيخنا
اليوم لف الحزن دارنا
وبيتنا الصغير
بناتنا وأمنا وأحمد الصغير
وكل أهل قريتى
والدمع فى العيون
والحزن يسكن الضلوع
والصبر طعمه مرير
لكننا راضون
بالصبر والدعاء
من شيخنا الضرير

hafiz
26-12-2007, 01:36 PM
كل العام وانت بخير ايها الخير الواعد
اين انت وانت اين (نجيكم تكوركوا نكورك ليكم ماتجوا) انت وحدك لابد ان لا تغيب لان هرموناتك الوطنية قوية جدا وودي اقوي بدوي

ABULWAFA
05-01-2008, 11:45 AM
<div class='quotetop'>إقتباس(hafiz @ Dec 26 2007, 04:36 PM) 6512</div>كل العام وانت بخير ايها الخير الواعد
) انت وحدك لابد ان لا تغيب لان هرموناتك الوطنية قوية جدا وودي اقوي بدوي[/b]
حافظ العزيز
سلامات يا رائع وكل سنة وأنت بألأف خيرات تنعم بها وتعود أمنا غانما سالما
وكعهدنا بالعزازة ذهب بعيدا عنها كل أؤلئك النفر من بنتيها .. وهى كما عهدنا بها تبتسم شامخة وتعتز بمن بقى بين جوانبها .. شواهد على تواصل العمل الصادق .. (وأنت أقرب اليهم) كذلك سيكون هذا المكان الرائع الذى ولد عملاقا .. سيبقى مهما تباعدت ظروفنا سنظل أبدا حواليه إن تعذر التواجد أو المشاركة .. أو إن طالت أيام البعد والغياب سنعود وسنكون وسيكون ... هل جربت يوما ما أن تبعد جزء من دواخلك عنك .. أو أن تسمح لبعض حواسك أن تبتعد عنك قليلا ... لا أعتقد .. فهكذا إنسان العزازة أينما كان كمعالمها يباعد بينه وبين الشموخ نفض الغبار .. كل التحايا والسلام لك وللجميع ولأحمد فضل الله

hafiz
14-01-2008, 03:19 PM
<div class='quotetop'>إقتباس(ABULWAFA @ Aug 2 2007, 06:12 PM) 4810</div>.. ويمكن أن تكون شركة مساهمة يدفع فيها كل منا مايستطيع بشراء عدد من الأسهم (حسب القيمة) ومجرد ماتتكون ممكن العدد الكبير من الشباب المغترب ديل بعد ما اكتسبوا من خبرات ومعرفة يكون هم المسئولين عنها يعنى يكونوا أعضاء ومساهمين .... فيما بعد بمدة ليست بالقصيرة تكرر الكلام من الأخ فضل الله العباس .. بل زاد على ذلك أن علاقات الشباب المغترب سواء كان مع الجهات التى يعملون بها أو زملائهم فى العمل من دول أخرى .. كذلك كل فى مجال تخصصه يمكن أن يكون له علاقات مع المنتجين .. يعنى بمجهود بسيط ومبالغ بسيطة (تكثر بتجمعها) يمكن انشاء كيان متعدد الأنشطة يفيد الكل هنا وهناك ويتطور مع الزمن و..... و...... و........
لكن الحيطة كانت قافلة المرمى تماما ...[/b]
ماهي علاقة برجي التجارة الدوليين بانهيار حيطتنا الواقعة في مواجهة المسجد في ذاك اليوم نفسه هل ياتري حديثي هذا له علاقة بالصكوك والمضاربات والشركات المساهمة ..لك التحية حينما تغيب وتووب وتووب لتغيب ياعزيز بدوي

ABULWAFA
14-01-2008, 08:06 PM
حافظ (الهميم)
كل حرف كتبته هنا أضعه مسئولية وأمانة على عاتقى وأرجو أن تكونوا عليه من الشاهدين .. لم أغب يوما ولن .... وقد قلتها قبلا سيبقى هذا الكيان صرحا شامخا وإن توالت الخطوب أو تواردت العواصر ... هذه العزازة التى بقيت شامخة رغم الفيضان والأوبئة والجور والظلم الذى لحق بها منا فإن كل ذلك أصبح دينا واجب السداد وقد حان أوانه ..
أما الحديث عن الشركة فليتأكد الجميع وبحول الله وقوته ستكون وستصبح حديث الناس لزمان ليس بالقصير ... فهذا أوان المعاضل الخفيفة وإنى لأرى فيما بيننا دليل عافية ولن يخيب حدسك ... وأما برجى التجارة وحيطتكم القدامية فيكفى لتعرف ذلك أن تكون قد عرفت أن فضل ود النور هو قاسم مشترك أعظم بيننا وبين من نحب ..

بت العزازة
26-01-2008, 04:39 PM
ولا زلنا ننتظر عودة الروح لهذه الكرش التى كانت اكثر اركان المنتدى حركة وحيوية وتفاعلا وموضوعية
فماذا انت قائل ؟؟

النعيم الزين
26-01-2008, 06:54 PM
نضم الصوت

وما ابا الوفاء ببعيد ولن يكون فهو هنا دوما ولربما اراد ان يخمر ما في الكرش حتى تكون له نكهة السكر
له ولك التحية ايها الرائعون ابدا المتواحدون دوما والكاربين الحزامة وخايضين من اجل العزازة
لكم بت العزازة - ابو الوفاء - حافظ - احمد حسن دياب - ام كريم - وقبلكم عمو الصادق
وللرائع عمار هبار
اقف احتراما وتعظيك سلام يا عزازة

hafiz
29-01-2008, 03:18 PM
دى ما شمس الضحا الأعلى
ومشيه حنينه تحت الضل
وتكية ضريه فوق رمله
دى أحلام جاريه متبهله
وما ممكن تقيف الا
الا دي طبعا بخليها ليك تكملا براك يا صاحب الكرش

ABULWAFA
06-02-2008, 09:35 AM
حافظ العزيز
صباحك ومدن الضباب بألف خير
ولن تقيف إلا .. لا ولن تقف أبدا فستمتد وتتمدد أحلامنا تلازم (ضل الضحى) وسنكون نحن الواقفون على إمتداد العمر نبذر فى رحم أحلامنا بذرة لأجيال حيث امتداد الظل .. أبدا لن نقف ..

دلفت الآن لأقل شكرا إن كانت تصل بك أيها الأدمن العزيز عند بدايات رد الجميل .. ويقينى فإن كلماتنا لك أو عنك ستتقاصر دوما عند عتبات وصولها إليك ولن يجملك مدحى فالشواهد كثيرا ولا أجد نفسى ممن يحسنون صنع التودد أو التقرب والمديح...
كلما فى النفس الآن هى دعوة لأن نجمل كل أشئائنا بالصبر وإنا عليه لقادرون .. وسنرفع الأكف ضراعة ودعاء بأن لايجف المداد وأن لاتخور عزائم لم تتخاذل يوما أن تتقدم ركبا نحو تلك العزيزة .. وكلمة نداء تحمل كل مودة ندخرها لزمان قادم أن تعالو قادمين وتعالوا عن صغير شأن لنكون هنا فإليكم نحن أحوج وبكم تعمر دار لن تدوم لنا ولكن لهم ... لذلك لنكون لهم لنوفر لهم مافاتنا نحن وما افتقدناه ذات زمان كان لنا وكان بغيرنا .... ونواصل الدعوة لمن غاب عمدا أو قسرا فهذا مكانكم وبكم نكون

saifuddin awadal karim
13-02-2008, 12:46 PM
Dear Abulwafa,
You are one of the pillars of this Muntada and your absence will have negative impacts on others as you have noticed. We believe that you may have business, personal or other reasons that can prevent you from showing up regularly but we accept a glimpse or a peep from you. I hereby and from (elephant stomach) Karsh Alfeel I invite all those who love azaza to come back to participation and conquer the desire and trend to disagreement and clashes. Let us be close, friendly and tolerant because life is very short and we may not have enough chance to improve what will destroy.
Dear abulwafa accept greetings of all the team we hope you'll come soon in vacation.
will be continued.
Thanks & best regards.

ABULWAFA
13-02-2008, 08:10 PM
,
hereby and from (elephant stomach) Karsh Alfeel I invite all those who love azaza to come back to participation and conquer the desire and trend to disagreement and clashes. Let us be close, friendly and tolerant because life is very short and we may not have enough chance to improve what will destroy.
will be continued.
Thanks & best regards.
فى بعض مقتطفات من كلمات الإخوة أستعير بعض كلمات لنجعل منها بعض المبادىء التى نتمنى التعايش بها ومعها ومنها .. أما ماورد أعلاه فيجب أن يكون لنا ركيزة حياة نضيف إليها بعض رحيق الحروف فنلون بها بعض الأمنيات لتبقى ..
دمت بخير أيها العزيز سيف الدين وحتما سنعود

بورتبيل
19-02-2008, 08:32 AM
استاذنا ابو الوفاء
شكراً جزيلاً لتميزكم وتميز العزيزة هذه وحقاً انها لمفخرة يجب ان تؤخذ في الحسبان ان يكون في هذه العنكبوتية اسم للعزيزة علينا قبلكم, عزيزة علينا لانها حوتكم وتحدرت منها قاماتكم.
احياناً كثيرة تجدني مقصر في الطلة عليكم لمشغوليات العمل, وتمضية الساعات المتاحة للولوج في العنكبوتية في مضارب اخرى ليس لانها بافضل من نافذتكم هذه ان لم يكن العكس .. ولكن انها الارتباطات وحدها هي التي تقيد الاشتهاء والطواف في رحاب عزيزتكم وعزيزتنا...
كانت مكالمتين حلواتين وطواف في الماضى مع الغالي عادل .. ورغم انني لم ارى الشخصوص ولا الملامح الا انني احسست بالماضي الذي ذهب بتفاصيل حياة كانت اروع ما يكون... واتعبت الذاكرة لاسترجاع الصور .. ولكني لم استطيع .. قد يكون هذا لقلة العمر او انني حينذاك لم اكن قد اكملت الادارك للاشياء حولي.
اتمنى ان يسعفني الوقت ويتسع الظل لتواصل معكم دوماً
ولكم الود

ABULWAFA
20-02-2008, 12:15 PM
العزيز بورتبيل
وكذلك أنا .. أتمنى أن تسعفك أيامك تواصلا معنا .. فكم أفتقدتك وتتبعت بعض أثر لا يؤدى إلا إليك ولكن خطاك تباعدت عنا ولعلها الظروف التى أبعدت عنا من نظن أنه متمسك بأطراف الهدب غير بعيد ولا دون ذلك .. كن كما أنت دوما واجلب لنا بعض حرفك إن تيسر لك وصالا ودعنا نكون لما حضورا .. شكرا لكامل طلتك حيثما أردت .. وتحيات موصولة إلى من حولك

ABULWAFA
21-02-2008, 09:32 AM
لن نتعجل ولن نعجب .. فقوافل القدوم إلى الطريق تتناقل وتلوح لنا بأنهم آتون .. ولو تأخر الركب سيكون قليلا ولو تقاعسنا كثيرا فإن بيننا وهج يتطاول ليحيل ظلمتنا نورا .. منذ زمان طاعن فى القدم (ودوما لا أتنكر لتخلف كان بنا وقبلية كنا بها) يكون الناس كما هم جدل وخلاف ثم جدل فائتلاف وكأنما (أنا وأخى على ابن عمى) كان من صنعنا ..
قبل مائة عام ربما تنقص قليلا كنا فى الجهل إلا من بعض خلاوى القرآن وكان للبعض مدارس وكانوا بعض أهلنا يضربون أكباد الإبل طلبا للعلم .. وكان داخل كثير منهم فكرة أن (لم لايكون لنا مدرسة) وكان أحدهم قد عقد أمره وتوكل على الله وكلل مجهوده ببناء مدرسة (كتاب) فى العزازة ينتقل منها الطلاب إلى مدرسة مهلة الأولية ... ومازالت دواخلهم تفور حينما المقارنة وأننا أحق بأن نكون .. وصارت المدرسة الأولية .. وقبل أكثر من أربعة عقود من الزمان وكان طلاب هذه المدرسة الأولية شتات فى أصقاع الأرض مابين مهلة والمدينة والكريمت والحداد .. قام أحد ممن يحملون الهم وأتى بتصديق المدرسة المتوسطة ..ومنهم أيضا والحديث هنا إفرادا فى غير جمع للذين يحسون بوجع العزيزة ويتألمون لألمها منهم من قاد حملات النظافة والنفرة فى مواسم الزراعة والحصاد وإعادة بناء ما تهدمه الأمطار من منازل الضعفاء والمتضررين .. ولا أنسى ذلك الشيخ (شيخنا وجدنا ورمزنا الباقى) حينما قام فى خطوة جرئية والقبلية فى أشد نعراتها بالتوجه لمصاهرة البطاحين لكسر حاجز العداء والتناحر وليكون النسب بلسما لمداواة جراح الماضى (وما أنا بأعرف من أبو المنتصر بمواطن العزة تلك) .. ونحن لاندرك ولكننا سمعنا عن فيضان 1946 وما حل بالناس .. وقد ذكرت فى معرض حديث سابق بقيام الجمعية التعاونية وكيف أن أحد المخلصين قد قام وعلى نفقته بتسجيل كل من لم يستطع دفع الإشتراك ليفيد من خدمات التعاون .. والكل يعلم كيف أن أحدنا قام ولوحده ولسنوات طويلة بالمضىء فى وجود مساحة إضافية تارة بالقرب من فداسى وأخرى بالقرب من شقيقتنا وشحذ الهمم وعمل فوق طاقته ..
ذلك بعض مثل من أهلى أذكره وبكل فخر عسى أن نكون منهم وعسانا أن نتبع خطاهم وعشمى فى ذلك كبير وإنا لكذلك لو قام واحدنا لأمتثل له من بقى .. ولو قام واحدنا لفعل مايعجز عنه آخرين .. لكنهم عائدون فهذا الصرح هو العزازة وأعلم يقينا بأنهم عائدون .. وكأنى بالعزازة تنتظرهم على لسان فاروق وتجزم بأنهم عائدون إليها :
حبيب الروح سافر حيث شئت
وجرب فى حياتك ما أردت
سترجع ذات يوم حيث كنت
فعمرك فى يدى والعمر أنت
حتى الذين غيبتهم ظروف العمل أو ظروفهم الخاصة داخل وخارج السودان يرجعهم الواجب الحياتى فى حينه ... أسأل نفسك عن شعورك وأنت تدخل العزازة الأم بعد غيبة .. ثم فأسأل نفسك حينما تدخل هذا الصرح عن شعورك ستجد نفسك قادما أو راجعا بقوة وستجدنا دوما فى إنتظارك .. وأضعف الإيمان مشاركتك لنا برأئك ونحن إليه أحوج

saifuddin awadal karim
21-02-2008, 11:23 AM
Dear Abulwafa,
It is a pleasure to read from you just before going to Azaza on weekly trip. Your compressed history capsule has clearly explained and related issues that have been working on both extremes for so long time: friendship versus enmity; love versus hatred. Let us look to the positve side of things, and they say today let us look to the full half of the cup instead of looking to the empty one. It is normal that brothers disagree, but disagreement will not stop them from being brother having come from the same womb. Azaza is the mother of all.
Thanks.

ABULWAFA
22-02-2008, 05:59 PM
ولعلى لا أريد أن أبرح منطقة الجهل والتخلف التى كانت بنا .. ومنها أو ممن كانوا بها تتبعنا الخطى وعرفنا بعض أشياء وغابت عنا أخريات .. وعن قصد أو غيره قلنا أن منهم من كان سببا فى تخلفنا وترى العمل العام ولكن .. دعونا لانقول كمن سبق (إننا أطعنا كبراءنا وسادتنا فأضلونا السبيل) وعشما فى ذلك أن لايكون بيننا مثل ابن نوح (سآوى إلى جبل يعصمنى) فمنهم أتينا وبقدر معرفتهم تناوبنا فيماتركوا فينا من علم وأدب وجهد نبذله لنطول بعض رحيقهم فى بعض شىء ممايعلمون ..
بقدر ما أخذنا منهم ومثل ماقال سيف الدين العزيز (دعونا ننظر لنصف الكوب الملىء) نظرة تفاؤليه لمايجب أن نكون عليه .. فإن حملنا على غيرنا بعض أخطاء أو إخفاق أو حتى عقوق فى حق تلك العزيزة فلا يجب أن نسلك طريقا كذلك بعد أن تنورنا وتعلمنا وصرنا نتخير من الأشياء مايفيد .. ودعوة أخرى بأن لايكون هذا المنتدى للتسلية أو الإطلاع فقط بل يجب أن يكون أكبر من ذلك وأن نكون أكبر مما قبل ذلك وأن نكون حضورا نباهى ونفاخر به .. وأن نعلم يقينا أن علينا مسئولية لايجدر بنا التنصل عنها إلى أن نسلم رايته لجيل قادم لمن هو أكفأ وأجدر منا بمواصلة المشوار ونحمد الله كثيرا على مانسمع من نشاط فى تلك الديار الحبيبة ولايكفى أن نمجدهم أو نشكرهم بل علينا واجب القيام بمايطلبون وعدم التقصير فى أى حق كان لهم ونتركهم يعملون لنبعد عنهم مخاوف كانت بنا من التراجع وأن يرجع ماكان قديما .. وسلام

عمار هبّار
23-02-2008, 02:28 PM
العزيز أبو وفاء ..
قبل كم يوم كنت أمر على قناة الجزيرة فإستوقفني خبر تنحي الرئيس كاسترو عن السلطة ودلفت مقدمة الربط الإخباري إلى ثقافة التنحي مقارنه بين الغرب والشرق وتوقفت كثيراً عن الشرق بإعتبار أن حكامنا يتمسكون بكراسي السلطة مهما كان أداءهم كحكام ومهما كان رفض وقبول المحكومين لهم وعزى المستضاف ذلك الأمر لطريقة تربيتنا التي تقودنا لحب السلطة والتسلط وعدم التنازل إلاّ عن طريق الخلع والإنقلاب ..
ونفس هذا الأمر أستاذي نعاني منه في قريتنا الحبيبة العزازة فالذين يتولون مقاليد الحكم إن صح التعبير يتمسكون بكراسي السلطة دون جدوى .. فقد أخذوا فرصتهم وقد قدموا ما قدموا من خير للعزازة ونحن نقدر لهم ذلك .. ولكن وللأسف الشديد أهملوا أن عجلة الزمان تسارعت خطواتها وأن الجميع من حولنا يسبقنا للحاق بركب التقدم والتطور والنماء ومازلنا نحن نغرق في بحور الجهل والجوع والمرض .. ومن باب أولى أن يتنحى هؤلاء بعد أن حكمونا وإستحكموا فينا أكثر من 4 عقود من الزمان وأن يفسحوا الطريق للشباب أستاذي فالشباب لا يستطيع أن يقابل أي مسؤول مالم تكن مخولة له السلطة ..
لا أود الإطالة أستاذي ولكن لي عودة ..
عسى ولعلّ ..

hafiz
25-02-2008, 03:27 PM
دا كلام شنو ياعمار هو كاسترو اتنحي ولا اتنخي اي جاية من ناخ الجمل يعني برك براهو الله يبرك القدافي والبشير (ولا نبرك ليهم الشيوخ) ولا شنو يا ابو الوفاء شايف كلام عمار ما عجبك فماذا انت قائل من نسمات هواك مع التحية

ABULWAFA
25-02-2008, 09:06 PM
يقولون .. (أن التاريخ يعيد نفسه) ويقينا لدى أن ذلك خطأ ماحق فليس للتاريخ حق فى شىء .. لأننا نحن الذين نكتب التأريخ ونصنع أشياؤه ونخلق له حسا ومعنى وكيانات نتواجد فيها به .. وإليه تنتمى بعض مآثر لأقوام خلت وأخرى باقية .. وإنما هى دورة الحياة ..

عمار العزيز لعودتك لون يسابق الصباحات ويجعلنى أرهن بعض حروفى لزمان قادم .. وحتى إن تشابهت الصور فلا نريد أن نقول عن أفعال الآخرين بل نريد أن نقول ها نحن هنا ونريد أن نفعل كذا ولنكن إثنين فحتما هنالك ثالث ورابع وآخرين ويصبح الزمان بنا لتمتد الحياة بهم ..

حافظ العزيز وتعود كترحال الغائبين وتضع شارة لا تقودنا إلا إليك .. ومن تنحى أو تنخى فسنجمع بين مواضع التحى ومواطن الإناخة غدا بلون الشوق إلى نكون
دمتم بالمحبة والسلام

النعيم الزين
25-02-2008, 09:37 PM
ابا الوفاء
ما اجمل ان نضع لبنة مشرقة في تاريخنا ونضيف بصيصا لشمعة قد تنير دربا للاخرين يوما وان نتباهي باننا يوما ما كنا هنا وهذه بقايا بصماتنا ،، قلة صنعوا تاريخا للعزازة لم ولن تنساه الاجيال وقلة ايضا تصنع الان وكثر مروا من هناك متفرجين وقلة لم يعجبها العجب ولا صيام يوم في رجب والكل ذهب وتبقى البصمات المضيئة مشرقة محفورة في ذاكرة الاجيال فمتى يحق لنا ان يرى من بعدنا اثرا يشير الى مرورنا من هنا وهناك ؟؟؟؟
لك التحية وانت تفتح طاقات للضوء

saifuddin awadal karim
26-02-2008, 01:55 PM
Dears,
I have to remind you to avoid touching controversial issues: tribalism, regionalism, racialism, politics and insulting people. I feel proud of all my elders who have been working for Azaza for so long time and still have the energy to give, e.g. uncle Mohamed Alhassan Abul Hassan, Mohamed Ahmed Ali Ibrahim and others. No body can turn against his fathers. If we love Azaza we will love our elders and feel loyal to them. Untill now I think this Muntada is directed to support and help Azaza. I hope we will not miss the way and go off point.
Thanks.

عمار هبّار
26-02-2008, 02:39 PM
عزيزي سيف ..
هذه كلمات فيهم :
قد قدموا ما قدموا من خير للعزازة ونحن نقدر لهم ذلك
ولا أدري لماذا كلما تحدثنا عما يدور في العزازة وبكل صراحة رُد الكلام علينا ..
فإن كنت قد طالبت بإدراج الشباب ضمن هذه الأسماء الكبيرة والجليلة والتي أعطت وما بخلت فهذا لا يعني أننا ندعو للإنقلاب عليهم ولكن لا شيئ يبقى كما هو ولكي يستمر العمل لا بدء من تبادل (الكراسي) وتجديد الدماء .. وهذا ما تحدثت عنه .
وعذراً لو فهمت غير السعي وراء المصلحة العامة ..

hafiz
26-02-2008, 04:54 PM
كرش الفيل

saifuddin awadal karim
27-02-2008, 06:22 AM
Dears,
There is no government or authority in Azaza to stop any body to participate in public activities., where people worh involuntary without reward or salary. I spend most weekends in Azaza and have never heared a complaint from youths against elders, on the contrary they are all coordinating to solve problems, e.g. of water together, they built the butchery and executed other projets together in ful harmony, coordination and cooperation. Ali Al'abas Khalafalla, Mohammed Shaikhuddin, Shaikh Mohamed Ahmed Ali Ibrahim and others went together to do some activities. I think Azaza is a model village. We have good services of water, health, schools. We have good society. We support each other in different occasions. It is clear for any person who live in Azaza the strong bonds between people regardless to age s and other differences. Let's all from the eldest to the most young work together and find ways to co-exist and live in Azaza. I hope we stop over criticism and start acting with people. It is easy to speak and say.
Thanks.

عمار هبّار
27-02-2008, 11:26 AM
العزيز سيف الدين
لا أود أن نتعامل مع الأمر بحساسية فقط دعنا نكون واقعيين قليلاً فالنقد وخاصة للذات هو أكثر أنواع النقد فاعلية وأثر وهو الذي نحن بصدده فنحن ننقد ذاتنا في الغير ، ولا يعني هذا إستخفافنا بهم بقدر ما هو محاولة إستنهاض لهممهم ، لنصل للنموذجية التي تتحدث عنها .. فما ذكرته لم يأتي من فراغ فالجهل بائن لأن أبناءنا لا يتسنى لهم تلقي العلم وهم يدرسون تحت ظل الأشجار وأسقف لا تقوى على تحمل ذرات المطر فسقفهم السماء ومقاعدهم ومناضدهم الأرض ولأن الكثير جداً من أسرهم لا تستطيع تحمل تكاليف الدروس الخصوصية والتي هي جواز مرورهم للنجاح ، والمرض موجود لأن (شفخانتنا) لا زالت تعاني من كثير جداً من النقص ولا تتوفر فيها أقل المنقذات من غرفه طوارئ وغرفة إنعاش وغيرها ، أما الفقر والجوع فيكفيك أن تطالع في وجوههم لتراه ، ولكن لا تجعله يراك لأنه مخيف !! .
قد لا نرى كل هذا أخي مالم ندخل البيوت ونجالس ساكنيها .. وإن كانت هنالك بعض منها مترفه ونائية عما ذكرت فالكثير منها غارقة فيه .. ولا أود أن أسمي لك بيوتاً كي لا أجرح أهلها .. فقط أخرج للناس وسوف ترى !! ، وسوف تتأكد أنك تتحدث بذاكرة الأيام الخوالي .

سؤال
أتدرون لأي محلية تَتَبع العزازة الآن بعد أن حُرمت في غفلة منا من التبعية لمحلية مدني الكبرى وخدماتها مثل بقية القرى المجاورة ؟؟!
الإجابة
أسألوهم إن كانوا يعلمون !!

- وعذراً صاحب الكرش إن أفسدنا عليك محتواها ..

ABULWAFA
27-02-2008, 02:02 PM
الأعزاء .. عمار .. سيف الدين
وأرى فيماذهبتم إليه دليل عافية .. نقود النقاش ليقودنا إلى مانريد .. كثيرا كان فخرى بهم وبكم وليكن بنا مما أخذنا منهم وبهم .. وولنترك مما لم نأخذ ولم يؤخذ عليهم .. ومن لم يعرفنا فليسأل عنا ابن السبيل وعابرى الطريق كيف وجدوا العزازة بإنسانها .. ولن تدهشكم إجاباتهم فأنتم هم وكلى بكم زهاءا ..

حافظ العزيز :
(كرش الفيل) نعم وليقينى بمعرفتى مايدور بخلدك فقد خلت كلمتيك من علامات التعجب أو الإستفهام .. وهذا البوست هو العزازة بكل مافيها ولكل أن يدلوا بدلوه إلى عمق يمكنه من سبر الغور وملامسة حواف ذاكرة لم تمهلنا أيامنا بفحصها لذلك يصبح علينا أن نعطى (إلى أهلها شرفا حتى ولو أنها كانت مساويكا) أو كما قال شيخنا البرعى ..
نحن الآن بخير ودعونا نكمل النقاش أن لانعيب على أحد خطأه طالما كان المسعى خير للعزازة وأهلها بل دعونا أن نصححه فى صمت وكثير منهم عمل فى صمت ونكران ذات .. دعونا نأخذ بخصالهم أفضلها ودعونا لانأخذ بمانسمع بل نأخذ مانراه عيانا .. ولنمهد الطريق ولنزيح عنه وعن كواهلنا ما أثقل زمانا ومايثقل فيمايأتى لتسير القافلة .. شكرا وأنتم بخير

ABULWAFA
27-02-2008, 08:08 PM
ولعلنى لا أريد أن أبارح منطقة الحديث عن أولئك الذين حملوا الراية بأى شكل وأى لون كانت ففيهم الغدوة وفيهم العبرة وفيهم الزاد ومن معيتهم هؤلاء نحن جيلا بعد جيل إلى الأفضل حتى نصل بمانريد إلى مانريد ..
ولنأتى على ذكر البعض وليرحم الله منهم من أختار إلى جواره وبقى فى الأعناق دينا أن نوفى جزء منه لتكريم الأوائل فى كل شىء ولتكن هى الأيادى البيضاء التى نعنى والتى لم تمتد إلى أحد منا بأذى .. أفلا يكون فى ذلك شىء معنوى لهم ودافع لغيرهم :
فماذا لو قمنا بتكريم هؤلاء (جماعات أو فرادى أو مجموعة واحدة فى يوم إحتفالى كبير)
ألا يستحق التكريم العم والجد عبد الحى محمد فضل وهو الذى وقف صامدا فى وجه الزمن لمدى عقود من الزمان تجده أمامك وأنت تدخل المدرسة فى أول الصباح يقوم بكل العمل ابتداءا من نظافة الفصول التى نجلس عليها وملىء الأزيار التى نشرب منها وجلب الطبشور للمعلم والكتب والكراسات وينتظر حتى ذهاب آخر طالب من المدرسة لقفلها ويتأكد أن كل شىء على مايرام ثم يذهب .. يعمل كل ذلك وعلى مدى أكثر من أربعة قرون ولم يسمع له صوتا ولم يره أحد متضجرا ..
وكذلك العركى محمد العركى وقسم سالم نصيب بالمدرسة المتوسطه .. يجب أن نوفيهم بعض حقهم وأن يكونوا فى مقدمة من يكرم ..
كذلك يجب أن نكرم الأساتذه حسين صديق عبد الباقى وجابر محمد دفع الله عكاشه وفضل محمد عبد الله ومكة على إبراهيم والسنة الطاهر الزبير وهؤلاء حتى معلمى اليوم كانوا تلامذتهم ذات زمان ..
حتى خفراء المكتب والصموده .. وكما أن هناك أناس أعطوا ومابخلوا سرا لا علن يعرفهم القليلون منا ومآثرهم تحكى عن حبهم للجار والصديق واليتيم وابن الأخ وابن الأخت والجار ذى القربى والجنب
ثم شيوخنا وممثليننا فى المحافل فأين ماذهبت وتذكر إسم العزازة إلا وتجد من يسألك عن محمد الحسن أبو الحسن ومحمد أحمد على إبراهيم وأحمد ود النعيم ..
تلك أمثلة ولا أظننى تناسيت أحدا عن قصد ومن أهلى كثير ممن مثلنا خير تمثيل ولهم فضل كبير فى كل شأن الحياة .. أفلا يستحقون أن يجمعوا فى يوم مشهود تكريما وعرفانا وحفظا لجميل أصبح دينا فى أعناقنا وكل سلام وأنتم بخير

saifuddin awadal karim
28-02-2008, 08:50 AM
ونفس هذا الأمر أستاذي نعاني منه في قريتنا الحبيبة العزازة فالذين يتولون مقاليد الحكم إن صح التعبير يتمسكون بكراسي السلطة دون جدوى .. فقد أخذوا فرصتهم وقد قدموا ما قدموا من خير للعزازة ونحن نقدر لهم ذلك .. ولكن وللأسف الشديد أهملوا أن عجلة الزمان تسارعت خطواتها وأن الجميع من حولنا يسبقنا للحاق بركب التقدم والتطور والنماء ومازلنا نحن نغرق في بحور الجهل والجوع والمرض .. ومن باب أولى أن يتنحى هؤلاء بعد أن حكمونا وإستحكموا فينا أكثر من 4 عقود من الزمان وأن يفسحوا الطريق للشباب أستاذي فالشباب لا يستطيع أن يقابل أي مسؤول مالم تكن مخولة له السلطة ..
لا أود الإطالة أستاذي ولكن لي عودة ..
عسى ولعلّ

Dear Ammar,

1\\ It is unfair to compare our fathers in Azaza to Castro.
2\\ ومازلنا نحن نغرق في بحور الجهل والجوع والمرض This is absolutely untrue unless you mean another Azaza which we have never known or seen.
3\\ I confirm that all people in Azaza live like one family. We know each other, visit each other support each other.
4\\ I personally have my family members scattered all over the 4 corners of Azaza and I cover visiting all of them frequently and I have never noticed what you mentioned.
5\\ It is a truth there are some poor people and that is the will of Allah, but also you can find poor people all over the world through all ages.
6\\ The presence of some projects done by youths proves that there is no Government or Authority in Azaza that stops youths from participation
7\\ Working with committees in public work is voluntary without any financial rewards, it is not a job, so the youths also have the right to look for jobs or travel to work in Gulf countries or other parts of the world to build their future and families and also get old and give the flag to their followers or descendants according to law of life.
8\\ I prefer to get to prblems when they happen directly and avoid fictional narration and stories.
8\\ I insist on making this Muntada free from any color that might pollute the clear vision.
9\\ If we have any controversial pesonal ideas or concepts that will not be accepted by all, e.g. tribal, racial, political, regional ect..., let us seek other specialized forum and free this Muntada to our Beloved Azaza.

Thanks & best regards.

النعيم الزين
28-02-2008, 12:39 PM
العزيز سيف
اتفق معك في كل ما ذكرت واؤكد لك باصرارنا على الحفاظ على المنتدى متعافيا من الافكار او المفاهيم التي لن تكون مقبولة من الجميع قبلية أوعرقيه أوسياسية أو أقليمية كانت ، واتمنى ان ننظر الى الامام وان نكون سندا لكل من يسعى في امر العزازة بخير .
ولكم التحية

hafiz
28-02-2008, 03:40 PM
الكل هنا في محبة يسعي الي تطوير بلدنا الحبيبة وان تباينت الرؤي وهذا حق مشروع المهم ان ندندن حولها ومع الدندنة تكتمل الوصلة لكل وجهة نظره ولي واحده سانقلها علي هذا البوست حالما انتقل الي الجهاز المعرب لحين ذاك لاتذهبوا بعيدا قيلوا عافية

ABULWAFA
28-02-2008, 06:20 PM
9\\ If we have any controversial pesonal ideas or concepts that will not be accepted by all, e.g. tribal, racial, political, regional ect..., let us seek other specialized forum and free this Muntada to our Beloved Azaza.
Thanks & best regards.

سلام الله على الجميع .. وبالجميع نكون وبهم نرتقى ونبقى فوق هام السحب .. ولنجعل لنا مبدأ هنا أن ليس بنا خصومة وإنما هى آراء لاتفسد أن نكون على الحق ولاتحيد بنا عن دائرة الصواب ... أن نكون فى كل خلاف لنا مغزى وفوائد مرجوة تزيدنا قربا وقوة .. وكما قلت أنت سابقا ياسيف نحن الآن بدأنا أولى عتبات الوصول وسنكمل الرحلة بقوافل يحدوها الأمل فى الغد .. وأكرر يقينا منى دائما بأن النقاش ومهما اختلف شكله فهو دليل عافية .. وليصوب أحدنا من أخطأ وليثنى جمعنا على من أصاب وأن تجمع قلوبنا وعقولنا بأنا على طريق صواب لنحقق ما أخفق فيه غيرنا .. وأن نحاول البعد عن مواطن الزلل والخلاف إن كان لايعنى العزازة فهى الباقية أبدا ونحن فقط نترك عليها صفحة منا فلتكن صفحة مضيئة لأننا لا نريد غيرنا أن يتوكأ على خطوينا المتعبة بل نريد لهم أن يجدوا فينا الغدوة الصالحة .. وبقدر ما أخطأ فى حقها غيرنا فنحن كذلك ولعلنا حاولنا مثلما حاولوا أن نأخذ لها مما هو أجمل وأن تكون رؤانا ليس لنا بل للقادمين وأن نحاول جهدنا إبعادهم عن مواضع إخفاقنا ليست بأن نخفيها بل أن نظهرها لهم وأن يكون لنا فى ذلك شرف المحاولة وأن يكون لهم مايريدون فعله من أوامر الزمن القادم ..
نسأل الله أن نخرج من كل خلاف أو إختلاف بيننا فى الرؤى بفائدة تظلل بعض مواطن تلك الديار .. ولا أشك أنكم بجمعكم هذا لقادرين على تجعلوا منها (بلدة إستثناء) أو كما أشار محبها الصادق أبو صفاء الإيمان كونوا على العهد دائما .. وكل مساء وأنتم بخير

hafiz
29-02-2008, 02:14 PM
وها نحن نعود كالطيف او قل مثل الصيف
الخال العزيز سيف الدين لك الود وما يحوي من الاماني الطيبة
وانا اتفق معك في بعض ما ذهبت اليه اننا بحاجة الي الخبرات من اهلنا الكبار والماعندو كبير .. لانهم لهم حنكة ودراية بالامور ومارسوا السياسة لسنين عددة وسيبقون علي احترامنا وتقديرنا الي الابد بقدر ماقدموا من نجاحات وبقدر ما اخطاءوا والانسان بطبعه يصيب ويخطي المهم ان يكون ساعيا للخير ولا اظنك او ابو الوفاء او النعيم وعمار الا ساعين للخير ..
ولكن ..لكن هذه لما لاتدعني ..واعود لاقول انني اتفق مع الاخ عمار في البعض ايضا حينما قال ان الشباب يحتاجون للمشاركة وليس الي الشراكة واعني كما قلت الان هم يتعاونون مع اللجنة للقيام ببعض الاعمال ..وكل ما هو مطلوب ان يدرج بعض منهم في كشوفات اللجنة كاعضاء للمشاركة الفعلية ..والشباب اكثر نشاطا فاذا تحرك مثلا عباس ساكوبيس من منزلهم متوجها الي المركز الصحي سيصل في زمن قياسي اسرع من اسامة الباقر وعلي ذكر المركز (سعر الدواء اغلي عندنا من المراكز الاخري لماذا + اشتكي لي صديق بان المسؤل طرد امراة لم تجدد البطاقة وكانت مريضة ومعدمة اهكذا تورد الابل+ القطر الوقف في العزازة تحمل عبدالباقي الهميم المسؤلية وعالج الحجاج بعد توسل شباب الرابطة وتعهدهم بدفع المبلغ الراجل دخل في موقف حرج واللجنة رفضت الدفع والشباب قالوا كرموا الرسول)
قديما كانت هناك ازمة ثقة بين مواطن العزازة والشاب لعديد من الاسباب وحديثا بعد ان اثبت الشباب وجودهم اصبحت الثقة متكاملة واصبح اسمهم علي كل لسان يشكرونهم ويذكرونهم بالخير وهم بدون اللجنة سيعملون ولك سيعانون عندما يخرجون لمعالجة بعض الامور ارج القرية لانهم لا يحملون صبغة قانونية لان اللجنة الشعبية تكاد تكون مؤسسة حكومية ذات شرعية ززاذكر انا ذهبنا لوزير الشباب لتبرع بشباك وكورة وصدق لنا وطلب ما ان نحضر عضوء لجنة شعبية لاستلامها يعني لو كان مننا شاب ف اللجنة كنا وفرنا مشوار ولحقنا التمرين..
من الخطاء ان نحمل شخص او اثنين كما ذكرت انت الاخطاء وكلما تحصل حاجة نقول فلان هذا خطاء فادح ولكن هناك اخرون يتقاعسون من اعضاء اللجنة والمسؤلية اثقلت كاهل جدودنا يعني اللجنة فيها 17 الشغالين جدودنا الاتنين بس وماقادرين يلحقوا عشان هم عارفين مهمتهم في استقطاب الدعم من الخارج اضافة لدوام عملهم الشاق وجلسات مجالسهم والحلة بالنها لو انكسر خور فيها الشباب ولو مشوا يبلغوا بدون بطاقة لجنة او خطاب مافي زول بيعبرهم عشان كدا قلنا ادوهم فرصةوبقية اعضاء اللجنة ما خلا ما ذكرت وين بيحضروا التكوين السنوي بس..
عمار شاب والشباب دماءهم حارة يجب ان تفعل وتستثمر بدلا من ان نضعها في ثلاجة..
ويني مانديلا كانت تحب اللون الابيض وكان اصدقاءها من البيض في اوج ايام ثورة مانديلا..
الراي والراي الاخر ماهما الا نهران كالنيلين يلتقيا بالحوار في المقرن احدهما ازرق هادر والثاني ابيض هادي المهم انهم اتلاقوا ولك عزيي سيف اهداء بمنتدي الاغاني اغنية حا نتلاقي نتلاقي نتلاقي والود مع التحية والاحترام لك ياعم..
مدخل للخروج
العزيز ابو الوفاء اماسي الترحال اخذت كل ماهو جميل لدينا حتي كلماتي اصبحت بالئة مهترية ضاعت منا حروف الكتابة في الحب وعن الورد والارجوان واصبحنا لا نعرف بغداد من دمشق ..تحية وتحيات بدويات

عمار هبّار
01-03-2008, 05:42 AM
العزيز سيف الدين ..
سعيد جداً لسعة صدرك وباقر هذه الكرش وبقية الأعضاء وأتمنى أن تتسع صدوركم أكثر فهمنا واحد وحبنا واحد ، ذكرت أخي أنه غير عادل مقارنة قادتنا في العزازة بفليب كاسترو .. وللتوضيح فإنه لا توجد مقارنة أبداَ بين كاسترو الذي تنحى عندما شعر بعدم مقدرته على مواصلة العطاء ليفسح المجال أمام عناصر جديدة قادرة على مواصلة ما بدأ وبين قادتنا الذين مازالوا هناك ، وكي لا أضع نفسي في مواجهة مع أهلي فأنا أتحدث بشكل عام وأخاطب كل من بيده القرار في العزازة وفي الكل المجالات .. إن كانوا قادة في المجالس المحلية أو اللجان الشعبية أو أصحاب مراكز مرموقة أو مدراء مدارس أو شباب فهم القادة الذين أعنيهم ، فالعزازة التي أتحدث عنها أخي هي نفسها العزازة ريفي (ود رعية) التي تُبعنا لها مؤخراً والتي يفوق تاريخنا وجودها على خارطة السودان ، وإن كان قادة العزازة قد أجحفوا في حقها وتنكروا لها فالتاريخ ينصفها ويحتفظ لها بأهميتها في زمان مضى حين كانت فداسي وغيرها من القرى المجاورة والتي تسبقنا الآن بمئات السنين الضوئية تُعرف بالعزازة ويأتي لها كل شيئ عن طريق العزازة ، فالقطار الذي إستوقف من بظهره عن رغبة ليتعرفوا على إنسان هذه القرية وعن بساطتهم وكرمهم وإكرامهم للضيف ولو على حساب قوت صغارهم لم يكن معطوب ، بل قصد بذلك تسليط الضوء عليها وهي التي أعطته الكثير وهذا نوع من أنواع رد الجميل والذي لم ينكره القطار ونكرناه نحن ، كما قصد تذكيرنا بذلك الزمن الجميل زمن (الفزعة وتقاسم الوجعة) ، فالعطب قد أصابنا نحن عندما فرط قادتنا في الطريق الإسفلتي (مدني – الخرطوم) والذي كان مخططاً له المرور بالقرب من طريق القطار وشرعوا المسؤولين في تنفيذه لو لا تحرك أبنا فداسي وتحويله ليمر بقريتهم لانهم يعلمون الخير الذي سوف يأتيهم منه بعد أن أخذت العزازة كل خيرات السكة حديد وقد كان .. وحتى النهضة الحالية أخي والتي أحدثها شباب الرابطة تفتقد للشرعية والتي تخول لهم حق المطالبة بالحقوق الضائعة وآخرها تبرع السيد الوالي والذي أستلم منه مبلغ 20 مليون صرفت منها 11 مليون كضيافة لسيادته وباقي التسعة مليون لا أدري أين هي ، أما باقي المبلغ فالموجود منه صورة الشيك فقط ولا ندري متى سيتم إستلام أصله ومتى سيبدأ العمل في الطريق الإسفلتي (الدعاية الإنتخابية) والذي قيل أنه قد أدرج في ميزانية العام 2008م والتي ستنفذ في العام 2800م لو حيينا .. كما أن الجهود الداخلية لشباب الرابطة تفتقد للتعاون من الأهالي والذين لم يلتزموا بدفع الرسوم الشهرية لجمع النفايات (لترجع حليمة لعادتها القديمة) بجمع الأوساخ والنفايات من داخل البيوت ورميها في الساحات وإن كان ذلك لعدم قدرتهم أو لعدم رغبتهم فهي مشكلة ، حتى السوق الحديث والذي فرحنا به جداً لم يلتزم الباعة فيه وخاصة (الخضرجية) بإستعمال المساطب والتي قام الكثيرون منهم بإيجارها من الداخل وإفتراش الأرض من بعد ذلك .
أخي .. الحديث عن مشاكل العزازة كثير جداً وملئ بالصور والتي ذكرت أنك لم تلحظها من خلال مرورك .. فبالله عليك ألم تلحظ أن 90% من الوفيات بسبب إنتشار البلهارسيا المزمنة والسرطانات والملاريات التي تقاسمت الرزق مع الأهالي وإستوطنت معهم ؟!.. ألم تلحظ إنتشار الأوساخ والنفايات في الساحات ؟!..ألم تلحظ كثرة البرك وتجمعات المياة الراكضة ؟!.. ألم تلحظ إرتفاع نسبة الفاقد التربوي بعد أبتعاد الكثير من الطلاب عن الدراسة بأسباب مختلفة ؟!.. ألم تلحظ إرتفاع نسبة البطالة بين شباب القرية ؟!.. ألم تلحظ كل هذا ؟!.
حكت لي إحدى الأخوات أنها عجبت من أمر أهل قرية لا يملكون لقمة عيش وتراهم يضحكون ، فقلت لها أنهم أهلي وتلك قناعاتهم وتسليمهم بالإرادة ولو لا ذلك لحملوا السلاح !! ، وهم الذين ذكرت أخي أن فقرهم من عند الله ، ولكن ما دورنا في إزالة فقرهم .. أنقف مكتوفي الأيدي نشهدهم يموتون ؟! أننسى قول رسولنا الكريم : (ليس منا من بات شبعان وجاره جائع) ؟!، أننسى قوله : (كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته) ؟!، وقوله تعالى : {... وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (2) سورة المائدة؟! أننسى أننا كلنا مسؤولين عنهم أمام الله يوم اللقاء ؟!.. فساعتها أخي ماذا نقول ؟!.

عذراً إخواني إن أثقلت عليكم ولكن ما لم ندع المكابرة جانباً ونعترف بوجود المشكلة لم نتمكن من حلها أبداَ وسنظل دائماً هكذا .. وأقول لك أخي سيف أين ستناقش مشاكل العزازة في غير منتدى العزازة ؟! وإن كنت ترى أن نبتعد بها عن المنتدى فعليك بإقناع إدارة المنتدى بإضافة كلمة الترفيهي لعبارة منتدى العزازة .. ليصبح (منتدى العزازة الترفيهي) وساعتها تأكد أنني أول المبتعدين لأفسح المجال (للترفيه والمرفهين) دون أن أحوج أبو كريم لإبعادي .

saifuddin awadal karim
02-03-2008, 08:59 AM
Dears,
It is normal and nutural to have different ideas, visions and approaches. I do respect all people and always expect them to be and do good things. I take all of you as first degree relatives and I hope that will be your attitudes toward each other and toward me.
I noticed in some of your recent writings you gave a totally different image to Azaza: (Poor people), (Sick people), (Ignorant People). I prayed last Friday prayer in uncle Ahmed Wad Bakheit Mosque and I met many people that day covering all Azaza, there were 3 marriages invitations, all people looked good and happily met each other and generously supported and participated. I insist that being rich or poor is pure decision of Almighty Will of Allah and will never be changed by human beings attempts as we can not change our fates and destinies. It is better to avoid baggy slogans and languages. Let us start doing something useful. Let us be practical. Dear ADMIN: I suggest that we make a fund and send money to support different projects and services in Azaza and let the newly appointed Association of Graduates and Students supervise this issue. I contribute with SR200, ... Go on.
Thanks.

shaugiazaza
02-03-2008, 09:48 AM
العزيز عمار ...........

.......... مالنا نكثر فى الكلام ونجهل ماهو اهم العمل ......
ارى وكاننا اصبحنا فى منابر للنقاش كعادتنا السودانيه العزازيه المعتاده (التنظير) الذى تكثر
مضاره اكثر من نفعه انا لا انكر الدور الفاعل للشباب والمتمثل فى اعضاء الرابطه ادامهم الله
لرفعة القريه والتى اظن ان تقل فعاليتها بالاحلال والابدال فالكل قريبا سوف تبعاد به ظروف
العيش عن دوره المنوط تجاه القريه وماقاموا به لن يستطيع من هم بعدهم اضافة ماهو اعظم منه
هذا لاسباب عده اهمها
1/ ان من يتقلدون زمام الامور الان على درجه كببره من الوعى المفقود فى مجتمعنا العزازى والذى
تتاكد ثقتى فى عدم وجود من يخلفهم
2/ عدم وجود المناصره والدعم الذى تتهربون منه باعذار ظروف المغترب وليتك ترى انسان العزازه
المعدم كيف يدعم ...

الان عزيزى تمر القريه بفترة انسجام وتناغم بين شباب الرابطه واللجنه الشعبيه بالقريه
ومهما يكن من قول فاننا نحتاج الى من هم اكبر منا لتمرسهم فى العمل ولمكانتهم الاجتماعيه
الخارجيه والداخليه ودرايتهم التامه باساليب جمع المال واستجلاب الدعم فهم لاغنى عنهم
واذا فرضنا ان احد الشباب تولى رئاسة اللجنه الشعبيه فالى متى يستمر ؟
ايمكن ان يكرث حياته ومستقبله للعمل بالقريه ؟
عزيزى يجب ان لانظلم الناس وناتى كل ذى حق حقه . وامنيتى ان تنزل السودان قريب
وترى بام عينك مايدور بالعزازه وبعدها نظر كماتشاء .

عمار هبّار
02-03-2008, 10:46 AM
الأعزاء هنا سلام ..
أولاً : أخي سيف الدين أدام الله عليك رجاحة العقل وهدؤ البال لكي ينكمل ما بدأنا إنشاء الله .. وأحمد الله اننا بدأنا نسير في الطريق الصحيح وهو قناعتنا بوجود مشكلة والسعي لحلها والنترك (شكلها) جانباً ، أخي فيما يخص إقتراحك الرامي بعمل صندوق لدعم مشاريع العزازة فلنا تجارب كثيرة في هذا الأمر إبتداءاً من الجمعية الخيرية لأبناء العزازة بالمملكة العربية السعودية والتي كان مقرراً لإشتراك العضو فيها دفع رسوم شهرية قيمتها 20 ريال وفشلت بسبب عدم إلتزام الأعضاء بالدفع ويمكن أن يفيدكم الأخ حافظ كثيراً في الأمر بحكم أنه عاصر تلك التجربة وعايشها قبل حضوري ، و من بعد ذلك سعينا لجمع مبلغ 50 ريال كحالة إسعافية لنتمكن من شحن بعض الملابس المدرسية والثلاجات علها تساهم قليلاً في كسوة وإطفاء ظمأ بعض تلاميذنا في المدارس ولم نفلح حتى تمكن بعض الإخوة بجهودهم الخاصة من إرسالها لتصادر في الجمارك ، وإقترح الأخ محمد حماد في بداية إنطلاقة هذا المنتدى فكرة صندوق خيري بإشتراك شهري 20 ريال ولم يعبّره أحد وأظن أن هذا كان أحد أسباب إنسحابه من ساحة المنتدى ، ومن بعد أتى الحلم الأكبر وهو مشروع النفرة الكبرى والذي حاولنا جاهدين أن نتجاوز فيه كل أسباب الفشل بإشراك كل أبناء العزازة بالخارج ولم يتجاوز كامل المبلغ 10 مليون جنية سوداني ، أخي أود أن اقول أنه لا مبلغ الـ 100 ريال ولا الـ 200 ريال تعفينا عن مسؤولياتنا تجاه العزازة وأهلها فهذه المبالغ مهما كثرت لن تنفع ما لم يكن هنالك إستقطاب لدعم الدولة ، وهي المسؤولة مسؤولية مباشرة عن العزازة كقرية تندرج تحت وطأة حكومتها ، فأنت مثلاً بحكم وضعك في الدولة يمكنك أن تدر على العزازة أضعاف مبلغ الـ 200 ريال الذي تبرعت به لبداية إنطلاقة الصندوق وغيرك كثر يمكنهم فعل ذلك .

أخي رغم كل ما ذكرت لك فأنا أقف معك في مشروعك (عسى ولعل) ، ومرة أخرى أتمنى أن لا يكون البعض قد فهم قصدي في غير مصلحة العزازة والتي أنا منها وبها ولها ، وما زلت مصرّ على كل كلمة ذكرتها جملة وتفصيلاً .

الأخ شوقي رغم كل كلماتك التي ذكرتها في حقي تظل أخي الصغير ومن واجبي تجاهك تقبّل كل ما تأتي به وتوقيرك .. ولكن رجائي أن تقرأ ما بين السطور جيداً وتفهم ما به .. فهو لم يأتي من نسج خيالي ، وإن كان كذلك فما مصلحتي من قوله ؟! ، وإعلم أنني سأواصل ما تعتبره تنظيراً .

saifuddin awadal karim
02-03-2008, 11:05 AM
Dear Ammar,
The government has an endless lists of villages, cities, projects, hospitals, ...etc to support but we have only one Azaza with its different schools, dispensary, drinking water, environment, markets, mosques ...etc. Azazian Expatriates in Saudi Arabia and other Gulf countries can nominate one of them to collect contribuations and donations and send them to me to deliver to the Association of Graduates and Students. After that we can check areas in need of support and all of you will be accessed to operations of purchases, maintenance ...etc.
Thanks.

hafiz
02-03-2008, 12:11 PM
دائما تتقدم الناس بالخير ويدك تعطي سرا وجهرا اخي سيف ..افتحوا حساب باسم الجمعية الخيرية في السودان..ويا ادمن اعملوا لينا واحد في المملكة واعملوا موبايل لمتابعة دفع الاشتراكات وخلوها مفتوحة ما تستطيع انشاء الله هللات ..كما قيل اسا من الكلم خلونا..اعملوا بوست للجمعية ومدوا اياديكم احبة العزازة

shaugiazaza
02-03-2008, 05:21 PM
عزيزي عمار .........

لم اكن اعلم فيك هذا .................
نحن فى منبر عام الرجاء سعة الصدر

اعتذاراتى عزيزى ان مسك جرح

ABULWAFA
02-03-2008, 06:57 PM
سلام الله على الجميع .. وبالجميع إلى العزازة تدوم المحبة والوئام .. وهذا مانريد ومانعتقد فيكم إختلافا لا خلافا .. ورجوع إلى الحق وفضائل الأخلاق .. وكل ذلك لا يتأـى إن تباعدت خطواتنا عما من أجله خلقنا وهى عمارة الكون ونحن ركن من الكون قصيا .. لا يهم أحد عيرنا إن كنا أو لم نكن ..وليكن أمامنا دائما حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم (أتقى الله حيثما كنت .. واتيع الحسنة السيئة تمحها وخالق الناس بخلق حسن) أليست نحن أحق بإتباعه وهل يجدر بنا أن نكون على غير ذات النهج .. و(حيثما كنت) فى إفراد وإجماع العلماء هى ظرف مكان ويصلح للزمان .. وأن نلحق مايبدر منا من سوء بماهو أحسن وأن نتعامل مع الآخرين بما نحب أن نعامل به ...
ولأنكم بذرة طيبة ستكونوا بحول الله على قلب واحد .. وسنجتمع على الخير والمحبة بإذن الله ودمتم آمنين

saifuddin awadal karim
03-03-2008, 05:55 AM
Dears all,
(أتقى الله حيثما كنت .. واتيع الحسنة السيئة تمحها وخالق الناس بخلق حسن)
This is way and means to establish a good society.
Let us give each other and say to each other good things instead of attacking them and blaming them. It is not recommended to excite each other. We have to cool down. Try to make all people friends. Never make an enemy. Life is short. You have no enough time to amend what you destroy. Always check your attitudes and try to change your bad habits. In this Muntada we should have references, old people with deep and wide experiences to establish arbitration committee to solve problems occurring between members in Muntada and give advice when needed. I here address dear ADMIN to register my suggestion and start consultations to create Arbitration Committee.
Thanks.

ABULWAFA
04-03-2008, 11:09 AM
تحية لايعجزها عن الوصول إليكم إلا بعد مسافة وتعثر بعض نواصى الكلام .. وإن كنت أتفق معك عزيزى سيف الدين وأعلم أن مقصدك حميدا .. ولكنى لا أتمنى أن نصل إلى ذلك ( عمل لجنة لفض النزاع أو الخلاف) لأننى أعلم يقينا أن بيننا بوادر خير لا تقودنا إلا إلى الصواب ولكنى أعلم تماما أن أمنياتنا كأحلام الفقراء والمثل :(if wishes were horses , beggers would) ولانجعل من أيامنا خللا يردنا إلى مانرى أنه إنه لن يرد فى قاموس المحبة بيننا .. وأننا دائما نتحدث بأن المنتدى سيبقى إلى أجيال وأجيال قادمات بإذن الله لذلك دعنا نترك أثر مثل آخر هو أن :(the hardest part of doing nothing is knowing when you are threw) .... ونحمد الله حمدا كثيرا أن فينا من إذا أخطأنا يرجعنا إلى جادة الحق ... أرجو أن نكون دائما بهذه الهمة وألا نستعجل نتائج البحث والجهد قكله مازال بكرا كأرض تنتظر الفلاح .. وإذا ما وضعنا نصب أعيننا الهم الأكبر (أوجاع وآلام العزازة) ونعمل على معالجة وحل مانستطيع بدرجة توصلنا إلى نوع من الرصا عن أنفسنا ساعتها سنغير وجه منتدى الشعر والأغنيات ونسوق أفراحنا إلى الأقاصى البعيدة .. ودمتم آمنين

ابومنتصر
04-03-2008, 06:16 PM
الاخ سيف-- والعزيز ابوفاء-- كلاكما نهران يتدفقان عذوبة فى حفير العزازة-- ولا تعارضا بين حرص وفكرة سيف وبين تحفظك عليها--- اراها بمنظار الحريص جدا على علاقات ابناء العزازة -- لمابعد بعد المنتدى -- واقتراحه بتكليف ادارة المنتدى بالمهمة-- يؤكد ثقته وثقة المشاركين بالاهمية والدور المنوط به-- مع احتفاظ تسلسل الاهميات--هناك جهد كبير جدا-- مبذول واسمرار يتدرج من نجاح الى ثبات والى انطلاق-- نحتاج لافكار خلاقة لزيادة قوة الدفع وبوجودكم على --الدست سيتحقق ذلك--- دمتم والى الامام---
الراسالة الادارية المعممه من بيوت الحكمة التى تصب فى التجاه المثالى

على خالد هبار
04-03-2008, 08:30 PM
منظومة قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( أتقى الله حيثما كنت وأتبع السيئه الحسنه تمحها وخالق الناس بخلق حسن )
تقديم الحسنه على السيئه عند الاخوان ابو وفاء والاخ السيف فى الحديث النبوى الشريف إنما هى دليل فرح وسرور بمثل هذه المشاركات التى تذيب جليد تباعد الاجيال كالذى وجد راحلته بعد طول غياب فى الصحراء ورفع يده لله وقال اللهم انت عبدى وانا ربك شاكرا الله بعودة راحلته .
غدا تشرق الشمس وتتفتح زهيرات اجيالنا الشابه الواعدة وتفوح عبيرا يتنفسه ابائنا الذين اضناهم تعب السنين وهم يرون الارض بجهدهم وتعاونهم وسديد فكرهم حاملين باياديهم نبراس الترابط الذى يضئ لنا اليوم ليبدد ظلام التشتت .
وتواصل هذا النقاش الهادى الهادف بين الاجيال تارة اعتزار واخرى تسامح وتآخى وتارة تطابق فى الطرح والمفهوم إنما هو دليل عافيه بل هولقاح لصغارنا ضد آفات الشتات وانفلونزا التشرزم فلكم اخوتى ابووفاء والاخ سيف الدين والاخ عمار خالص التحيه ولابو المنتصر خالص التحيه .المحبت

saifuddin awadal karim
05-03-2008, 06:13 AM
Dears,
Warm greetings to you all, uncle Abu Muntasir and dear brothers. Thanks to Abulwafa for hosting us in Karshalfeel.
I really feel comfortable when I enter Al-Muntada because I have the feeling of being in Azaza. When we have many active people together we expect disputes, disagreements, clashes and similar issues, so we need somebody to intervene and solve the difficulties. The committee I mean is automatically generated in many societies where you find a group of elders advice people and solve problems...etc. I think we need one here and because the society of Al-Muntada has an established and an effective system of communication the committee will be a pioneer one and will offer help to all. Pls. keep the rhythm high and put in mind my suggestion of collecting any amount of money to support schools or any other project.
Thanks.

ABULWAFA
07-03-2008, 03:08 PM
فرحا يجيك
وتشوف عزاز عازة العزاز
ويودى ليك
طرف الطريق مطرا رزاز
وتقيف هناك ويمر بيك
لون النضار
خضرة ربيعك ما حراز
ولدى وأخوى
ودعمى داك .. خال الصغار
جاييين عليك
خمجامة إنتى بدون خمج
خمجانة إنتى ..و مافى حد
لى ناس تحبك جد وجد
لى ناس تحبك .. مااااا مجاز
سعدت كثيرا وأنا أرانا بخير ... وفرحت كثيرا حين أراكم ترددون من القلوب مانحن نتفق عليه .. ها نحن الآن كما نريد .. لاينقص خطوتنا الأولى الآن إلا قليل شىء أكثره حسرة عدم إكتمال الركب ووصول الذين مارسوا فينا الغياب .. وشكرا أحبتى السيف وعمار وخالد هبار وزعيمنا وكبيرنا أبو المنتصر على هذه الأريحية وهذا التوادد والتواجد .. وأن تبدأ أيها العزيز سيف الدين بلحظات تواجدك بالعزازة أن يكون جزءا من وقتك لتجالسهم وأن تكون وسيطا بين الشباب وآبائهم وأنت الآن فى ذات الموقع وأعلم تماما أنك ستكون كما عهدى بك .. وأن تبدأ معهم بما تراه وستجدنا معك وهذا عهد من وعد سابق .. وكونوا سالمين ..

montasir azaza
08-03-2008, 11:25 PM
استاذى الرائع ابو الوفاء
السلام عليكم ورحمة الله
بداية استاذنك ان انثر حرفى بين هذه الصفحة الرائعة العامرة فهو ما شدنى
اليها فكرش فيلك يالها من كرش عميقة الافكار ،قوية المعانى ،بهية الحرف
وساحرة البيان، لكم هو اسفى ان تكون المرة الاولى لى بها وذلك لحداثة وجودى بالمنتدى
الرائع الذى كنت احسب انه ضرب من القول فحسب (حبر على ورق ) وهذا لسان حال
كل من لم يسبق له ولوج هذا الصرح العملاق ولكن ما ان تدخل وتجد هذا السحر وذاك
الشذى ياخذك المنتدى بين صفحاته الى ارقى المعابى واسما الافكار
استاذى الجليل لكم هو شرف لى الان ان اكتب وانت تقرا وهذا ما دفعنى للكتابه فقد اخذنى
اول حرف بالكرش الى اخر ما كتب بها وتمنيت ان يطول الابحار حتى انهل من هذا الفيض
العميق والفكر الواسع ولنتعلم منكم كيف ان الحب يسمو بالمحب وبالحبيب
ابا الوفاء اشكرك اذ اوفيتنا وزدت كثيرا فكلماتك عنا بهذه الصفحة واريج ودرر نثرتها
بدربى مباركا لهى قلادة ازين بها عنقى رافعا بها راسى0
استاذى اسمح لى مجددا ان اكون واحدا من تلاميذك متصفحا لهذه الكرش الدرة ومعلقا
فقط لاقول انا هنا حتى نمر بذكراك فتدر لنا الكثير الكثير
ودمت وفاءا وابا للوفاء
ابنك

montasir azaza
08-03-2008, 11:58 PM
الاخ الكريم سيف، العزيز عمار والرائع حافظ
السلام عليكم
والله انكم رائعون ومبدعون فى حب العزازة وحادبون على تحقيق كل امال انسانها
تكتسى بكم القا وزهوا وفخرا0 حرفكم الندى ونقاشكم الثر يحكى عن تعلقكم بها وبكائنها
الاستاذ سيف حماد ننظر اليك من بعيد لبعيد لانك ذلك الرجل الذى يعطى ولا يبخل بما اوتى
من قوى فى كل المجالات والمساهمات كنت انت وما ذلت تعطى وهاهى افكارك منثورة بالكرش غذاء للجميع0
حبيبى عمار لايحدثونى عن عشقك للعزازة وعن ما تحمل تحت الصلعة فو الله كنا نسرق من الزمن اللحظات التى تجمعنا معك فننهل منك ولا تدرى فذلك لا ينقصك بل تذداد بريقا كلما اعطيتنا
فكثير من حياتنا من نسجك0
حافظ ابعاد بافقك الواسع منذ ان عرفناك بالثانوى كاننا لم نكن سويا او انك كنت تختلس الصفاء
فى غيابنا0ارى حب العزازة يسكنك سكن قولا وفعلا، فيا بختها بك ويا بختك بحبها لك0
اعزائى اتفق مع الجميع ان العزازة تحتاج لجهد رجل واعى صادق هذا الرجل ليس بشرط
ان يكون تحت مسمى (لجنة او رابطة او غيرها )هذا ليس تقليل من شان خدمت هذه اللجان
ولكن لنشد على من هم ليس بها وان لا نتركهم وحدهم فالعزازة للجميع وللجميع
واخى عمار انت سيد العارفين قبل 12 عام تحركنا بكم مشروع ولا نعرف هذه المسميات
ودفعنا من جيبنا وتذكر تصليح الردمية قرب السرايا
اخى عمار وحافظ نود ان نعمل ومن هذا الموقع نذرع افكار يتناولها الجميع لرفعة العزازة
وددت لو تحدثت اليكم فقط هناك من ينادى بغرفة الغسيل الدموى من المرصى والساعة قرب ال
3 صباحا فسوف اذهب ونلتقى مع ابو الوفاء

saifuddin awadal karim
09-03-2008, 01:53 PM
Dears,
It is a pleasure to be close to people you love. This Muntada is an exceptional chance for all of us to communicate and exchange ideas to promote and enhance our relationships as a step to offer to our societies cooperative people. I confirm now we are witnessing early harvest (Bashaiyr). I heartily welcome cousin Dr. Montasir who needs no introduction. I believe our ongoing interaction will have fruitful results in the near future. If we are able to enhance our relationships and understanding of each other that will be a big achievement and strong start to build Azaza we always dream of. If we closely look to family relationships, undoubtfully we are one family. will be continued.
Thanks.

أبو أسامة
09-03-2008, 09:16 PM
تحياتي لكم جميعا من أول صفحة بالمنتدى (وحتى هذه اللحظة ) وأنتم تنفعلون وتتفاعلون بهموم الخمجانة بين العربي الفصيح الذرب والعامية( الطلقة) وهذه الإنجليزية الرصينة .. وها أنتم تبدون وكما يجب (وحدة في الهدف والغاية ) وقد التقت أيديكم على سارية الراية فشدوا عليها بقوة وعزم وهمة فالجهد المطلوب كبير ولكن No Goal IS TOO high If WE Climb With Care And Confidence وهي العزازة (تذكرت القربى ... ولا أكمل .) وأجعلوا إختلافنا (إختلافا حميدا) يلد الأفكار بأسنانها وهو العهد .. بكم
تحياتي للعزيز منتصر (ولجيرانه) ؛ عمار (الذي تنطق حروفه حماسا وغيرة على العزازة ؛ حافظ ؛ أبو منتصر ، أبو الوفاء ، وكل العقد النضيد (ويا أبا كريم نعمت صباحا وسعدت مساءا فبجهدكم والإخوة الكرام كان مثل هذا (الإجتماع) ميسورا وسهلا .
أنا سعيد فعلا بما أحس أنه بداية حقيقية آمل أن ندعمها وندفعها للأمام ولا أخالكم تنقصكم الأفكار .

ودمتم ىمنين

أبو أسامة

عمار هبّار
10-03-2008, 07:11 AM
الأعزاء هنا سلام ..
أولاً دعوني أعتذر لأستاذي أبو وفاء صاحب الكرش الكبير والذي مارسنا عليه فيها فعل (جدادة الخلا الطردت جدادة البيت) وأتمنى أن لا يكون (صديد) جراحنا قد لوثها فهي مشفى لنفوسنا التي أضناها الألم ..
وثانياً دعوني أرحب بالحبيب المنتصر فقد سعدت جداً لولوجه هذه الكرش علّه يكون له نصيب فيها .. إخوتي ربما أكون قد بالغت بعض الشيئ في تطهير جراحي والتي هي جراحكم ولكن ما لم نضغط على الجرح ونخرج ما به من دم فاسد فلن يطيب !! فأعذروني وأعلموا أنه لا شيئ غير حب العزازة جعلني أقول ما أقول .. فهي التي شغلتنا حباً منذ الصغر كما ذكر العزيز منتصر وهي الحسناء الوحيده التي أجمع على حبها كل أقراننا في ذاك الزمان ، ولكن كبرنا وكبرت همومنا وذادت مسؤولياتنا وإنشغلنا عن حبها .
أذكر عندما كنا صغاراً كنا نذهب لموقع ميدان الأهلي الحالي ونتحين الليالي القمرية لنمارس لعبتنا المفضلة (شليل) ، كنا نختار عظم لا كبير ولا صغير ونرمي به بعيداً ، ثم نذهب للبحث عنه ونحن نردد (شليل وينو ختفو الدودو .. شليل وين راح أكلو التمساح) والتي كانت تحدونا لمواصلة البحث ، لم يخطر ببالي وقتها أنه سيأتي يوماً وتمارس الحياة علينا تلك اللعبة لنصبح نحن (شليل) - ولو علمنا لما رميناه بعيداً ولما واريناه تحت التراب - فهذا ما يحدث لنا الآن بعد أن فرقتنا الحياة وأبعدتنا عن بعضنا ومن نحب ، تفرقنا في حبنا ، وفي همنا ، وفي رأينا وكلمتنا .. فهلا نبحث عن بعضنا ، ونجمع شملنا ، ونجعل هذه الكرش حادينا ، وأن لا نكون (شليل) ، وإن كان لابد للحياة أن تلعب بنا فالنستأذنها لتغير اللعبة ، والتلعب بنا (كمبلت) مثلاً فمهما تفرقت علب الصلصة بعد ضربها بالكرة يبقى جمعها سهلاً !!

saifuddin awadal karim
10-03-2008, 10:56 AM
Dear Grand Brother Abu Osama,
Your smart language and magnificent ideas remind me of your football clever touches. Your presence is always distinguished and appreciated. Even if we live in Azaza it is not possible to meet everyday, but Al-Muntada offers us this golden exceptional chance to meet at anytime. I hope we use Al-Muntada to achieve our noble targets.
Dear Brother Ammar,
We all remember past days. They were unforgettable. Full of action. Everyhing has special taste and smell. I remember when I began to use snuff and tried to convince some of my friends to use it. I remember rainy season and the season of onions planting and harvest. I really miss those days, but it is life and its laws. I recommend and advice that you have a short leave and come to Azaza and recall all beautiful memories.
Thanks.

ABULWAFA
10-03-2008, 04:05 PM
وكلما بعدت عنى صفحة بداية الكرش تأتينى مواسم فرح أخضر .. وتصدق نبوة رفيق رحلتى الأدمن العزيز بأن الحلم الذى كان ... سيصبح ذات حين حقيقة ماثلة .. وها نحن الآن ويا فرحى بكم .. ومثلما ازدانت هذه الصفحات بنقاش هادف هادىء من أعزائى سيف وعمار وخالد وحافظ وآخرين ومن يتبع وكلهم عندى وقوفا مابين القلب والرئة .. هاهى لحظات أخرى تزيد حدقاتى إتساعا بتواجد العزيز أبو أسامة لأول مرة وكذلك العزيز دكتور منتصر (الذى عرفت فيه الكثير مع إخوة له منهم شوقى وأبن عوف وأسامة والآخرين) فى إجتماع وهم يجادلون آباءهم بروية وتفهم لمطلبهم وكان فارق الإحترام حاضرا وقد خرجوا من إجتماعهم ذاك بمايريردون من مردود بيع الأراضى (الجنائن) وخرجت أنا رغم طول صمتى معهم مزهوا وفخورا بهم وكنت أردد أننا بخير طالما هؤلاء الفتية فى مقدمة صفوفنا يحملون راية لن تقف من حولها رياح .. أهلا بك أبو أسامة وأهلا بك دكتور منتصر .. ولعل كرش الفيل تصيبها ذات حين بعض العلل فتكون أنت الطبيب المداويا ومثل ما وقفتم هناك جمع من الأطباء ومعك محمد وأسامة وعبدالله ومحمد وعبدالباقى تقفون وتتطبون وتسعفون أهليكم حتى خارج أوقات عملكم فلكم هناك متسع لتكونوا أيضا وأعلم يقينا أننا بكم ونحن نجمع من كل من فى مجاله سانحة ليقدم لنا بها ولو (شق تمرة) سنكون بخير وسنرد جميلا فى أعناقنا لتلك العزيزة .. ويا عمار لم تطرد (الجدادة) فأنتم أصحاب الدار وما أنا فيكم إلا عابرسبيل يستبد بى هوى العزازة فأجثوا لديكم فى إنتظار الفجر الموعود وكونوا كل مساء بألف خير

عمار هبّار
15-03-2008, 02:51 PM
الأعزاء هنا سلام ..
خمسة أيام مرت دون أن ينثر أحدنا حروفه داخل هذه الكرش التي حوت ما حوت ومازال بها الكثير لو لم نبخل عليها (بالإعتصار) .. فأين نحن يا ترى ؟!
عزيزي سيف حضوري للسودان قريب جداً إنشاء الله وأتمنى أن تسعفني الثلاثين يوماً لكي ألقاكم وكل الأحبة هناك علّنا نزيل بعضاً مما إعترانا بسبب الغربة اللعينة من جفاء وغيره فياترى هل ستمهلنا الحياة حتى نلقاكم ؟!

saifuddin awadal karim
16-03-2008, 08:20 AM
Dears,
I have Just arrived from Azaza. Preparations for Eid Al-Mawlid celebrations are warming up. You can hear some groups chanting selected praise verses for Rasoul Allah Mohammed. All people are happy specially children whose expectations of Mawlid sweets are very high and they also join at mosques in Maghrib and 3isha prayers to have their shares in rice cooked with milk, baleela, ligaimat and tea. In Shaa Allahu next Thursday will be closing day of festivals. You can imagine how many different persons and groups have their different ideas of celebrating this occasion. Children started going to khalwas to learn Quran during school leave. Season of durra harvest is approaching. Cold Winter days begin to withdraw giving chances to many people to sleep outdoors at night enjoying stars fascinating scenes.
Thanks.

على خالد هبار
16-03-2008, 11:48 AM
خالص تحياتى وعاطر اشواقى لكل زاهد فى حب المصطفى صلى الله عليه وسلم
التهانى لكم وانتم تتنفسون عطر الصلاة على خاتم الانبياء والمرسلين صلوات الله عليه .... اللهم اجعل مساجدنا عامرة بذكرك وذكر نبيك ..... التحيه لكم وانتم تتقاسمون الابتسامات والطعام والابتهاج وذاك مسجد يكبر الله وذاك منشد قد دمعت عيناه فى مدح خير الانام ( اللهم نسألك الرحمه لشيخنا الريح الذى كان يعطر سماء العزازه منشدا بمدح خاتم الانبياء ونسألك اللهم الرحمة لموتانا وموتى المسلمين ونسألك يارب ان تشفى مرضانا ومرضى المسلمين )
ما اكرمك يا بلد ما اتقاك ياشعب ... طبعا القفلة اربعاء والخميس اجازة والجمعة والسبت اللهم بارك لاهل السودان ..... بالله سلم على كل دراويش الحلقات حتى ولو بالنيه ....
نعيش معاكم الاربعاء ليلا زمان كان تيت...تيت.... دا منو... بص حميد ماشى القفلة .... وهناك صوت مداح الشريف مع يوسف ود عبده .......... وفى المسجد الغربى شيخنا الريح ومعاه اهل الله من البرهانيه ...... وابونا شيخ دفع الله وعمنا احمد ود عوض الكريم ( الدقير ) وثالثهم شرف الدين يعطرون سماء فريق البيارة ... وحركة نقل الرز باللبن والزلابيه والشاى من كل حدب وصوب ... وهاك دى حلاوة مصريه تخصص لاخوالنا الاعزاء حاج حماد( عليه رحمة الله ) وود الحسن اللهم عافـــــــــيه واشفيه ... ويلحقهم على الفور اخونا طه وعمنا الاستاذ جابر وطبعا للديوان طابع اخر فى كل مولد بل وفى كل يوم .........اللهم اجعله عيدا نتاسى فيه بنبيك صلوات الله عليه وسلم

ABULWAFA
17-03-2008, 03:41 PM
سلام من السلام عليكم أيها الأعزة الأحباب
ودوما لنا مؤالفة مع الأيام واجترار الذكرى .. ولكل فى تلك الديار الحبيبة ومنها مواقف ومحطات للتذكر .. تمر على دار أحدهم أو على أطلال ديار كانت عامرة ذات حين فخلت من ساكنها بعد أن ترحل عنها أو فارق إلى ديار غيرها فتتذكر أيامك معه (معها) فيداخل إحساسك رهف وحنين لأيام خوالى وتقول ليتها تعود لكنها لن فلو بقيت أو عادت لتوارت عنك ملامح التذكر والحنين ... وهذه النفحات فى ذكرى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم ترجع بالكثيرين إلى كثير من ماض لم يندثر ولم يتوارى خلف الذاكرة فهاهى الأيام تعاود وتذكر وكل ماذكر سيف من معطيات ومقتنيات لأيام كهذه عند كل فرد ..
وكذلك أيام فواصل بها يبدأ حصاد الذرة وترجعك هذه إلى أيام جميلة .. إلى بدايات الزراعة فى (الحواشة) وهذه الكلمة من حاش أو حوش بمعنى إدخر .. ولأن الحواشة هى المدخر الأزلى لذلك تمسك آباؤنا بالأرض ورفضوا 1946 أثناء الفيضان وهم غرقى يسكنون الخيام .. رفضوا أن يتركوا هذه البقعة لأنها ستبعدهم عن حواشاتهم فهى بالنسبة لهم فى تساو مع الولد والعرض ... تلك الحواشة وفى وقت الحصاد يقسمون منها تطبيقا لقول الله (وآتو حقه يوم حصاده) ومابقى منه يأتون به للمخزن (الحاصل) وسموه بالحاصل لأن كل المحصول زاد لسنة كاملة يجمع فيه (يتحصل من المواقع) ويوضع فيه الفول والبصل والذرة والقمح واللوبيا ولكل من ذلك أيام ومواسم وما يفيض عن الحاجة يتم بيعه لسد نقص ما لمواد أخرى فيكون حاصل التعب لسنة قد عمر سنة أخرى ...
ودائما تكون مواسم الفرح والإحتفال مواسم لذكريات حبيبة حملتها قلوب بيضاء وعقول خضراء لبذلها فى أيام عجاف .. وكل عام وأنتم بخير

النعيم الزين
30-03-2008, 11:12 AM
كلما تلاقينا فتنة الفؤاد حنا ولفتنا
وما تذكر الزراعة الا والمتيربي جاهز
يقف المتيربي مندهشا فالسراب مسطر عديل ختت محرات واحد وترابو ناعم وارضو تراينة والزراعة مربوطة والموية في اب ستة وشوال التراب في الجدول والكورة مكفية في اول سرابة جنبها مخلاية فيها لقمة كسرة وملح وشطة ... والباقي عليك .....

saifuddin awadal karim
08-04-2008, 07:37 AM
Dears,
No doubt this Muntada is a magnificent achievement for all members with special consideration to those in the steering cabinet headed by uncle Abu Kareem. The Muntada has been able to attract many people who participated in different issues applying brain storming in a proper way. The Muntada has undergone useful experiences successfully and I think it is now mature to adopt practical projects. There is a suggestion to establish a FUND. Everyone contribute only with SR20 monthly to Azaza, e.g. school books, drinking water, health&environment,...etc. You can collect the contribution in your area and send it to a focal person who can send them to Sudan to Sadig Hajj Ali as suggested before.
Thanks.

ABULWAFA
08-04-2008, 02:58 PM
يعنى أنه مشروع جانبى منتظم فى بدئه وغير منتظر لأجله .. يعادل فى عام كامل مئتين وأربعين ريالا يمكن أن تقسم على دفعات بين الأثنا عشرة والواحدة وخذ مايناسبك منها وأمدد يمينك فالماء والكراسات كثيرون من هم فى أوج الحاجة لها (ولايسألون الناس إلحافا) خذ من يليك من (شجرة عائلتك) والأقربون أولى بالمعروف .. خذ من قرب دارك (والجار ذى القربى والجار الجنب) خذ من قريب (ومن وصل رحما وصله الله)
كثر الكلام وتعددت مرات إلتقاء الناس على الأهداف ولكن المواصلة والمتابعة تجعل لبعضنا عسرا وعذرا لذلك كونوا مع كل من يستطع أن يفعل شىء على المسئولية الشخصية عودا للمصلحة العموم وشكرا أخى سيف الدين وشكرا الأخ الصادق حاج على وشكرا لكل من يمد يدا بيضاء تخفف بعض ألم هناك ..

montasir azaza
22-04-2008, 11:28 PM
استاذى العزيز ابا الوفاء:ajl:
وجميع من اعتدنا ان نجد حروفهم تنير هذه الكرش
السلام عليكم..
اتمنى ان يكون غيابكم داعيه خير...فقد تعودنا منكم احبتى وان لم نكتب ان ندخل الكرش حتى نعبى النفس
من طيب افكاركم وان نقطف من فيض ثقافتكم وتوهج حروفكم ما يسهل علينا وجودنا معكم.
اتمنى ان لا يجف مدادك العم ابو اسامة. اخى سيف وحافظ وعمار وكل الذين نتعطش لسردهم وحكوهم وان تعطونا من بنات افكاركم وخلاصة تجاربكم ما يجعلنا نقاوم كل ما يعترضنا من صعوبات وما يجابهنا من تحديات
اساتذتى ما نحتاجه فى هذه المرحلة تحديدا ضخ ابداعكم فى شرايين كل عزازى وان نستشعر معنى ان نحب عزازتنا ومعنى ان نضحى من اجلها ومعنى ان نكون او لا0
اعرف عدد ليس بالقليل من الشباب يدخل المنتدى يتصفح ويخرج ولا يكتب حرفا وكنت لعهد قريب منهم وماذلت احمل ملامحهم .هذه ليست بالسلبية كما يعتقد الكثيرون ولكن احبتى هولاء عقولهم مفتوحة وكذلك القلوب يدخلون حتى يعبو انفسهم ويقطفو مما تدرون به ماشاالله لهم.
فيا اخوتى تناولو اقلامكم هذه اللحظه ولا تجهدوا انفسكم كثيرا فى البحث عن مشاريع فالمشروع الانجح الان وقبل الان وبعد الان هو نثر حروفكم وحتما سوف نجنى خيرها كثيراو كما قال العالم المصرى احمد زويل( الاستثمار الحقيقى ما كان فى العقل)0
استاذى ابا الوفاء اتمنى لايطول غيابكم عن الكرش وان لا يصيبها اعياء
دمتم بالف خير

ABULWAFA
26-04-2008, 08:02 PM
استاذى العزيز ابا الوفاء:ajl:
وجميع من اعتدنا ان نجد حروفهم تنير هذه الكرش
السلام عليكم..
اساتذتى ما نحتاجه فى هذه المرحلة تحديدا ضخ ابداعكم فى شرايين كل عزازى (وان نستشعر معنى ان نحب عزازتنا ومعنى ان نضحى من اجلها) ومعنى ان نكون او لا0
دمتم بالف خير
العزيز المنتصر
ما أدخلته فى الأقواس كلمات تطابقت مع ما خطه عمار هبار فى (كيف أصبحنا)
ولنخلق من ذلك تساؤلا نجيب عليه جميعا .. فهل حقا نحبها عميقا .. أو أنه شىء نتشدق به ونعلقه على صدورنا إن دعا الداعى لإجتماع نفر للكلام ... فى كل أنواع الحب لابد من تضحية ما تقدم ليستمر الحب ولتمضى بعد ذلك الحياة كيفما شاءت الأقدار .. نحن أبعد كثيرا من أن نتفوه بحب حقيقى نقدم لأجله القرابين والهدايا ونصدق النذور والوعود ...
نحن ياسادتى أبعد كثيرا عن الإحساس بالحب الحقيقى .. فإنسان العزازة هو المجتمع الذى أستقينا منه أن نكون ذلك الإنسان الذى يفخر بأنه من العزازة ... وشوارع العزازة هى المساحات التى قضينا بها جزءا من العمر مع أقراننا ومتفرجين على جيل وأجيالا قبلنا تعلمنا منهم وظللتنا أمنيات أن نكون مثلهم .. ومدارس العزازة (لها الله) هى التى نهلنا من معينها وأمضينا سنوات بين جدرانها نتلمس طريق علم قادنا إلى مانحن عليه الآن ..
ذلك ذكر قليل أيها الأحباب الأعزاء .. فهل ياترى قبل أن نقدم مانسميه عون ومساعدة وتبرع ومساهمة .. قبل قبل ذلك أوفينا ماعلينا تجاه من نتباهى الآن بحبها .. كيف يستقيم ذاك ... ياسادتى نحن عدد كبير لم ولن نكن كالذين قبلنا آباءنا وأجدادنا كان عددهم قليل وجهدهم كبير وعقولهم أوسع وإدراكهم متفتح أما نحن فعددنا كبير ولكننا كغثاء السيل ..

بت العزازة
19-05-2008, 07:14 PM
استاذى ابو الوفاء وكل المتداخلين سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركاته
قال احدهم قديما
(إن الهدف إذا كان واضحاً فإن الشوق إلى الوصول إليه يكون ألذ من أن يُكدّر صفوه وخز الطّعنات أو صدى الضربات )
حيـــن تكون تطلعاتنـــا حيثُ هُم .._من سبقــــونا_.. نشُــــعُرُ بوخـــزِ التقاعــــس..


نسمعُ صارخاً يقول:

[ تكاتفوا ...............تكاتفوا]


نتوقف, نفكر, نضعُ الخيارات ونفترضها, نناقشُ الأمر, فتكون الخطوات العملية,لنصِل للنتيجة وهي[ أننا لكم في شوقٍ ,ولِما وصلتم لهُ في توق] ..


نتذكر طريقهم المليئ بالعوائق..

فنعجبُ لإصرارهم ..

وتُخرِسُنا هممُهم..

ونذهَلُ لقوة شوقهم لتحقيق ماوضعوهـ نصب أعينهم....

ونعزِمُ على الإقدام بعد أن نغُضَّ الطرف عن المعوقات..


ونردد : [ واااااااااااااااااااااشوقاهـُ للقياكم ,لنتعلم منكم كيف وضعتم الخمجانة فى المكان اللائق بها لنتعلم منكم] ..

نتطلَّعُ للقمة ونحن في أسفلِ المُنحدر..


نرى نتوءات الصخور واحدودابها..


ونلمح الكواسر في الأفق..


نُغمِضُ الأعين..

ونتمتم : [ إما القمـــة,وإما الإنحدار مبكراً ]


لكننا نعود لنصرخ صرخةً تهتزُّ لها شعائبُ الوادي :


[ بل القمة القمة,,رغم الصعاب ]

لأنهُ الشوق من يتملكُنا وبهِ استدلينا على طريق القمة وعلِمنا أننا للحق نعتلي ,وبهِ نكون,,..


تُرسِلُ الشمس أشعـــتها لنا.. ولكـــن كيــف يكـــون الــدفءُ والضــوءُ منها لنا وهي في ذاتــها تحتــرق ؟!


لو تأمـــلنا لعرفنـــا أن الهــدف من إحتــراقها هــو وصـــول الضــوء.والـــدفْ لئـــلا نتــجمد,أو نعيـــشُ السبــات ..


تغيبُ كلَّ يومٍ لتحترقَ ألف مرةٍ شوقاً لعِناقِ أرضنا,,

فالشوقُ هو : [ صانع المعجزاتِ في حدودِ تصوراتنا القاصرة ]

والقائمة تطول..


ولعلي اوردُ ماأذكرهُ من قولِ أحدهم العالق بذاكرتي منذ سنون ..

[ تُرسِل النجمةُ ضوءاً نراهـ يلمعُ في الأُفق..

لتُبادِلها الاخرى بذاتِ اللمعان شوقاً رغم احتراقهما في محيط سباحتمها الفلكية] ..


وهكذا هو الشوق في كل الأحوال يمنحُنا تصريحَ عبورٍ لما نشتاقُ له..


بصرف النظر عن متعلقاتهـ ..

كلنا شوق لنرى العزازة تتصدر قائمة القرى فى كل المجالات

فهلا بداءنا خطوتنا الاولى الفعلية لتحقيق هذا الهدف

العزازة تنادى هلموا يا ابنائى فهلا استجبنا لندائها

اعلن انضمامى لكم ومعكم فى كل ما ترونه مجندة تحت لواء العزازة لانننى منها وبها واليهاوالله من وراء القصد

montasir azaza
20-05-2008, 11:47 PM
اهلا اختى العزيزة بت العزازة
واهلا بحرفك الندى الشجى الذى هو والله وقود هذا المنتدى,,واراك دوما تنيرين كل الصفحات باشراقات
زاهيات وتلبسينها ابهى وازهى الحلل سلمتى يا رائعة للخمجانة وسلمت لنا..
ويا اختى اظن استاذنا ابا الوفاء رحل من الصفحة دى بس نحن وريناه انو معاه معاه وين ما مشى
واتمنى انو ترحلى بحللك الزاهية النضرة ونشوفك فى كيف اصبحنا ويلا سريع قبل ما يغيرو الوجهة وما نعرف ليهم طريق..

ABULWAFA
21-05-2008, 03:09 PM
قد قلت هنا سالفا ذات حنين
تقول العزازة لى ولك ولهم :
أكاد أشك فى نفسى لأنى
أكاد أشك فيك وأنت منى
وأنت مناى أجمعها مشت بى
إليك خطى الشباب المطمئن
وقد مر بى ركب الليالى
يحدث فى الدنا عنك وعنى

ثم قالت:
يقول الناس أنك خنت عهدى
ولم تحفظ هواى ولم تصنى
وما أنا قد أصدق فيك قولا
ولكنى شقيت بحسن ظنى

وأعتقد أن ذلك الحال كان قبل أن نتبدل وقبل أن نستوحد ونبنى على صدور بيوتنا أسوارا عالية وبوابات شاهقة تمنعنا من رؤية المارة ومن إستراق نظر الآخرين لنا .. فقد كان الأغنياء يملكون (أوضتين) (غرفتين) تسميان (البيت القدامى وهو للضيوف وديوان للعابرين وللصبيان إذا شبوا عن الطوق والبيت الورانى وهو بيت العائلة والعيشة والبنيات ..... فى البيت القدامى عادة ماتكون هناك راكوبة تحميه من المطر وتزيده ظلا للمقيل والجبنة والأزيار وكذلك مربط للسخيلات .... والفقراء الذين يملكون غرفة واحدة تكون أيضا عليها راكوبة وهذه الغرفة الواحدة مع الراكوبة تماما كما الخمجاجة تحتمل جميع أهل البيت والجيران وابن السبيل ... لاتوجد حيشان ولا عوائق وحيثما تكون ذاهبا خلال يومك تشق تلك البيوت والرواكيب وكل فئات العمر وتسمع خلال ذلك (هوى .. كيف أصبحتوا .. هوى .. كيف قيلتو .. يا .. هوى كيف أمسيتو) أليس ذلك هو مدار اليوم صباحا وظهرا ومساء .. فى طريق مرسالك أو عودتك من المدرسة تمر على كل تلك الدور فتكون لصيقا بأحوال الناس وأخبارهم وتتوقف عند كثير من المحطات فتزداد ويزداد بك الآخرين إلفة ومحبة ..
وسؤالى : هل زالت العوامل التى تجمعنا فى ود وإلفة أم أننا بعض حين نتصنع البعاد ونخلق أسبابا نلوذ بها عن أشياؤنا التى غابت ..
لكل من يسأل فالكرش مازالت عامرة ولن تخلو ولن نمل من إتيانها بماكان فيها .. فقط هى أيام قحط الذاكرة وذبول المعينات ونحتاج فقط (لبعض المضاد الحيوى وقليل من الفايتمينات وغير قليل مما يزيل الألم) فهلا أجبت يادكتور ..
العزيزة بت العزاز
كنا نود لجمعنا أن يسطع مع أشعة الشمس ونتساوى معها فى إتجاهها لبقعة طيبة .. وكانت أمنياتنا أن نسرى مع النجيمات فتلاقينا عند أكتاف آمالنا وبين هذى وتلك نزرع فى دواخلنا شىء من يقين)

montasir azaza
22-05-2008, 02:50 PM
استاذى الحبيب ابا الوفاء
السلام عليكم وعوفيت الكرش من كل هامة ولامة
وتشخيصى ك طبيب ياتى متوافقا مع الذى شخص ما باحمد مطر
جس الطبيب خافقى
وقال لى:
هل هاهنا الالم ؟
وشق بالمشرط جيب معطفى
واخرج القلم !
هز الطبيب راسه !
وقال لى :
ليس سوا قلم !
فقلت: لا يا سيدى
هذا يد .....وفم
ورصاصة و.....دم
وتهمة سافرة تمشى بلا قدم.
دمت ايها الرائع ودام حرفك بالف عافية ونحن دوما فى رجاك.

ABULWAFA
27-05-2008, 03:56 PM
مابين الأمس واليوم .. إكتمل عام المناداة بــــ (نفرة العزازة .. و .. 400 ريال من أجل العزازة) وكان الحماس طابعا محركا لعدة أيام ثم هطلت أمطار المسكنات وسكتت شهرزاد ... كان الإتفاق حميما والإلتفاف مودة صاخبة صاحبت فرحة الناس بإنشاء هذا الصرح واختلاف الرؤى حول الهدف منها .. وبداية يكون دليل العافية فينا أن نختلف على كيفية تصحيح أخطائنا ماضيا وحاضرا وأن نكون شاهدا على الغد نمد له أيدينا ولاننتظر شكرا فحب الوطن ليست منافسة لشرفاء وإنما تحديا لمن تخاذل وأبى .. وحينما بدأت (النفرة أو جمع الفلوس) لقضاء حاجة ملحة تدافع الناس ودفعوا ثم ابتعد بعضنا ولم يعقب .. الفقر والعدم وسوء الأحوال المادية لم يكن عائقا ولن يكون .. وهنا أتحدث عن نفسى وليست بالضرورة أن أكون غدوة لأحد وما أنا كذلك .. وكحال الغالبية حينما قالوا ( أدفعوا) لم أكن أملك حتى قوت يوم واحد ورغم ذلك لم أبتعد بل شاركت حتى فى التصويت بعدم نشر أسماء الذين دفعوا وإن كان الغرض تحفيذ الآخرين .. وأعتقد جازما بحكم التجارب مع الآخرين ومعرفة كثيرا من ظروفهم أنهم لم يكونوا يملكون هذا المبلغ وربما حتى الآن لايملكونه وهذا لايبرر له الغياب أو عدم الدفع بالتقصيد ولو خمسين ريالا كل شهر .. وفى بوست (كيف أصبحنا) وضع الأخ عمار رقم حسابه وأسماء إخوة آخرين يمكن التحويل لحسابه .. فيمكن لشخص أو مجموعة من الناس أن يجمعوا مالديهم ويضعونه بالحساب ومهما قل فإنه سيفيد والعمل الذى بدأ بالمدارس لن يتوقف فبها من الخلل ما لاينتهى وغيرها من إحتياجاتنا كثر ..
لا تغيبوا .. من لايملك الآن فليقلها ولا عيب فى ذلك .. ومن لم يتأتى لديه فرصة المشاركة الآن فسيشارك غدا فإن بنا من العلل مايبقيه الدهر طويلا ...
أيها الإخوة الأحباب
مثلما أدت إليك العزازة من حق فقد حتم عليك واجبا لن يبطل أداءه عذرا فكن فى صميم دواخلك مقرا بذاك الحق ورده فى أى يوم وبأى صورة .. ولكن أن تكون فى إجماع الناس وبينهم فذلك مانرجوه وما يأتى من قليل مبلغ يكبر إن تجمع .. فقط أناشد الآن الجميع لأننا الآن من أصحاب الحاجات وعلينا طرق جميع الأبواب ...
أيها الأعزاء :
إن دعا الحال لذكر الأسماء فسيكون ولا غبار فى ذلك والدافع لن يكون تمجيد من قام بالدفع ولا تشهير بمن لم تسمح ظروفه بذلك لا .. لا .. أبدا فالدافع أكبر من ذلك .. فلو علمت أن فلان لم يدفع فقد تكون لى عليه يد أو بيننا من المودة والإحترام مايشفع لى عنده فيجيب ...
والحديث الآن عن المدارس .. ربما لا يكون لك فيها لابنت ولا ولد ولا أخ ولا أخت .. لكن ربما سيكون لك غدا وتكون عاجزا وقد يتأخر عن الآخرين مثلما فعلت الآن فهل ترضى؟ وإن كان وضعك كذلك أفلا يوجد لك بهذه المدارس إبن ( خال / خاله/ عم / عمه) ألا يكون فى ذلك صلة رحم من نوع ما ...
حاشية بلا هوية :
بيننا خصومة .. نعم .. بين بعضنا خصومة بعدت بنا وأقعدتنا عن أهم واجباتنا ... جاء حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (لايحق لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال) من أن الله سبحانه يتنزل إلى السماء الدنيا فى أيام رفع الأعمال وهى الإثنين والخميس .. ولايقبل أو يرفع عمل أحدنا إن كان بينه وبين أخيه خصومة فيقول الله لملائكته أجلا عمل هؤلاء حتى ينهيا خصامهما .. فلنتصافى أيها القوم ولنتسامى ونسمو بأنفسنا وليبقى بيننا مجالا للمودة والإخاء ولتكن العزازة فى حدقات العيون ..

ABULWAFA
31-05-2008, 04:40 PM
ومرة أخرى أعود لما يجعل الناس يتنافرون من حولى .. وينفض حولى جمع كنت آنسه ... وقد يكون فى اجترار الذكرى بعض معين ..
أذكر فى يوم من أيام العام 1980م وأنا أجالس الأستاذ الزبير دفع الله مدير متوسطة العزازة آنذاك نتفاكر فى نوزيع جدول الحصص .. إذ دخل علينا رجل فى معية إبنه وهو من خارج العزازة وقد طلب منا قبول إبنه بالمدرسة.. وبعد أن إطلع أستاذ الزبير على شهادته قال له مافى مشكلة .. لكن ولدك ده بسكن مع منو؟ فرد الرجل قائلا : (البجى العزازة مابسألوه السؤال ده)
الآن استرجع الذاكرة قليلا .. العهد الذى مر على مدرسة العزازة (الكتاب .. الأولية .. الإبتدائيه ثم الأساس) وكذلك المدرسة (الوسطى .. الثانوية العامة .. المتوسطة ثم الثانوية) الأولى تأسست منذ أواخر الخمسينات تقريبا والثانية تأسست فى العام 1967م على ما أذكر .. كل القرى التى حولنا وكل المنطقة غرب وجنوب وشرق الجزيرة وكذلك المناقل والنيل الأبيض أناس أتوا للعزازة وتتلمذوا فى مدارسها وكما أسلفت منهم من بقى على عهد الوفاء لها إلى يومنا هذا .. وكان الطلاب يقدمون مع آبائهم أو ولاة أمرهم وكل له سلطة ما .. أو علاقة ما .. بشخص فى هذه العزيزة .. وبعض أحيان يأتى أناس ليست لهم علاقة أو صلة بأحد ولكنهم واثقون بآمالهم وكان الطالب يسكن فيعامل من أهل البيت معاملة إبن البيت
ترى كم عدد الطلاب منذ ذلك العهد إلى يومنا هذا قد درسوا بتلك الفصول الهالكة الآن ... فماذا لو تثاقلت على نفسى وعليهم وطلبت من الجميع فى نفرة أخرى مصغرة أن يدفع كل منا مبلغ (ريال واحد) عن كل فصل درس به هناك .. (يعنى أعلى مبلغ يمكن دفعه 11 ريال وأقل مبلغ 3 ريالات) ومن عليه نفقة آخرين يمكن أن يدفع نيابة عنه / عنها / عنهم ... إذا نفذنا ذلك وفورا .. ترى كم سنجمع من أجيال عمروا تلك الفصول لنصف قرن من الزمان ...

ABULWAFA
01-06-2008, 04:02 PM
قد يقول قائل بأننى مازلت فى حلمى القديم .. فكثير من الذين راهنوا على إندثار هذا الصرح قد خاب أملهم ونحن على أعتاب سنة أخرى أنضر من سابقتها ... ونحن الآن أكبر مما كنا عليه .. وجمعنا الآن أصفى وعلى الذين مازالوا واقفين فى الصفوف الخلفية أن يلحقوا الركب فهذ النفرة فى كل شىء تعطى فرصة أن نكون معا جمعا قويا فلا المسافات ولا الزمان أصبح حاجزا فى أن تكون حيث تشاء وقتما تشاء .. الذين مازالوا فى ثباتهم القديم يجب أن تكون قد انقضت فترة بياتهم الصيفى وأن يتواصلوا بمن سبقهم فليست هناك سابق ولانهاية فى العمل العام والخدمات التى تحتاجها تلك الأرض .. وعلى بعض منا أن يتناسى (كان أبى أو أن أخى قد فعل) فهناك يوم لاينفع فيه مال ولا بنون .. وهو نفس اليوم الذى يفر فيه المرء من أخيه وأمه وأبيه .. وسوف يسأل أحدنا عن ماله وعن وقته وعماذا قدم وقت الحاجة ليتيم أو محتاج هناك يا أيها الأنتم ... تعالوا وتعالوا وكونوا حريصين على انتمائكم لتلك البفعة الطيبة وقدموا لها دليل المحبة وفروض الطاعة فهى لم تتنكر ولم تجحد لكنها صامدة صابرة تنظر إليك فى صمت وتنتظركم بألق المحب فهلا مددتم لها يدا تداوى من بقايا جراح لم تندمل ..

عمار هبّار
02-06-2008, 06:46 AM
أستاذي أبو فاء
على ذكر تلك الأيام الخوالي وما حوت أتمنى أن تضع لنا مقارنة ما بين أنشطة المدارس سابقاً (الأدبية .. الفنية .. الرياضية .. الإجتماعية .. والخدمية) وما هي عليه الآن .. وذلك ليقيني بأن مراحل تكون الشخصية تبدأ من المدرسة .. وليقيني بأن ما نحن عليه الآن من خير أو شر سببه المدرسة ..
ولي عودة ..

ABULWAFA
03-06-2008, 03:07 PM
شكرا لك .. ولن أحكى لك كل شىء وإنما بعض شىء وقد يكون كافيا ... كما أنى لن أستطيع المقارنة فلها أوجه كثر .. وما أنا بلصيق مما نحن عليه الآن ولكن ينتابنى يقينا تاما بأن فرقا وفراغا تمتد بين ماكنا فيه ومانحن عليه ... ونحن جيل أوسطى فى كثير من أشيائنا حتى فى العمر ...
على زماننا ونحن على أعتاب أو بدايات المرحلة (الأولية) كان بعض أساتذتنا من قرى الجوار وإن قربت فهى بعيدة فى ذلك الزمن بحكم (عدم توفر وسائل النقل) إلا الدراجات وفى تطور لاحق (الفيسبا) وهؤلاء العظماء كان حضورهم للمدرسة دائما قبل حضور التلاميذ ... فقد كان هنالك كثير من الأنشطة قبل بداية اليوم الدراسى أهمها كان (حصة الجمباز) وهى بعد آذان الفجر بقليل وهى أربعة أيام فى الإسبوع لكل فصل يوم وكان الأستاذ المسئول عن ذلك من خارج الحلة ويأتى قبل طلابه ناهيك عن زملائه ..؟؟؟؟؟؟؟ وهو كذلك مسئول عن رقابة نظافة المدرسة (النبطشية) كل يوم تنظف الفصول من قبل عدد من الطلبة .. ثم بعدها يدق جرس النظافة فيحوم كل طلاب المدرسة حولها فى كل بهوها لتنظيفها من أصغر مايمكن أن نسميه (وسخا) وعلى رأسنا مرشدا أذكر منهم ونحن فى السنة الأولى محمد أحمد دفع الله عفيصى (أسطى حميد) أطال الله عمره وعلى ذكره فهو من الوطنيين الأوفياء أصحاب القلوب الحارة فكان على استعداد لخسارة أى شخص كان فى سبيل العمل العام ... وكان يهرشنا فلا تسمع إلا كلمة (دنقر) أثناء فترة النظافة ذلك إن رفعت رأسك فأنت معرض للعقوبة ... وفى السنة التى بعده كان الأستاذ/ بله إدريس ثم بعده العزيز بله أحمد بخيت .. تنتهى حصة النظافة ثم يدق جرس الطابور وفيه ثمانية من الطلاب إثنين وسط كل صفين من فصل (ليندهوا) أسماء الفصل بالترتيب وتسمع كلمة نعم تتعالى وتتوالى من الحضور .. ثم كتابة الغياب ودفتر العيادة ثم الإنصراف لداخل الفصول ... ولا أعلم إن كان هذا النظام مازال قائما أم أنه قد إندثر مع بعض وصفات الزمن الجميل ..
ثم ننصرف بعد إنقضاء اليوم الدراسى ويبقى بعض الطلاب بعدد سبعة أو يقل قليلا للقيام بعملية سقاية الزرع وحراسة المدرسة حتى مغيب الشمس (عودة البهائم من السرحة وربطها) حتى لاتفتك بالزرع وحينها ينصرف المعلمين ولا يبقى مع أولئك النفر إلا عم الكل وجد الكل عبد الحى محمد فضل .. كان يبقى بعد ذهابه للغداء فقط ثم يعود .. لأن فترة العصرية بجانب الحراسة والسقاية .. يكون هناك تمرين أو مبارة وكان بالمدرسة فريقين (بفنايل بيضاء صنعت من قماش الدمورية يرتدى الفريق الأول فنايل عليها خط أزرق والآخر أحمر ويمتد الخط من الكتف إلى أسفل البطن فى إتجاه عكسى وكذلك من الخلف وكنا ونحن فى (سنة أولى) نتفرج على أناس بمهارات عالية .. بابكر أزرق .. ود الحاج .. التوم .. أبو ميعاد وكثيرون قد ذكرت معظمهم فى مكان آخر .. ينتهى التمرين قبل المغيب ليذهب الطلاب ثم يعود ناس تالته ورابعة للمذاكرة بعد المغرب مباشرة .. أليس فى ذلك نظاما ..
وقبل ذاك .. عند دخولنا المدرسة لابد وأن تمر على لجنة مكونة من مدير المدرسة ونائبه وبعض الكبار وتسمى لجنة المدرسة وهى مسئولة عن كل شىء وكافة الخدمات حتى جلب الكتب والكراسات والحبر والأقلام والصيانة (وبين ذلك كثير) وكان تقريبا فى كل شهر هنالك (مجلس الآباء) تدعوا له هذه اللجنة بانتظام لمناقشة المشاكل وحلها خاصة عند إنتهاء السنة الدراسية أو بداية السنة الجديده ..
........ / يتبــــــــــــــــــــــع/..............

admin
03-06-2008, 08:23 PM
شكرا عمار فقد نكشت ام التلافيف في كرش الفيل واخرجت دررا
شكرا ايها الزارع بالاخضرار دواخلنا وساقياها بمدادك الاصيل المتفرد
لعلك لم تذكر التفتيش ام انني عجل كعادتي
وفي اتظارك تحت شجرة الفرش

ABULWAFA
04-06-2008, 02:56 PM
وكيف قيللتواااا؟؟
لعلها فترات ركود ذاكرة الخراب .. تتسلل بعض أشياءنا رغم الحرص على التسلسل ..ولكن كما أسلفت فقد تضيع بعض الأشياء ولكن تبقى منها معالم تنبىء القارىء بما نتخطاه سهوا .. ولا أستطع ذكرا لتاريخ عريض وإنما بعض من بعض ومهما نسلط من أضواء تبقى هنالك بعض الظلال لكنها لاتحجب الرؤى ..
كانت أيام السبت والثلاثاء هى أيام التفتيش الصباحى (عن نظافة الجسم والملبس) فلا بد أن تكون حالق شعرك ومنظمه و.. مقلم أظافرك .. ومستحمى .. حتى عليك رفع جلابيتك ليشوف الأستاذ سروالك نضيف ولى لا .. وفى تلك المخالفات شىء من إنذار وبعض من عقوبة مع مراعاة إنسانية كبيرة لأحوال الفقراء والمعدمين فتتخطاهم العقوبة بالنزول لإنذار قد يتعدد (حفظا وصونا لكرامة الإنسان)
كان إجتماع اللجنة بمجلس الآباء وبحضور الطلاب فى (بيت المجلس) آنذاك وهو محل النادى الآن .. وقد تم إستخدامه كدار للإجتماعات والتكريم والإحتفالات السنوية .. ومرات كفصل فى حالات صيانة المدرسة أو مكتب للمعلمين أو مخزن للكتب والكراسات أو (حفظ الشنط) بنهاية السنة الدراسية .. وشرح لهذه أننا كنا فى آخر يوم تسلم فيه نتئج الإمتحانات يأتى كل واحد منا بالشنطة وبها جميع الكتب التى سلمت لك فى بداية العام لتسلمها بكامل مسئوليتها فى البداية العام الجديد وتستلم غيرها إن انتقلت إلى مرحلة أخرى .. (كان ذلك نوع من تربية نظام حفظ الكتب لغيرك مثلما يحفظها غيرك لك ولا يكون النقص فى الكتب إلا قليلا ..
كانت هنالك حصص مثل الأعمال وهى إما للرسم أو أ‘مال الطين وهى خارج الفصول مثلها مثل حصة العربى عندما تكون (قصة) فهى أيضا تكون خارج الفصل ...وكذلك حصص زيارات الجغرافيا (للتاجر والمزارع والجزار .. الخ) وهذه تغرس فيك شيئا إجتماعيا لا يزال باقيا ..
كانت بالمدرسة جريدة حائطية تكتب عصرا يشترك فيها أصحاب المواهب من الرسامين والخطاطين ولا زلت أذكر (بابكر أزرق وأبو ميعاد من الخطاطين وعبد الرحمن حماد الطبيب الماهر والفنان الأصيل) ومن ناس تالتة أذكر (على أحمد عمر وأبو الخاتم الذى يقلد أستاذ يوسف فى خطه على السبورة وكذلك عمر بابكر فهو خطاط ورسام)
وفيمن سبقنا كانت هناك جماعة التمثيل ولا زال بالذاكرة شى من قصة الفتى الإعرابى وأبوذر الغفارى ولازال منظر الفتى (شيخ الدين الدفع وحضور المجلس حيدر الأمين عكاشة والخليفة عمر (عمر عبد القادر على إدريس) وصديق عثمان طه (عبد العزيز) وكأن المشهد كان بالأمس قريبا ...
....../ ربما يتبع/........

ABULWAFA
05-06-2008, 03:52 PM
كانت الجمعية الأدبية تقاك يوم الأثنين من كل اسبوع .. وبين كل فترة وأخرى يقام حفلا ساهر .. وينشأ لذلك مسرح (يتوسط الفصلين الثالث والرابع فى المبنى القديم .. ثم انتقل المسرح إلى (بيت المجلس) النادى الحالى بمبنى من الطراز القديم ... ولا زلت أذكر الفرقة الغنائية و(جبارة رحمة الوهاب يدق الدلوكة) وأذكر منولوج أخونا عمر عبد القادر (الرقاق ياناس) فقد كانت كل منولوجاته عن السفسفة .. وكذلك أداء صديق عثمان طه ( لاتمحنا ولا تبلينا .. شر السكة حديد يكفينا) .. وبعدهم أخونا حسين عثمان محمد بابكر (نتقوا) الرئيس الفخرى لفريق الأشبال عند قيامه وقد أتصق به إسم المونولوج (أرح معاى الحلفايا .. عمى اللمين عندو سماية) وأطلق عليه إسم حلفايا منذ ذلك اليوم ثم اندثر ليبقى (نتقو) إلى يومنا هذا ...
ومهما قل عدد الطلاب أو كثر كانت الفرص متوفرة لأن تبقى فى المدرسة لعدد من السنين كما أنه يمكن لولى أمرك إذا رأى أن مستواك لا يؤهلك للتقدم أن تتأخر وتبقى فى أى فصل ماشاء لك الله أن تبقى لذلك تجد غرابة شديدة فى الدفعة الواحدة وأمثلة ذلك كثيرة يعرفها معظمنا ..

عمار هبّار
07-06-2008, 10:02 AM
العزيز أبو وفاء ..

أرى أن أجمل مافينا ماضينا ..
قد نحلم يوماً أحلام وردية ما أظنها تكون ..
لأننا نمضي في الدنيا من غير هوية
ومن غير مضمون ..

أتدري لماذا أستاذي ؟!
أنا لا أعلم سبباً .. ولكن ما أعلمه تماماً أني مستمتع بهذا السرد الجميل وأتمنى أن تفيض ..

hafiz
11-06-2008, 12:24 AM
كانت الجمعية الأدبية تقاك يوم الأثنين من كل اسبوع .. وبين كل فترة وأخرى يقام حفلا ساهر .. وينشأ لذلك مسرح (يتوسط الفصلين الثالث والرابع فى المبنى القديم .. ثم انتقل المسرح إلى (بيت المجلس) النادى الحالى بمبنى من الطراز القديم ... ولا زلت أذكر الفرقة الغنائية و(جبارة رحمة الوهاب يدق الدلوكة) وأذكر منولوج أخونا عمر عبد القادر (الرقاق ياناس)
متعك الله بالصحة والعافية ..الكلام دا كنت داسيهو وين وهنا ياتي العتب ..الذي يحيرني ان زماننا وذكرياتنا كانت جميلة ولكن (مالكم) كانت (خوش )حلوة..طبعا مالكم دي مفخمة بي العامية العراقية وكذلك خوش..جابتني بي جاي الطراوة والهمبريب..لك الود وانت هناك

ABULWAFA
14-06-2008, 03:52 PM
الأعزاء عمار .. حافظ وأبو على
جلست هنا وكتب قرابة حصة كاملة (45) دقيقة وعند الإدراج ذهب كل ما كتبت (scroll down) والكهرباء هنا برضو قاعدة تقطع .. المهم هذا بمثابة إعتذار ولا زال بالكرش باق مع الشهيق
شكرا على صبركم

على خالد هبار
15-06-2008, 09:00 PM
الاعز ابو الوفاء

خالص التحيات لتوصيل تواصل الاجيال ......... حتى نرتوى وننهل من دفاتر ذكرياتك والدفعات وبالله اربط لينا ربط بكل دقة لان الارشفة المعلوماتيه هى زاد الابناء باذن الله ............ وفقك الله


حمامة السلامالمحبت

ABULWAFA
17-06-2008, 03:55 PM
ولى أمنية قديمة .. بعد عجزنا التام عن تأدية بعض حقوقهم علينا .. كانت لا بد للآمنيات أن تبقى ونعلنها ولو سرا فقديما قالوا (if wishes were horses , beggers would wride) والمعنى الحرفى والمعنوى للمثل (لو كانت الأمانى جيادا لأمتطاها الفقراء) ونحن الآن أفقر من أى وقت مضى فقراء فى كل شىء ومن أى شىء ولأى شىء .. إلا ............ (اللهم إنى صائم) ....
أمنيتى لأولئك أن يرجع بهم زمانهم ويتوقف بهم عند أواسط الستينات أو قبل ذلك بقليل ... أتدرون لماذا ؟ حتى ينقطع أملهم فينا نحن الذين مارسنا عقوقهم وعقوق العزازة جهرا ... فقد كانوا كما نتصور (نحن العظماء المتعلمين ) أن بهم البداوة والجهل ... كانوا يأكلون ممايزرعون فقد كان مباركا يكفيهم ويكفى معهم وكان لدى أغلبهم مطمورة وحاصل وبجانب ذلك لأغنيائهم (زريبة) وغرفة وراكوبة عند معظمهم .. تلك الغرفة لابد أن يكون بها (عنقريب قد) لمواسم الوضوع والولادة والزيادة وهى كثيرة .. وتلك الغرفة ينام بها الجميع والعدد لايقل دائما عن ستة وفى أغلب الأحيان يزيد عن عشرة ينامون باكرا (بعد العشاء وغالبا مايكون بريده بى روب أو بى موية وملح وشطة تزيدها نضارة طماطم الموسم) ويصحى الجميع باكرا والإبتسامة تعلو الوجوه (وكيف أصبحتوا) تسمع من كل جانب وبعد الشاهى واللقيمات وقفة الملاح يذهب كل إلى حال سبيله ..
وكانوا يشربون من ثلاث مواسير (أمية) أولاها جنب السهريج والثانية قرب المسجد الورانى والثالثة عند بداية وسط كاتنقا يدعم ذلك ثلاثة آبار كانت قبل الأميات وغالبا غالبا غالبا معظم أيام السنة يشربون من الترعة ولا يعرفون للدكتور سبيلا فقد كانت لديهم شفخانة وصداقة وطيدة بـ (ود أب عيسى) وحوش الشريف كل أثنين وخميس ورغم ذلك كانوا أصحاء وأقوياء وأجسادهم ضخمة ومعمرين ..
نحن الآن نتذكر بعض أشيائهم ونضحك من جهلهم ونرى أننا تحضرنا وتطورنا وتقدمنا فلنبحث عمن يضحك علينا إذن؟ لن نجد أـعرفون لماذا ؟؟ لأننا اخترنا نمط حياة تحيط به الغرابة .. لأننا لم نعتمد على إرثهم أضعناه وضعنا .. ونمينا أفكارا خاصة بنا بعدت بنا عن كل جميل ..
ذكرت هذا الحديث عن الأولين لأنهم كانوا لا يحبذون أن يذهب أبناءهم بعيدا عنهم حتى لو كان ذلك للتعلم ونيل الشهادات العليا لذلك تجد أن معظمهم حريص على أن يبيت إبنه فى الفصل فكثيرون عمروا فى الفصول خاصة وفى المدرسة بصفة عامة ولم يكن فى ذلك عيب .. وتابع

عمار هبّار
19-06-2008, 09:20 AM
الأعزاء هنا سلام ..
الأستاذ أبو وفاء .. بالأمس وأنا أمارس أسوأ عاداتي بإهدار الوقت أمام شاشة التلفزيون إستوقفني برنامج أمريكي على قناة MBC4 أسمه The Moment Of Truth وهو برنامج مسابقات من نوع غريب يخضع المتسابقين فيه لجهاز كشف الكذب قبل دخول المنافسة ؛ حيث يقومون بالإجابة على سلسلة من الأسئلة الشخصية والتي يسبب بعضها إحراجاً وألماً لهم أمام أسرهم وأصدقاءهم ، والمتسابق الذي يقوم بالإجابة على الكثير من الأسئلة بصدق أمام الجماهير هو الذي يحصل على جائزة البرنامج والبالغة 500.000 $ .. وصل المتسابق في حلقة الأمس إلى 100.000 $ وقرر التوقف خوفاً من أن يتعرض لأسئلة أكثر إحراجاً ويضطر لكشف الكثير من الأسرار والفضائح أمام والدته وأبيه وزوجته وصديقه .
أستاذي .. تحفيز الصادقين في هذا البرنامج محاولة لمحاكاة الجزاء الرباني والذي وعدهم به سبحانه وتعالى في الكثير من الكتب السماوية وخاصة في القرآن الكريم حيث قال تعالى : {قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} (119) سورة المائدة .
{لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا} (24) سورة الأحزاب .
{إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} (35) سورة الأحزاب
أستاذي .. لو تعرضنا لمثل هذا الإختبار فهل سننجح ؟! وهل سنجاوب على هذه الاسئلة بصدق ؟! ولو أخفينا الإجابات في الدنيا هل سنستطيع إخفاءها أمام الله ؟! وهل .. ؟! وهل .. ؟! وهل .. ؟!

داخل النص
على ذكر (ناس زمان) وصفاتهم وتعاملهم مع بعضهم ومع الغير فقد شرفني العم عبد الرحمن الصديق بزيارة في مسكني المتواضع تركت في نفسي أثر عظيم .. تحدثنا في كثير مما يخص العزازة ، وما كانت عليه العزازة ، وما هي عليه الآن .. تحسرنا على ما مضى وتمنينا أن يعود ولو بكل عيوبه .. فالآن تتنازعنا الفرقة والمشاكل والإختلافات والتي ولّدت الكثير من الضغائن والأحقاد فصرنا في غابة يسعى كلاً منا لنهش لحم الآخر وطعنه من الخلف وتعييبه وسبه أمام الآخرين .. لا نتفق إلاّ على إختلاف .. ونختلف فيما يجب أن نتفق عليه .. فكيف لنا أن نصنع عالماً جميل ؟! وكيف لنا أن نصنع غداً أفضل ؟!
ويااااااااااااااااااااااااا حليل زمان الما حضرناه ..

ABULWAFA
21-06-2008, 03:49 PM
ذكرت هذا الحديث عن الأولين لأنهم كانوا لا يحبذون أن يذهب أبناءهم بعيدا عنهم حتى لو كان ذلك للتعلم ونيل الشهادات العليا لذلك تجد أن معظمهم حريص على أن يبيت إبنه فى الفصل فكثيرون عمروا فى الفصول خاصة وفى المدرسة بصفة عامة ولم يكن فى ذلك عيب .. وتابع
وقد قلت :
أن كثيرا من الآباء المزارعين وأصحاب المهن يحبذون كثيرا أن يبقى أبناءهم بقربهم لمساعدتهم فى كثير من شئونهم .. لأن السفر كان صعبا حتى لأقرب الأماكن مهما كان قريبا ومن يذهب لا يعود إلا بعد فترة قد تطول وقد تقصر ... لذلك يبقى الناس بالفصل أو بالمدرسة لسنوات .. وأذكر أننا فى السنة الرابعة أولية ونحن على أعتاب الإمتحانات التى تنقلنا من المدرسة إلى غيرها .. أن هذا الفصل والذى لا زلت أذكر كل شخص فيه بمكان جلوسه وسأقتطف بعضا للتأمل .. فبعض هؤلاء مازال على قيد الحياة وبعضهم انتقل إلى الرفيق الأعلى علينا رحمة الله جميعا ..
الكنبة الأولى يمين : (محمد أحمد مدنى .. عبد القادر عبد الباقى .. الخليل .. فيصل عبد الرحمن ) وكانوا أسرع الناس حينما يقول الأستاذ يا ولد دق الجرس .. تجدهم ينزلقون من تحت الكنبة جريا .. الكنبة التى تليهم كان بها (صلاح الرحمة .. بله عثمان .. ابراهيم على جوله .. وشخصى الضعيف) لن أسترسل فيصيبكم الملل وإنما سأذكر بعض الشخصيا لأتعجب معكم على زمانا سمح بالحيل ... كان الأخوان (صلاح والهادى) (عبد العظيم وعز الدين) (متوكل وعبد العظيم) (فيصل وصلاح) (مرضى وجباره) وربما آخرين وكان فى الكنبة القبل الأخيرة وبرضو يمين (عبد الله البدوى .. الألفا .. كمال محمد عبد الباقى .. نائب الألفا .. الفاضل كنه .. شيخ الدين ماصع وده كان مسئول من المذاكره وهو الزول البولع الرتينة .. الكنبة الأخيرة كان فيها من الجنبين .. محمد أبايزيد من فداسى .. ابراهيم الناير وعثمان ابراهيم من القريقريب ثم من عندنا .. عمر محمد خير .. محمد عبد العزيز .. ميرغنى محمد خلف الله والهادى عبد الجبار من الطلحة وكان معانا من عبد العزيز محمد سليم أحمد .. وأزهرى أحمد عثمان .. وده كلو جاء كيف والله ماعارف .. ونواصل ..

ABULWAFA
28-06-2008, 03:27 PM
إنتهت مواسم الإمتحانات وبدأت مراسم التتويج وإعلان النجاح .. وتساءل بعض الإخوة عن أسباب الفشل وحدوث العوجة ... وطالما أن هنالك نسبة نجاح ودرجات لا بأس بها فيبقى (أن مسببات ومقومات النجاح متوفرة لدى الجميع والنسبة كالتالى ( مجهود الطالب خمسين بالمائة .. البيت تلاتين بالمائة .. الحالة النفسية لمن يجلس للإمتحان عشرة بالمئة .. الدروس الخسوسيييييييه تمانية بالمائة .. والباقى على المدرسة) الدرس الخصوصى من معلم المادة نفسه الذى يدرسنا بالمدرسة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يعنى هل يقوم بترديد ما أعطانا إياه فى الفصل ولى بزيد شوية .. وهل حصة المدرسة بدينا ليها ناقصة عشان يتمها فى البيت ولى كيف ؟؟؟؟؟
عفوا أيها السادة فأنى مصاب بوجع الكلام فقط .. لذلك لا ترموا بالا لما أقول .. لأنى يجب أن أغمض عينى قليلا وأقول كلاما مبهما باستعمالى بعض الرموز والشفرات حتى (يحلها الحلال) وبعد داك نفهم
ملحوظة :
كل طالب وطالبة يأتى إلى المدرسة بمواعيد معينة طيلة أيام العام الدراسى .. ويحضر كل الحصص ويكتب ماعليه كتابته ويقرأ ماعليه قراءته ويسدد كل الرسوم المفروضة عليه حتى رسوم الإمتحانات ويذاكر بجدية ويجلس للإمتحان بماعلم وتعلم من المدرسة ويجيب على الأسئلة بقدر معرفته التى تلقاها ثم .. ثم ... ثم إيييييييييييييييييييييه؟؟؟؟؟؟؟
سؤال للمدرسين والمدرسات:
هل جلس أو وقف أحدكم ذات يوم فى أثناء حصة ما .. ليعلم الطالب أو الطالبة شيئا عن كيفية المذاكرة؟؟ وسؤال إضافى وإجابته غير إجبارية :
هل قام أحدكم بمراجعة مقرر المادة التى يدرسها مرة أو مرتين وعمل عليها إمتحان تجريبى على شاكلة ماسبق من إمتحانات السنوات السابقة؟ أم أن العصريات للدروس الخصوصية وهناك لاتوجد أدنى معرفة بالطالب / الطالبه .. لأن كل كلمة تقال بعد اليوم الدراسى تستوجب الدفع ؟؟
يذهب الناس إلى فداسى ومدنى .. نفس المقرر ونفس الكتب ونفس المقاعد التى يجلسون عليها .. يبقى مادام أى طالب أو طالبة يذهب خارج القرية ليدرس وينجح نجاحا باهرا ذلك يعنى أن لنا علة فى عدم كفاءة المدرس ... صاح ياشباب .. أى واحد عندو إجابة غير كده يكون بغالط نفسه ... هنالك فرق كبير بأن تكون مدرسا شاطر فى نفسك وماقادر توصل المادة .. يعنى (طريقة التدريس) بعض المدرسين على زمننا لم يكن يعرف كثيرا فى المادة ولكنه يملك الطريقة التى يوصل بها المادة فتصل معلومته إلى ذهن الطالب مباشرة ولا تخرج منه أبدا ..
مثلما نسأل الإخوة ريالات لتكملة الفصول .. دعونا نسأل إدارة التعليم المسئولة عن تأهيل المعلمين وجلب كوادر أكثر كفاءة ليفيد أبنائنا .. كثير من الأسر تعلم جيدا أن مستوى أبنائها على درجة من الإمتياز (وده إمتياز محلى) زى كرة القدم السودانية .. والعزازة هى سودان مصغر .. والسلام

عمار هبّار
07-07-2008, 02:39 PM
ليك مدة ما بنتا
وأنا في إشتياق لي شوفتك يا حبيبي
وين إنتا

hafiz
08-07-2008, 04:43 AM
الموضوع الذى يشغل الجميع الآن هو مشكلة المدارس .. وكأن المغترب هو من يتحمل مسئولية لوحده وكأن كل المغتربين سواء .. هذه ليست تبرئة لساحاتهم ولكن مايجودون به يكون غاية تم الوصول اليها ..
قبل عقدين ونيف من الزمان (دى طبعا حكاية أولى) ساعفتنى أيامى بأن أتولى شرفا تتقاصر دونه قامتى .. فقد تعينت معلما فى مدرسة العزازة المتوسطة وقد كان شرفا لى لايعادله شىء فى الوجود أبدا ولولا أنى (فصلت منها) لكنت بها الى يومنا هذا
النص اعلاه كتب بتاريخ 27/5/2007 يوم ميلاد كرش الفيل
اما المشاركة ادناه كتبت بتاريخ 27/5/2008 مرور عام علي كرش الفيل؟؟؟ وعذرا ان لم نوقد الشمع داخل الكرش
و الحديث الآن عن المدارس .. ربما لا يكون لك فيها لابنت ولا ولد ولا أخ ولا أخت .. لكن ربما سيكون لك غدا وتكون عاجزا وقد يتأخر عن الآخرين مثلما فعلت الآن فهل ترضى؟ وإن كان وضعك كذلك أفلا يوجد لك بهذه المدارس إبن ( خال / خاله/ عم / عمه) ألا يكون فى ذلك صلة رحم من نوع ما ...
حاشية بلا هوية :..
التعليق
ما اشبه الليلة بالبارحة !!!!!!

ABULWAFA
08-07-2008, 04:31 PM
مدخل خلسة:
أحمد .. وهبة الله أبنائى فى نفس السنة الدراسية ... وهم من جملة دفعة من أقرانهم .. منهم الغنى والفقير والمغترب .. وكل الفئات ..
أبواب المدرسة فتحت تماما للدراسة .. قبل أيام تحسب على أصابع اليد (بعد النظافة وشراء الكتب والكراريس والذى منه ) يعنى يمكن أن تكون أكثر مادة نالت حظها فى جدول الحصص (المليان) لم تأخذ إلا درس أو أثنين جدد .. إذا سلمنا حسب المتبع أن (الأسبوع الأول يكون للنظافة .. والإسبوع الثانى يكون للمراجعة) لربط المقرر بماقبله .. والله أعلم ..
بالأمس طلب إبنى مبلغا (للدروس الخصوصية) والمبلغ المطلوب ثلاثون ألفا شهريا من كل طالب/طالبه .. عدد الدروس المطلوبة ثلاث دروس ) من ثلاث معلمات وكل واحدة فيهن تتقاضى نفس المبلغ عن كل طالب وطالبة ..
قلت أن المدرسة لسسسسسسسسسسسسه مافتحت كويس .. يعنى درس أو درسين وهذه تحتاج إلى درس خصوصى من (نففففففففففففففس المعلمة بتاعت المادة) من كان متابعى فقد سبق ذكر هذا الكلام ...
العجيب فى الأمر :
إحدى الثلاث معلمات .... تقول لهم مكررة ماتقوله عبر سنوات .. أن أى طالب أو طالبة ماتجى عندها للدرس الخصوصى وتدفع المعلوم لتكرار الكلام (حق الحصة) فى البيت يتعتبر نفسه / تعتبر نفسها (رسوووووب) عديل كده فى هذه المادة ..
مايستفاد من الكلام ده :
يعنى وحسب مصدر المعلومة أن أيا من تلك المعلمات وقيا على عدد الطلاب 30 من الأولاد و45 من البنات تطلع الواحدة تقريا بمايزيد عن المليونين بكتير (ويا حليلو نحنا زمنا فات)
سيأتيكم باقى الكلام الماكمل فصبرا جميل والله المستعان

ABULWAFA
15-07-2008, 04:00 PM
عدد المغتربين من بلدى ماشاء الله .. يكاد يكون إن لك يكن من كل بيت مغترب .. فمن كل أسرة مغترب أو إثنين (تقريبا) تلك البيوت أو الأسر منها على أقل تقدير .. ولد أو بنت أو أكثر من ذلك أحيانا ممن يدرسون فى الجامعات والمعاهد أو على أقل تقدير فى الثانوى ... المطلوب أن نساهم فى تغذية هذه العقول بتعليم الكمبيوتر لأنه يفيدهم فى الكثير .. فكرة صغيرة أن نستقطع من بعض أشيائنا الكمالية لنساهم فى شراء جهاز كمبيوتر فى البيت أو فى الأسرة .. ويكون كورس جماعى فى النادى بالمجان لتعليم المبادىء
وسنعود .......

ABULWAFA
19-07-2008, 04:19 PM
(جدودنا زمان وصونا على الوطن)
وده كان زمان جدا .. أى قبلا لمئات الحقب وعشراتها من عثرات يومنا هذا .. ولم تكن الوصية بشكلها المباشر فقد كانت فى سرد يشبه الحكاوى وبعضها غيبا وترميزا لأسباب كثيرة منها (الخوف المخلوط بالإحترام المحفوف بتوالد العصبية الغير مبررة) فقد قالوا :
كان لنا فرعون .. يأتينا يوما فى كامل زينته يتبختر بيننا فنؤدى له فروض الولاء والطاعة .. ويوما يأتينا أيضا متبخترا لكنه عاريا تماما كيوم ولدته أمه ... فى المرة الأولى يأتى كذلك لتطبيل من حوله له .. وفى المرة الثانية يأتينا عاريا (لقلة عقله) وفى الحالتين نؤدى فروض الولاء والطاعة ونحن فى كامل الحياء والوجل ..
يوما قال لنا (أنا ربكم الأعلى) فلم نقل له أنت ليست كذلك ... ويوما آخر قال لنا ( لا أريكم إلا ما أرى ولا أهديكم إلا سبيل الرشاد) وفى كل ذلك لم ننبس ببنت شفة ولم نهمهم معارضين ولم نصفق بكامل الرضا ..
ثم خرج من بين أصلابنا من ندعوه موسى .. وأتهمه فرعوننا بالسحر والشعوذة وقلة الأدب .. وحلف له بالطلاق هذا الفرعون بأنه إذا أستمر على هذا الحال فسوف يقوم بتأديب الجميع بالسلب والصلب ومصادرة الحقوق (حتى الكلام) فسكتنا وسكت موسى غير راض ..
ولأن لهذا الـــ(فرعون) حاشية على رأسها هامان الذى يأتى له بطاغور المغنى وحسناوات وخمر .. فقد كان مقربا إليه حتى أنه فى أسوأ خيباته يجمله فى عيون الآخرين ...
وكلما غاب أو أصاب العجز فرعون من فراعنتنا .. قام فرعون آخر ليسلك ذات الطريق ونفس المنهج ويتخذ لنفسه حاشية ويستقطع من دمائنا وقوتنا ليعيش موفور الصحة والكرامة ... لكن العصر يتقادم وتجرى رياح الزمان بمتغيراتها .. ويركب صغيرنا مع موسى ويتوافق وجود موسى مع شيخ ليتعلم منه ولكن لايستطيع معه صبرا .. فقد طال أمد بقاء فرعون الآخر ونسى فتى موسى الحوت ولو لم ينسه لأخذه فرعون أو هامان .. وليبدأ موسى رحلة الإصحاح والإصلاح ولكنه يضمر أشياء استوحاها من عصر فرعون القديم ...
أين الآن موسى .. لنسأله أن يلقى عصاه فتحيل أرضنا خضراء بعد جدب أصابها .. وترجع لنا مركزنا الصحى من براثن التأمين الصحى وترجع لنا باقى القروش من بعض صحب كونوا لجنة مساعدة ليتقاسموا بعض مابقى لأنهم كانوا حاضرين حينما كان فرعون يستأسد على كل شىء .. حتى أنهم فى حضرته لايتكلمون بل يكتفون بالإشارة بسبابتهم للإستئذان فى كل مرة ...
ولسه ماكمل الكلام ..

مجتبى طه
19-07-2008, 06:10 PM
ابن عمي الاستاذ الجليل ابو الوفاء سلمت يداك والجميع ينهل من معين التحريض الوطني والغيرة المتوهجة للعزازة . اخي اقولها كما قالها اخي حافظ من قبل كفيت ووفيت بكل الطرق بكل الصيغ بكل الالوان ان تيقظ الجميع من تلك الغفوة العنيدة التي يعشها الجميع من ابنا بلدي . اخي ما سلب كثير واعيننا تري . لماذا والي متي وكيف لا دري ولا تدري ولا يدرون الخلاص . اخي اخشى ان تكون صرخاتنا وشجبنا واستنكارنا توثيق فقط داخل تلك الاجهزة . اخي اخوتي والجميع هيا نشجب جهارا نهارا ونعلن سياسة التجديد الاداري للعزازة والزارعنا غير الله اليجي يقلعنا ويلا نبني مجدك يا عزازة
لك ولهم امد الايادي

hafiz
20-07-2008, 04:43 AM
بكرة ترتحل المخاوف
وينجلي الليل الأسيف
بكرة تنهزم المواقف
والمواعيد العنيدة...
ورعشة الزمن المخيف
تمسح الدمعة الغناوي
وينشر الخضرة الخريف
بكرة تبتسم العيون
الكايسة للضل الوريف
وينزوي الحزن المرقرق
في المسافات... والنزيف

ABULWAFA
20-07-2008, 02:52 PM
أبو طه أيها المجتبأ ..
لاتحزن فالشمس التى وارها الغمام لابد أن تستطع ... وسنعيد ترتيب حروفنا وأبجديات البقاء .. لن نخشى أحدا إذا ما انبلج نور الحق فينا .. كما لن نمس بكرامة أحد إلا من يتعدى نهارا جهارا على حقوق العزازة ويوما ما سنرجع فمن كان له حقا علينا أو من قدمنا له سبا فى طبق من إحترام مزيف فليتقدم الصفوف وساعتها إن كنا ظالمين فسننصب لأنفسنا مشانقا على قارعة الطريق ... سنكون وستكون العزازة غصبا عن الكل فى أعين الكل ..

حافظ أيها البعيد .. وسأحكى لك قصة فقط ستجد بين ظلال حروفها مالم يتوسط كرش الفيل ذات حنين وسيبقى فرعون بيننا (فالعرق دساس) ودائما مـــا .. (يكون تحت الرماد وميض نار) ..
وأنت فى بنسلفانيا أرض المستنقعات .. محور قصتى هذا .. ودائما يربطنى إسم بنسلفانيا بالمصارع الزنجى (S.D.JHONS) الذى يأتى دائما لينهزم ... ثم أنه فى العام 1972 كان أحد المحاميين يعيش هادئا فى بيته وبين أسرته وإسمه الحقيقى ريتشارد ماك كوى .. ساقته رياح التغيير فجأة ليصبح السيد/ ديفيد كوبر (إسمين مختلفين لشخص واحد حاول أن يعيش أو يتعايش مع ماحوله .. ثم بعد إتقانه للمحاماة دلف به عقله ليتخصص فى القرصنة الجويه .. وتم ضبطه مرة وأدخل سجن لويس بيردج الفيدرالى فى بنسفانيا .. وكان سبب ذلك أنه خطف طفلا (لأحد الطغاة) وطلب فدية مقدارها نصف مليون دولار تسلم له فى يوتاه .. لويس بيردج ومعها طائرة وأربعة مظلات .. وكان يعرف أنه إذا ماتم ضبطه فسيتم إعدامه إما فى حجرة الغاز أو رميا بالرصاص .. وكان حراس السجن الفيدرالى يخشون هربه فشددوا عليه الحراسة ولكنه أيضا هرب فى سيارة (البلدية)
ومغزى ذلك أنى أطالب بإنشاء سجن فيدرالى بصك ملكية المركز الصحى ثم نؤجره للتأمين الصحى أو أى جهة أخرى شرطا أن تجهز لنا فدية وطائرة نفاثة تحملنا إلى مكان آمن نقيم عليه قرية فضل النموذجية

عمار هبّار
20-07-2008, 04:00 PM
قالوا لفرعون : (يا ظالم مين فرعنك) ..
قال : (عبيدي) ..

hafiz
21-07-2008, 05:13 PM
الاخ ابو الوفاء وعمار والذين يتاوقون بعد دوام الكشتينة..
هناك حملة يقوم بها الشباب للملمة الصف الوطني او قل نفرة تبداء من الان حتي منتصف رمضان والذي هو زمن تكوين اللجنة الجديدة التي منحت لهم من الان فلابد من الوقوف من خلف الشباب وحثهم علي الاجتهاد في الامر وهم حازمون علي تكوين كيان شباب خالص يقود البلاد الي بر الامان ...لذا لا بد من التعاضد والوقوف معهم ..والاخوة المغتربون والمهجرون ان رغبوا يسجلوا اسماءهم في قائمة يتم التوقيع عليها ومعها خطاب للمحلية وتضاف علي القائمة قائمة اخري من الشباب لتقديمها للسيد المعتمد لتكوين لجنة تحت الانتخاب الحر المباشر ..واشترط الشباب عدم مشاركة الذين شاركوا في السابق في اي عمل من الاعمال في العمل العام مثل( لجنة شعبية ..ولجان صحة .. وتعليم ..ننتظر تفاعل الجميع

ABULWAFA
23-07-2008, 07:40 PM
الاخ ابو الوفاء ..(واشترط الشباب عدم مشاركة الذين شاركوا في السابق في اي عمل من الاعمال في العمل العام مثل( لجنة شعبية ..ولجان صحة .. وتعليم ..ننتظر تفاعل الجميع)
أولا شكرا للشباب الذين تجمعوا للقيام بالعمل العام والوقوف فى وجه من يتقاعس ..
ثانيا : شكرا للشباب (الذين اشترطوا) وهذه الفقرة تحتاج إلى ترجمة وفض مجمل الكلام بمعانى تستوى مع حد فهمنا ...
قبل البدء فى شىء هناك أسئلة تستدعى بعض الإجابات ذلك إن كنا نريد أن نقفل عما مضى ونعفوا لنبدأ صفحة جديدة .. وهذه الصفحة الجديدة تحتاج إلى تنوير ... من هم هؤلاء الشباب .. يجب أن نعرف من هم وطالما أننا بدأنا بتصحيح الأوضاع يجب قبل الخطوة الأولى أن نعرف أسمائهم وأن نقول رأينا وأن نضعه مع رأى الآخرين هناك لتتم المواكبة فيمانجهل هناك ...
ثالثا : للشباب الذين (اشترطوااااا) عدم مشاركة الذين شاركوا فى السابق وهنا يجب الإسهاب فى التوضيح حيث أنه وحسب فهمى يجب أن يستبعد هناك (الفاضل الحاج .. أحمد عبد الله النيل .الصادق الحاج على ... مثلا وآخرين معهم) كذلك أن يستبعد من المغتربين (حافظ وعبد المنعم وأبو ميعاد والجعلى والطريفى.. وآخرين)
أرجو تصحيح فهمى البايت وأن توضح الأمور لكى نستبين لأرجلنا قبل الخطو موضعها ولكلمتنا إن قلناها أن تكون فى الحق ولأجل الحق .. شكرا حافظ

hafiz
24-07-2008, 06:20 AM
العزيز ابو الوفاء وبعد زحمة دوامين 16 ساعة من العمل المتواصل والدراسة المتواصلة ولك ان تقسم الساعات ما شئت ولكن دائما تجزبني وتستهويني للكتابة في انصاص اليالي وستجد كلامي هذا وانا غرقااااااااااااااان زي الدرويش في حلبة الشيخ..اليك التوضيح ولو ان الامر كنا نتكتم عليه لانه لو تفشي لباظ كل شي ولكن ساعطيك كل ما تريد...
الشباب الذين قادوا الحملة التصحيحية وحملوا شعار الاصلاح والتجديد هم قوي (14 اذار ) كما سميتهم انا وهم فتية امنوا بربهم ولكن لن يغلبهم النوم ولن يقلبهم احد لا يمين ولا يسار ..كانوا قديما يعملون في صمت لا يراهم احد وكنت فخورا انني كنت احد تلاميذهم ... شخصيات جمعتني بهم حبهم للعزازة والغريب كل واحد فيهم بحب العزازة بي طريقتو بداية بالذي يستخدم الدبلوماسية وختاما بالذي يقاتل اذا سمع اسم العزازة في غير مكانه وهم حتي الان لم يخاروا انفسهم ولم ينتخبوا انفسهم للجنة بل يقتصر دورهم في :
1/ تكوين لجنة تصحيحية شبابية خالصة من المخلصين للوطن ولا مكان فيها للحكومة او المعرضة لجنة مستقلة..
2/ تبنوا مشروع التامين والتصحيح وحا تسمع قريبا ما يسرك ..
3/ الدفع بشخص يتم دعمه لعضوية المحلية ومجلس الانتاج ( واعفني من الاسم المقترح لكن لو تثق بي فهو شخص ستري العزازة النور في عهده .. وهو مستور الحال اي في وضع مالي جيد جدا وخريج جامعي ومقيم بالعزازة وله علاقات واسعة جدا جدا مع اقطاب حكومية وغير حكومية رفيعة المستوي ولكي لا يشوشر الناس الامر لن نذكر اسمه لمصلحة الوطن..)
4 وكان ايضا من قراراتهم الشجاعة انهم تبنوا مشروع المرسة الثانوية بنات والتي يحوم الجدل حول نقلها ام لا ... ولديهم حل يرضي الجميع ؟
5/ حتي تاريخ اليوم انعقدت لهم اكثر من 4 اجتماعات غاية في السرية
6/ ساذكر لك بعضهم وقبل ذكر الاسماء هولاء ليست لجنة انما تجمع شبابي سيوصل الناس الي حلول كثيرة للمشاكل وهم
ابنعوف محمد احمد ( استاذ جامعي ) نال الماجستير وعلي وشك الدكتوراه
الامين احمد الامين (جامعي) مقبول لدي كل الاوساط يشغل منصب رئيس مركز الشباب
احمد عبدالله النيل (وضعناه في الوسط خوفا من العين ) خبير عمل عام سابق مزيع باذاعة ودمدني نشط الان مع بعض اللجان..
عزالدين عثمان (وطني قديم وخبير في شئون الشرق الاوسط) والله كان ينفق علينا من جيبه من اجل العزازة ..
عباس محمد صديق(جامعي) خلق علاقة جيدة بالمالية وموصي عليه وهو مفتاح للدعم الحكومي يعمل بقسم التصاديق
فؤاد طلحة( يتمتع بقاعدة شبابية كثيرة .. اري انه يفهم اكثر من خريج جامعة ووطني غيور ..مميز في وطنيته عندي ..كاتب مجهول .. صريح جدا وناقد دون خجل )
هشام عبدالرحمن الجعلي رئيس الرابطة سابقا (رئيس اتحاد طلاب جامعة شندي ) سكرتير شبابي لاحد الاحزاب السياسية
الجيلاني العركي (جامعة الامام المهدي) معروف لدي الجميع ..صحفي الصحافة واخر لحظة ورئيس الرابطة
واعفني من ذكر 7 اخرين لحساسية موقفهم ..واعفني من ذكر اسم (الجوكر) الذي ذهد في الامر وقبله فقط محبة في العزازة .. شخصية مثيرة للجدل مشهود كما قلنا له بالعلاقات الواسعة جدا والوضع المالي الذي يؤهله لسد الثغرات ..
وهناك مسودة كتبت بها 44 بندا واجتماع سجلت اجندته في دفتر ولقد اطلعت علي هذه الاسرار فقط لانني ما زلت نائب رئيس مركز الشباب ونائب امين العلاقات الخارجية بالرابطة ... حدثني احدهم وقال انه تحدث للاستاذ عثمان عبدالقادر الذي وعدهم بفتح افاق طيبة ودعم كبير مستقطب ..واعادوا الثقة لدي الاخ عبداللطيف من بعد ان زعزعها المزعزع ووعدهم بتشييد اي مشروع في الحلة بسعر التكلفة ..ولن اكشف اكثر من ذلك الا انهم يحضرون لبرنامج منتصف رمضان الحافل باول انتخابات للجنة الشعبية بعد لتفاقية السلام ..
مدخل للخروج للتوضيح:
حول الطريق طبعا لم تعاود القلابات عملها ولكن قالو المهندس قال سوف ياتي يوم 31 للاستمرار..
وحول موضوع الاسمنت ..استلم من المحلية من بعض الاخوة باللجان وتم بيعه ولما سئلوا لماذا بيع قالو ان المدارس بحاجة الي سبابير وادوات مكتبية وللعلم انهم لا لعاقة لهم باللجنة القائمة علي عمل المدارس الحالية والتي يعمل بها ثلاثتهم (الصادق الصديق والفاضل واحمد (نعمة)..وتم اغلاق ملف الاسمنت وقيدت القضية ضد مجهول معلوم لقليلون ..وان طال الزمن سيحاسب ولكن بعض حين هو واربعة اخرون مشاركون ..هذا ما لزم توضيحه ..(ظلل النص اعلاه لقراءته بالون الاصفر)
من غيرهم يعطني لذاك الشعب معني ان يعيش وينتصر( شباب العطاء والتنمية)

ABULWAFA
27-07-2008, 02:55 PM
أرجو تصحيح فهمى البايت وأن توضح الأمور لكى نستبين لأرجلنا قبل الخطو موضعها ولكلمتنا إن قلناها أن تكون فى الحق ولأجل الحق .. شكرا حافظ
وكمان تانى تشكرات .. ياحافظ
وماكنت أقصد إلا أن يكون أمام هؤلاء الملأ ما يصدقون أنه جادا جدا .. وأننا على أعتاب فجر جديد ولن يكون لمتخاذل موطىء قدم إن لم يتقدم الصفوف .. وأما من تأخر ومن تقاعس فليعرف له مكانا آخر وزمانا آخر .. فقد لاتنفد وسائل الأخذ عنوة ولا ينضب معين الكلام الغير مضحك ..
لك التحايا .. و... تعظيم سلام
وحتما عائد إلى كرشى بلا مبالاة فى البقاء خارجها إن شئت

عمار هبّار
28-07-2008, 07:47 AM
الأعزاء هنا سلام ..
لن أدعم قائمة بها أسماء ولن أدعم حلم يظل متوسداً ليالينا ولا يكاد ينبلج الصبح حتى نجده خواء .. ولكنني سأظل أدعم كل من له إرادة الأقوياء وكل من له نبل الشرفاء وحب الأوفياء .. سأظل أدعم التغيير والتجديد والعمل دون ريا ..
فدعونا نبدأ البحث عنا بين أنقاض ماضينا لعلنا نجد في أجسادنا الواهية بعض من حياة ..

ABULWAFA
28-07-2008, 05:41 PM
[QUOTE=عمار هبّار;8987]الأعزاء هنا سلام ..[RIGHT]
[RIGHT][COLOR=navy]لن أدعم قائمة بها أسماء ولن أدعم حلم يظل متوسداً ليالينا ولا يكاد ينبلج الCOLOR]
:confused:

عمار هبّار
29-07-2008, 06:49 AM
أستاذي أبوفاء ..
لا تفكر كثيراً فيما قلت ولا تحاول أن تستفهمه فهو يتعلق بالإنتخابات القادمة للجنة الشعبية ليس إلاّ ..
لك الود والإحترام ونفتقدك كثيراً

عادل بابكر
30-07-2008, 05:41 AM
الاخوة المكرشين المفيلين
تحية طيبة
صادق الود،والوعد
ان نكون معكم في كل ما
سبر المواضيع وتلاقح الافكار شئ صحي ولا يعني ان كتر هرج، فكما تشكل كرش الفيل متشكلة اراءانا حسب اختلاف الاعمار والثقافات وغيره، هذا تفويض مني وموافقة على كل ما يقرر على او على غيري
والله من وراء القصد

ABULWAFA
30-07-2008, 03:50 PM
الاخوة المكرشين المفيلين
تحية طيبة
هذا تفويض مني وموافقة على كل ما يقرر على او على غيري
والله من وراء القصد
شكرا سعادة الكويتش على الدخول إلى أرضنا القفر ... وشكرا لك على تفاعلك .. ولتكن مطمئنا .. ففى نفس اللحظة التى ولدت وستتم فيها ولادة اللجنة الجديدة فى العزازة من شباب سيكونون مستقبلا يرتضيه الجميع .. هنا أيضا (وأقصد بــ .. هنا ... مرافىء الغربة) فى جميع بلاد الله قد تكونت أيضا فرقة هى فرقة دعم (شبيه بقوات الطوارىء) تأتى عند الحاجة .. هذه الفرقة تتكون من مجموعة لا بأس بها من عيال العزيزة العزازة فى الغربة .. إتفقوا لأجل العزيزة أن يكونوا سندا ودعما قويا .. يجمعون ما يحتاجه الناس هناك فى اللحظة التى يطلبون .. وبما أنك قد وافقت على (إعادة تسجيلك) دون قيد أو شرط .. فمنذ الآن أنت عضو من هذه الفرقة التى (لم يكتمل تجميع أعضائها بصفة نهائية بعد) ولمن يرغب أن يلحق فليكن له ذلك .. تحياتى

ABULWAFA
30-07-2008, 04:02 PM
فى يوم من أيام إحدى إجازاتى السنوية .. كنت فى طريقى إلى البيت بعد جلسة أنس مع العم الصديق عتمان ود أب زيد .. أستوقفنى الأستاذ العزيز فضل محمد عبد الله وكان ممسكا بيده ورقة .. أخبرنى بأنه بصدد تجميع بعض الشباب لطلب جزء من أرض حددها .. (غرب الزلط .. بين العامراب والحليماب) كانت الورقة التى بيده تحتوى على أسماء لاتتعدى أصابع اليد الواحدة .. قال لى تعال سجل إسمك وأخوانك .. وماتنسى عمك محمود .. وحا تدفع عن كل فرد (ألفين جنيه) لزوم الترحال والمصاريف المطلوبة ليرى المشروع النور فى القريب العاجل .. وعلمت منه أن رفيق رحلة مشروعه هو عمنا الصديق أحمد البشير (العسكرى) رحمه الله .. كانت تلك أولى خطوات قرية فضل النوذجية التى تكلم الناس عنها بكثير من التهكم والسخرية إلا أنها حقيقة مكتملة لو لاتقاعس بعضنا لكانت .... (وهنا كثير من الشكر لعبد الرحمن الصديق عبد الباقى والمناضل الجسور الفاضل الحاج) هل تعلمون أن مسح تلك الأرض قد تم فى يوم من الأيام .. وتبرعت شركة ألمانية خدمية بإدخال الماء والكهرباء وإنشاء دور العلم والصحة .. توقف المشروع لأن إدارة المساحة طلبت خمسة مليون لمسح طوبوغرافى لكامل الأرض وتسجيلها لدى الجهات الرسمية بإسم العزازة الجديدة .. ولكن أحححححححححححححح..
الأستاذ فضل محمد عبد الله .. مثله مثل آخرين لا أقول أفنوا زهرة شبابهم .. لكنى أقول أفنوا عمرهم فى تنشئة وتربية الأجيال وآثر أن تكون آخر أيام عمله مشرفا ومديرا للعزازة ... رجل لا يعرفه الناس كثيرا بأخلاقه وأعماله وتفانيه .. ووجعه على أن تكون العزازة كما هى منذ قرون ... نصف قرن أمضاه فى خدمة التعليم وحينما تقاعد أراد أن يعمل لأجل العزازة لتزيد مساحتها بالقرب منها لمستقبل الأيام والأجيال .. ولكن أ....... المرة دى أح خليناها .. لأن المصيبة أكبر .. فبرغم استقامة العود خرجنا بظل أعوج .. والحمد لله

ABULWAFA
30-07-2008, 04:23 PM
آباؤنا .. وأجدادنا الأولين .. أتدرون لم كانوا خفيفين على الدنيا .. ولماذا نذكرهم حتى هذه اللحظة بجمال وجلال ... ولم كانوا وكان زمانهم كذلك ...كانوا يشعون نورا وبيوتهم مفتوحة على بعضها وكذلك قلوبهم مفتوحة على بعضها ... البيوت التى تبنى من (الجالوص) وهو الطين المكون من التراب والماء ..(ومن الماء جعل الله كل شىء حيا) والتراب منه خلقنا وإليه سنرجع ذات يوم .. لذلك كانوا أقرب إلى الله من كل شىء وفى كل شىء ...بعد أن تبنى البيوت من الطين أو الطوب الطينى .. تمسح خارجيا وداخليا .. خارجيا تمسح بـ (الزبالة) مخلفات البهائم من زرائبهم .. يطعمون البهائم مما يبقى فى الأرض من زرع (ذرة وفول وقطن) تجمع وتعفن وتمسح بها البيوت من الخارج فيكون شكلها أجمل ... المسح الداخلى يكون بالرماد (الهبود) وهو مخلفات نار العواسة والطبيخ .. يتم تجميع (الرماد .. الهبود) إما من تحت صاج وطاجن العواسة فى التكل .. أو من تحت (الكانون والمنقد) وحينما يخلطونه بالماء وتمسح به جدران المنازل الداخلية يكون شديد البياض وأفضل من جير اليوم فهو صحى ولا يخلف أى رائحة ..
شكل البيت إما (عوضة مربعة) وإما شكل دائرى (درادر) وفى زماننا رأينا (القطية) والكرنق) والصريف وكلها يبنى معظمها من القش والحطب .. وللبيت (طاقات) وليست شبابيك ... وباب خشبى لايقفل فـ(مفتاحه كالون خشبى .. يسمى (الكديسه) يستطيع أى طفل أن يفتحه ... أدوات عيشهم داخل البيت (عناقريب) ولابد أن يكون أحدها كبير الحجم وموسر بــ (القد) وهو جلد الإبل أو البقر بعد الحضارة الأولى .. ومهمة عنقريب القد هى المناسبات السعيدة مثل الزواج والولادة .. وأهم مهامه أنه يشيل تلاته أو أربعة من الأطفال لينامون عليه (لأن الغرفة واحدة والعدد كبير) والفقاسة لاتفتأ تنجب المزيد ..
توجد لدى الكل (سحارة) وهى صندوق من الخشب يقيفونه من أعلى ومن جنباته بألوان زاهية .. توضع به (العدة) القليلة الإستخدام .. ولديهم الككر .. وهو أصغر من البنبر ومصنوع من الخشب .. ولديهم (مرحاكة أو قول بعضهم محراكه) تطحن عليها الحبوب إذ لم تكن الطواحين موجودة إلا قريبا وقليلا .. وكذلك لديهم (المشلعيب) ومهمته هى مهمة الثلاجة والديب فريزر لكنه أعلى حتى لاتطاله أيدى الأطفال والكدايس وغالبا مايحفظ فيه باقى لحمة الليلة لى باكر أو باقى ملاح الغداء لنتعشى به ..
أماكنهم فى المسجد معروفة ومحفوظة لا يطأها غيرهم ..عددهم قليل لكنهم شيوخ وأولياء لله صالحين لذلك تميزوا وميزوا زمانهم .. الآن عدد الصفوف أكثر وكذلك الناس لكننا كغثاء السيل ...يتجمعون للغداء وللعشاء فقط لأنهم يفطرون فى حواشاتهم (كسرة بريده بى ملح وشطه وموية من أب عشرين)
ولسه ما كمل الكلام ..

ابومنتصر
30-07-2008, 06:53 PM
هالو ابو فافويه---رفعت هيئة الصحة العالميه-- سن الشيخوخة المبكره من 60 سنة الى 67 سنة--قلت ليهم كلامكم صحى-- لانو عندنا شباب اصبحوا جدود-- زى بت فافوية -- وهو اصغر جد عندنا-- ولمن قريت البوست اعلاه--قلت ليهم ماقلت ليكم--انظروا الفقرة ديه---وباقى العشاء بيعلقوه فى المشلعيب نفطر بيه باكر---يعنى ابوفافويه كان حاضر بدليل ن-نفطر--فهل حضر ابوفاء لعب الاولاد والبنات الصبيان والبنات بالرحط فقط بدون حدوث اى مشاكل وذلك تاكيدا لنقاء الزمن الجميل--
يحق لنا بعد التعديل ان نهنى انفسنا بعدم الخروج من مرحلة الشباب المتاخر وفقا للتعريف الجديد واما ناس عمار وحافظ--فقد وضعهم التعريف فى خانة الاطفال الخريجين--
سلاااااااام

hafiz
31-07-2008, 06:26 AM
صباح القهوة المعتقة مع اتكاءة علي عنقريب (قد) واكسر القاف ان شئت
جاني هاتف قال انك ربما قد تعود هناك وحقيقة قد اسعدني كثيرا هذا النبا واعاد في داخلي الروح اتمني ان تكون اضافة حقيقة ل اولئك الشباب ...كما سيعود الاخ النعيم في رمضان واتمني ان تري بعض المقترحات التي شهدها المنتدي ان تري النور في عودتكما اضافة الي مشاريع العمل العام ارجو ان لا تنسوا مشروع تكريم ابو الرياضة وتخططو لذاك الامر من الان ..واتمني ان تحضرا ليلة الخامس عشر من رمضان هناك سيكون لحضوركما اثر كبير ..توقع مني رسالة علي الخاص لان هناك كثيرا لتنويرك به ولقوله لك ..
نقلتنا ايضا في سياحة جميلة بالحديث عن اولئك البسطاء الذين عاشوا عندما كان الزمن جميلا وكان الهواء نظيفا خاليا من التلوث وكذا القلب ..امتعتنا امتعك الله في حبو..
ونختم ايضا بتحايا بنكهة الهال..

ABULWAFA
31-07-2008, 04:30 PM
أولئك القوم الصالحون .. كانوا أقوى منا بنية وأكثر صحة .. فبجانب ماذكرت كانوا يأكلون مما حولهم مماتنبت الأرض ويضاف إليه بعض صناعة محلية للطبيخ (ملاح الروب واللبن والويكاب) ويشربون اللبن يخلطونه أحيانا بالسمن أو العسل أو الإثنين معا .. لايعرفون كثيرا الطريق إلى الطبيب فمن يصاب منهم بمرض (باطن) يأتونه بـ (الجردقة الترابية) أو بقليل من القهوة (تحلب فيه ليمونة) أو أن يأتو له (بقزازة بيبسى) وتعتبر هذه حالة شاذه .. الأمراض الخارجية فى العظام (إما فكك أو فصل أو كسر) فيذخبون بمن يحدث له ذلك إلى أشهر خبير لديهم (حاج خلف الله ود حاج على) وأما من كان (محلوق) أو (ماسكاه قطيعة) فينادى على الصديق ود عبد الله ود الحسين وحبوبة البخيتة وآخرين أمثالهم لـ (يمسدوه) مع قليل من زيت السمسم المر .. حتى الأطفال حين يكونون فى طور (التتوار) ظهور الأسنان فلو ذهبوا به بعيدا تكون آخر المحطات عند حاج خالد الطهار (لكيه) فيتعافى أو فى حالات أخرى يذهب به إلى (أم التيمان) لتحلقه لأنه ربما يكون (مكتف) بكسر الميم والتاء ....
قبل الحواشات ومشروع الجزيرة كانوا يشربون الماء من الحفائر ثم من الآبار (العد) والتى أنطمست آثارها قبل حين ... وتتطور الأمر لتركب لهم ماسورة ببئر جوفى وطاحونة هواء يشربون منها مع هبوب الرياح وبعد إكتمال المشروع أضافوا مصدر ماء جديد وهو الترعة وأب عشرين عندما تتعطل وابور الماء التى كانت تسقى كل القرية من ثلاث أميات .. ولبعدها عن بعضهم فتنقل إليهم عن طريق (السقا) عن طريق (الجوز) وهو عبارة عن صفيحتين مربوطتان بحبل يتدلى من عود يوضع على الكتوف .. أو بالخرج بضم الخاء والراء يحمل على حمار ...
لايذهبون عن العزازة إى فى حالة إضطرار لزيارة مريض بالمستشفى أو للتسوق بعد زمن طويل وكان السفر بالقطار (المحلى) ويسمونه الكليتوم يحضر إلى سندة العزازة بعد عودة المزارع من الضحوة ويعود بهم من مدنى عند صلاة العصر .. ومعظمهم يحمل معه (موزا ورغيفا) فقط لأنه ذهب عنهم ليوم كامل ولا يريد أن يرجع ويده فاضية ..
مناسباتهم السعيدة يتجمعون ويجمعون إن كان العريس وأهله من الفقراء يجمعون أكثر مما يفى بالحاجة .. وفى مجالس العزازة يأتون إلى (ديوان الفراش) إبتداءا بشاى الصباح وأنتهاءا بالعشاء ومعظمهم ينام عند ناس الفراش على الأرض مجاملة لهم ويبدأون يومهم بصلاة الفجر وفى كل مرة يذهب الأولاد لإحضار الشاهى أو الوجبات ..

ابومنتصر
01-08-2008, 03:34 PM
يبدو ان دفاعنا عن شبابنا لايجدى امام الوقائع--فقد صححنى احد الاخوان ان--حبيبنا النذير لم يصل بعد منطقة الجد--- وقد التبس بى الامر وان كانت رغبتنا ان نشهد ابناء بنتنا الغالية وفاء وبرعى--لكن معليش بعد التخرج انشاء الله--- وعليه تصحيحا للخرف الذى وقعت فى بركته فان اصغر جد بالعزازة تحول الى عزالدين العباس---والدور جاييك يانزايرو--ماتفرح

ABULWAFA
02-08-2008, 11:21 AM
العزيز أبو المنتصر
لك التحية وأنت حائم بيننا .. مرة ترى بعين بصيرة ومرات بخرف بهى تتزاوغ فيه من منطقة المعاش الإختيارى إلى الإجبارى .. ولو صبرنا عليك قليلا لأوصلت سن المعاش إلى (75) يا راجل .. خلينا جدع وقوم نرجع نلملم باقيها .. أما بالنسبة لأصغر جد .. فقد كاد أن ذلك لولا أن الله لم يكمل ما فى بنطها (إلى أن تكسى العظام لحما) فيخرج لنا من يجعلنا جدودا ..
شكرا لك على مرورك .. وشكرا لك فى سياحة تاريخية مجانية تترك آثار قوم رحلوا وبعضهم باق فى أذهان تتوق إلى المعرفة ...

النعيم الزين
03-08-2008, 07:00 AM
( جدو اس ما شاء الله ) الصادق عبد الوهاب
( جدو اس جاي ) النذير
السلام عليكم
قلت السلام عليكم
" سلام العجايز دايو طولت بال "
ربنا يمتعكم بالصحة والعافية
العنين والاضنين " ربنا يكون في العون "
لا ما قلت حاجة
احمد النور بل اضانك قالوا سن المعاش نزلوها المزاد وصلت ( 75 ) زيادة ولا ندق الجرس .
بعدين سنو مشلعيب وجردقة ترابية وكرنق " دا طائر دا يا جدو " والبريدة " دي جنب القصيم " والكليتوم " دي رجال شدرات " اظنها الكليتون " دي ...... " انا ختيت نقطتين بس .
نسأل الله لكم العافية وطولت العمر

محي الدين بابكر
03-08-2008, 09:59 AM
أنا ما معيون
أذاي ودواي خدود وعيون
اليوم الوحيد الذي قررت فيه أن أدفق كل انطباعاتي عن متابعاتي للكرش وبكل أسف ظللت أكتب لمدة 76 دقيقة وعندما اخترت أضف الرد السريع وصلت الرسالة الإدارية بأنك لم تسجل
علما بأن اليوم مافي المكتب إلا أنا وياسين بتاع الشاي
مش عارف حأقدر أستولد تلك العبارات والأفكار والأراء الجريئة والخطيرة والبزعل يزعل والبموت يموت ولكن الظاهر المنتدى خاف من كلامي عديل عشان كدا راح المقال شمار في مرقة
وعدي من إرادتي ومن ذاتي بالعودة والمحاولة مرة ثانية
دمتم في عافية وندي

ABULWAFA
03-08-2008, 11:29 AM
أهلا بالأحبة الأعزاء الكرام
وأهلا [أبو النور حين يعود

عزيزى أبو ميعاد ..
عندما تكتب موضوعك ثم تدرجه وتظهر لك عبارة (لم تقم بالتسجيل) سيكون موضوعك موجودا كما هو فقط عليك إطاعة الأمر والقيام بالدخول مرة أخرى وستأتيك عبارة (مرحبا بدخولك (إعادة) ومن ثم تقوم بإدراج موضوعك مرة أخرى دون عناء كتابته مرة أخرى ..
ةإليكم أنا عائد وأهلا بحروفكم تنير هذا الكرش العقيم

محي الدين بابكر
05-08-2008, 01:15 PM
أبي الوفاء أبي الدرداء نهارك سعيد باءت وباعت كل المحاولات بذريع الفشل لاستعادة عصير العصب الماضي ولكن الشريحة التي بالذاكرة سعتها أصبحت عرضة لاتهام أوكامبو ولذلك قررت أن أشيل من أبو خمسة وأكب في أبو ثلاثة :
نريد أسئلة عن نفرة حلتنا لماذا لم يدفع لها الجميع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والحاضر يكلم الغائب والنايم يكلم الصاحي والفاطر يكلم الصائم والحارق يكلم المزون والمار يكلم الغاشي وبتاع الشمار يكلم بتاع الفلفل الخ قوائمنا
لا توجد أعذار طالما أن الجوالات كلها تعمل ليل نهار والمارلبورو والمغاسل قليل يرضى خانة العطاء والناس لامعة ومرتاحة كلو تمام بس العزازة ما تمام وعشان العزازة بدل أحول رصيد تهرج بيهو كلام هواء أسجل اسمك عشان ما تخجل في لحظة ما
بعضنا وبعض من أمة النيس لديهم جعجعة واجد أما الطحن جامد من جماد مش عكس سائل
المنتدى والله جميل مقارنة بما حواه الفضاء من أسماء ومعالم ولكن نريد أن نفخرح (هذه ليست خطأ إملائي كلمة مبتكرة تجمع الفخر والفرح) به بحل عقد مواجعنا وهي ليست مستعصية نريد الصدق والصدق في القول والعمل
الكرش كبيرة ومليانة محن ومحنة ونسأل الله لكل من ينشد ضالة أن يجدها وإن سقطت من روائعك فليضفها فضلا لا أمراً
العزازة حب تغنى به كل الناس ونريد أن يمرح معها كل الناس
زي عازة في هواك أي واحد عزفها حتى الراعي والجنية
هل تريد أن تكون قريتك في التصنيف دول تحت النامي
هل لدينا أقوال أخرى
أوكامبو يسأل ولا يجيب خبر
وأنت تلف عمامتك وتملآ شدقيك بحبها صبح مساء
صفي النية أخوان البنية
لعلكم كدي ما جريتو من اسم العزازة
جريتو جري السودا ما هو باين في عيونا مهما جينا ولا رحنا
إلا يوم فاتنا وخلاك دابو أصبح لينا محنة
سؤال في غاية البراعة والبراءة العمل العام يا أخواني عايز نفس طويل
أحد أبطال القبعات اتصل (بالعربي ) فجرا وشيك عليهو لقى الرقم من كابينة
هل أغضبه ما نشر وقال له : مالك ومال العزازة إنت بتعرف ليها شنو
العربي لم يتهم العزازة بل ردد كلام نلفه بملاية مطرزة خجلا ولا خوفا هل تنكر الشمس صنفنا لا ولا
والبشموا كداري مع العصاري بقوا المغارب مع الكهارب وما فيها حاجة أكان نحن نعور هل نتشاجر مع الذي يشير لعيننا الأخرى ؟؟؟؟؟؟؟
العزازة وطن كويس ومصيروا يبقى كويس
وليس شرط الحب أن تدفع النقر الفاضي أمام عازف الكيتة أو تتابع المادح بعد أن تخت تعريفة في الصحن ويمكن بقليل صدق أن نفعل كل حاجة والله العظيم
وهي وطن ملك للجميع
وليست مساحة الملكية بمساحة الحوش أو البيت الذي تقطن
الحق المعنوي والحرية مفتوح بابها شرط التزام الذوق العام وكل له رؤية يدرجها كيفما شاء ومتى شاء والناس تعصر منها المفيد وتلقى بالروس خارج الغربال
لن نكلف أحدا لنصدق وطنيته بمكان دفن السرة يوم السماية
لقد أشبعنا مشاكلنا وعللنا شرحا وتنويعا في الخطط
جدوا جدوا جدوا اصدقوا اصدقوا الغافل منو المتغافل منو الما بجيب سيرة العزازة عشان يتعكر مزاج القعدة المنتدى قاعد ما تدخلوا مقاهي الشيشة معذرة أقصد النت في كل الأحياء هل حصل شفت إثنين ماشين قالوا عايزين نشوف العزازة فيها شنو جديد سيبك ديل فياقة
وأرى أسماء بعض الناس تراوح المائتي ريال ولا نحتاج لتذكيرهم بالدعم ونا ما كلموا العليهن وناس تقول ما مننا
وهناك أناس ظنوا أن ( حصونهم مانعتهم من العتاب )
تنبيه هام وهام
بكل أدب واحترام وتقديرا للعيال الكتار والبيت بالايجار
على كل من لم يرد اسمه أن يخجل ويخجل ويخجل الخجل في النفس والحجل بالرجل
ويدخل لسانه في جيبه بدل أن يحشره في الكيت والكات ويدفع ما تجود به النفس حتى ولو من باب الصدقة فالعزازة زي الأرملة والله
جابوها رجال
الخطاب بلفظ العموم ومن يجد نفسه داخل دائرة المسائلة عليه أن يصحو ويقدم اعتذاره والمحاكم ليست عسكرية ولكنها محاكم القعود والتخلف عن خدمة الوطن الذى رعاك وينام فيه أهلك بخصالهم الحميدة
لن تنقص مشاريعكم بهذه الدراهم اليسيرة
ولا تركنوا لأن الفصل الدارسي هو أخرالهم
الهموم جاية كثير الما عايز يشارك السوار قرية جديدة بها كل الخدمات وتقع على تلة أنيقة من يريد يمكن أن يطلب حق اللجوء هناك
مندرة أنشط منا في رفعة شأنها
نحن في حجم قرية بعبق التاريخ لم نلعق طعم الفرح برغم قوة التجربة
الباب الآن متاكا للقادمون مع رياح التغيير سنة التاريخ والحياة
المدارس تحن لطبشور بلهاة جديدة
ليس الكوم كله فاسد العام يمضي ولم تصلنا اتصالات أخي حافظ للتنسيق بتزويدنا بالجديد ، المرايا جهرتني لذلك دخلت كرش أخي لأظفر بذات الدين
ناس الدمام نايمين لسه في العسل
ناس مكة أكان سووها صلاة وطواف البطن ما فيها واجعة
ناس الرياض زي الإستعمار التركي بسلطة أميرها جابوها رجال
لا خيلا تجقلب لا حماد بعرض فوق السمحات
دا كلو لا تحسبوه عطية تستاهل كل الرجة دي ولكن نريد أن ننبح وإن الحرامي ما خاف من النبيح نعقره بالصوت والسوط
حليل زمن الرغيف الروسي وعربية القمرة كومبارتمنت في القطار
كم عدد الأتوس العامل بين فداسي والعزازة
كم متوسط الدخل لا رسوم لا قبانة
كم عدد سكان العزازة الحالي
كم وكم وكم لي فيك مراح يا ميدان الأشبال
هناك أناس حجبوا أنفسهم شرعا بالغياب الكامل عن الحال ولاذوا بخزي التقصير حتى في الصلات الاجتماعية نحن عرق بطيخ ما شاء الله مشرور الباقي لينااستراليا والقريات وفلوريدا ولا س فيجاس ونحن كتار لكن لكن ما دا
شدوا الحيل وما تقرأوا الكلام دا وكل واحد يقول الزول دا عايز شنو والليلة مالو جاء الكرش دي ما عندو مظلة استراحة على الطريق السريع يسرح ويمرح
النحل بجي يسو العسل ويقرص بالشوكة جوة العين والله شحمة الأذن أسخن من جفن العين
كل الما دفع بالله عليكم بعد يقرأ الكلام دا يدفع الساهلة بس ما في زول طردتو الحلة وقالت ليهو إنت ماك من هنا
بالله عليكم يا أهل دعوة هوى العزازة
وهل تدعي حب سيف الدولة الأمم
خاتمة في لفة
البنزين كمل و الصلاة قربت لكن والله العظيم المقال الذي ضاع من خوف حروفوا كتبته في 76 دقيقة وحاولت ما لقيت أثر ساكت ليهو وود الكندو لا يوجد في الرياض
شكرا على الاتاحة يا مساحة وأول الكلام بربط أخر الكلام
الماعندو عزاز في العزازة يشوف أبو أدم
لا نقصد فجعية المقصر ولا التربيت على قفا من جاد ولكنا نحث بالدارجي وبالفصيح وقصدنا أن نصحي الشوق بين الفينة والأخرى ومعذرة الإطالة والهترشة وشكرا لمن شافني هنا وشاف نفسو هنا وشاف جارو هنا
يا أيها الوطن المسربل بالوجع
هل اتأكأت على كتفي لأخلع
من إزارك نيشان التراخي
وسلام من كرشي لي كرشك ألف سلام
ودمت وفيا هنا وهناك
تحياتي

مجتبى طه
05-08-2008, 07:23 PM
الأستاذ محي الدين السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته .
أولا وجب علي أن استأذن من صاحب تلك الكرش الكبيرة بأن اردعليك في مساحته الرحبة التي خصصت لغير ذلك. وأرجو أن تكون لنا جميعاً ملاذاَ حين تضيغ بنا المساحات .(عن إذنك يا نزا يرو ؟؟؟ عفواً الأستاذ النزير) . أخي ذكرت ناس مكة وناس الرياض لماذا لم تذكر ناس الشرقية ؟ ولن خفي عليك أمرهم أنا آتيك بالخبر اليقين. منذ شهر ونص ترك لنا العم ألجعلي جزاه الله 1000 خير مهمة تنبيه الإخوة بالدمام والخبر وما جاورها وجمع ماتجود به جيوبهم أنا والأخ شوقي احمد واجتمعنا اجتماع مصغر أنا وهو والأخ ابوكريم بداره العامرة وناقشنا الأمر بكل جدية ولم يقصر الأخ ابوكريم ولم يبخل بالرأي السديد والاستنارة شاركنا في ذلك الأمر . وصلنا في نهاية المطاف كيف نبدأ ومن أين نبدأ . وبالفعل بدأت أنا بنفسي ودفعت مائة ريال وتبقي لي مائتان ومن بعد تحركت نحو العم عصام ودفع لي مائة ريال وتبقى عليه مئتان هذا إذا حسبت مائة ريال لي أنا ومائة ريال له هو دفعناهم قبل سنة قبل سنة قبل سنة يكاد الخجل أن يقتلني لكن معليش الجايات اكتر من الرايحات . بعد ذلك توجهت إلي اكبر تجمع بالمنطقة الشرقية دار الكتشينة وأخبرتهم بالأمر وجزاهم الله ألف خير رحبوا واثنوا علي الفكرة فقط فقط فقط وان لم تكن جديدة عليهم.والتقيت ببعضهم خارج دار الكتشينة وأخبرتهم بالأمر ففعلوا ما فعل السابقون ولا حياة لمن تنادي ولكن لم ولن اعجز أبدا وسوف أعيد الكرة مرات..
أما بخصوص الهترشة ده والله احلي هترشة سمعتها في حياتي وأرجو أن لاتحرمنا منها وياريت كل الناس بتلك الهترشة. ودحين كده النبقى مارقين لأني شايف صاحب الكرش ده حمر لينا وقال كترتوا
لك وله أوله ولك التحية علي هذه الاستضافة وللجميع كل الود والاحترام
وربنا يوفق الجميع إلي ما فيه الخير للعزازة ومن بالعزازة
Mijaly72@ yahoo.com ]

محي الدين بابكر
06-08-2008, 07:27 AM
المجتبى تعرف تقول الغبا على ما شاف سيد أبا
نحن نخاطب كل الملاذات الآمنة إن كان درب السراية فيهو موية البرنو وحلة البخيت والسكة حديد زمان عمنا عمر أبو الحسن أطال الله عمره كان بصه الشهير هو الغرام الأوحد لأهلي وحتى عندما تتعثر كل السبل التي توصله للعزازة ينتظرهم في فداسي بعد أن يتورنش الزيزي بالطين السمح وتزيد أحجام المراكيب والحناكيش يحملون الشباشب في الجيوب ويركبون البص لأنه أصبح جزء من كيفهم ومزاجهم
ولذلك إن كنت تحب العزازة حتما ستصل إليها وقصدنا بذلك وجه الخير لا نملك حق الانتقاص من أقدار ومقادير الرجال ولكن عيب الشوم والله الناس تصرخ من يوم ولادة المنتدى مرروا بالسماية والطهورة والشمعة الأولى ولا حياة لمن تنادي والدعوة جهرا يا سبحان الله
اتقوا النار ولو بشق تمرة
المعنى كبير والتمرة صغيرة
وتاني بكرر
عجبت لبعض الناس يمنح وده
ويمنع ما ضمت عليه الأصابع
لكن الود هذه الأيام أصبح سلعة بائرة حيث أن سعر برميل النفاق وصل ما وصل
وربنا يستر علينا
ديل أكان في ايدن ملك الكون
كان لموا عبير الزهر الفاح
وسنتكتب لوحة المفاتيح لا تحتاج لحبر ولا نحتاج لورق والخاطر مترع بالكثير
ربنا يوفق الجميع لما يحب و يرضى
إنت مرتاح جالية رأس تنورة إنت رئيسها وسكرتيرها بس شوف لينا ود الشيخ دا وين غاطس وود البشرى قالوا في الدمام وسلام يا جبيل الطيبنة سلام
محبتي مجتبى
مش زي بعض الكلمتين ديل و لا النظارة بقت طشاش وأحسن لي أدخل على ليزك أبو كريم اشوف الشغلة دي أكان يتنفع لزول ماشي على شارع الستين أقصد عمر الستين لنا عودات بالدرب العديل إن شاء الله

ABULWAFA
13-08-2008, 03:30 PM
وشكرا للذين أدلوا بدلو ملىء بالمحبة والأريحية .. ليتيحوا للملأ فرصة نقل إلى مكان غير الذى هم فيه فلعل فى الترحال بعض فوائد .. وكما نعلم جميعنا أن الأرض لله يورثها من يشاء ... وأن (إن ضاقت بك بلاد فلله بلاد) وأن فى الأسفار (خمس فوائد فى زمن غير هذا) لكن يكن التأنى مطلوبا ولا نملك أن نثنى رغبة أحد حتى الذين من أصلابنا ولكن علينا (تمويل) إدراكهم ببعض ما خبرنا وما لحظنا .. فالذى يود الهجرة عليه أن يكون متحررا من كل شىء وأن كان عائشا لنفسه فقط .. فو الله العظيم إن كثيرا من الآباء والأمهات (قانعون تمرسوا على عيش الكفاف) يرون أن تواجد إبنا من أبنائهم أمام ناظريهم خيرا من الدنيا بمافيها ... الآن بدأت الهجرة العكسية إلى وطن بدأت تدب الحياى فى أوصاله ويعيش عهدا غير الذى كان .. وفى زمن قبل هذا نزح الناس كثيرا ولكنهم كانوا فى القريب يلبون النداء بسرعة أكبر ممن هم بالجوار أحيانا .. الطريق المقصود هو طريق اللآعودة ..(وسبحان من يغير ولا يتغير)
أذهب أيها الإبن وأيها الأخ إن كان مايربطك بهولاء القوم وبتلك البقعة رباطا هشا أو مسئولية طفيفة .. ولا تكثر غيابك ولا تمعن فى بعادك .. إذهب إن كنت ماتزال فى سن يسمح لك بالعودة وليكن أمامك وخلفك أى خط للرجعة ..وإن كان حظك هناك يساوى عشرة أضعاف حظك هنا فكن بينهم .. وأقصد أهل بيتك ..هم أحوج لتتقاسم معهم لقمة العيش ولتأخذ بيد من يحتاجك منهم ولتوفر على نفسك وعليهم عنت البعاد .. لا تكسير لمقاديف أحد ولكنها كلمات ذاتية لمن أراد أن يأخذ بها فليس لى يد على أحد حتى أمنعه ولكن لا بد من المقارنة بما أنت فيه وما أنت مقدم عليه وليكن آخر خياراتك (هو آخر العلاج) أحسب كل شىء ولا تطفف ولا تبخس حق نفسك وحق من يحتاجك .. لا تؤثر نفسك عليهم وانظر فيمن حولك الذين يتدسرون فقرا بنوا بيوتهم بالقدر الذى يديم عليهم ظلا ومأوى .. تزوجوا وأنجبوا وربوا بنيهم بقناعة مرتبطة بأن الرزق يأتى ولو بعد حين .. إن (حسبتها صاح) ستجد أن الطريق محفوف بالمخاطر وأمر العودة بين أمرين ليت أحلاهما مر .. بل كلاهما أمر من الآخر (وقدر لرجلك قبل الخطو موضعها) ولا تذهب بك خائبات الأمانى إلى طمع يقود إلى الهلاك ..
أما (أخى / إبنى العزيز) إن أزمعت على ذلك ..مع علمى التام بأن ذلك لايتم فى عشية وضحاها لأن العدد المطروح سنويا خمسين ألفا والهدف الغير باين هو ليذوب هؤلاء الخمسين ألفا فى الثلاثمائة مليون هناك لينسوا ويتناسوا شيئا فشيئا الوطن والأهل والأرحام والدين ..فلا نعتقد أن أميركا التى تخرب يوما بعد يوما أوطانا آمنة تمد يدها لتأخذ بالناس إلى بر أمان ...
فإن أزمع أحدكم الهجرة فليعلم أنه بذرة صالحة من قوم صالحين أينما وضعت تأتى نباتا طيبا إملأ رئتيك من ما ورثت عنهم ومما رأيتهم عليه وكن رمزا وعنوانا ولتكن دوما مرفوع الرأس وكن عنوانا لنفسك فلا تتبع هواها فتحيد بك عن الحق لا تتبع الصفوف وكن فى المقدمة دائما ولا تلتفت فتتأخر و(أتق الله حيثما كنت)
نسأل الله أن يصلح حال الجميع وأن ينير البصائر والطريق وأن يقسم للجميع رزقا أينما حلت بهم قدم

hafiz
14-08-2008, 07:44 PM
العزيز ابو الوفاء واراك قد حزمت امتعتك ..ولكن دع باب العودة مفتوح لان السودان اصبح هجيره يطرد كل مستظل ..ونحن نرغب بالعودة ولكن ؟؟ مرغم اخاك لا بطل ... اما الذين يرغوب في الهجرة من اجل الوطن واقول من اجل الوطن فقط ..لان اهجرة للوطن ..فالباب مفتوح لهم اينما حلوا هنا او هناك..
هذه الايام اجهز لك في رسالة مطولة علي بريدك الخاص ستجدها قريبا اشرح لك ما جري وما سيجري هناك (بخصوص وجعنا المشترك ) ولدينا مخططات اقصد خطط علكم تجدون سبيلا لتنفيذها ..ارجو تجهيز نفسك لدفع الضرائب المحلية فكل من غاب يجب ان يدفع الضريبة العملية تعويضا عما سبق من سنوات ولا اقصد بالضرائب ضرائب المغتربين ...عبء لنا من تراب الوطن وارسله عبر ص ب 562 وحمله بالاشواق من الوطن الحبيب ..ولك التحية اينما حللت ..

hafiz
24-08-2008, 07:02 AM
تابع للرد السابق
وكلما نراك تبتعد قليلا نمد لك شعرة (معاوية) لكي لاتنقطع عن الكرش ومعينك الذي لا ينضب ..
تخريمة
بالعزازة واظنه في عهدكم كان هناك استاذ اسمه عبداللطيف تذكره اظنك لا ادري صورة ذلك الاستاذ عالقة بذهني وهو لم يدرسني ولكن كنت اسمع اسمه كثيرا لدي الاخ غازي ..وقبل ايام تحدث لي الهندي في جلسات الاستماع عبر الهاتف واجترار الذكريات ..تحدث عنه ..كما تحدث لي في عبارة مختصرة قال لي انت عارف اذكي زول في العزازة منو من المعلمين ...قلت ليهو والله ما عارف قال لي (حمدالنيل محمد دفع الله) وشوقني للحديث عنه واظنك تحمل الكثير عنهم فوثق لنا اما بالتوثيقي او بالكرش عنهما ولا احول السؤال لي ابوميعاد..
بالمناسبة قبل ما انسي الفصول علي وشك التشطيب ودايرات 4 مليون (والله انا مفلس ) بقبض بعد العيد يعني لا تسالني من مونة رمضان ولا هدايا العيد ..اها اقول ليهم يقفلوهم بالطوب ولا كيف العمل... لك المودة وانت تحمل هما ثلاثي الدفع

ABULWAFA
24-08-2008, 03:07 PM
تابع للرد السابق
وكلما نراك تبتعد قليلا نمد لك شعرة (معاوية) لكي لاتنقطع عن الكرش
حافظ العزيز
قبل أن أنسى .. رمضان كريم وكل عام كل عام كل عام ..
تخريمة
واظنك تحمل الكثير عنهم فوثق لنا اما بالتوثيقي او بالكرش عنهما

لم ولن أبتعد عن الكرش إلا أن قوافل الأيام تأخذنا قليلا .. وما ذهبت إليه هو جزء هام يملأ (تلافيف) هذى الكرش وسأفرغه عما قريب وهى حكاوى عن كل فترة وجودى بالمدرسة وحتى (مشكلة غازى ) معاى سوف لن أتخطاها ولا حكاية الغنماية السكوها أحمد الحاج وأب كشوة .. فصبرا ولرمضان نفحات ..
ولا احول السؤال لي ابوميعاد..
أبو ميعاد سينضب معينى إن بدأت التكلم عن فترته وما قدمه كمعلم أول حين أسست مدرسة البنات المتوسطة وتم إختياره وربما تكون شهادة الطالبات ومن عاصره من معلمين ومعلمات أبلغ من عواجز حروفى وفاءا لحقه .. هو سيجيبك على سؤالك وسيتوقف إن دار الحديث عنه ..

بالمناسبة قبل ما انسي الفصول علي وشك التشطيب ودايرات 4 مليون
غالى والطلب رخيص ... والآن بحوزتى مبلغ بسيط من أحد أولادنا فى جدة .. ويوم الخميس سيجتمع نفر فسأبلغ وأطلب منهم (الساهلة) وسأقوم بتحويل المبلغ للأخ العزيز عبد الرحمن الجعلى إن كان بحوزته شىء فيجمع هذا بذاك .. والمبلغ بسيط ولا أعتقد أن الناس ستتباعد ..
(والله انا مفلس ) بقبض بعد العيد يعني لا تسالني من مونة رمضان ولا هدايا العيد ..اها اقول ليهم يقفلوهم بالطوب ولا كيف العمل... لك المودة وانت تحمل هما ثلاثي الدفع
لا عاوزين منك مونة رمضان .. ولا كساوى العيد ... وسمعت أن فى بنسلفانيا مطعم سودانى يبيع التمباك ويقوم بالتحويل فأدينى عنوان عشان أرسل جلابية ومصاريف جيب للعيد ..
تحياتى لمن معك .. ولأبو خالد الذى (زااااغ) زمان كان بيدخل يتاوق .. هسى المتاوقة ذاتها بطلها
كامل المودة لكم

ABULWAFA
31-08-2008, 03:53 PM
صباح الخير بالجميع وعلى الجميع
وكل عام .. كل عام ... كل عام ... كونوا بألف خير أبدا .. وأن يعيد الله عليكم سنوات غر ملئية بالخير والمحبة .. وأن يتوب علينا ويغفر خطايانا ..
ومن عظمة رمضان قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه :
أنزلت صحف إبراهيم فى أول ليلة من رمضان ..
وأنزلت التوراة فى السادس من رمضان ..
وأنزل الإنجيل فى ليلة الثالث عشر من رمضان ..
وأنزل الزبور فى الثامن عشر من رمضان ..
وأنزل القران لأربع وعشرين خلت من رمضان ..
كل ما أنزل الله تعالى من كتب سماوية أنزلت فى هذا الشهر .. فما أعظمه وما أكرمه ولنفرح به بزيادة العبادة والطاعات أسأل الله لكم أن تكونوا من عتقائه ..
ولرمضان فى كل شبر من بلدى حكايات لاتعد .. وقبل ذلك شهر (قصيييير) شعبان وهو شهر التجهيز بعمل الزريعة ثم العواسة ومجالس الأمهات يتسابق ليقدمن لأنفسهن أو ليسددن دينا قديما ولو بــ (عواسة جردل) وتصاحب ذلك مجالس القهوة وسجارات البرنجى .. وإذا ما انتهين من فلانة يتحولن إلى أخرى وقبلهن تتحول الأزيار والجرادل والصاجات مع قليل من (البن والسكر)
فى أول يوم من رمضان فى زمن كان بنا كان موقع سوق ليبيا هو ضل منزل قديم يتوسط القرية تعود ملكيته إلى والدنا حاج عبد القادر ود على ود دريس ساحة فسيحة يتوافد إليها الباعة ليحجزوا أماكنهم من يومهم الأول إلى آخر يوم فى رمضان وهو مكان للتبضع (السلطة والتلج والرغيف) وكذلك لقضاء الوقت فيما بعد صلاة العصر إلى ماقبل صلاة المغرب بقليل ..
لن أسهب لأعود ببعض تفصيل لبعض أيامه .. غفر الله لكم جميعا ..

hafiz
01-09-2008, 09:13 AM
..
ولرمضان فى كل شبر من بلدى حكايات لاتعد .. وقبل ذلك شهر (قصيييير) شعبان وهو شهر التجهيز بعمل الزريعة ثم العواسة ومجالس الأمهات يتسابق ليقدمن لأنفسهن أو ليسددن دينا قديما ولو بــ (عواسة جردل) وتصاحب ذلك مجالس القهوة وسجارات البرنجى .. وإذا ما انتهين من فلانة يتحولن إلى أخرى وقبلهن تتحول الأزيار والجرادل والصاجات مع قليل من (البن والسكر)
فى أول يوم من رمضان فى زمن كان بنا كان موقع سوق ليبيا هو ضل منزل قديم يتوسط القرية تعود ملكيته إلى والدنا حاج عبد القادر ود على ود دريس ساحة فسيحة يتوافد إليها الباعة ليحجزوا أماكنهم من يومهم الأول إلى آخر يوم فى رمضان وهو مكان للتبضع (السلطة والتلج والرغيف) وكذلك لقضاء الوقت فيما بعد صلاة العصر إلى ماقبل صلاة المغرب بقليل ..
لن أسهب لأعود ببعض تفصيل لبعض أيامه .. غفر الله لكم جميعا ..
العزيز ابو الوفاء
كلعام وانت بخير
وتصوم وتفطر علي خير
وانقل لنا تهانينا بالشهر الكريم لكل الاخوة بجدة ومكة غاطبة ابتداء من عبدالله عوض الكريم وعثمان تبر وفتيحي وكل من جاور الحرم حتي تصل الي الخال بمكة والبعيو
..وقد هابشتك لانني اعلم ان لك مخازن زخيرة من ذكريات الشهر الكريم ونحن في انتظار ملف ذكريات رمضان وخاصة منطقة سوق ليبيا وجلسة الافطار بالساحة وطقوس التجمعات وما بعد الافطار ..سانتظر كلامك الجميل للافطار عليه لانني لا املك الا الذكريات لافطر عليها فلا تتاخر علي زز وكل عام وانت بخير والعفو والعافية

ABULWAFA
02-09-2008, 03:22 PM
نحمد الله أننا من أمة ممزوجة باليقين .. ونحمد الله أن نهلنا كيفا وكما هائلا مما توارثه أولئك القوم وتركوا فينا بعض أثره ... فى أواسط الستينات أنتقلنا من اولى مراحل الحياة (البيت والأسرة) إلى مرحلة جديدة غريبة علينا فى كل شىء .. رغم رغبتنا فيها حين نرى من هم أكبر منا سنا يرتادوها ويكتبون ويقرأون أشياء لانعيها .. وبين الرهبة من فراق البيت والــ(الهملة) .. حتى حين دخلنا المدرسة الأولية وكان معلم مادة (الدين) أستاذنا العزيز محمد أحمد محمد دفع الله (ود الريح) من القريقريب ... فقد علمنا كل شىء فى الدين أن الله واحد حى قيوم وأن الرسول هو محمد وأدخل فى عقولنا الصغيرة تلك كامل القصة من المولد إلى الممات .. وكذلك أمور الدين الصلاة والصوم ونشيد الصوم .. كنا لانفقه كثيرا من نشيده رغم إسهابه فى الشرح فقد كان من المعلمين العظماء فى طريقة التدريس وبالذات فى سنتها الأولى فهى تعتمد على التلقين (من فم المدرس إلى عقلك) فليس منا من تعلم الكتابة بعد ..(أها ياحافظ هسى الكلام ده موجود .. ولى حتى النايل كورس بقى اسبوكن)
كان يعلمنا نشيد ..أهلا .. أهلا يارمضان ... يارمضان شهر الصوم .. فيك نصوم طول اليوم وفيك نقوم الليل الليل .. لم نحفظ النشيد لأننا لم نفقهه وكنا نردد معه فى ببغائية لأن بالنا بعيد فى البيت هناك وباقى السحور الذى لم تمتد إليه يد لأن الجماعة ناموا وطلعت الشمس وبقى السحور كماهو ..
كنا فى ذلك العمر أشد فرحة من الصائم عند الإفطار (ولا أدرى لماذا؟) فقد كنا نستمتع بالمراسيل التى تبدأ ظهرا أو عصرا باكرا .. تكون فى طريقك لمرسال ما فتصادفك (غنم الحلة) راجعات من السرحة ووراهن الراعى متوجه لى بيت حاجة آمنة وعلى زراعه نام عتود أبرق فقد ولدت غنماية حاجة آمنة جنب أب عشرين طلطاشر وحتى إن كان الخبر يهمك أولا فقد تجد نفسك جريا إلى بيت حاجة آمنة وقبل أن تستريح ونفسك مازال قائما تبشرهم بولادة الغنماية وأنها جابت عتود فتبشرك حاجة آمنة وتديك البشارة قرش كامل وتوعدك بـ(حبة لباء) بكرة العصر ..
ولأن اليوم أول رمضان فسنحكى عن تفاصيل اليوم فى الغد إنشاء الله .

مجتبى طه
02-09-2008, 09:48 PM
بسم الرحمن الرحيم
العزيز ابوالوفاء اسمح لي ان استقل مساحتك هذه واهنيك بحلول الشهر المبارك اعاده الله عليك بالخير واليمن والبركات . كذلك تمانينا لك الاخ حافظ . والجميع هنا وهناك وفي كل مكان ربنا يتقبل من الجميع انشاء الله وسألتكم العفو والعافية ماتمنيت مجئ هذا الشهر قط الا لاكتساب العفو من الجميع وتحصيل ما تيسر من رضاء الله علي . فهذا شهر عظيم بعظمة الخالق الي ما فيه من فرص عديدة سهلة الاغتنام للجميع عسي ان ييسرها لنا الله .
اما بخصوص ذكريات رمضان جميلة وكثيرة لكن يااخوتي اتيحت لي فرصة ليست في الزمن البعيد قبل سنتين اوثلاثة علي ما اظن فكان ذاك رمضان مميز بالنسبة الي ..... حتي تسمحوا لنا سوف اسرد لكم تفاصيل ذاك الرمضان . دمتم بخير اخوتي وللجميع رمضان كريك

ABULWAFA
02-09-2008, 11:03 PM
فى اليوم الأول من رمضان .. وفى بواكير صباحه .. ترى أخواتنا وخالاتنا العزيزات يقمن بتنظيف (ساحات الفطور) فبين كل مجموعة بيوت وأمام أحد الدواوين أو البيوت تكون هناك ساحة معروفة منتقاه بعناية فائقة لتستقبل كل من حولها وكل العابرين بالطريق فترى (المقاشيش تصاحبها جرادل الماء) بعد الكنس ترش الأرض لتثبيت التراب وترطيب الجو .. وفى العصر تفرش (السباتات) ذلك قبل الإختراع العصرى للأكاليم والسجاجيد المزخرفة والفرش المطرز .. وقبل قيام الحيشان وصنع أبواب لها (فقد صاحب قفل الحيشان قفل أبواب القلوب) .. قبل الآذان بدقايق ترى الصوانى تتوافد وقبلها بقليل يجو الشفع ليملأوا الأباريق .. كنا صغارا ربما قبل دخول المدرسة أو بعده بقليل ولأن لرمضان خصوصيته فكنا نصاحب جدى ود الفكى رحمة الله عليه .. وبرفقتى شريك سنوات الطفولة حمد النيل نحمل الفطور إلى ديوان جدنا عبد الله ود دفع الله (رحمة الله على من رحل عنا منهم) كنا نضع الفطور بين السباتات ونجلس بعيدا (عرق .. خليل جابر .. حاج عوض ومحجوب .. قديرو وبريش فبرغم قرب عمنا عوض الله ود البشير رحمه الله من دائرة السيادة إلا أنه كان كسعد حداد لايقبل إلا أن يتبع ميوله السياسية) وبعد أن يأكل كبارنا ويقومون للصلاة يدنون إلينا بباقى أكلهم والمحظوظ فينا من يعطى نص كباية ليمون أو آبرى .. ثم نجلب بعدها أحيانا الشاهى والقهوة .. وبعض كبارنا ينفض فنجلس فى أماكنهم تيمنا بهم لبضع دقائق ثم نشيل العدة ونتوجه بعدها إلى الجاس (مصرف 8) إلى قرب صلاة العشاء لنأتى من جديد نحمل العشاء وبنفس النظام إلا قليلا ننتظر فروغهم من الأكل ثم نتخاتف الباقى ونحن فى كامل الإنبساط ..
تتراوح أيامنا ثم ننتقل إلى دارنا الأصلى وملتقى الأحبة فى الساحة التى بها الآن منزل الخال (شيخ العرب) فهذه الساحة تضم أشبال مجموعات الفطور من (ديوان الأمير .. ديوان حاج يوسف .. ديوان حاج أحمد وساحتنا البهية أمام الغرفة التى بها الآن الخالة العزيزة حليمة بت عبد الله فقد كانت أوضة من الطوب الأخضر نفرش أمامها سباتات وننقل الفطور بنفس ما أسلفت من نسق.. ودون تحديد أو ربما أعود لشىء من التفصيل .. وهنا أترحم على من رحل منهم ونسأل الله فى هذا الشهر الفضيل أن يرحمهم بقدر ما تركوا فينا ..
خارج النص :
إبن عمى العزيز مجتبأ
لك أن تضع ماتشاء هنا فالقلوب بمساحاتها مفردة لكم أينما حللتم فأنتم أحبتى ومثلما لكم مساحة فى الفؤاد فرحب مساحتى هنا تحت أمركم وما أنا إلا ضيف بأحرفى لديكم فلا يعجزك إلا حرفك ورهان الذاكرة والتحية لكل من إتجه شرقا عبركم

ABULWAFA
06-09-2008, 03:44 PM
تتقدم سنوات العمر وتتبدل المواقع والأمكنة .. إنتقلنا من هناك إلى الفريق وغرفة فى الجهة الشرقية من الحوش .. وكنا قد إنتقلنا إلى مرحلة المتوسطه (وبقينا كبار) نقعد محترمين مع الناس فى السباتات وخلفنا لصف الشفع بوكاسا وكاتو والكويتش .. وم ثم انتقل إلى فريقنا قوم أفاضل تربعوا على جزء من مكان إفطارنا مثلما تربعوا على أعتاب قلوبنا هم آل العم العزيز جدا أحمد ود اللمين .. وأزداد عددنا وزاد كذلك عدد رواد الصف التانى بجوز كامل ..
كنا ننفض بعد إكمال الفطور و(الشفع ) يشيلوا العدة لنتفرق بعدها أو نتجمع لشرب القهوة .. والقهوة دائما تكون (تانى) يعنى تنتظر لمن (يبركوها) ويدوك من البركة .. وكنا بعد البركة نتجمع حول الراديو وهو مع سرير أبو أسامة ثم من بعده أبو ميعاد فنسمع مسلسل ما بعد الفطور وأذكر من المسلسلات (سفر الجفا .. قطر الهم .. الدهباية) وكثيرا ما أزوغ من المسلسل فقد بانت لى معالم محطة وقوف فى الطريق وقهوتى هناك (بكرية) ومعها (فاليلة) أى سيجارة برنجى وأحيانا أطيل الجلوس ولعلى أكتشفت فيما بعد أنه ربما كان بالقهوة إكسير جعلنى (أتكسر) .. وتوالت أيامى هناك ..وبعدها نسافر للمدارس ونعود فى الإجازات ونحن على نفس ماكنا عليه حتى قهوتى وسيجارتى إلى أن غيرت الأيام إتجاه الرحلة وبدلا من حضورى شرقا من (بت الفكى) صرت أتجه شرقا من بيت (بت أحمد) للساحة التى أمام الحوش القديم .. سنعاود التحليق مرة أخرى ..

ABULWAFA
14-09-2008, 12:20 PM
صباح الخير أيها الناس ..
ورمضان شكلوا خلاص بقى (حااااار) وهو إنتو شفتو سخانة ولى رطوبة ..زى كده ..
بمناسبة سخانة رمضان دى
والناس الحارقهم الصيام
(سؤال يشبه نوعا ما الأسئلة السياسية) الموشومة بهاء السكت ..
كل واحد فينا بيحب إخوته ... ده أكيد ..
كل واحد فينا بيحب أصحابو .. ده برضو أكيد
كتير ناس تحب جيرانها وكمان بت الجيران ..
كل واحد فينا عندو صاحب ..أو أصحاب هنا وهناك وفى فريق قدام وفى فرق ورا .. يعنى الواحد فينا مربوط بأشقائه وأخوانه فى الرضاعه وأصحابه فى الفريق التانى والعاشر .. وممكن فلان (صاحبنا ده) يجوهو ضيوف من بكره ويعزمنا ..نمش ونقعد ونضحك .. واحد تانى من أصحابنا يكون عندو عرس .. أو لمة كشتينه .. نجرى جرى عشان نصل قبل الزحمة ... أها .. فى زى خمسمية وتلاتين مرة كدة وفى أماكن متفرقة ومتفرغة قلنا للناس تعالوا نقعد دقيقتين وندفع شويتين عشان العزازة تحتاج الآن نتكلم ولو قليلا .. وندفع ولو أقل من قليلا .. فلم نجد إلا غليلا ولم يصدقنا إلا عليلا .... ورمضان كريم

hafiz
15-09-2008, 05:39 AM
والوعد اخضر دائما وان طال الزمن ..
نتمني ان يتجاوب الاخوة مع دعواكم حول ذكاة الفطر فهي فكرة ممتازة جدا ونتمني من كل قاري ينقل الفكرة الي من يقاب ل ومن يجاور ومن يفاطر ...ندقس مرات وتشيلنا النومة ونجدك دائما (تنعنعنا) وتصحينا من اجل ذاك الحب الكبير العزازة ..نتفق انا وانت واخرون لتستمر مسيرة الدعوة وان لم نجد من يقول انا ..ندق وندق الي ان يجتمع الناس وينعم اهلنا هناك بالراحة ...واعلم عزيزي ان كل عزازي وان اختلفت به الوجهات او السبل او طرق التفكير الا انه يبات كل يوم يحتضنها بحناياه فقط لنذكر عسي ان تنفع الذكري ..لك التحية بعظمة اواسط الشهر

ABULWAFA
18-09-2008, 03:20 PM
أيها الناس .. نحن من نفر عمروا الأرض حيثما قطنوا ..
لكن لا .. لا .. فأنا من قوم .. بهم ما بهم ولهم مالهم فى دنيا لاتشبه غيرهم وزمن عاشوه (ثلما قال الطيب) ملىء الكوارث والمحن وجور الحكام وإنتشار الأوبئة .. وأرخوا لأيامهم بــ( سنة الغرقه .. وسنة حفروا البحر .. وسنة المجاعة وسنة الجدرة) وكثيرة هى إحتفائياتهم بأعواهم التى ترسخ وكثيرا هى (المعالم والأعوام) التى أرخ بها بعضهم لميلاد أو مغادرة أو مناسبة سعيدة وحتى ربط بعضها بالكسوف والخسوف ولاعلاقة لذلك بترحال السحب ..
كنت هنا كما أهل الخليج ينتظرون غائبهم الذى يغوص فى رحلة صيد اللؤلؤ لزمن قد يطول ويطول ويصبح شهورا .. لكنه إذا عاد تدق له الطبول وتتعالى زغاريد الحسان فرحا بمقدمه وهو محمل بالنفائث من قاع الخليج .. كذلك اليوم أنا .. أعيش إحتفاليتى الخاصة محتفيا بعودة تلك الأنيقة وقد كان غيابها (رغم الأسباب) فقد كان شرخا كبيرا تسربت إلينا عنه بواتق الجفاف وحتى الحروف التى نكتب كانت تتلون بالشحوب فلا تكاد تكون بأحسن حالا من القديم ... لكننى أيتها (الأنيقة) بت العزازة لا أملك من مدعيات الفرح الأخضر شيئا فلا أجيد ترديد النشيد وليس بمعيتى حسانا يرددن زغرودة فرح العودة لك .. فقط كونى كما أنت دائما بحفظ الله .. وشكرا للعودة فمازالت أروقتنا فى حالة شهيق ..

ABULWAFA
29-09-2008, 03:13 PM
اليوم تنقضى لياليه .. بإكتمال ليلة الثلاثين .. وربما غدا أو بعده يكون العيد .. لبعضنا سيكون (العيد الجاب الناس لينا ماجابك) ولبعضنا كثيرا (عدت ياعيدى بدون زهور .. وين قمرنا وين البدور غابوا عنى ) ولآخرين وأنا منهم (عيد بأى حال عدت ياعيد بمامضى أم لأمر فيك تجديد .. أما الأحبة فالبيداء وزحام الدنيا ورحيلنا الأبدى وكثر هى الأشياء التى تباعد بينهم وبينا)
ولآخرين زى كل يوم .. يومى الأشوفك يبقى عيد .. وزى فرحا غشانى وعاد وفات عم البلد أعياد .. ومهما تظلم الأيام ضياها الفال .. كانت التقاليد كثيرة وكانت الطقوس والتقاليد القديمة .. ففى آخر جمعة (الجمعة اليتيمة) تكون (الرحماتات) وبمعناها الفصيح (الرحمة تأتى) وخففت مع الرحمة فتأتى الرحمة من الكل وإلى الكل دون تمييز أو فرق حتى الأطفال يجودون على الأطفال ويختلط طفل الغنى بطفل الفقير للـ(حوامة على البيوت) لأخذ الرحماتات ولايغضب ذلك أب ولا أم مهما كان من (أثرياء قريش) ..
فى الأيام الأخيرة من رمضان دائما ما تبدأ حملة النظافة للمتاع والأثاث قديمه وحديثه ووسار العناقريب وتصليح السراير وتنجيد اللحفات والمراتب .. فبعد كل شارعين تجد مجموعة من الشباب أو أفراد هولاء يقومون ببناء حيطة أو عمل باب وبعضهم تخشينه أو جير أو بوهية للأبواب أو كرعين العناقريب .. وبعضهم تتعالى أصواتهم مع صوت وقع العصى على القطن مع كباية شاهى سادة وسيجارة برنجى ..
يستمر بعد ذلك موكب النظافة لدى (أخواتنا البنات) إبتداء من العدة المزمنة فى رأس الدولاب (وتلقاها معلقة ليها سنين) بس يجى العيد ينزلوها يغسلوها وتانى ترجع لأعالى الدواليب تماما زى البرش المعلق على باطن السقف للمناسبات السعيدة ولاينتهى موكب النظافة حتى يذهب الرجال وعجائز النساء إلى صلاة العيد فيتم كنس الغرف وباقى الحوش ورشه بالماء وفرش الملايات الجديده ووضه صحن أو كورة قزاز فى وسط الغرفة وعليها شوية حلاوة وحبة تمر وخيوط بخور تتصاعد .. حتى بعد داك البت تمش تستحم وتسرح مؤقتا لإستقبال المعيدين ..لأنها ستعيد حمامها ومكياجها عصرا أو مغربا بعد (تنقطع الكراع عنهم) وربما تكون هناك مباسبة فرح قريب أو غريب فتشارك فيه ..
صباحية العيد أروع صباحية للأطفال .. وحين كنا على ذلك العهد نسمع صوت النوبة بيد العزيز محمد دفع الله الحسن وهو يافعا حينذاك يحملها على رقبته ويضربها متوجها إلى المسجد الورانى وفى معيته بعض المادحين .. ومرات نذهب نحوه ونعود معه مهللين حتى نصل إلى باحة المسجد .. وعند ساحة العيد تجد الأطفال ومختلف الثياب أشكالا وألوانا أولاد وبنات والذين يذكرون صاحب الإبداعات فى جلب إحتياجات الأطفال للعيد من (هنابيب وبوارى وطبنجات وغيرها) أحمد على البشير أو أحمد ودحاج على وعلى مقربة منه إيجار العجلات و(إيد أمبارى ألينا أليكم كل سنه تيبين تيبين) .. كل عام وجميع الأحبة بألأف خير وخير
ويبارك أمهاتنا وأهلنا قديما .. بــ .. العيد مبارك عليك ... العفو .. لله والرسول .. حت إت أ‘فى مننا .. لله والرسول .. أ‘اد الله عليكم رمضان مرات عديدة وأزمنة مديدة وجعلكم من عتقائه من النار ..

النعيم الزين
05-10-2008, 07:41 AM
الحبيب ابا الوفاء
كل عام وانت وجميع افراد اسرتك العامرة بالف الف خير واعاده الله علينا وعليكم اعواما مديدة وانتم تنعمون بوافر الصحة والعافية وموفور السعادة والهناء وتقبل الله صياكم وقيامكم واجزل لكم العطاء .
وكل عام وانت بخير .

ABULWAFA
05-11-2008, 06:55 AM
ولا أظنها محض صدفة أيها النعيم الزين أن تكون آخر القابعين على أطراف الكرش التى أمتد فيها وإليها طول غيابى ..
ولعلى أعود ذات حين بأمنياتى القديمة وآمالى التى صاحبت خيبة الأيام .. ها أنت تعود وأستمد لك حرفا من العزيزة (بت العزازة) فأنت (مثقل الجراح) رغم الإبتسامة التى تؤلف بعضها وتتآلف مع نصفها وتتصنع ما بقى منها لتغطية الألم ... تلك الصور التى حملتها معك عن متوسطة العزازة ذلك الكائن الحى الذى أمتزجت نفسى ذات يوم بجدرانه العتيقة ... مدرسة العزازة المتوسطة التى بنيت وتعمرت بجهد المخلصين وبعض من عرق .. الألم الذى أعترانا من مشاهد الصور جعلنا نحس بألمها فهو ألم العزازة المر المخفى فى دواخل نقية تنتظر رحمة السماء بعد أن جار عليها الزمان وجحد بعض بنيها وتنكر البعض وزادها البعض تنكيلا وإيلاما ....
ثم ماذا ؟
وما الذى أثارته فينا تلك المشاهد والصور .. أهى آهات ودمع ممزوج بالتمنى .. أم أنها صور للفرجة وقطب الجبين ومط (الشلاليف) ولعنة تطول بعض وتتخطى بعض ... ما الذى ننتظره ؟؟ أن تسقط على رؤوس بعضهم ونقيم على أطرافها (عرس الشهيد)
نستطيع أن نكتب قفشات تضحك كثيرا .. وأن نكتب من النثر والشعر مايفيض عن درجة الإعجاب لكننا نعجز أن نكتب على ذات المشهد (إننا كنا .. أو أننا سنكون)
نحن لم نكن شيئا .. ولن نكون .. طالما أننا نسكت عن الحق ونمجد الباطل ... الباطل الذى نجمع عليه ونطلى ظاهره بالصمت ربما حسبة أو تحسبا أو تخوفا من أكاذيب نصنعها ونصدقها .. إدارة المدارس ليست وضع جدول الحصص وتحصيل الرسوم والجبايات والتهديد بالرفد والفصل والعقاب .. إدارة المدارس هو التفكير فى أين وكيف يجلس هؤلاء الطلاب المساكين وأولياء الأمور المغلوب على أمرهم الذين يعتبرون أن جرح مشاعر أحدهم (ليست من الإسلام فى شىء لأنهم مجتمع تربى على الفضيلة يعتقدون أن من أخطأ لا يقام عليه الحد لأنهم واثقون أنه سيعود إلى جادة الحق والصواب .. وحتى إن خاب أملهم يذهب ظنهم إلى قادمات الأيام فهى حبلى بالخير وبالصالحين ...إدارة المدارس تعنى المحافظة على كل شىء فيها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها وجلب من يصلح ومن هو قادر على تعليم جيل هو كل مانملك لبقائنا فيمن حولنا وقبل ذلك فى أنفسنا ..
سأعاود الكلام الماكمل ..

بت العزازة
05-11-2008, 07:31 AM
ما بين الحرف والحرف
لحظة حزن وألم

وما بين السؤال والسؤال
دمعة حزن وألم

وما بين الصورة والصورة
دمعة حزن والم

استاذى ابو الوفاء

أختزلت كل الألم الذي اعتصر قلبك وربما فكرك ، وصاح القلم من بين أصابعك وكتب وجرّ الحزن بالحزن والبكاء ...

فليكن حرفك صرخة حق فى زمن لجم الافواه

فلا خير فينا ان لم نقلها ولا خير فيهم ان لم يسمعوها

مع خالص التحايا والامنيات

ABULWAFA
05-11-2008, 01:42 PM
ذات يوم وفيما أمضيت من سنوات فى تلك المدرسة .. كنا على وشك نهاية العام وبداية الإجازة .. وقد كنا عند كذلك تاريخ نفكر فى صيانة المدرسة فى بداية الإجازة أو قرب نهايتها .. فى عام 1981 لم نكن نملك مواردا تمكننا من عمل أدنى المتطلبات وهو (تركيب النملية للشبابيك) .. فى تلك الفترة كان لنا صديق عزيز من أهل القرية والحادبين على مصلحتها العامة وهو من الخيرين فى بلدى .. ذلك هو عمنا عثمان محمد أحمد أبو زيد أمنياتنا له بعاجل الشفاء وأن يتم الله عليه نعمة الصحة والعافية .. كان يأتى إلينا كثيرا لا لكى يسأل عن جعفر أو مأمون .. لكن لكى يتفقد أحوالنا وهل عددنا كامل وهل نشكو من شىء ليساعد فيه بما لديه من علاقة وصداقات .. ذات يوم سألته ولم يكن معنا أحد قلت له (إنت ياحاج بجياتك الكتيرة دى) ما سألت يوم عن أولادك ومستواهم .. قال لى (يعنى جوابك بكون شنو لو سألتك) أنا ماقاعد أدخل معاهم الفصول .. والتدريس ده مهنة شرف وأمانة ومسئولية وطالما الزول رضاها فهو قادر عليها .. دلفنا فى حديثنا عن أن السنة أنتهت وماعملنا وما قادرين نعمل حاجة ... فقال لى أنا بشترى منكم الشدر الواقف ده للكمينة .. (وكان قد فعلها قبل ذاك) قلت له أن المدرسة مافيها شدر إلا التلاته القدامك ديل .. قال لى أنا بشتريهن ودفع لنا عشرة أضعاف ماتساويه تلك الشجيرات وتم عمل اللازم .. ثم رحلنا ..
لعلنى الآن أردد كلماته (شرف ومسئولية وأمانة) وأستحضر ما رأيت وماتناقله الإخوة الموجوعين من هناك آخرها تلك الصور التى حملها النعيم الزين وهى غنية عن الوصف ولا تزيد من يتردد عليها إلا إيلاما ....
قديما قالوا (لايستقيم الظل والعود أعوج) وحتى أعوادنا التى ليس بها عوج منعت عنا ظلالها وتركتنا لأشعة متنوعة ملازمة لكل الفصول والفصول ...
بت العزازة العزيزة ..
وهل يكفى أن نحزن ؟؟؟

ABULWAFA
11-11-2008, 10:46 AM
ربما تكون تسمية المدرسة (الأولية) لأنها تمثل أول عهدك بالتعلم والتعليم ... وربما يكون أول إنتقال لك من البيت لتقضى به ساعات طويلة ... أو (الإبتدائية) لأنك بها تبدأ مراحلك الدراسية .. وأنها إبتداء لتتعلم وقبل ذلك كانت تسمى (الكتاب) بضم الكاف وتشديد بالفتح للتاء ... وأيضا كانت فى العزازة أول ما قامت تسمى الصغرى لأنها (ثلاث سنوات) بعدها ينتقل الطالب ليكمل الأولية .. بعيدا عن أهله مثل (مدرسة مهلة الأولية ) وقلائل غيرها (وأسألوا الزعيم عن توضيح أكثر) يعنى أن الطالب يذهب لتكملة دراسته الأولية فقط لسنة وسنوات تطول وهو فى عمر لم يتجاوز التاسعة أو العاشرة من العمر وكانوا حينذاك يشار لهم بالبنان لأنهم طبقة مستنيرة بدأت التدرج فى سلم التعليم أو هكذا كان ينظر إليهم ويقدم إليهم كل مايحتاجون إليه ... وتكون معاملتهم من الجميع ولدى الجميع فى ثوب حسن وبانتقالهم إلى أبعد من ذلك حملوا معهم الكثير من علم وعادات وثقافة مستمدة من تاريخ الأجداد وأين ماحلوا بعد ذاك كانوا كالأعلام فلا يذكر إسم العزازة إلا تجد سائلا لك (هى بلد فلان) فتجيب بنعم وتكاد تزداد طولا ..
الآن الطالب / الطالبة يخرجون من العزازة لأول مرة (إلا قليلا) إلى الجامعة فهل أعددناهم إجتماعيا وثقافيا لنفيد منهم أم أننا تركنا كل شىء لظروف .. وبالصدفة يخرج من بينهم من يحاول حمل المسئولية والأمانة ونتقاعس عن تقديم أقل متطلبات الدعم فنصيبه بالإحباط .. ويبدأ موسم الإستمرار فى دائرة يشبه أولها آخرها ويتوه أوسطها فى زحمة الأفكار المستطيلة ..

النعيم الزين
11-11-2008, 01:32 PM
العزيز ابا الوفاء
لك التحية والود
في اعتقادي اننا قد تركنا كل شيء للصدفة الا من رحم ربي ، فقد اصبحت التربية ايضا فردية تبعا للحساب الفردي في مشروع الجزيرة وانقرض العامل الاجتماعي في التربية وقد كبرت الاجسام وصغرت العقول وانحصرت الاهتمامات وأصبحت الهامشيات مقدمة على الاساسيات وطغى الشكل على الجوهر ، واصبحت القدوة حدوة ، فمن اين تنتقل الخبرات الحياتية في وجود فجوة بل هوة واسعة بين آخر جيل يحمل جينات المثاليات والمثل واجيال اليوم المشفق عليها . بل وحتى آباء اليوم كثيرا منهم يفتقد الجينات المتوارثة فمن اين لهؤلاء اليافعين مناعة تكسبهم معركة الانتصار على النفس والتألق ليصبحوا اعلاما ترفرف علميا واجتماعيا سوى دعوات الحبوبات والاجداد .....

ودمت ايها العزيز وفاء

ABULWAFA
20-11-2008, 01:21 PM
رماد الذكرى لو صحاك .. لا تندم
وجرح الماضى .. بعد الماضى
لو فى صمتو بنزف دم
يصحى الصورة
باقى الصورة والتذكار
ودمعة خطوة .. عز عليها كم مشوار
عليك الباقى من باقينا لايلاقينا لانتلاقى لا نتلم ..
إلى أن ..........:
وحقو الناس لا تشتاق ولا تحزن ولاتندم

إنها العزازة .. بكل مافيها ومن فيها .. كانت وماتزال تترك للضيف والعابر والغريب وابن السبيل حرية إختيار الناس والمكان والزمان .. لم تلفظ أحدا ولم تبعد عن حضنها إلا من أبى ..
هاهى كعهدى بها تفرد أحضانها (للموت) نعم .. من ألف يوم جاءنا الموت كعابر سبيل فقد مطيته فى صحراء أنفسنا واخضرار ربيع أكثرنا .. فاختار زمانا ومكانا .. وتخير أناس كثر وكأنى ببعضهم لم يحن أوان قطاف مابذر من خير ... لم يمهلنا فى الخيار .. كما لم يمهلهم فى استطالة البقاء .. بعضهم فى غفلة منا وطرفة عين .. وبعضهم لازمته العلة طويلا لتطهر بعض ماحمل من إثم ولا نعرف لهم آثاما .. العلل التى تصيب تطهر النفوس فتسمو بها وتصعد الأرواح إلى بارئها فإن الله طيب لا يقبل إلا طيبا .. فتكاثر العلل تطهرها لتصعد أرواحا طيبة مطهرة إلى رحاب الله .. وطوبى لهم حين ننعم بذكرهم ..
ألا إن فى تردد العلل لعبرة وفى الموت لعبرة أكبر .. ونحن نعزى أنفسنا ونعزى بعضنا ونعلم أن لله ما أبقى ولله ما أخذ .. وها نحن نبقى وكأن الموت يخطئنا فهل لنا بعبرة ووقفة وتأمل فيما قدمنا لأجل بقائنا فى الأرض خلفاء لله و.. لأجل بقائنا فى الناس ..
قد تمر عليك لحظة بين الحياة والموت ينقطع فيها كل عملك .. وقد تأتى لحظة تكون أقرب من نفسك للزوال .. فهل أعددت ماتريد أن تكون عليه .. وهل قدمت لذويك مايرضيك ..

ابومنتصر
03-12-2008, 07:01 PM
لله درك--ابوفاء--تمتلك جاذبية خاصة لتشدنا الى النضار المبثوث--
اذكر الان--بعد خمسين انقضين--بايامها وبلاويها--بحمارها وحلاتها--ان الوالد قبضنى متلبسا بركوب العجل-- وكنت فى اولى صغرى---جلابيتى الجديدة الدمورية مدبسة بشوكة---فكتب للاستاذ السر محجوب ناظر المدرسة الصعب--رحمه الله--- وطلب ان اسلم المكتوب للناظر---قابلت ود تاتاى والمرحوم عبد الله خالد--عند بيت المجلس وكان فصلا---ان يقراءوا لى المكتوب ومافيه--وكانوا فى ثالثة---ونحن فى اولى سباته---وبعد ان اهتزت رؤؤسهم ثقة ومعرفة-- اكدوا ان لاشى فيه غير السلام-- وذهبت فرحانا جزلا-- ان ركوب العجل المريح--خارج الموضوع---فذهبت ضاحكا مستبشرا لاسلم المكتوب-- وما ان اعلن الطابور--توسط الناظر المهيب الدائره وطلبنى بالاسم ان اتقدم-- ليحملنى اربعة عنقاله--كطائر ذبيح يرقص من الالم--فينزل بى عقاب حيا على الهواء--ومازلت حتى الان كلما قابلت ودتاتاى----اقول له--انت شن خبرك بالبلنتى
تابع ربنا يقويك

ABULWAFA
09-12-2008, 02:00 PM
وها قد أطل علينا عيد الفداء .. طاعة لله وتقربا من أبونا إبراهيم إلى يومنا هذا (وأذن فى الناس بالحج) صعد على أعلى جبل عرفة ونادى فى الناس بالحج فسمعه كل من هو على ظهر الأرض من حى وجماد ورددوا (لبيك اللهم لبيك) وذبحوا مثلما فعل إبراهيم بأمر الله بذبح إسماعيل عليه السلام إطاعة لأمر الله ثم يرد الله سبحانه وتعالى (وفديناه بذبح) ...
تذكرنا أيامنا هذه بالكثير المثير ونحن على المسافات ممسكين بأمل العودة ولانحمل إلا بعض ذكريات وأمنيات ودمع يتعزز على الهطول .. فالمسافة التى باعدت بيننا ومن نحب تركت فينا آثارا تصعب على مقاربة الإندمال .. هى مرافىء الغربة وشطآن الأمل الزائف وكبرياء كيف نعود؟؟
إلى كل الأحبة فى كل شبر على وجه هذه البسيطة ..
كل عام وأنتم بخير

ABULWAFA
11-02-2009, 02:13 PM
كل ما حولنا ومن حولنا .. أتوا إلينا ذات زمان مضى ومكثوا فينا ماقدر الله لهم أن يمكثوا تفرغت وتفرقت بهم ومنهم السبل فكانت العزازة هى (المدرسة والمسجد والطاحونة والماء النقى) وتبدل الحال فقد إكتفى بعضهم وأختفى بعضهم ومازال بعضهم يذكرنا ببعض خير غرسناه فيه ..
تخطيت الآن العقد الخامس من العمر .. ومنذ اليفاعة سمعت ورأيت (ديوان حاج أحمد) هو صرح قائم إلى يومنا هذا تدخلت عليه يد الإصلاح مرتين أوثلاث خلال العقود التى مضت .. لم تتح أيامى أن أرى حاج أحمد ومحمد البشير لكننى رأيت آبائنا حاج عبد الباقى وحاج الصديق وحاج عوض الكريم وكل رؤيتى لهم لم تكن إلا فى طريقهم إلى المسجد ذهابا وعودة أو أنها أمام هذا الديوان آمين الناس فى صلاة بعينها ... وهم لعمرى خيار من خيار .. رغم وجودهم ظل هذا الكيان والذى شيد فى الأصل (للفريق) ليكون دار ضيافة وسكن للعابر وابن السبيل .. ورغم تقادم الزمن وعظمة هؤلاء القوم لم يقل أحد يوما أو ينسب الديوان إلى إخوة (حاج أحمد) وبقى مع الزمان واقفا شامخا نجتمع فيه فى كل مناسبة .. وذلم من أسرار الخيرين والنية السمحة ولا يبقى إلا ماكان طيبا ....
عشرات السنين وهو (ديوان حاج أحمد) وربما يكون أقدم مبنى فى تاريخ العزازة وبنفس الإسم .. أعنى بذلك أنه صرح مثله والمدرسة والجامع وماذكر آنفا ... الآن يا أيها الأخ الكريم النعيم الزين بعض رد على تساؤلك .. هذا المنتدى صرح من صروح العزازة لا يملكه أحد عند قيامه فخرا واعتزازا قلنا سيبقى لأجيال وهذه الأجيال هى التى ستقوم عليه وما نحن إلا عابرى سبيل .. وللحديث بقية ..

ABULWAFA
18-02-2009, 02:14 PM
وكما أسلفت سادتى .. فإن هذا المنتدى صرح من صروح العزازة سيبقى شامخا فيها وبها .. لكنه مثله مثل المرافق الأخرى يحتاج إلى الصيانة والدعم للإضافة والتطوير وتحسين النهج وتكبير وتعميم الأفكار التى تطرح حتى يكون مدرسة تعليمية تثقيفية تربوية إجتماعية .. ويعلم الجميع تماما بأن هنالك أناس تفانوا فى خدمة هذا الوطن منهم من هو باق ومنهم من رحل وترك فينا لحظات إجترار للغابرين وقد جبلنا أن لانذكر حتى محاسن البعض لأن ذلك طبع فينا من يقدم لنا أى عمل نعتبره قد قام بواجب كان عليه أداؤه ونحن بذلك فى كامل الرضا ..
أعلاه مقدمة لمن يريدون إرتياد مجال العمل العام أو من هم فيه .. ليأخذوا بما هو أنفع وليستمعوا للكبير والصغير لمن يعنيه الأمر ولا يعنية .. أن يكون لنا مبدأ فى الحياة تتساقط عنده كل المخاوف والعثرات وأن لا نرتجى شكرا .. العمل العام ليس صعبا كما أنه ليست بتلك السهولة التى يتصورها بعضنا .. ستنجح فيه إن كان أحد مبادئك العطاء بغير حساب فى غير من ولا أذى ولا إنتظار لرد الجميل ... التجرد يزيدك هيبة فأقدم وتقدم وأحمل راية تخشى عليها من السقوط وكن قريبا من الله فمن يعمل عملا لوجه الله لاينتظر الجزاء من الناس .. ولأن الأوطان فى دم كل حر ومسئولية كل فرد فيها عائش فى رحابها منتظم فى ركابها ..
أيها الأعزاء الكرام
لو لم يكن اليوم ففى الغد تشرق شمسنا من وراء الغيوم ومن فى نيته أن يعمل فليبدأ الآن لأن الغد إما خلف الغمام أو أنه وراء سراب مخادع .. نحن بهذه الطباع وبهذا التطبع لا تصلح لدينا نوايا القول والفعل .. فإن كنا كذلك فلنبذر بذرة خير فى جيل قادم أضعف الإيمان أن ننير لهم الطريق ..

ABULWAFA
09-04-2009, 03:50 PM
والحمد لله الذى بحمده تتم الصالحات
وثانيا ..فإن المنتدى قد أثمر من جهد مبذول فقد كان رقيبا علينا وعليهم ولم يتأذى من ذلك أحد بل فإن البعض قد آن له قطف ما أينع من ثمر .. وأول ذلك هذه التهنئة التى نسوقها إلى كل معلمى ومعلمات مرحلة الأساس بذلك النجاح الباهر المبهر ولعلم الجميع فإن نسبة سبعين بالمائة من المدرستين قد تحصلوا على مجموع أكبر من مئتين من مجموع كلى مئتان وثمانون درجة .. وقد قرأت ماسبقنى الإخوة إلى كتابته من تسابق مدارس مدنى الثانويات خاصها وعامها لقبول الطالبة المجدة المجتهدة صفاء الخليفة .. وقرأت أيضا عن جوائز التفوق .. هذا وذاك وأشياء أخر أجبرتنى على الكتابة ..
وطالما أن مايتوفر من زمن قبل بداية المرحلة الدراسية الجديدة يكفينا لنقاش بعض الأمور .. فلماذا لا نبدأ ونناقش أنه بدلا من تقديم جائزية مهما كان حجمها فهى معنوية لن تسدى مايفى بقيمتها لمن تقدم له .. فقد يكون حريا بنا أن نجمع الرأى وعلى أساس أن الكل قد تفوق فلماذا لا نقدمها بالإجماع لهم جميعا ويكون ذلك فى صيانة المدرسة التى هم ذاهبون إليها لبداية مرحلة جديدة فنصلح لهم الفصول ونغير شكل الجدران والأبواب والشبابك والسبورات والكراسى والقاعد حتى يكون بالجد تغييرا كاملا ونكون بذلك قدمنا الجائزة للجميع ..
ولتكون مدارس العزازة الثانوية أولى ببنيها من مدارس مدنى وأخريات لماذا لا يبقى طلابنا وطالباتنا فى ثانوياتنا وتقوى بهم وتحقق هذه الثانويات نفس النجاح الذى تحقق فى مدارس أساسنا .. لماذا لا نناقش بجد وبقوة جلب إصطاف كامل ليستفيد طلابنا لماذا لا نقف ونقول أن هذا يصلح وهذا لايصلح .. فإننا نتحدث عن جيل وأجيال هى كل العزازة .. وللذين هم على إستعداد لإدخال أولادهم وبناتهم المدارس الخاصة بمدنى وفداسى وهم فى ذلك يدفعون مبالغا طائلة أفإن وجدوا أن بمدارسهم كوادر مؤهلة وفصول كذلك مؤهلة أتعتقدون بأبنهم يرغبون غير ذلك .. وأنهم إن أرسلوا طلابهم إلى خارج العزازة سيريحونهم .. أبدا والله .. فبجانب دفع المبالغ فإن هناك شحططة المواصلات وبهدلة الحضور والإنصراف والبعاد عن أقران الدراسة .. يجب أن نناقش بروية وإهتمام شديد قبل فوات الأوان ودعونا نفخر بالعزازة فى مدارس أساسها وثانوياتها كما نفخر بإنسان العزازة أينما حلت به قدم ..

خارج النص :
الأخ العزيز الأدمن .. فى هذه اللحظة وعلى لوحة المتواجدين (14 ضيفا) وعضو واحد .. مايمنع أولئك من تسجيل الدخول هو سهولة الإطلاع على المواضيع .. وشكرا كثيفا .. وســــــــــــــــــــــــــنعود

ABULWAFA
11-04-2009, 03:06 PM
وعودة أخرى لهذيانى فى هذه الكرش ..
فقد أسلفت بقول لا يخلو من النقد وشىء يشبه الإتهام إلى أولئك النفر .. ومنهم أستاذى وزميلى وتلميذى .. ولم أقصد أحدهم بقول ذى عوج وإنما أردت نقدا يأتى بثمرة لنا .. ولأن ردة فعل النجاح الآن تختلف عما سبق لذلك لهم جميل الشكر وإمتنان يليق بمقاماتهم وبما حققوه من نجاح نرجو أن يتواصل وأن نكون على سابق عهدنا فى مقدمة الركب دوما ..
وأ‘ود لأبنائى وبناتى الناجحين ولعلمى أن بعضهم غير راض بما تحقق له من نجاح فكثير منهم كان يمنى نفسه بالتفوق وأن يكون فى عداد الأوائل .. لكنى أقول أن هذا ثمرة جهد لن تضيع فمن يشعر بأنه تعثر فليجعل من ذلك أرضا صلبة ينطلق منها فى مرحلته الجديدة وأن يختار لنفسه من بدايته مقعدا ينطلق منه إلى رحاب وآفاق أوسع ..
وليكن فى بال كل منكم أيها الأحبة .. أن الشهادات (ثلاث) أولها شهادة الوحدانية والإزعان إلى خالق الكون وأن بدونها لايكتمل أى عمل وبدونها تتوقف الحياة فى كثير من مناحيها ..
الشهادة الثانية .. هى شهادة المجتمع وأهم مجتمع هو (مجتمع العزازة) فكن مع هؤلاء حيث يحتاجونك .. تجدهم حيث تحتاجهم فهو مجتمع صغير لكنه كبير بناسه وبفضائله وببساطته وبكل أشيائه التى تميزنا عن الآخرين ..
الشهادة الثالثة هى شهادتكم الأكاديمية أيها الأحبة .. فكن مثاليا وخذ بثلاثتها تضمن لنفسك نجاحا وتفوقا لايثنى عزمك عنه إلا تقصيرك تجاه إحداها .. وكل أمنياتى بالتوفيق

ABULWAFA
27-05-2009, 03:16 PM
بعض الإخوة الأعزاء يملكون وتتمكهم النزعة الشاملة لأن يكون هذا المنتدى فى صورة أشم وأكمل على غرار باقى المنتديات ومنهم من تحدث عن ذلك بصراحة توجب علينا شكر وامتنان ... لكننى وبنظرة أحادية وربما تكون قاصرة فى نظر البعض أرى أننا جزء من هذا الكون بكامله .. وجزء من مجتمع يعلو ويتعالى بكل مافيه عن باقى المجتمع الكونى وهو السودان .. وفى هذا السودان الواسع نحن من بقعة من الأرض نفخر ونتباهى بأنها مجتمع مثالى بكل ماتحوى ..
ولعل أى مجتمع تبدأ بذرة تكوينه بشخص يقترن بآخر لتتزن المعادلة ثم تتداخل العوامل الأخرى فتنمو وتتكاثر ونكون مجتمعا صغيرا هو الأسرة التى تمتد وتتمدد فتصبح مجتمعا متكاملا .... فهذا المجتمع الذى نحن فيه والذى نحن منه والذى نحن به نكون ... يجب الوفاء له أولا والإقتداء به وتنميته إجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وسنتحدث كيف كنا فيما لم نتحدث عنه قبلا ولنطور كل فرة ولدت فيه عبر منبرنا هذا ولنعطى مثالا حيا وصادقا ولنقدم برهاننا للآخرين بحبنا هذه الأرض وسنتواصل ....